تجار سوق الدمازين يدخلون في اضراب    إجازة الأعداد المخططة للقبول بمؤسسات التعليم العالي السودانية للعام 2022-2023م    مشروع لضبط المركبات الاجنبية داخل البلاد    البحرية تضبط قارب اجنبي به متفجرات قبالة شاطي سواكن    العاملون بالكهرباء يعلنون الإضراب الشامل وتخفيض الحمولات غداّ الاثنين    بعد خطوة مجلس الإدارة الأخيرة .. لجنة المسابقات تلغي"البرمجة"    هاجر سليمان تكتب: إلى القضاء العسكري وإلى شرطة أم درمان    بعد خطوة مجلس الإدارة الأخيرة..لجنة المسابقات تلغي"البرمجة"    وزير الشباب والرياضة يلتقي تنفيذي أبوحمد    لله والتاريخ.. والمريخ (2)    الأمانة العامة ل"الشعبي.. تفاصيل اجتماع عاصف    مصادر ل (باج نيوز ): توقعات بإعلان نتيجة الثانوية العامة بعد غدٍ الثلاثاء    الديون والركود يحاصران تجار الخرطوم    وزير الخارجية يترأس الاجتماع التنسيقي لمنظمة التعاون الاسلامي    منصة الموروث الثقافي تعمل لاعطاء المجتمع قدرة التحكم لتوثيق الموروثات    قاضٍ بالمحكمة العليا: قاتل الشهيد حنفي يعلمه الله    مدير مستشفى التجاني الماحي أمل التجاني ل(السوداني): أشكال غريبة من الأدوية (حايمة في السوق) لا نعرف صلاحيتها ولا كفاءتها .    تقرير يكشف عن وجود (21) شركة مجهولة بقطاع التعدين    والي الخرطوم يوجه بإكمال محطة مياه الصالحة بعد توقف ل3 أعوام    مفوضية الاستثمار تَعكُف على إعداد ضوابِط ومعايير تخصيص الاراضي    مناوي يترأس اجتماع مبادرة دعم قطر في كأس العالم    شاهد بالفيديو.. بطريقة مضحكة نجم السوشيال ميديا "أدروب" يقلد الفنانة ياسمين كوستي في رقصاتها على أنغام أغنيتها (دقستي ليه يا بليدة)    شاهد بالفيديو.. وسط احتشادات كبيرة وحراسة أمنية غير مسبوقة..الفنانة السودانية إيمان الشريف تغني في الدوحة وتصعد المسرح على طريقة وزير الدفاع    شاهد بالفيديو.. الفنانة شهد أزهري تعود لإثارة الجدل على مواقع التواصل وتطلق (بخور الجن)    بدأ الدورة التدريبية الأولى في إدارة المبيدات بجامعة الجزيرة    الطالبة تالية ابراهيم تشارك في منافسات تحدي القراءة عبر الزوون    جبريل : الموازنة المقبلة من الموارد الذاتية وبلا قروض الخارجية    (35) حكماً في كورس (الفيفا) قبل بداية الدوري الممتاز    اضبط.. نجل قيادي بارز بتسيير المريخ يتصدّر المشهد بسيطرته على تعاملات ماليّة وادارية!!    منى أبو زيد تكتب : في فضاء الاحتمال..!    توقعات بوجود (200) من ضحايا الاختفاء القسري وسط جثث المشارح    (سودا) تنظم اليوم إجتماع الإسناد الفني لمونديال قطر    اليوم التالي: مستور: إغلاق مصارف لفروعها لأسباب أمنية    تدشين الكتلة الثقافية القومية لرعاية المبدعين    مركز السودان للقلب يدشن أكبر حملة للكشف المبكر    انعقاد ورشة "دور التصوير الطبي في تطوير زراعة الكبد بالسودان"    عقب ظهوره بمكتب ملك بريطانيا.. ما قصة الصندوق الأحمر؟    برعاية الثقافة والفنون إنطلاق مسابقة عيسى الحلو للقصة القصيرة    السودان..مطاردة عنيفة وضبط"كريمات" تسبّب أمراض جلدية مزمنة    أول تجربة نوم حقيقية في العالم تعتمد على عد الأغنام    "كارثة" في ليلة الزفاف.. العروس دفعت ثمناً غالياً    مصرع واصابة (9) اشخاص في تصادم بوكس مع بص سياحي بطريق الصادرات بارا    دراسة: شرب 4 أكواب من الشاي قد يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري    إستئناف العمل بحقل بامبو للبترول بغرب كردفان    خروج محطة الإذاعة والتلفزيون بالنيل الأبيض عن الخدمة    منتج سكة ضياع ، نأمل ان نصعد بالسنيما السودانية إلى الأمام عبر "لا عودة"…    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    الانتباهة:"2900″ رأس من الإبل للإفراج عن متهمين بقتل ضباط رمضان    أمر ملكي جديد في السعودية    ألمانيا تؤمم أكبر شركة غاز لضمان استمرار الإمدادات    بوتين يستدعي جزءًا من الاحتياط دفاعًا عن روسيا    وزير الصحة بكسلا: رصد حالة إصابة مؤكدة بجدري القرود    الشرطة تستعيد رضعيه مختطفه الي أحضان أسرتها    بابكر فيصل يكتب: حول ميثاق اتحاد علماء المسلمين (3)    الدولار الأميركي يقفز إلى أعلى مستوياته    خلال الوداع الأخير.. "سر" كسر العصا فوق نعش إليزابيث    الاستقامة حاجبة لذنوب الخلوة في الأسافير    بابكر فيصل يكتب: حول ميثاق اتحاد علماء المسلمين (2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الإعلامية وفاء ابراهيم في حوار مع (كورة سودانية) …إذاعة الصحة والحياة اول تجربة اذاعية لي وقدمت البرنامج الأشهر فيها "فنان وافكاره" ….


