بيان وزير الإعلام.. إدانة للثوار .. بقلم: نورالدين عثمان    بعض قضايا الإقتصاد السياسي لمشروع الجزيرة .. بقلم: صديق عبد الهادي    المحمول جوا وقانونا .. بقلم: الصادق ابومنتصر    الضربونا عساكر والحكومة سكتت عشان كدا مفترض الحكومة المدنية تستقيل عشان يحكمونا العساكر ويضربونا اكتر .. بقلم: راشد عبدالقادر    هل عجز علماء النفس في توصيف الشخصية السودانية؟ .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    تلفزيونات السودان واذاعاته ديونها 14 مليون دولار .. بقلم: د. كمال الشريف    "بينانغ".. أي حظ رزقتِه في (الجمال) .. بقلم: البدوي يوسف    يؤتي الملك من يشاء .. بقلم: إسماعيل عبد الله    الهلال يستضيف الأمل عطبرة بالجوهرة    قصة ملحمة (صفعة كاس) التاريحية.. من الألف إلى الياء (1)    الأستاذ مزمل والتلميذ شداد    وزارة الصحة الاتحادية: إصابات خطيرة بين المدنيين في مسيرة الخميس    ﻫﻴﺌﺔ ﻣﺤﺎﻣﻲ دارﻓﻮر ترد على ﺗﺒﺮﻳﺮات اﻟﺠﻴﺶ ﺑﺸﺄن اﺣﺎﻟﺔ ﻣﺤﻤﺪ ﺻﺪﻳﻖ    نحو خطاب إسلامي مستنير يؤصل للحرية والعدالة الاجتماعية والوحدة .. بقلم: د. صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفة القيم الإسلامية فى جامعه الخرطوم    دليل جديد على إن سيتي منتهك لقانون اللعب النظيف    الحرية والتغيير : العسكري والمدني لم يرتقوا إلى ايقاع الثورة    حيدر الصافي : لا نخاف على الثورة    الشرطة : لم نستخدم أي سلاح في مظاهرات الخميس    مدرب منتخب الشباب لهباب يعدد اسباب الخروج    بث خاص الأربعاء لقناة المريخ عن قضية (كاس)    ثم ماذا بعد أن بدأت الطائرات الإسرائيلية تطير في أجواء السُّودان يا فيصل محمد صالح؟ .. بقلم: عبدالغني بريش فيوف    خواطر حول المجلس التشريعي، الدعم السلعي، وسعر الصرف .. بقلم: أ.د. علي محمد الحسن    فيروس كورونا .. بقلم: د. حسن حميدة - مستشار تغذية – ألمانيا    وفاة عامل واصابة اثنين بهيئة مياه الخرطوم لسقوطهم داخل حفرة    هذا يغيظني !! .. بقلم: عثمان محمد حسن    استراحة - أن شاء الله تبوري لحدي ما اظبط اموري .. بقلم: صلاح حمزة / باحث    تركيا تؤكد أن ضماناتها في ليبيا تتوقف على احترام وقف إطلاق النار    بومبيو يؤكد من الرياض على التزام واشنطن القوي بأمن السعودية    تركيا: هناك تقارب مع روسيا في المحادثات حول سوريا    كوريا الجنوبية تعلن أول حالة وفاة بفيروس "كورونا"    أسر الطلاب السودانيين بالصين ينظمون وقفة أمام القصر الرئاسي للمطالبة بإجلاء أبنائهم    مصرع مواطن طعناً ب (زجاجة)    حجز (37) موتر وتوقيف (125) سيارة مخالفة    القبض على متهمين بسرقة مسدس وبطاقة عسكرية    في ذمة الله مذيعة النيل الأزرق رتاج الأغا    في الدفاع عن الدعم الاقتصادي الحكومي باشكاله المتعدده والرد على دعاوى دعاه الغائه .. بقلم: د.صبري محمد خليل    شلقامي: المخلوع سحب قانون المستهلك من البرلمان لتعارضه مع مصالح نافذين    متى يعاد الطلاب السودانيين العالقين فى الصين الى أرض الوطن؟ .. بقلم: موسى بشرى محمود على    من تاريخ الخدمات الصحية بالسودان في العشرين عاما الأولى من الحكم الثنائي (1/2) .. بيرسي اف. مارتن .. ترجمة: بدر الدين حامد الهاشمي    هجوم على مذيع ....!    (الكهرباء) تعلن عن برمجة قطوعات جديدة    التطبيع المطروح الآن عنصري وإمبريالي .. بقلم: الامام الصادق المهدي    البرهان بين مقايضة المنافع ودبلوماسية الابتزاز .. بقلم: السفير/ جمال محمد ابراهيم    شرطة تضبط شبكة لتصنيع المتفجرات بشرق النيل    زيادة نسبة الوفيات بحوادث مرورية 12%    إعفاء (16) قيادياً في هيئة (التلفزيون والإذاعة) السودانية    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





