ودعة يطالب الإدارة الأهلية بالتوحد لخدمة البلاد    "الخرطوم" ترفض بيان الصحة العالمية بالسودان    جرام الذهب يسجل ارتفاعاً طفيفاً    المجلس العسكري: خطة إسعافية لحل مشاكل السيولة والأدوية والكهرباء    الشرطة: المواطن المقتول بابوسعد قاوم تنفيذ أمر قبض    تدابير لمعالجة قطوعات الكهرباء لإنجاح الموسم الزراعي بمشروع الرهد    زيادة المساحات المزروعة بجنوب دارفور بنسبة 40%    15 مليون جنيه خسائر بمكاتب زراعة الخرطوم    صبير يقف على صيانةطريق مدني- سنار    اهتمام اللجنة الاقتصادية بالعسكري بنهضة مشروع الجزيرة    البرهان يعود للبلاد قادماً من تشاد    الزراعة تدشن نثر بذور أشجار المراعي بالنيل الأزرق    السلطات المصرية ترفض دفن مرسي بمسقط رأسه    فضيحة في حمامات النساء بمدمرة للبحرية الأميركية    الأصم:اشترطنا لاستئناف التفاوض بضرورة أن يعترف المجلس بالمسؤولية عن فض الاعتصام    الغارديان: كيف يمكن مساعدة مضطهدي السودان في ثورتهم؟    قيادي بالمؤتمر الشعبي: قوش هو من قاد الانقلاب على البشير    أدبنا العربيّ في حضارة الغرب .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    النيابة المصرية تكشف تفاصيل وفاة الرئيس مرسي    وفاة الرئيس مرسي خلال جلسة محاكمته    مبادرة من "المهن الموسيقية" للمجلس العسكري    الحوثيون يعلنون شن هجوم جديد على مطار أبها    اتحاد الكرة يصدر برمجة نهائية للدوري    للتذكير، التعبير عن الرأي مسؤولية ضمير .. بقلم: مصطفى منبغ/الخرطوم    الأندلس المفقود .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    أين يعيش الطيب مصطفى . . ؟ .. بقلم: الطيب الزين    إستهداف زراعة (5) مليون فدان للعروة الصيفية بجنوب كردفان    مقتل (16) في تفجيرين لحركة الشباب بكينيا والصومال    عصيان وشهداء في الخرطوم وأم درمان .. بقلم: مصطفى منيغ/الخرطوم    عازة .. بقلم: سابل سلاطين – واشنطون    من الجزائر والسودان إلى هونغ كونغ وتيانانمين .. بقلم: مالك التريكي/كاتب تونسي    وفاة (3) أشخاص دهساً في حادث بمدينة أم درمان    تحديد موعد إنطلاق الدوري الإنجليزي    النفط يصعد بسبب المخاوف حول إمدادات الشرق الأوسط    أساطير البرازيل يرفعون الحصانة عن نيمار    اختراق علمي: تحويل جميع فصائل الدم إلى فصيلة واحدة    وفاة 5 أشخاص من أسرة واحدة في حادث مرور بكوبري حنتوب    ارتفاع الدهون الثلاثية يهدد بأزمة قلبية    البرتغال في القمة.. أول منتخب يحرز لقب دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم    الصحة: 61 حالة وفاة بالعاصمة والولايات جراء الأحداث الأخيرة    61 قتيل الحصيلة الرسمية لضحايا فض الاعتصام والنيابة تبدأ التحقيق    رأي الدين في شماتة عبد الحي يوسف في الاعتصام .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    ليه مالُم؟ ما شعب وقاعد.. حارس الثورة! .. بقلم: احمد ابنعوف    عيدية حميدتي وبرهان لشعب السودان .. بقلم: الطيب محمد جاده    الثورة مقاسا مفصل... جبة ومركوب... ما بوت .. بقلم: احمد ابنعوف    دا الزيت فيما يختص بحميدتي .. بقلم: عبد العزيز بركة ساكن    الصادق المهدي والفريق عبدالخالق في فضائية "الشروق" في أيام العيد    تعميم من المكتب الصحفي للشرطة    الشرطة تقر بمقتل مواطن على يد أحد ضباطها    السودان يطلب مهلة لتسمية ممثليه في "سيكافا"        "الشروق" تكمل بث حلقات يوميات "فضيل"        نقل عدوى الأيدز لحوالى 700 مريض أغلبهم أطفال بباكستان    فنان ملخبط ...!    العلمانية والأسئلة البسيطة    الآن جاءوا ليحدثونا عن الإسلام    أمير تاج السر: الكذب الإبداعي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الاتفاق على تسيير الوثبة التاسعة للعودة الطوعية للنازحين بشمال دار فور والوثبة تضم ألفى أسرة


