مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بيان من التجمع السوداني للمهنيين في مجال الطيران
نشر في سودانيل يوم 20 - 12 - 2018


بسم الله الرحمن الرحيم

SUDANESE AVIATION PROFESSINALS ALLIANCE
(SAPA سابا)
"بيان صحفي مهم"
أيها الشعب السوداني الكريم
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
نحييكم تحية الوطن والإنتماء والأمل في الخلاص
نخاطبكم اليوم باسم قطاع المهنيين في مجال الطيران المدني، وهم ينظرون إلى الدمار الشامل الذي حل بالبلاد في كل مناحي الحياة التي أصبحت لا تطاق، بما في ذلك مجال مهنة وصناعة الطيران المدني الذي أصبح أضحوكة ومصدر سخرية من قبل المراقبين والعاملين في المجال عالميا وإقليميا.
فإن مجال الطيران المدني في السودان ليس إستثناءا، فلقد عم الخراب والفساد كل المؤسسات الإقتصادية والإجتماعية، خاصة الإستراتيجية منها وفي مقدمتها الزراعة والصناعة والتعدين والنقل والمواصلات والخدمة المدنية والمؤسسات العسكرية والأمنية.
إن النظام الحاكم في السودان وقادته ومنسوبي حزبه الحاكم لم يكتفوا بالفساد والإفساد وسرقة أموال الشعب، وإنما عمدوا أيضاوبشكل مؤسس إلى تدمير وبيع كل أو معظم الأصول الوطنية ذات الأهمية الإستراتيجية العالية، مثل النواقل الوطنية الجوية والبحرية والنهرية والبرية مثل السكة حديد ومؤسسات المواصلات العامة، وذلك بالإضافة إلى تدمير وبيع الأراضي والمشاريع الزراعية وفي مقدمتها مشروع الجزيرة، ناهيك عن تدمير الجيش والخدمة المدنية والصحة والتعليم والبيئة والبنى التحتية.
أبناء وبنات شعبنا الكرام والكريمات
إن الدمار الذي طال الخدمة المدنية لم يكن خبط عشواء، وانما كان مع سبق الإصرار والترصد، ولقد تم عبر سياسة التمكين أولا وتشريد خيرة الكفاءات والخبرات، ثم كانت الطامة الكبرى وهي عسكرة كل الوظائف والإدارات العليا في المرافق والمؤسسات المدنية الحساسة، وفي مقدمتها سلطة الطيران المدني السوداني وشركات النقل الجوي العاملة تحت إشرافه. فبالأمس القريب تمت إحالة المدير العام السابق لسلطة الطيرات المدني اللواء معاش أحمد باجوري وتعيين الفريق معاش مصطفى الدويحي خلفا له لأسباب غير معلومة، ولا يهمنا أن نعرف الاسباب الحقيقية للقرار، لأن لا فرق بين السلف والخلف، فكلاهما أصحاب خلفية عسكرية أو أمنية.
هذا الأمر إن دل على شيئ فهو يدل على ما ذهبنا إليه من أن النظام السياسي الحاكم ما زال مصرا على عسكرة الوظائف القيادية المدنية والتي كانت سببا هاما في إنهيار مؤسسات الدولة.
والجدير بالذكر أن سلطة الطيران المدني تتبع مباشرة لوزير الدفاع، ولقد صدر أمر الإعفاء والتعيين بواسطة وزير الدفاع.
تطرقنا لهذا المثال حتى نقرب الصورة للرأي العام في ما يختص بحظر شركات الطيران السودانية من الطيران ألى أوروبا، والسبب هو عدم إستقلالية سلطة الطيران المدني من الجهاز التنفيذي والنظام الحاكم، مما جعل السلطة غير قادرة على الإلأتزام بجميع معايير الجودة والسلامة المطلوبة بواسطة منظمات الطيران الدولية مثل الإيكاو والمفوضية الاوروبية للطيران المدني، مما حدا بالمفوضية الأوروبية قبل أيام من تجديد وتحديث قائمة الحظر على شركات الطيران في بعض الدول التي ليست بها سلطة للطيران المدني ذات استقلالية كاملة عن الجهاز التنفيذي، ولا تتمتع بالحرية والقدرة على المراقبة والإشراف ومعاقبة شركات الطيران التي لا تتقيد بمعاير الجودة والسلامة، وعليه فما زالت جميع شركات الطيران السودانية وعلى رأسها الخطوط الجوية السودانية محظورة من الهبوط في مطارات الدول التابعة للاتحاد الأوروبي ، ولا يسمح لها حتى بالطيران عبر أجواء أوروبا.
أيها المواطنين والمواطنات الأعزاء
إننا في التجمع السوداني للمهنيين في مجال الطيران نحيي (تجمع المهنيين السودانيين) الذي ولد ماردا وقويا شامخا، ونحيي فيه الجدية التي بدأ بها بالإقدام وروح المبادرة.
عليه فإن التجمع السوداني للمهنيين في مجال الطيران يعلن أنه يعتبر نفسه جزءا من (تجمع المهنيين السودانيين)، وأننا نؤيد كل قراراته وتوجيهاته وندعم كل برامجه، وسنكون معه في خندق واحد من أجل التغيير الشامل والترقية المهنية، والنضال من أجل إسترداد حقوق المهنيين النقابية والمادية، ورفع المعاناة عن كاهل المهنيين جمعاء، ومراجعة حقوقهم ورفع الحد الأدنى للأجور إلى الحد الذي توصلت له اللجنة الاقتصادية لتجمع المهنيين السودانيين وذلك على أقل تقدير.
أخيرا فإننا في التجمع السوداني للمهنيين في مجال الطيران ؛ نعلن دعمنا الكامل للموكب الذي دعا له تجمع المهنيين السودانيين أمام مبنى البرلمان بأمدرمان يوم الثلاثاء القادم المواف 25 ديسمبر الجاري الساعة الواحدة ظهرا، كما ندعو كل المهنيين في مجال الطيران الحرص على الحضور ودعم هذه المبادرة الجليلة، وأن يكونوا في مقدمة هذا الموكب النبيل.
دمتم بخير والسلام عليكم ورحمة الله
#نبقى_حزمة_كفانا_المهازل
عاش شعب السودان حرا أبيا
والخزي والعار لسبب الفقر والدمار
"التجمع السوداني للمهنيين في مجال الطيران"
اللجنة التمهيدية
الخرطوم في يوم الأربعاء الموافق 2018-12-19


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.