زيادة كبيرة في حوادث المرور خلال (6) أشهر
نشر في الرأي العام يوم 14 - 08 - 2010


اعلنت وزارة الداخلية عن تطبيق نظام النقاط والعمل بلائحة المخالفات الجديدة عقب شهر رمضان. وكشفت الإدارة العامة للمرور عن زيادة كبيرة في الحوادث المرورية خلال الستة أشهر الأولى من هذا العام والتي بلغت (1167) حادث وفاة، منها (455) حادثاً في طرق المرور السريع. واشارت الاحصائيات إلى زيادة كبيرة في الحوادث المرورية وذكرت ان الحوادث المرورية التي وقعت خلال العام (2009)م بلغت (2018). وكشف اللواء تاج الدين وديدي مدير الإدارة العامة للمرور ل (الرأي العام) من خلال الاحصائيات المزعجة للحوادث المرورية عكفت الإدارة العامة للمرور على تعديلات في اللائحة التنفيذية لعام (2010) وقامت برفعها للجهة المختصة وتوقع وديدي ان تتم اجازتها خلال الاسابيع المقبلة والتي ستلزم اصحاب مركبات النقل العام والتجاري وفق المادة (52) من قانون المرور بالالتزام بتركيب أجهزة التتبع الجغرافي والذي سيقود لضبط السرعة الزائدة لاية مركبة بالاضافة للتجاوز الخاطيء والوقوف الخاطيء وعدد المرات التي يقف فيها السائق وتحذر الاجهزة السائق من الوقوع في الخطأ وايضا مزايا التحدث مع السائق وسرعة الحركة واضاف هذا النظام مشجع لاصحاب المركبات التجارية واصحاب النقل العام للاشتراك في المحافظة على سلامة المواطن. وقال وديدي ان ادارته شرعت في تركيب رادارات ولافتات تحدد السرعة خلال الساعة لاي نوع من أنواع المركبات، كما تم اتخاذ التجهيزات بالتقنيات اللازمة لمراقبة تجاوز السرعة القانونية في طرق المرور السريع بالرادارات وسيتم التعامل معها بالحسم. وحددت ادارة المرور السرعات كالاتي (90) كيلو متراً في الساعة للمركبات الصغيرة، اما مركبات النقل الجماعي فقد حددت لها (80) كيلو في الساعة و(60) كيلو متراً حددتها للشاحنات وحذرت السائقين من تجاوز السرعة الموضحة واكدت ان اية مركبة تتجاوز هذه السرعات سيتم التعامل معها بحسم وخاصة ان ادارة المرور ستشرع خلال الفترة المقبلة للعمل بها بعد اجازة لائحة التعامل بنظام النقاط الذي قد يؤدي لسحب الرخصة نهائياً. واوضح وديدي ستصدر لائحة التسويات وتطبيق نظام النقاط وهو نظام مروري جديد بهدف خلق بيئة مرورية آمنة ولتقليل نسبة الحوادث المميتة من خلال تطبيق الرقابة الذاتية للسائقين وبمراقبة سلوك السائقين بعد التصديق لهم بالرخصة، ويتم التعامل مع النقاط على حساب عدد النقاط لكل مخالفة وعندما يصل عدد النقاط لعدد محدد يسمى بالسابقة المرورية يتم اتخاذ قرار إداري يسحب الرخصة لفترة محددة تصل في السابقة الأولى لثلاثة اشهر، وفي السابقة الثانية لستة أشهر وفي السابقة الثالثة وهي وصول النقاط لحد معين يسمى الحد التراكمي يتم فيه الغاء الرخصة ولا تعاد الا بعد اجراءات جديدة بعد عام من تاريخ الالغاء وبعد ستة اشهر لاترجع الا بعد اخذ دورة في مؤسسة تدريبية وحددت عدد درجات المخالفات اذا وصلت (31) نقطة تعتبر الحد التراكمي واذا لم يصل الشخص للحد التراكمي يتم مسح النقاط في العام الجديد. وهذا المشروع الآن في مرحلة الاجازة. وقال تاج الدين ان الرادارت تحدد الزمان والمكان والمخالفة ونوعيتها ويتم تسليمها لصاحب المخالفة وتحدد حتى الشارع ونوعية المخالفة - ويطبق نظام النقاط على المخالفات المرورية وفقاً لما هو وارد فى اللائحة. كما تخطر السلطة المرخصة المالك الفعلى او الوكيل او الحائز بتفاصيل النقاط التى تسجل على تفاصيل المركبة وعلى المالك بهذه الحالة تنبيه قائد المركبة خلال شهر وفى حالة الاخلال يتم مضاعفة التسوية والاجراءات الواجب اتباعها على ضوء النقاط تتخذ السلطة عند بلوغ عدد النقاط لقائد المركبة حد السابقة المرورية اجراء التالى: 1- حجز رخصة القيادة لمدة (3) أشهر فى السابقة المرورية الاولى. 