مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نوع الغذاء وتفشي السمنة أسباب عصرية لسرطان الثدي
نشر في الرأي العام يوم 07 - 05 - 2013

من أهم وأخطر الأمراض، يتسلل بهدوء الى جسد المرأة، تلاحقه أمراض اخرى مثل (القلق وعدم استقرار الحالة النفسية).. الاصابة به تعني الوفاة.. (الرأي العام) جلست إلى د. عايدة حسين مدير مركز جراحة أورام الثدي، للحديث عن مرض سرطان الثدي في المساحة التالية، فكانت هذه الإفادات:
إلتهابات وسرطان
إلتهابات الثدي تكون نادرة، وقد تحدث في مرحلة الولادة أو بعد الجروح، وسرطان الثدي هو نوع من الأورام التي تصيب النساء أكثر من الرجال، حيث تبلغ إصابته وسط الرجال بالسودان (4%) فقط، وأورام الثدي كثيرة جدا لكن (80%) منها حميد وال (20%) خبيث، والثدي الملتهب يظهر عادة على هيئة إحمرار بالثدي وتورم وإحساس بالسخونة وألم وتتم المعالجة بالمضادات الحيوية.
أنواعه وفتراته
يبدأ المرض في القنوات اللبنية ويسمى سرطان القنوات، والبعض الآخر يظهر في الفصوص الصغيرة بالثدي ويسمى السرطان الفصي، وعندما يبدأ المرض في الإنتشار خارج الثدي فإن الخلايا السرطانية تصل الغدد الليمفاوية الموجودة تحت الإبط، وفي هذه الحالة فان السرطان يبدأ في الإنتشار الى جميع خلايا الجسم اللمفاوية.
عوامل مؤثرة
يزداد المرض تدريجيا عند النساء المتقدمات في السن، لأسباب وراثية، وتغيرات في بعض الجينات، أو لتاريخ مرض قديم لدى المرأة المصابة، أو كثافة الثدي والتعرض للعلاج الإشعاعي، إضافة للحمل في سن متأخرة، فالمرأة التي تحمل لاول مرة بعد سن ال (30) من العمر معرضة للاصابة ، كما ينتشر المرض وسط النساء اللاتي حدثت لديهن الدورة الشهرية قبل سن (12) سنة، واللاتي يتعرضن للعلاج الهرموني أو يتناولن حبوب منع الحمل لفترة طويلة، وحاليا أصبح الغذاء والسمنة من الأسباب العصرية للمرض.
أعراض مصاحبة
تظهر الاعراض مع تقدم الحالة، وتتمثل في تكوين كتل او تجمعات وكثافة المنطقة المحيطة بالثدي وتحت الجلد، بجانب تغيرات في حجم وشكل الحلمة والثدي، مع وجود إفرازات من الحلمة وألم وثقل في الثدي ودخول الحلمة الى داخل الثدي، كما يحدث لجلد الثدي تغير ويصبح مثل قشرة البرتقال، بالاضافة لتورم وسخونة بالجلد الذي يصبح احمر اللون، فبمجرد ملاحظة أي من هذه الأعراض يجب إستشارة الطبيب بسرعة.
مراحل المرض
هناك أربع مراحل، يبدأ المرض في مرحلته الأولى في شكل ورم متحرك غير ملتصق بالجلد او القفص الصدري تتكون معه (1 - 2) سنتمتر غدة لمفاوية في الإبط في اتجاه الثدي وتكون متحركة، اما المرحلة الثانية ورم متحرك غير ملتصق بالقفص الصدري معه غدة لمفاوية (2 ? 5) سنتمتر ومتحركة في نفس اتجاه الثدي المصاب، والمرحلة الثالثة ورم (5 - 10) سنتمتر، وقد يكون معه غدد لمفاوية في نفس اتجاه الثدي متحركة او غير متحركة، والمرحلة الرابعة يفوق طول الورم (10) سنتمترات وقد يكون هناك إلتصاق بالجلد او عضلات الثدي وتقرحات او تكون حلمة الثدي (غاطسة) او يكون هناك انتشار للمرض خارج الثدي في الرأس او المبايض او الكبد وغيرها، وطبعا المرض في مرحلته الاولى والثانية يشبه الاورام الحميدة ولا نستطيع التفريق بين الحميد والخبيث إلا بالتقيم الثلاثي وكشف الطبيب بالموجات الصوتية زائدا الاشعة للثديين والتحليل النسيجي.
