الشهادة السودانية ! .. بقلم: زهير السراج    النائب العام يصدر قرارا بتشكيل لجنة للتحقيق في احداث الجنينة    الولايات المتحدة السودانية .. بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الأمين    تطورات جديدة في قضية محاكمة (علي عثمان)    اتساع رقعة العنف القبلي بالجنينة وارتفاع الضحايا الى 327 .. لجنة الأطباء تطالب باعلان الجنينة منطقة منكوبة    الهلال يسحق توتي الخرطوم.. ومروي يهزم هلال الفاشر .. هدفان أمام المريخ في مواجهة الاُبَيِّض    حتى لا يرتد الوهج سميكا .. بقلم: عبدالماجد عيسى    في ذكري الكروان مصطفي سيد احمد .. بقلم: صلاح الباشا    في ذكرى الاستقلال ذكرى عبد الواحد .. بقلم: جعفر خضر    8 بنوك و3 شركات طيران تجار عملة .. بقلم: د. كمال الشريف    "شوية سيكولوجي8" أب راسين .. بقلم: د. طيفور البيلي    الثروة الحيوانية قد لا تظل طويلا ثروة متجددة! .. بقلم: اسماعيل آدم محمد زين    أهلي شندي يسقط أمام الشرطة القضارف .. فوز هلال كادوقلي على مريخ الفاشر    ويسألونك عن العيش .. بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الأمين    المحكمة ترفض طلبا للدفاع باستبعاد الشاكي في قضية علي عثمان    مقتل مواطن سوداني في انفجار جسم غريب    مشاهدات زائر للسفارة بعد التغيير .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    البحث عن الإيمان في أرض السودان .. بقلم: محمد عبد المجيد امين (براق)    هل توجد وظيفة في ديننا الحنيف تسمي رجل دين ؟ .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    وزارة الصحة السَودانية: مابين بروتوكولات كوفيد والذهن المشتت .. بقلم: د. أحمد أدم حسن    ترامب أخيرا في قبضة القانون بالديمقراطية ذاتها! .. بقلم: عبد العزيز التوم    التحذير من اي مغامرة عسكرية امريكية او هجمات علي ايران في الايام القادمة .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    الإمارات والاتفاقية الإبراهيمية هل هي "عدوان ثلاثى "تطبيع بلا سند شعبى؟ (3/4) .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    تعليم الإنقاذ: طاعة القائد وليس طاعة الرسول .. بقلم: جعفر خضر    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السحل لمن يتحرش ب (ثوب) الوزيرة اشراقة
نشر في سودانيزاونلاين يوم 04 - 05 - 2013


