المجلس الاعلى لنظارات البجا: جهات نافذة مارست علينا ضغوط لقبول المسار    أطباء السودان المركزيه تحذر من استخدام سلاح "الخرطوش" في 30 يونيو    إيلا يؤجل عودته للبلاد ويكشف الأسباب    الري : تدابير لسد النقص بالخزانات بعد إضراب العاملين    القبض على العشرات في حملات للشرطة بأجزاء واسعة بالبلاد    وصف بالفيديو الأجمل هذا العام.. ميادة قمر الدين تطلب حمل شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة تفاعل مع أغنياتها والشاب يقبلها في رأسها    الدفاع المدني يسيطر علي حريق اندلع بعمارة البرير بسوق امدرمان    طه عثمان يكشف تفاصيل حوار "الحرية والتغيير" مع المكون العسكري    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"السبت" 25 يونيو 2022    غازي الغرايري: الفوز جاء نتيجةٌ الإنضباط وإجتهاد اللاعبين والعمل سيتطور أكثر في قادم الأسابيع    الخارجية الأمريكية تتأسف لزيارة حميدتي إلى روسيا وتقول: «قرار حميدتي كان ضعيفاً جداً وسيئاً».. وتحذر السودانيين من (فاغنر)    اليوم التالي: مبعوث أمريكي إلى الخرطوم    الخرطوم..25 إصابة وسط قوات الشرطة بينهم 4 في حالة خطيرة    الغرايري..تونسي آخر يدخل قلوب جمهور الاحمر    الاستهتار اطفأ الاقمار    شاهد بالفيديو.. "الشيخ الحكيم" يعرّض نفسه إلى لسعات النحل (بغرض العلاج)    لا يمكنك خداع إنستغرام عن عمرك.. طريقة ذكية تكشف    تويوتا تعيد تدوير بطاريات السيارات الكهربائية    إليك تشكيلة المريخ لمواجهة الهلال    مصر تعلن حضور جماهيري كامل لمباريات أمم أفريقيا لليد    شاهد بالفيديو.. الفنانة مروة الدولية تغني لعطبرة وتحظي باشادات كبيرة وثوار عطبرة يخاطبونها (حرم تبشري بالخير)    شاهد بالفيديو.. طالبات سودانيات يعاكسن شاب في الشارع العام بصرخات واضحة وطريقة فاضحة..الشاب يهرب خوفا على نفسه ومتابعون (يا جماعة الغير اعدادت البلد دي منو؟)    الحكومة تتجه لطرح عطاء عالمي لتشييد طرق في (4) ولايات    الصندوق الدولي للتنمية الزراعية يدعو لإكمال مسار الثروة الحيوانية بسنار    سيدة سودانية تنسجل اعترافات خطيرة (أنا متزوجة وتعرفت على فنان سوداني شهير وطلب مني الزواج وانا على عصمة زوجي فماذا أفعل)    وكالات سفر: توزيع حصص الحج ضعيف ومجحف    الموارد المعدنية تختتم جولة تفتيشية للشركات بنهر النيل والبحر الأحمر    وزير "سابق": إيقاف (21) شركة استيراد وقود لن يحدث ندرة    رؤى مُبشِّرة وتنبيهات إيجابية    يلتقيان مساء اليوم بشيخ الاستادات في الجولة 21 .. المريخ يتحدى الظروف أمام الهلال    هل تأتي القمة على مستوى الطموح ؟؟!!    دفاع توباك: تأجيل جلسات المحاكمة إلى أجل غير مسمى    البنك الزراعي يوافق على تعديل سعر السلم ل(15،5) ألف جنيه    مشهد أثار الرعب.. فقدت الوعي وأنقذتها مدربتها من الأعماق    أجرت "جراحة بسيطة" ولم تخرج.. مأساة ملكة جمال البرازيل    الفنان كمال ترباس يقاضي قناة العربية.. و(فتاة الأستوب) تتساءل: لماذا تريدون إفساد فرحتنا!؟    بالصور .. هبة المهندس تظهر بعد غيبة في عصر القوة الرقمية بالخرطوم    نصائح ذهبية لحذف الصور والمعلومات المسيئة من الويب    إيلا يعلن تأجيل عودته للسودان    مديرة (سودانير) بالقاهرة تزور الجزلي وتكرمه بالورد وتذاكر من الدرجة الأولى    تأبين الراحل إبراهيم دقش بمنتدى اولاد امدرمان    اليوم العالمي لمرض البهاق بجامعة العلوم والتقانة السبت القادم    وضع الخبز في الثلاجة يسبب السرطان.. تحذيرات تشعل زوبعة!    