الذهاب للطبيب
أية كتلة تشعر بها المرأة داخل الثدي او الابط يجب ان تذهب المرأة للطبيب، ويجب اخذها بجدية ولو لاحظت تغييرا في شكل الثدي او الحلمة او الجلد او إفرازات غير طبيعية (حمراء) اللون مثلا يجب مقابلة الطبيب للإطمئنان.
الاكتشاف المبكر
طبعا الإكتشاف أو العلاج المبكر يجعل المرأة في حال افضل، وهو يتم عن طريق عمل أشعة وفحص للثدي بطريقة منتظمة.
الكشف الذاتي
ويتم الكشف الذاتي بالمنزل في ثلاث مراحل: رؤية ثدييك أمام المرآة لفحص أية تغييرات بهما، وفحص الثديين اثناء الاستحمام وذلك برفع اليد اليمنى فوق الرأس واستعمال اليسرى للفحص والعكس صحيح، والاستلقاء على الظهر وفحص الثديين بنفس الطريقة السابقة وقد تظهر تغييرات عند الإستلقاء ظهرا لم تظهر عند الجلوس ويجب إستشارة الطبيب، والكشف يتم براحة الاصابع الثلاثة الوسطى وليس بمقدمة الأصابع ويبدأ الفحص بحركة الاصابع في حركة دائرية على الثدي من أعلى إلى أسفل وبالضغط الخفيف على الثدي، وانصح بإجراء الفحص مرة كل شهر بعد اسبوع من بداية الدورة الشهرية.
أورام أثناء الفحص بالمنزل
طبعا لا.. فعند فحص الثدي في المنزل قد توجد بعض العلامات ولكنها لا تدل على وجود سرطان مثل تورم الثديين اثناء الدورة الشهرية، ووجود بعض الكتل الصغيرة التي توجد في الثدي نتيجة علاج هرموني، ويجب أن تقوم كل إمرأة بفحص ثدييها بنفسها أو عن طريق الطبيب الخاص بشكل دوري بعد سن الاربعين.
تشخيص المرض
يستطيع الطبيب تحديد المرض من حيث الملمس وحركة الكتل الموجودة في الثدي، او عن طريق الاشعة على الثدي والموجات الصوتية، ثم استعمال ابرة البذل لسحب السائل اذا وجد من الثدي وهي تستخدم لمعرفة ما إذا كان الورم حميدا ام خبيثا، زائدا إبرة العينة فان الجراح يستأصل جزءا من الورم ويرسله إلى المعمل لفحص خلايا السرطان.
مراحل العلاج
يتم بعد التشخيص في مرحلة مبكرة بداية العلاج، بإمكاننا إزالة الورم وليس الثدي، والبداية ب (عملية جراحية) والغدد الليمفاوية في الابط ثم يتم تحديد مدى حاجة المريض او المريضة للعلاج الكيميائي او هرموني، اما بعد المرحلة الثالثة نبدأ العلاج بالكيميائي لانه يصغر الورم ويغلق التقرحات ثم العملية ويمكن ازالة الورم فقط في بعض الاحيان.
إحصائية
طبعا اغلبية المصابات بالمرض من ولاية الخرطوم، فخلال سنوات قليلة مضت هناك (300) حالة، (60%) من ولاية الخرطوم ثم الجزيرة والشمالية، ولا ندري هل للكثافة السكانية أم لوجود مراكز العلاج بالذرة في الخرطوم.
الحمالات المستخدمة
هناك نوع معين من الحمالات التي تستخدمها النساء تؤدي للاصابة بالمرض خاصة التي يدخل الحديد في بعضها فيجب اختيار النوع القطني والمقاس المناسب للحماية.
إرشادات وتوجيهات
تغيير أسلوب الحياة مهم جدا للمرأة والرجل، ويجب الاكثار من تناول الغذاء المحتوي على الخضروات والفاكهة والتقليل من الدهون واللحوم وممارسة رياضة المشي نصف ساعة في اليوم، والاعتماد على الرضاعة الطبيعية بالنسبة للامهات تحمي من الاصابة، وأشير إلى أن إستعمال الهرمونات المعوضة وحبوب منع الحمل أكثر من خمس سنوات تساعد في الاصابة بالمرض، ولا ننسى تخفيض الوزن بعد سن الأربعين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.