الخرطوم وجوبا تتفقان على استمرار كافة اتفاقيات التعاون العسكري    حميدتي: لن نسلم السلطة لمن يريد تصفية الحسابات    اتحاد الصحفيين يرحب بقرار فك تجميد النقابات    هيئة سكك حديد السودان: تعثر حركة القاطرات بسبب الاعتصام    مبادرة لتقريب وجهات النظر بين "العسكري" و"الحرية والتغيير"    لجنة لمراجعة النظام الأساسي لهيئة البراعم والناشئين بالخرطوم    موقع أمريكي: السودان مقبل على انفتاح اقتصادي بعد عقود من الظلام    العلمانية والأسئلة البسيطة    تكريم أيقونة السينما الفرنسية في "كان" يثير الجدل    المعارضة تحشد لمليونية "البناء والمدنية" اليوم    الحوثيون: 52 ألف قتيل وجريح حصيلة غارات التحالف العربي على اليمن    جلطات الدم قد لا تلاحظها.. أعراضها وعواقبها!    إيران: قلناها سرا وعلانية.. لا مفاوضات مع واشنطن    أشكال فنية و"نحوت" تجسد وحدة وتماسك المعتصمين    مسؤولة بفيسبوك: تفكيك الشركة يخدم الصين    واشنطن تعتزم بيع قنابل للسعودية    تيلرسون ينتقد ترامب على ضحالة استعداده لقمته الأولى مع بوتين    لوكاكو وموسيس على رادار إنتر ميلان    الكرة الذهبية ستمنح مودريتش عاما آخر في مدريد !    تشكيلة برشلونة المتوقعة لنهائي كأس الملك    الجزيرة: دعوة للاهتمام بالأسر المتعففة وتمليكها وسائل إنتاج    أزمة العطش تدخل أسبوعها الثالث بمدينة الصحفيين    "الفيفا" يتخلى عن خطط زيادة منتخبات مونديال قطر    فتاة ترمي بنفسها من كبري شمبات وتشرع في الانتحار بالنيل    177 مليار دولار قروض تُستحق على تركيا    الهند تبدأ فرز 600 مليون صوت    استقالة عضو اخر في المجلس العسكري الانتقالي    "المركزي": 45 جنيهاً سعر شراء الدولار    القبض على مدير الجمارك الأسبق بتهمة تحرير شيك مرتد    المجلس العسكري يدعو المؤسسات والوحدات الحكومية لطي صفحة الماضي    طرابلس: اشتداد العمليات البرية والغارات الليلية    “باناسونيك” تنفي تعليق عملياتها التجارية مع “هواوي”    مذكرة لفتح تحقيق جديد في مقتل شهداء سبتمبر    7 ملايين دولار تكلفة مشروع للمولدات الشمسية بالبلاد    صرف مرتبات العاملين والبدلات بجنوب دارفور الأحد    التغيير الذى يشبه الشعب السودانى    الإعدام لقاتلة زوجة رجل الأعمال الشهير مهدي شريف    "جوخة" أول عربية تفوز بجائزة مان بوكر العالمية    ضبط عربة محملة بالخمور بشرق دارفور    زعيم الحوثيين: السعوديون يفترون علينا    "الصاروخ" يفوز بأفضل هدف بالبريميرليغ    تفاصيل محاكمة مروج حشيش بساحة الاعتصام    بضع تمرات تغير حياتك    الآن جاءوا ليحدثونا عن الإسلام    وفاة "فتاتين" غرقاً ب"توتي"    يحيى الحاج .. العبور الأخير .. بقلم: عبدالله علقم    المجلس العسكري و(قحت) وحَجْوَةْ ضِبِيبِينِي!!!... بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    سبر الأغوار وهاجس الرتابة (1) .. بقلم: بروفيسور/ مجدي محمود    استشارية الهلال في شنو والناس في شنو!! .. بقلم: كمال الهدي    تفكر في بعض آيات القرآن الكريم (4) .. بقلم: حسين عبدالجليل    العلمانية والأسئلة البسيطة .. بقلم: محمد عتيق    الصحة العالمية: 38 حالة حصبة بالجزيرة العام المنصرم    أمير تاج السر: الكذب الإبداعي    القناة من القيادة ...!    تيار النصرة يعتدي علي طبيبة بالخرطوم    الشمبانزي الباحث عن الطعام.. سلوك يفسر تصرفات الإنسان القديم    شباب الكباري .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    النجمة "حنان النيل" تقود مبادرة إنسانية لتعليم الكفيفات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بيان من قوى المعارضة السودانية القضارف
نشر في سودانيل يوم 08 - 09 - 2018


بسم الله الرحمن الرحيم
دخل تجار القضارف يوم الخميس 6/9/2018 في إضراب شامل عن العمل نتاج للضرائب الباهظة التي فرضتها الحكومة للعام 2017والتي وصلت إلى 1000% (عشرة أضعاف) مقارنة بالعام 2016 ، والتي ستتسبب في مزيد من الغلاء ، الذي أصلا قد بلغ حدا استحالت معه الحياة . وقد قررت الغرفه التجاريه بولاية القضارف إعلان إضراب عن العمل باستثناء الصيدليات والجزارة وسوق الخضار والمخابز بعد أن وصل التفاوض مع ديوان الضرائب بالقضارف إلى طريق مسدود .
