مبادرة نداء أهل السودان: سفراء مصر والسعودية حصور في مؤتمر المائدة المستديرة    الصحة الاتحادية: تطبيق الجودة في الخدمات الصحية يمثل تحدٍّ حقيقي    طرح تذاكر سوبر لوسيل بداية من (18) أغسطس الجاري    البرهان: أدعو الأحزاب وقوى الثورة للتوافق من أجل تشكيل حكومة مدنية    قلعة شيكان تعود للخدمة وتستقبل تمهيدي مسابقات كاف    المريخ يتعاقد مع المهاجم النيجيري موسيس أودو    والي الخرطوم: لا توجد عمالة ماهرة ومدربة في المجال الصناعي    الأرصاد: توقعات بهطول أمطار جديدة بالخرطوم مساء اليوم    وزير الزراعة والغابات يختتم زيارته لولاية كسلا    وزير سابق يعلّق على وصول"21″ وابور للسودان ويبعث برسالة لمدير السكة حديد    وزيرة الصناعة في السودان تصدر قرارًا    إستراتيجية جديدة لجباية زكاة الزروع والأنعام بشمال دارفور    بخاري بشير يكتب: معركة دار المحامين !    سعر الدولار في السودان اليوم الخميس 11 أغسطس 2022 .. السوق الموازي    لأول مرة في التاريخ.. علاج لأمراض القلب الوراثية    عبد الرحمن عبد الرسول..ولجنة تكريم فضفاضة ؟    كيف تحمي نفسك من الاحتيال أثناء السفر؟    سفارات دول الترويكا: الذين مارسوا العنف في ورشة الإطار الدستوري الانتقالي هدفهم منع التقدم نحو مستقبل ديمقراطي    *شبر موية*    مصادر ل"باج نيوز": مهاجم المريخ يقترب من المغادرة    سد النهض الإثيوبي: التوربين الثاني يبدأ توليد الكهرباء اليوم    شاهد بالفيديو.. في مشهد يحبس الأنفاس الفنان جمال فرفور يغني وسط سيول جارفة (غرقان وبحر الريد ظلوم)    عبد النبي يبحث تحديات وقضايا القطاع الرعوي بجنوب كردفان    انقطاع أدوية السَّرطان.. مرضى في مواجهة الموت!!    لتحسين صحة الأمعاء.. اعرف الفرق بين البروبيوتيك والإنزيمات الهاضمة    الخرطوم..إغلاق جسور بأمر السلطات    شاهد بالصور.. أصغر عروسين في السودان يواصلان ابهار الجمهور بجلسة تصوير جديدة    شاهد بالصورة.. بتواضع كبير نالت عليه الاشادة والتقدير.. الفنانة ندى القلعة تجلس على الأرض لتشارك البسطاء في أكل (الكجيك)    حادثة "هاوية نهاية العالم" تثير ضجة في السعودية    جدّد نيّته باعتزال كرة القدم نصر الدين الشغيل: سعيدٌ بما قدمت للهلال ولم أغضب من (الغربال)    عثمان ميرغني يكتب: السيناريوهات المحتملة في ملاحقة ترمب    الصحة الاتحادية تبحث قضايا مراكز علاج الأورام التخصصية    تأجيل النطق بالحكم في قضية الحاج عطا المنان    اتهام شاب بالاتجار في المخدرات بسوبا الحلة    المستوردون والمصدِّرون.. شكاوى الإضراب وزيادة الدولار الجمركي    بعثة منتخب الناشئين تعود للخرطوم فجر الخميس    بدء محاكمة رجل وسيدة بتهمة تزييف العملة المحلية بأمبدة    بصمة علاء الدين وعقد الصيني وجنسية بيتر    ترامب: رفضتُ الإجابة عن أسئلة الادعاء العام    الشرطة: المباحث تُعيد الأستاذ الجامعي د. أحمد حسين بلال لأسرته    الصحة: المطالبة بتدريب مرشدات التغذية على عوامل خطورة الامراض المزمنة    الموفق من جعل له وديعة عند الله    مسلحان يقتحمان منزلًا وينهبان مقتنيات وأموال بالشجرة    سماعات ذكية تساعد على تشخيص 3 حالات شائعة للأذن    بعد تعطل خدماتها.. تويتر: أصلحنا المشكلة    شرطة الفاو تضبط شحنة مخدرات في طريقها للخرطوم    المباحث الفيدرالية تحرر 11 رهينه من قبضة شبكة تتاجر بالبشر    إصدارة جديدة عن النخلة ودورها في التنمية الإقتصادية والاجتماعية    السلطة القضائية توجه بزيادة المحاكم الخاصة بالمخدرات في الخرطوم    ال(إف بى آى) تُداهم منزل دونالد ترامب في فلوريدا    الأمة القومي يُدين ما يتعرّض له الشعب الفلسطيني في قطاع غزة    د.الشفيع خضر سعيد يكتب: الصوفية والأزمة السودانية    الإعلامية وفاء ابراهيم في حوار مع (كورة سودانية) …إذاعة الصحة والحياة اول تجربة اذاعية لي وقدمت البرنامج الأشهر فيها "فنان وافكاره" ….    ود مدني تستقبل الفنانة منى مجدي بمحنة ومحبة وإلفة    أمير تاج السر يكتب: الكتابة وأنشطة أخرى    بالصور والفيديو .. شيخ الزين يتلو القرآن في ضيافة طبيبة سودانية في دبي    دقلو يشهد ختمة القرآن بنية رفع البلاء عن السودان وأهله    طه مدثر يكتب: الانقلابيون.والهجرة.وهجر مانهى الله عنه!!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



فوبيا السحائي .. بداية العام الدراسي.. الطقس هو الفيصل
نشر في الرأي العام يوم 22 - 05 - 2013

تصاعد ثيرمومتر المخاوف من هجمات السحائي (ابو فرار) مع ارتفاع درجات الحرارة , ولمحت وزارة الصحة بتأجيل فتح المدارس في العام الدراسي الجديد في حال استمرار الارتفاع المطرد لدرجات الحرارة
في الفترة القادمة خصوصا ان هيئة الإرصاد الجوي توقعت ارتفاع درجات الحرارة خلال الاسبوع الحالي في تقرير يوم الخميس الماضي في أجزاء واسعة من البلاد، ولم تستبعد استمرار الارتفاع في الحرارة حتى نهاية الأسبوع. فيما كشف عدد من المواطنين بأن عدادات الحرارة قد سجلت ارتفاعاً ملحوظاً بلغ (48) درجة في منتصف النهار.