لكن تغير مفهوم الحرية عند البعض …
المنتديات تلعب دور في إبراز عدد كبير من المبدعين والفنانين والمثقفين في مجال الفنون والأدب ….
الخرطوم : كورة سودانية
.
أحبت الإعلام منذ الصغر خريجة جامعة امدرمان الأهلية كلية الآداب قسم الإتصال تلقت العديد من الدورات التدريبية في مجال الإعلام ، تنقلت مابين الإذاعة والتلفزيون والمنتديات الثقافية ، كما تكتب الشعر ايضا ، (كورة سودانية )التقت بالمذيعة وفاء ابراهيم قبل واجرت معها الحوار الآتي :
ا
بطاقة تعريفية ؟
وفاء ابراهيم سكر ، من مواليد الجزيرة مسقط رأسي 24 القرشي نشأت وترعرعت بها و لولاها ما كنت و هي مصدر الهامي و نجاحي ، ولقد ابرزت العديد من الشخصيات البارزة واللامعة من شعراء ، وفنانين وإعلاميين ودراميين من ومختلف المجالات .
بداية مشوارك الإعلامي الفعلي ؟
بدأت في العام 2016 بعد أن تخرجت من جامعة امدرمان الأهلية كلية الأداب قسم علوم الإتصال تخصص إذاعة وتلفزيون ، وكان الإعلام بمثابة موهبة تسيطر علي منذ الصغر وانا اعشق الإعلام وأعطيه جل وقتي في التدريب والدراسة والاطلاع ولدي تجارب خاصة انا اعتز بها وكانت تساندني في بداية مشواري الخاص حتي وصلت إلى مراكز متقدمة من ناحية لأداء الإذاعي وكتابة النص و أكاديمية السودان لعلوم الإتصال المركز الإقليمي للتدريب الإعلامي لها القدح المعلى في مسيرتي الاعلامية ساندتني في قضاء الخدمة الوطنية وهذه الفترة كانت حبلي بعدد كبير من المحاور الاعلامية والدورات التدريبية والمناشط التي قدمتها من خلال هذه الفترة واعطني الكثير
ثم انتقلت بعدها وكانت أول تجربة إذاعية عبر إذاعة الصحة والحياة ، وهنا اتوقف ، واشكر الأستاذ بدر الدين عبدلله رئيس قسم الاخبار والشؤون السياسية ، و قدمت فيها العديد من البرامج وكان أولها الموجز الإخباري ثم النشرة الإخبارية المفصلة ، وقدمت برنامج كان الأشهر والأميز في الإذاعة برنامج فنان وافكاره استضفت فيه عدد من المهتمين في الشأن الثقافي والسياسي الإجتماعي قدموا تجارب استفاد منها ،جمهور ومستمعي إذاعة الصحة والحياة في ربوع وطني الحبيب وكان هذا البرنامج من اعدادي وتقديمي جعلت الفكرة تنال إعجاب الكثير من المستمعين في إذاعة الصحة والحياة ومنها كانت إنطلاقة الاعلامية وفاء ابراهيم ، و قبل ان اتحدث عن الانطلاقة الثانية في مسيرتي دعوني اشكر إذاعة دارفور 90.3 اف ام التي استضافتني لفترة محددة كانت مختلفة عن سابقتها حيث بدأت تجربة جديدة هي الدرامة الإذاعية بقيادة الراحل المقيم الهادي الصديق دكين صاحب مسلسل الشهير " دكين" و هو من اكتشف الموهبة الدرامية وقدم لي العديد من النصائح والإرشادات التي كانت بمثابة تجربة فريدة استفدت منها ، قدمت عملين دراميين من بطولتي وتأليف وإخراج دكتور الهادي صديق رحمة الله
عليه العمل الأول هو " كلمات من الدواخل" من 72 حلقة والعمل الثاني "دروب واشواك" تم بثه في رمضان في العام 2017 ابرز القضايا التي
تناولها هي انسان دارفور ومعالجة بعض المشكلا في انسان دارفور ومعالجتها بقالب دارمي سلس واسلوب السهل الممتنع ، شكل العمل الطوعي في مسيرتي الاعلامية اذ ان العمل الطوعي به منافذ كثيرة تستطيع من خلالها طرح افكارك الخاصة عبر منصاتها المختلفة واذكر في مبادرة ، قلوبنا ليكم الثقافيةالفنية الخيرية وبعد نجاح المبادرة اصبحت منظمة طوعية