2- وحجز رخصة القيادة لمدة (6) أشهر للسابقة المرورية الثانية. 3- اذا بلغ قائد المركبة الحد التراكمى يتم حجز الرخصة ولاتعاد اليه الا بعد سنة من تاريخ الحجز. 4- تحتسب لمرتكبى الجرائم الواردة عدد نقاط السابقة المرورية. وقسمت المخالفات المرورية (التسويات) لثلاث درجات والغيت التسويات السابقة ال (30) جنيهاً، وتشمل مخالفات الدرجة الاولى التي حددت قيمة التسوية المرورية لها ب (100) جنيه هي مخالفة ضوابط نقل الملكية والرهن والتسجيل وتعديل هيكل المركبة دون موافقة السلطة المختصة، تأجير المركبات دون موافقة السلطة المختصة والقيادة بدون رخصة، أو السماح لآخر للقيادة بدونها، وانشاء مدرسة تعليم قيادة بدون ترخيص، التعامل باصدار رخص القيادة الدولية دون موافقة السلطة المختصة، والسماح بقيادة مركبة غير مرخصة، تجاوز السرعة المحددة للطريق ب (20) كلم /ساعة، تنظيم سباق للمركبات دون موافقة السلطة المختصة، وقيادة مركبة دون انارة ليلية، قيادة مركبة بدون فرامل، إعاقة السير بابقاء المركبة او التسبب بابقائها على الطريق مما يهدد السلامة المرورية، شغل الطريق بدون اذن، قيادة المركبة باهمال، قيادة مركبة بدون تأمين او السماح بقيادتها، مخالفة ضوابط التخطي بالطرق القومية، مخالفة ضوابط التوقف ليلاً، عدم اخطار السلطة المصدقة بأعمال الطريق، عدم استخدام حزام الأمان على الطرق القومية، عدم التأمين على المتدربين بمدارس القيادة. أما مخالفات الدرجة الثانية، التسويات وقيمتها (75) جنيهاً وحددت اللائحة عدد نقاط للمخالفة من الدرجة الثانية وهي خمس نقاط تستوجب المخالفات التالية : عدم وضع العلامات الدولية المميزة للمركبات التى تعمل بين السودان والاقطار الاخرى، وعدم تسليم اللوحات فى حالة عدم الرغبة فى الترخيص، وعدم الالتزام بالسير على الطريق بالطرق القومية، وعدم الالتزام بقيادة الدراجة النارية، وقيادة مركبة تجاوز ارتفاعها الحد المسموح به، عدم الالتزام بواجبات قائد المركبة فى حالة الحوادث، السماح بالركوب خارج المركبة، عدم الالتزام بضوابط صاحب المركبة، تغيير لون المركبة دون اذن السلطة المرخصة، عدم اعطاء المشاة الاولوية فى اماكن عبورهم، عدم الالتزام بضوابط الحمولة، مخالفة ضوابط الصلاحية، عدم استخدام حزام الامان داخل المركبة، مخالفة الضوابط الخاصة بالمركبات العاملة لنقل الركاب، عدم الالتزام بمعدات السلامة التى يجب توافرها فى مركبات النقل العامة والبضائع، نقل الركاب على الطرق القومية دون تصديق خط امتياز، مخالفة شروط فتح مدارس تعليم قيادة المركبات، عدم تجديد تصديق مدرسة تعليم قيادة المركبات. مخالفات الدرجة الثالثة التى تستوجب دفع قيمة تسوية (50) جنيهاً حددت ثلاث نقاط للمخالفات التالية: القيادة دون حمل رخصة، مخالفة نظام السير على الطريق داخل المدن، نقل ركاب زيادة من العدد المصدق فى مركبات النقل العامة والمشترك، القيادة فى الطريق منع استخدامه، قيادة مركبة دون استخدام كاتم صوت او اىة آلة تحدث اصواتاً، عدم التزام المشاة باتباع قواعد المرور، مخالفة العلامات واشارات المرور، عدم حمل المستطيل والمثلث العاكس وطفاية الحريق، التوقف فى اماكن محظورة، عدم الالتزام بضوابط استخدام الانارة، نقل الركاب فى المركبات المخصصة لنقل البضائع، مخالفة الضوابط الخاصة بالمركبات العاملة فى نقل البضائع.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.