عرمان: (نداء السودان) بات شريكا في الحكم واستقالة المهدي ستناقش    حاجه التومه وتوبة الكيزان .. بقلم: د. مجدي إسحق    الدّين و الدولة ما بين السُلطة و التّسلط :الأجماع الشعبي وشرعية الإمام(2) .. بقلم: عبدالرحمن صالح احمد( ابو عفيف)    السودان: ارتفاع عدد الوفيات بسبب (الكوليرا) و158 إصابة    وزير العدل يشارك في الدورة "42" لحقوق الإنسان    القضارف تبدأ حصاد السمسم وسط مخاوف "العمالة"    مخرج سوداني ينال جائزة "فارايتي" الأمريكية    "الزكاة" يدعم المخيم "الرعوي" بغرب كردفان    توقعات بإنتاج 15 قنطار قطن للفدان بالجزيرة    محاكمة امراة أرهبت جارتها ب(كلاشنكوف)    مصرع سوداني ببريطانيا ب"طعنات قاتلة"    المنتخب الوطني الأول يواجه نظيره التنزاني مساء اليوم بدار السلام    الشيوعي: لغة الإقصاء تقود للمربع الأول    لماذا تأجيل زيارة حمدوك إلى فرنسا    جدل واسع حول شروط صغيرون لتعيين مدراء الجامعات    تشكيل لجنة التحقيق المستقلة    القبض علي 18 من "متفلتي" احداث "قريضة"    روحاني في ذكرى الحرب مع العراق: لا أحد يجرؤ على شن الحرب على إيران    الجبير: لدينا خيارات عديدة دبلوماسية وقانونية وأمنية للرد على هجوم "أرامكو"    الحوثي: سنشن حال استمرار العدوان ضربات أكثر إيلاما وأشد فتكا في عمق السعودية دون خطوط حمراء    بايرن ميونيخ يسحق كولن برباعية    مذكرة تطالب بإلغاء قرار احتكار الاراضي الزراعية بالشمالية    وزير سابق برئاسة الجمهورية ينفي علمه باستلام البشير مبلغ 25 مليون دولار    طه مدثر :شبكة الفساد فى العهد البائد كانت اكبر من شبكتى مياه الشرب و الصرف الصحى    التأمين الصحي بكسلا: نهدف إلى تغطية تأمينية بنسبة 75٪    تظاهرات بنيالا احتجاجاً عن ندرة الخبز    الوادي نيالا يضرب السوكرتا في عقر الدار    مصفوفة لزيادة صادرات الحبوب الزيتية إلى (6) مليار دولار    رابطة الصالحية وهمة (خارج وطن )! .. بقلم: نجيب عبدالرحيم أبوأحمد    النوم تعال سكت الجهال واخرين!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    "سوا" الدوحة تحتفي بالمدنية .. بقلم: عواطف عبداللطيف    في مطولته: (سيمدون أيديهم لنقيِّدها) محمد المكي ابراهيم ينجز خطاباً شعرياً متقدماً .. بقلم: فضيلي جمّاع    اقتراح .. فوطننا يستحق الأجمل .. بقلم: د. مجدي إسحق    مروي تشهد أطول ماراثون سوداني للتجديف و"الكانوي" في العالم    (الكنداكة ) ولاء والتحدي ! .. بقلم: نجيب عبدالرحيم (أبوأحمد )    إضراب لاعبي المريخ يدخل يومه السادس                خارجياااااو !    "السعودية" : هجوم "أرامكو" بصواريخ دقيقة وطائرات مسيرة إيرانية    تشييع الفنان بن البادية في موكب مهيب بمسقط رأسه    رحيل صلاح بن البادية.. فنان تشرب "أخلاق القرية"    حكاية "عيساوي"    رئيس الوزراء السوداني يتوجه إلى القاهرة وتأجيل مفاجئ لرحلة باريس    الدعم السريع يضبط شبكة إجرامية تقوم بتهديد وإبتزاز المواطنين بالخرطوم    24 قتيلاً بتفجير قرب مجمع انتخابي بأفغانستان    شرطة القضارف تمنع عملية تهريب أسلحة لدولة مجاورة    حركة العدل و المساواة السودانية تنعي الفنان الأستاذ/ صلاح بن البادية    بين غندور وساطع و(بني قحتان)!    المتهمون في أحداث مجزرة الأبيض تسعة أشخاص    المفهوم الخاطئ للثورة والتغيير!    مطالبات بتفعيل قرار منع عبور (القلابات) للكباري    سينتصر حمدوك لا محالة بإذن الله .. بقلم: د. عبد الحكم عبد الهادي أحمد العجب    الدّين و الدولة ما بين السُلطة والتّسلط: الأجماع الشعبي وشرعية الإمام (1) .. بقلم: عبدالرحمن صالح احمد (ابو عفيف)    العلم يقول كلمته في "زيت الحبة السوداء"    إنجاز طبي كبير.. أول عملية قلب بالروبوت "عن بُعد"    وزير الأوقاف الجديد يدعو اليهود السودانيين للعودة إلى البلاد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الاتفاق على تسيير الوثبة التاسعة للعودة الطوعية للنازحين بشمال دار فور والوثبة تضم ألفى أسرة