ومن جانبه أكد محمد شريف الخبير بهيئة الإرصاد الجوي في تصريح للصحف الخميس الماضي أن درجة الحرارة في الخرطوم تتراوح بين (26) درجة مئوية في الصباح و(44) درجة في آخر النهار, ورجح شريف تراجع الفاصل المداري نحو الجنوب ومروره جنوب كسلا ومدني والدويم وجنوب الولايات الغربية وشمال سنار، لافتاً النظر إلى أن ساحل البحر الأحمر يتميز بدرجات حرارة مرتفعة نسبياً والرياح متغيرة الاتجاه والسرعة، موضحاً أنها تنشط في بعض الفترات مثيرة للغبار والأتربة.
تقرير هيئة الارصاد الجوي باستمرار ارتفاع درجة الحرارة في الاسبوع الحالي وربما الاسابيع اللاحقة أثار قلقا في الأوساط الرسمية والمواطنين , وأعرب المواطنون عن تخوفهم من هجمات السحائي وخصوصا في ولاية الخرطوم ذات الكثافة السكانية العالية والبيئة الجيدة لظهور هذا المرض من ازدحام في الطرقات والأسواق والتجمعات الأخري فضلا عن ارتفاع درجة الحرارة فيما بثت وزارة الصحة رسالة تطمين للمواطنين في تصريحات صحفية امس وفي ذات الوقت لمحت الى احتمال تمديد الإجازة المدرسية خوفا من الالتهاب السحائي ، واكدت وزارة الصحة عدم وجود أية بلاغات عن التهاب السحائي، فيما بدأت الترتيبات لإنطلاقة الحملة القومية لإلتهاب السحائي في المرحلة الثانية، وتستهدف (8) ملايين شخص في (7) ولايات, وأوضحت مدير إدارة الوبائيات بالوزارة د. حياة صلاح، أن الحالات المُبلّغ عنها إشتباه وليست مؤكدة، وتُخضع للفحص للتأكد من وجود الفيروس أو عدمه، ونوهت إلى أن الإدارة زارت مركز العزل ببورتسودان، للتأكد من الجاهزية لحالات ضربة الشمس التي يتوقع ظهورها في فصل الصيف.
وأكدت د. حياة أنه لم يتم تسجيل أية حالة حتى الآن، وقالت إن العديد من الأمراض تتشابه أعراضها مع السحائي ويتم التبليغ عنها، وأكدت أن مناطق التعدين لم تسجل أية حالات سحائي.
وفي تصريح متناقض كشفت وزارة الصحة بالخرطوم عن ظهور (14) حالة اشتباه جديدة بالسحائي بالولاية بواقع حالتين كل أسبوع حسب آخر تقرير، مؤكدة عدم تسجيل أي حالة سحائي وبائي حتى الآن بالولاية .
ولم تستبعد الوزارة التقدم بطلب لوزارة التربية لتأجيل العام الدراسي في حال توالي ارتفاع درجات الحرارة. وحذرت المواطنين من التعرض المباشر لأشعة الشمس لفترات طويلة، ودعت لتجنب الازدحام ومناطق التجمعات والأسواق أثناء النهار .
وقلل مدير الإدارة العامة للطب الوقائي د. أمجد عبيد من خطورة تأثير درجات الحرارة الحالية وتسببها في حدوث وباء، وقال في تصريحات صحفية إن كل القراءات تؤكد أن السودان تجاوز حلقة الوباء رغم ارتفاع درجات الحرارة، وعزا ذلك لإجراء تطعيم ضد المرض العام السابق أشار إلى أنه يعطي مناعة لمدة عشر سنوات .