امرأة تنجب أربعة توائم بالفاشر    الشرطة تضبط مُروِّج مخدرات بشرق النيل بحوزته 2 كيلو آيس و2 كيلو حشيش أفغاني و400 حبة كبتاجون    حريق بمنطقة الكرو بمحلية ابوحمد خلٌف خسائر فادحة    حكم قضائي باسترداد مبلغ (10) آلاف دولار لشيخ الطريقة التجانية    الصحة الاتحادية : تطلق تحذيرات من انتشار ظاهرة التدخين    رويترز: مقتل 20 مدنيًا في مدينة غاو    صلاح الدين عووضة يكتب: الحق!!    الناتو يحذر من أن الحرب الروسية الاوكرانية "قد تستمر لسنوات"    خاصية جديدة من «تيك توك» لمساعدة مدمني الفيديوهات    احمد يوسف التاي يكتب: حفارات المتعافي واستثمار حميدتي    عثمان ميرغني يكتب: الرأي الأبيض.. والرأي الأسود    وفاة الممثل الفرنسي جان لوي ترينتينيان    قال إن العالم بتغيير بشكل جذري . بوتين: أنتهى عهد أحادية القطب    الخارجية ترحب بإعلان الهدنة بين الأطراف اليمنية    جدل امتحان التربية الإسلامية للشهادة السودانية.. معلّم يوضّح ل"باج نيوز"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



"احتجاجات الخميس" بالسودان.. تخوفات من "السيناريو الأسوأ"
نشر في كوش نيوز يوم 21 - 10 - 2021

يترقب السودانيون، اليوم الخميس، مظاهرات حاشدة في البلاد دعت إليها قوى سياسية مختلفة وسط دعوات دولية للتوافق وسعي حثيث لفلول تنظيم الإخوان الإرهابي للتسلل ونشر الفوضى.
حالة من التوجس والاحتقان السياسي يشهدها السودان تنذر بأزمة وشيكة تهدد المرحلة الانتقالية التي تعيشها البلاد من الإطاحة بنظام عمر البشير.
اعتصام متواصل
وتزامنا مع اعتصام بالعاصمة السودانية، الخرطوم، يطالب بحل الحكومة، دعا تحالف "الحرية والتغيير" للخروج بمسيرات داعمة للانتقال في ذكرى ثورة 21 أكتوبر، التي أشعلها السودانيون العام 1964 وأنهت حكم الرئيس الراحل الجنرال إبراهيم عبود (1958 – 1964).
ولليوم الخامس، تعتصم مجموعة منشقة من قوى "الحرية والتغيير" أمام مقر الحكومة والقصر الرئاسي بالخرطوم، وسط مطالبات بحل الحكومة الانتقالية وتشكيل أخرى من كفاءات وطنية مستقلة لإدارة شؤون البلاد.
الاعتصام بدأ، السبت، بمجموعات صغيرة قبل أن يتوسع نطاقه، الاثنين، وامتد إلى مساحات واسعة في وسط الخرطوم وغطى معظم المرافق الحيوية والوزارات والهيئات السيادية بما فيها القصر الرئاسي ومجلس الوزراء، بجانب إغلاق 3 طرقات رئيسية وهي شارع الجامعة، والجمهورية والقصر.
من جهة أخرى، دعا "تحالف الحرية والتغيير"، الشريك المدني للعسكريين بالسلطة الانتقالية، إلى الخروج في مسيرات بذكرى ثورة 21 أكتوبر لدعم التحول المدني الديمقراطي وحماية الثورة.
يوم لكل السودانيين
ذكرى الثورة اعتبرها أيضا المنشقون عن تحالف "الحرية والتغيير" يوما لكل السودانيين وليست حكرا على أحد، ودعوا أنصارهم أيضا للنزول إلى الشوارع والميادين في "مليونية".
ويضم التحالف الذي أطلق على نفسه "منصة التأسيس"، حركة العدل والمساواة قيادة جبريل إبراهيم وحركة تحرير السودان بزعامة مني أركو مناوي، بجانب قوى سياسية مدنية، وقيادات أبرزها: التوم هجو ومحمد سيد أحمد الجاكومي، ومبارك أردول وآخرين.