الفاشر: سونا (smc) اتفقت حكومة ولاية شمال دار فور و اللجنة العليا للعودة الطوعية الاتحادية على تسيير الوثبة التاسعة من وثبات العودة الطوعية للنازحين بالولاية و التي تضم عدد ألفا أسرة، اتفقتا على إعادتها إلى قرى العودة الطوعية بالمناطق الجنوبية الغربية والشمالية من محلية ريفي الفاشر وذلك في مطلع شهر يناير القادم. جاء ذلك في الاجتماع الذي انعقد بعد ظهر اليوم بأمانة حكومة الولاية بالفاشر والذي ضم اللجنة العليا للعمل الانسانى بالولاية برئاسة الأستاذ عثمان محمد يوسف كبر والى الولاية واللجنة العليا للعودة الطوعية الاتحادية برئاسة الدكتور حسبو محمد عبد الرحمن المفوض العام للعمل الانسانى ، في إطار الزيارة التي قام بها وفد اللجنة العليا إلى حاضرة الولاية اليوم ، واستعرض الاجتماع ما تم تنفيذه خلال المرحلة الماضية من برامج في مجال العودة الطوعية للنازحين عبر كافة المحار ، بجانب استعرض خطة العام 2009م ، وقد عبر الوالي عن تقدير حكومة الوحدة الوطنية بالولاية للجهود التي ظلت تبذلها الحكومة الاتحادية عبر الوزارات المختصة دعما للعمل الانسانى ، ولبرامج العودة الطوعية للنازحين بالولاية ، الأمر الذي أكد السيد الوالي بأنه قد ساهم بصورة مباشرة مع الجهود الدولية لتحقيق الاستقرار الغذائي والصحي بمعسكرات النازحين ، مما حال دون حدوث آية حالات وبائية أو سوء تغذية في أوساط النازحين ، مبينا أن حكومة الولاية قد رصدت الآن عدد ألفا أسرة من معسكرات ابوشوك والسلام وزمزم للنازحين قد أبدت استعدادها للعودة طواعية إلى قراها في اقرب وقت ، مشيرا إلى أن تلك الأسر تحتاج فقط إلى معينات العودة الأساسية ، معلنا كذلك عزم حكومته على عقد ورشة عمل موسعة خلال الأيام القادمة تضم كافة المختصين بالشأن الانسانى لمناقشة تجارب العودة الطوعية للنازحين وكيفية تلافى السلبيات السابقة والاستفادة من الايجابيات، داعيا وزارة الشئون الإنسانية إلى زيادة دعمها للولاية حتى تتمكن تنفيذ خطط العودة الطوعية بصورة أوسع، وكان السيد الوالي قد استعرض بالشرح المآلات السالبة لمسالة النازحين بالولاية ، مشيرا إلى أنها ظلت محل متاجرة ومزايدة سياسية للكثير من الجهات الدولية والمحلية التي لا تريد للسودان ولدار فور الاستقرار والسلام. وأكد مفوض عام العون الانسانى أن الإستراتيجية الأساسية للمفوضية هي التركيز على تعمير قرى العودة الطوعية حتى تكون جاذبة لعودة النازحين معلنا استعداد المفوضية لتوفير معينات العودة الطوعية العاجلة لعدد (3) ألف أسرة ، داعيا إلى أهمية تقوية الآليات والمراجعة الدقيقة للنظم والبرامج الخاصة بالعودة الطوعية ، مشيرا إلى هناك نسبة ال25%من النازحين لا يرغبون في العودة إلى مناطقهم ، الأمر الذي يحتم ضرورة توفيق أوضاعهم ، مشيرا كذلك إلى وجود عودة تلقائية غير مرصودة من معسكرات النازحين. وكان عدد من أعضاء اللجنتين قد تحدثوا في الاجتماع متناولين أنجع السبل التي يمكن أن تساهم في تحقيق عودة طوعية فاعلة للنازحين إلى قراهم.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.