الفاشر: سونا (smc) اتفقت حكومة ولاية شمال دار فور و اللجنة العليا للعودة الطوعية الاتحادية على تسيير الوثبة التاسعة من وثبات العودة الطوعية للنازحين بالولاية و التي تضم عدد ألفا أسرة، اتفقتا على إعادتها إلى قرى العودة الطوعية بالمناطق الجنوبية الغربية والشمالية من محلية ريفي الفاشر وذلك في مطلع شهر يناير القادم. جاء ذلك في الاجتماع الذي انعقد بعد ظهر اليوم بأمانة حكومة الولاية بالفاشر والذي ضم اللجنة العليا للعمل الانسانى بالولاية برئاسة الأستاذ عثمان محمد يوسف كبر والى الولاية واللجنة العليا للعودة الطوعية الاتحادية برئاسة الدكتور حسبو محمد عبد الرحمن المفوض العام للعمل الانسانى ، في إطار الزيارة التي قام بها وفد اللجنة العليا إلى حاضرة الولاية اليوم ، واستعرض الاجتماع ما تم تنفيذه خلال المرحلة الماضية من برامج في مجال العودة الطوعية للنازحين عبر كافة المحار ، بجانب استعرض خطة العام 2009م ، وقد عبر الوالي عن تقدير حكومة الوحدة الوطنية بالولاية للجهود التي ظلت تبذلها الحكومة الاتحادية عبر الوزارات المختصة دعما للعمل الانسانى ، ولبرامج العودة الطوعية للنازحين بالولاية ، الأمر الذي أكد السيد الوالي بأنه قد ساهم بصورة مباشرة مع الجهود الدولية لتحقيق الاستقرار الغذائي والصحي بمعسكرات النازحين ، مما حال دون حدوث آية حالات وبائية أو سوء تغذية في أوساط النازحين ، مبينا أن حكومة الولاية قد رصدت الآن عدد ألفا أسرة من معسكرات ابوشوك والسلام وزمزم للنازحين قد أبدت استعدادها للعودة طواعية إلى قراها في اقرب وقت ، مشيرا إلى أن تلك الأسر تحتاج فقط إلى معينات العودة الأساسية ، معلنا كذلك عزم حكومته على عقد ورشة عمل موسعة خلال الأيام القادمة تضم كافة المختصين بالشأن الانسانى لمناقشة تجارب العودة الطوعية للنازحين وكيفية تلافى السلبيات السابقة والاستفادة من الايجابيات، داعيا وزارة الشئون الإنسانية إلى زيادة دعمها للولاية حتى تتمكن تنفيذ خطط العودة الطوعية بصورة أوسع، وكان السيد الوالي قد استعرض بالشرح المآلات السالبة لمسالة النازحين بالولاية ، مشيرا إلى أنها ظلت محل متاجرة ومزايدة سياسية للكثير من الجهات الدولية والمحلية التي لا تريد للسودان ولدار فور الاستقرار والسلام. وأكد مفوض عام العون الانسانى أن الإستراتيجية الأساسية للمفوضية هي التركيز على تعمير قرى العودة الطوعية حتى تكون جاذبة لعودة النازحين معلنا استعداد المفوضية لتوفير معينات العودة الطوعية العاجلة لعدد (3) ألف أسرة ، داعيا إلى أهمية تقوية الآليات والمراجعة الدقيقة للنظم والبرامج الخاصة بالعودة الطوعية ، مشيرا إلى هناك نسبة ال25%من النازحين لا يرغبون في العودة إلى مناطقهم ، الأمر الذي يحتم ضرورة توفيق أوضاعهم ، مشيرا كذلك إلى وجود عودة تلقائية غير مرصودة من معسكرات النازحين. وكان عدد من أعضاء اللجنتين قد تحدثوا في الاجتماع متناولين أنجع السبل التي يمكن أن تساهم في تحقيق عودة طوعية فاعلة للنازحين إلى قراهم.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.