اهتمت بالثقافة والتوعية والإعلامية بصورة خاصة استطعت من خلالها اقدم
تجارب مختلفة لاقت قبول كبير وسط منسوبي العمل الطوعي والثقافي كانت عبر اللقاءات الجماهيرية والبرامج التي تقوم بها المنظمة وهي توعويه نقوم نحن بتوصيل الرسالة للجمهور بالشكل المطلوب ومن هنا كانت بداية انطلاقتي في مواجهة الجمهور عبر اللقاءات المباشرة في المسرح وهنا اشكر الاستاذ هشام محمد ناصر مدير المنظمة والأستاذة هيام " ام لميس" ، ز انتقلت بعدها الي جمهورية مصر العربية لتطوير مجالي الإعلامي ، وقمت باخذ عدة دورات تدريبية ساهمت مساهمة فعالة وأضافت لي الكثير تمكنت من الإلتحاق بإمتحان القيد الصحفي واجتزت الامتحان بنجاح ومن الأشياء الجميلة
التي اعتز بها هي عضويتي في إتحاد الإعلاميين الأفارقة الأفارقة التي منحوني لها وهذا شرف عظيم لي.
عملك في المنتديات؟
عملت عدد من من المنتديات الثقافية في ولايه الخرطوم ومن اشهرها منتديات المها الثقافية في معرض الخرطوم الدولي وتعتبر من اميز المنتديات الثقافية ، التي أيضاً اضافت لي الكثير وتعرفت علي أدباء وفنانين وشعراء ونجوم المجتمع من خلال هذه المنتديات وأيضاً كانت تجربة فريدة من نوعها اضافت لي قاعدة جماهيرية جديدة ،
أخيراً وليس اخراََ انتقلت الى فضائية الشروق تلقيت من خلالها عدد من الدورات التدريبية و قدمت سهرة نواعم عبر القناة وكانت تجربة فريدة من نوعها
ولقت القبول والإستحسان ، وكانت هذه مسيرتي الاعلامية منذ العام 2016 حتى العام 2022 ومازالت مسيرتي متواصلة عبر فضائية الشروق .
عمل المنتديات السلبيات والإيجابيات ؟
توصل رسائل ثقافية وفنية ، متنفس للعائلات ولكل محبي المنتديات الثقافية وتعتبر قبلة للشباب لإبراز مواهبهم عبر الإطلالة في هذه المنتديات وتلعب دور كبير في إبراز عدد كبير من المبدعين والفنانين والمثقفين في مجال
الفنون والأدب ومن السلبيات حدوث النقاشات وعدم قبول الراي والراي الأخر والمشاحنات .
الصعوبات التي واجهتك ؟
الإعلام بحر واسع ويوجد به صعوبات و معوقات كثيرة و انتقادات واسعة لكن لم
تقف عقبة في طريقي بل اخذت منها مايفيدني في مشوار مسيرتي الإعلامية.
مابين الاعلام والشعر و الإذاعة والتلفزيون ايهما تفضلين؟
الإعلامي هو مزيج مابين الشعر والإذاعة والتلفزيون وهما حلقة وصل لا إنفصال بينهما فبعض البرامج يتم تقديمها بأبيات شعر و اخرى بنص إخباري اذاعي والشاشة تمزج كل الوأن الطيف وهما حلقة وصل متكاملة .
رايك في الساحة العالمية الشبابية ؟
راي الشخصي كل شخص لديه تجربه مختلفة و اداء خاص و بصمة خاصة به
منهم من يلاقي قبول ومنهم من ترفضه الساحة الاعلامية وكل علي حسب تجربته.
بعد ثورة ديسمبر هل توفرت حرية الإعلام في رايك ؟
نعم توفرت الحرية لأن حرية الإعلام كانت مقيدة ولكن الآن اصبحت هنالك حرية
لكن تغير مفهوم الحرية عند البعض .
المشاريع القادمة ؟
من المهم جداً التطوير في مجالي واسعى إلى المزيد من الدراسات للتطوير والتدريب والتأهيل الذي يمكنني من خلاله الوصول للعالمية ، ختاماََ لا يسعني الا أن أشكر كل من ساهم في نجاحي ودعمي وساندني للوصول الي ما أنا علية الأن كل الشكر والتقدير لأسرتي و أساتذتي الذين دربوني وأصدقائي وصديقاتي و جمهوري الذي ساندني ودعمني دمتم في رعاية الله وحفظه .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.