بسم الله الرحمن الرحيم
· صلاح قوش اول من اخبر القطريين بموعد قصف قناة الجزيرة
· شائعات انطلقت في الشارع السوداني تفيد بدخول قوات خليل سوق ليبيا
· سلاح الجو السوداني استخدم المناظير الليلية في ضرب طائرة الحلو وسحق قواته
· وزير الدفاع عبدالرحيم محمد حسين لم ولن يذهب للبرلمان !!!
· هدية النائب البرلماني للوزيرة اشراقة .. هل في النفس شئ من حتى
الوزيرة اشراقة سيد محمود وزيرة تنمية الموارد البشرية والعمل سودانية صالحة اريبة قوية الشكيمة والشخصية ،، رذومة الجفان شديدة الطعان القوي عندها ضعيف حتى تأخذ الحق منه والضعيف قوي حتى تاخذ الحق له .. حسناء عطبولة جمالها وحسنها يأمرك بأحترامها وتبجيلها ودائما ً ترفع القبعات لها وتقذف العمائم عندما تمشي كما يمشي الوجي العجل ..
هي في روعة الصباح عندما يأتيك مصحوباً بوشوشات جزلانه لكروان او معزوفة حالمة لانثى بلبل تنظر الى الحياة بعيون سنوات التكوين .. تحيطك بدفء رقيق وهي تعكس عملية الشهيف في فصل الشتاء .. عملية الى حد خدش المشاعر وتمنطق الإبتسامة وتجلس الضحكة امامها كتلاميذ السنة الاولى .. اشراقة تعرضت لإنتقادات كثيفة لكن هذه الانتقادات تركزت وتعمقت في ثوبها السوداني الاصيل الذي يرمز بكل قوة واقتدار الى اصالتها وفصلها واصلها الاصيل النبيل .. اشراقة لم تهتم ولم تغتم من هذه الانتقادات المريبة والخزعبلات السفيهه وذلك لانها صادرة من اشباه رجال وليسوا برجال ..
اشباه رجال لانهم اتخذوا اشراقة مرتعاً لأفكارهم الساقطة المريضة المريبة ونساء مع النساء النمامات وليسوا برجال لان جلهم من طينة الملك (العزيز) الذي قدت امراءته ثوب سيدنا يوسف عليه السلام..
عبدالقادر ابوقرون دعاها الى الالتزام بالحجاب الشرعي ونسي ان الثوب السوداني هو ثوب امه واخته وحبوبته كما نسي ابو قرون ان امثاله هم من حاولوا مراراً وتكراراً طمس الهوية السودانية للمراءة السودانية لكن هيهأت فالاكثرية هن من يلبسن الثوب السوداني وليس الحجاب السوداني الذي يظهر خطوط انكستهن الداخلية ويطلقون عليه (إظهار رقم) .. الحجاب السوداني اصبح بعد تعاطي الفتيات السودانيات حقن تكبير وتكوير وتدوير (جعباتهن) مرتعاً خصباً لممارسة الجنس والرزيلة وهنا سادتي نوجه سؤال لأبي قرون وهو : هل انتقدت نفسك وانت تكحل عينيك وتطلق العنان لضفائرك التي هي ضفائر اليهود ؟؟ ماذا تريد من الوزيرة اشراقة ايها المنافق الضليل ؟؟ كيف عرفت انها ترتدي الثوب السوداني وتتعمق في ضفائر شعرها ايها الضال الوقح ؟؟
كيف تسترسل في النظر اليها وديننا الحنيف يقول النظر الاولى لك والثانية عليك لكنك نظرت اليها وسالت ريالتك حتى وصلت المرة الترليون ..
ايها الفاسقون الفاسدون من يمتلك النصيحة فاولى بها ان يقدمها لاهل بيته واعلموا جيداً ان المحافظون على العادات والتقاليد السودانية السمحة والعلمانيون الذين يعشقون العلمنة سوف يسحلونكم اذا تحرشتم مرة اخرى بثوب الوزيرة اشراقة او تعرضتم لها خيراً كان او شراً ونحيطكم علماً ان ثقافة التصفيات الجسدية والاغتيالات سوف تكون نبراساً لهم ايها المتكحكحون اللطالط..
الله اكبر والنصر والعزة للوزيرة اشراقة والخزي والعار للمعروبين الذين يتاجرون بشعارات الدين ويستترون خلفها فليخسأ الخاسئون ولا نامت اعين الجبناء ..
خارج السرب (1)
سعادة الفريق اول مهندس صلاح قوش هو اول من اعلم الحكومة القطرية بموعد قصف قناة الجزيرة وشخصي الضعيف ،، لكن الخلاف الذي نشب بين الشيخ ثاني وبعض الضباط القطريين هو الذي جعل المخابرات الامريكية والموساد الاسرائيلي تغيير الهدف من مكتب الجزيرة في الدوحة الى افغانستان .. (راجع سلسلة مقالاتي في هذا الموقع الدمقراطي والتي كانت تحت عنوان استدعاء من جهاز الامن الوطني بسبب الافراط في حب الرئيس البشير )
خارج السرب (2)
انطلقت شائعات يوم الخميس الماضي في الشارع السوداني تفيد ان قوات خليل دخلت سوق ليبيا وعاثت فيه فساداً وانها متجهة نحو امدرمان ،، اخيراً اتضح ان خلافاً نشب بين صاحب دكان والمؤجر حيث الاثنان من قبيلة واحدة الا ان اجهزة الامن والشرطة قد سيطرت على الوضع وعاد الوضع الى ما كان عليه
خارج السرب (3)
استخدم سلاح الجو السوداني المناظير الليلية في ضرب طائرة المتمرد الحلو وسحق قواته وهذه دلالة واضحة على قوة سلاح الجو السوداني وطياريه .. كما ان هذه التقنية لاتتوفر الا في المقاتلات الحديثة وخبرة قائديها

خارج السرب (4)
وزير الدفاع عبدالرحيم محمد حسين لن يذهب للبرلمان اطلاقاً ونحن نتفق معه في ذلك وذلك لان البرلمانيين همهم الاول استلام الرواتب وعينهم على المزيد اضافة الى ان الوزير القوي الشجاع يعاني من ضيق في التنفس وزراط البرلمانيين وفسواتهم والريح التي تخرج من جعبلطاتهم تؤثر تاثيراً مباشرا ًعليه ..
لذا اقترح على رئيس البرلمان ان يستوجب الوزير في الهواء الطلق شريطة ان يجلس مع اتجاه الريح
خارج السرب (5)
هدية النائب البرلماني دفع الله حسب الرسول للوزيرة الشجاعة اشراقة سيد محمود كانت عبارة عن كتب دينية اثارت دهشة الوزيرة الشابة والحاضرين ، وهنا نوجه سؤالنا الى الشيخ الضليل المنافق وهو : هل علمن زوجاتك الثلاثة بهذه الهدية التي تحت رمادها وميض نار ام في النفس شئ من حتى ..
ايها النائب اتقي الله واهتم بعملك الذي تاخذ عليه اجراً ودع الوزيرة لحالها والا سحلناك وعلقناك على جذوع النخل ومثل ما انت متشدد وتدعي التشدد فهناك ايضا ًمتشددون في العلمنة والثوب السوداني اكثر منك..
ايها الشيخ الضال لماذا لاتتزوج بالرابعة شريطة ان لاتكون مختونة وسوف نساعدك انشاء الله بتوفير حبوب الفياغرا ايها المكلكش


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.