تجار القضارف الشرفاء:
لقد نجح الإضراب بسوق القضارف نجاحاً منقطع النظير بسبب التزامكم الرائع بالإضراب ، فقد أضرب تجار القطاعي وتجار الجملة وأصحاب الطبالي والبوتيكات والمكتبات ووبائعي التمباك ؛ لم يشذ عنه من تجار الجملة سوى تاجرين اثنين فقط . وكان نجاح الإضراب بالأسواق الفرعية بدرجة أقل .
أيها المواطنون الأحرار:
ليست المشكلة في الضرائب الباهظة التي تفرضها الحكومة دون أسس واضحة فحسب ، بل تكمن المشكلة كذلك في أن هذه الضرائب لا تعود بخدمات على المواطنين ، فها هي الشوارع الرديئة أمام أعينكم ، وها هو سوق القضارف يمتلئ بالأوساخ ، ومدارس الولاية تفتقر لأبسط المقومات ، ومستشفياتها تنعدم فيها الأجهزة والمعدات الطبية المهمة ، والمشاريع و"البلدات" تعاني من الآفات البشرية والحشرية ، فأين تذهب هذه الأموال ؟
المواطنون الشرفاء التجار الصادقون:
إن أموال الضرائب يأكلها الفاسدون من منسوبي نظام الإنقاذ الظالم ، فها هو المراجع العام ، الذي يتبع للحكومة لا للمعارضة ، قد كشف في الأيام الماضية أموال القضارف المنهوبة ، وأن والي القضارف نفسه والغ في الفساد حتى أخمص قدميه وقد اعتدت يده الآثمة على مال الولاية السايب .
إن سياسات نظام الإنقاذ قد صنعت واقعاً غير عادل في ممارسة التجارة فقد سهّل المؤتمر الوطني للموالين له اكتناز الأموال الحرام بالإعفاءات وتوفير معلومات السياسات الاقتصادية وبالاحتكار والاقتراض من البنوك بالطرق الملتوية ، مما أدى إلى صناعة تجار طفيليين لا علاقة لهم بالمهنة وإفقار التجار الحقيقيين .
ليست السعادة في اكتناز الأموال كيفما اتفق ، وإنما السعادة في كسب المال الحلال ، ولن يتأتى ذلك إلا بتنظيم أنفسكم ومحاربة نظام الإنقاذ الذي شوّه التجارة ، بأن تجعلوا من الغرفة التجارية ممثلا حقيقيا لكم بالمشاركة والممارسة الديمقراطية الصحيحة . ولنضع جميعاُ في حسباننا أن حكومة الولاية يمكنها أن تحل الغرفة التجارية مثلما حلّت من قبل اتحاد المزارعين واتحاد الرعاة عندما بدأ بعض قادة الاتحادين في التفلت من طوع المؤتمر الوطني في إطار صراعاته الداخلية .
مواطنو القضارف الشرفاء
إن إضراب تجار القضاررف وإضراب الأطباء من قبل ، هو السبيل لانتزاع الحقوق . إن واجب الساعة هو أن ينخرط المواطنون الأكثر ضرراً من معلمين وموظفين وعمال ومزارعين وكل المواطنين في إضرابات لانتزاع حقوقهم ، ولن يتأتى ذلك إلا بتكوين لجان المقاومة والنقابات الموازية في القطاعات المهنية والأحياء .
إن العصيان المدني والإضراب السياسي العام ، الذي سيقذف بنظام الإنقاذ في مزبلة التاريخ ، ما هو إلا ثمرة إضراباتكم التي تنظمونها الآن .
قوى المعارضة السودانية بالقضارف


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.