وكانت وزارة الصحة الاتحادية نفذت في اكتوبر العام الماضي حملة قومية للتطعيم ضد مرض السحايا الوبائي (أ) استهدفت حوالي (16 )مليون شخص من سن( سنة )وحتى( 29 ) عاما بحضور ممثلي منظمتي اليونيسيف والصحة العالمية ومدير التحصين الموسع وعدد من الجهات ذات الصلة.
وقال بحر أبو قردة وزير الصحة ، في حفل تدشين الحملة بقاعة الصداقة، إن السودان يعتبر من ضمن الدول التي تقع في حزام السحايا وهو يعمل سويا مع المنظومة الدولية لإنفاذ السياسات الصحية للحد من التهاب السحايا نوع (أ) بتنفيذ الحملات التطعيمية منذ العام 2010م.
وكان وزير الصحة الاتحادية قد حث الأسر بالتجاوب مع فرق التطعيم لإنجاح الحملة التي تستمر لمدة اثنى عشر يوما والتي بلغت تكلفتها حوالي 40 مليون جنيه.
إلى ذلك أشارت د. أماني عبد المنعم مدير إدارة التحصين الاتحادي الموسع إلى خطورة مرض السحايا بين الفئات العمرية الهامة مشيرة إلى أن استخدام لقاح السحايا النوع (أ) تم إدخاله في الحملة ليعطي مناعة لمدة عشرة أعوام وهو ذو مردود إيجابي على صحة الأفراد.
واشتملت حملة السحايا التي انطلقت في اكتوبر ولايات الخرطوم ، الجزيرة ، شمال ووسط دارفور وجنوب وغرب دارفور ووسط دارفور وجنوب وغرب دارفور وولاية سنار وولاية القضارف ، والنيل الأزرق ويشارك في تنفيذها 56 مشرفا إتحاديا.
وكانت وزارة الصحة ولاية الخرطوم، استعدت لامراض الصيف ومن بينها السحائي بتجهيز (12) مستشفىً و(7) فرق للإستجابة السريعة على مستوى المحليات لاستقبال أيِّ طارئ لأمراض فصل الصيف خَاصةً السحائي.
استعدادات صحة ولاية الخرطوم
وقال د. حمدنا السيد علي مدير إدارة الوبائيات بالوزارة، إن الوزارة بدأت الاستعدادات مبكراً للاستعداد لأمراض فصل الصيف بتدريب سنوي للكوادر المُعالجة الجديدة وتنظيم كورسات تنشيطية للكوادر المُعالجة القديمة، ونوّه إلى أنّ تفعيل التقصي والترصد اليومي يبدأ في كل الوحدات الصحية من 15 - 30 يوليو المقبل، وأكد أنه لم يتم تسجيل أية حالة سحائي وبائي أو حالات ضربة شمس، وأبان أن للحملة القومية ضد السحائي التي تم تنفيذها في أكتوبر الماضي دورا كبيرا في استقرار الوضع، وأضاف بأنه تلاحظ وجود انخفاض كبير في حالات السحائي المنخفض مُقارنةً بالأعوام السابقة، وأكد د. حمدنا وجود فرق تم تدريبها على أخذ العينات، وقال إنه تم توفير المحاليل وأدوات الفحص لأخذ العينات لإجراء عملية بذل الظهر من سائل النخاع الشوكي لفحص النوع المسبب للمرض، وشدد على ضرورة عدم رفض إجراء هذا الفحص البسيط، وأكّد وجود كوادر من الأطباء التي تم تدريبها بالمستشفيات خاصةً الأطفال، وقال إنّ بعض أمراض الصيف ترتبط بكثافة الذباب مثل الدوسنتاريا والتايفويد، وأكد ضرورة الابتعاد عن الازدحام أو التعرض المباشر لأشعة الشمس الحارقة.
وجوب الحذر
ولكن لم يستبعد عبيد أن تطلب وزارة الصحة تأجيل العام الدراسي في حالة ارتفاع درجات الحرارة مما يؤدي لحدوث ضربات الشمس والآثار المترتبة عليها، مقراً في الوقت ذاته بظهور حالات سحائي غير معد وسط كبار السن وحديثي الولادة، وكشف عن إيقاف منظمة الصحة العالمية التطعيم كل عامين منعاً لإهدار مال الدولة.
لا لتأجيل الدراسة
ومن جهته نفى الاستاذ إمام عبد الباقي الناطق الرسمي باسم وزارة التربية والتعليم العام وجود اي اتجاه لتأجيل السنة الدراسية من موعده المضروب في يونيو القادم وقال ل (الرأي العام ) امس ان كل المؤشرات تنفي تأجيل الدراسة وأردف بان الطقس ربما يتحسن الى حين مواعيد استئناف الدراسة في سنتها الجديدة واستطرد (الدراسة في مواعيدها الا اذا استجد أمر ما ) وردا على ما جاء في الصحف حول تلميح وزارة الصحة بتأجيل العام الدراسي قال ان تصريحات وزارة الصحة بتأجيل السنة الدراسية امر لا يخص الوزارة بل جاء من منطلق مسئولياتها الصحية تجاه المواطن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.