التصدي للإخوان
والأربعاء، حذر مقرر لجنة تفكيك إخوان السودان، وجدي صالح، الشعب من عدم الانجرار وراء أي لغة لا تشبه قيم الشعب السوداني، وألا يتسلل إليه الإحباط.
وأشار، خلال ندوة صحفية، إلى تعرض قوى الثورة لمحاولات تشويه وتمزيق من القوى المعادية والحالمة باسترداد السُلطة.
وفي كلمته، دعا وزير شؤون مجلس الوزراء السوداني خالد عمر يوسف، إلى التماسك ووحدة الصف لتفويت الفرصة على الفلول والانقلابيين الذين يظنون ويعتقدون بموت قوى الثورة.
14 قضية عالقة
والثلاثاء، أعد تحالف "الحرية والتغيير" 14 قضية عالقة، داعيا الحكومة إلى الحوار حولها ومعالجتها وفق الوثيقة الدستورية.
وتشمل القضايا العالقة بمنظور المجلس المركزي للحرية والتغيير، إصلاح مجلس السيادة وانتقال رئاسته للمكون المدني وإصلاح الحكومة والقطاع الأمني والعسكري وتنفيذ الترتيبات الأمنية وصولاً لجيش قومي واحد، وإصلاح الأجهزة العدلية بجانب حل قضية شرق السودان، وتكوين المجلس التشريعي الانتقالي في أسرع وقت.
ترقب دولي ودعوات للتوافق
واليوم، دعت السفارة الأميركية في الخرطوم، المتظاهرين السودانيين إلى الالتزام بالسلمية في مظاهرات دعم الانتقال.
وقالت، في بيان، إنها "على علم بالدعوات الموجهة للسودانيين للتظاهر يوم الخميس، للتعبير عن آرائهم بشأن الوضع الحالي في البلاد".
وأضاف البيان: "نشجع المتظاهرين على السلمية ونذكرهم بالدعم الأميركي القوي للانتقال الديمقراطي في السودان لتحقيق الحرية والسلام والعدالة".
وتابع: "نشجع أيضا القادة المدنيين والعسكريين على العمل معا في شراكة للتغلب على خلافاتهم واتخاذ الإجراءات اللازمة لتنفيذ المعايير الأساسية للإعلان الدستوري".
كما يترقب السودان زيارة مرتقبة للمبعوث الأميركي للقرن الأفريقي، جيفري فيلتمان، هذا الأسبوع.
تحذيرات من السيناريو الأسوأ
الأكاديمي السوداني، كمال جاه الله، قال إن قوى الحرية والتغيير ستستميت لإنجاح حشد الغد عبر كل طاقاتها وكوادرها وإمكاناتها الإعلامية لتحقيق انتصار معنوي وإلا ستفقد كل شيء.
وأضاف جاه الله، في تصريحات ل"موقع سكاي نيوز عربية"، أن أي ضعف في الحشد سيقوي الطرف الثاني الذي تعتبره القوى المدنية مدعوما من فلول النظام السابق.
وأشار إلى أن الإخوان تسللوا إلى الاعتصام الحالي قرب القصر الرئاسي وينتظرون الفرصة السانحة لنشر الفوضى، محذرا " متى ما سنحت لهم فرصة فلن يضيعوها".
وأوضح أن فلول النظام السابق لا يزالوا ممسكين بكثير من خيوط اللعبة السياسية عبر منظمات وشركات وآلة إعلامية وتجربة حكم 30 عاما ودولة عميقة.
وحذر مما وصفه ب"السيناريو الأسوأ" وهو حدوث اشتباكات بين الطرفين بوقيعة من فلول النظام السابق.
تشكيل المشهد السياسي
بدوره، قال الصحفي السوداني، إبراهيم موسى، إن تشكيل المشهد السياسي في السودان يتوقف على نتيجة احتجاجات الخميس.
وأضاف موسى، في تصريحات ل"موقع سكاي نيوز عربية" أن طرفي "الحرية والتغيير" المتنازعين يتصارعان على الحشد، فكل طرف يهدف إلى دعم موقفه استناداً على قوة الشارع.
وأشار إلى أن هناك تخوفات كبيرة بشأن استغلال الإخوان للأزمة الموجودة في محاولة للردة.
وتابع: "لابد أن يكون لحمدوك رأي واضح لمنع انحدار البلاد إلى مستنقع الفوضى خاصة وهناك تخوفات من وقوع صدامات بين المحتجين".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.