عرمان: (نداء السودان) بات شريكا في الحكم واستقالة المهدي ستناقش    حاجه التومه وتوبة الكيزان .. بقلم: د. مجدي إسحق    الدّين و الدولة ما بين السُلطة و التّسلط :الأجماع الشعبي وشرعية الإمام(2) .. بقلم: عبدالرحمن صالح احمد( ابو عفيف)    السودان: ارتفاع عدد الوفيات بسبب (الكوليرا) و158 إصابة    وزير العدل يشارك في الدورة "42" لحقوق الإنسان    القضارف تبدأ حصاد السمسم وسط مخاوف "العمالة"    مخرج سوداني ينال جائزة "فارايتي" الأمريكية    "الزكاة" يدعم المخيم "الرعوي" بغرب كردفان    توقعات بإنتاج 15 قنطار قطن للفدان بالجزيرة    محاكمة امراة أرهبت جارتها ب(كلاشنكوف)    مصرع سوداني ببريطانيا ب"طعنات قاتلة"    المنتخب الوطني الأول يواجه نظيره التنزاني مساء اليوم بدار السلام    الشيوعي: لغة الإقصاء تقود للمربع الأول    لماذا تأجيل زيارة حمدوك إلى فرنسا    جدل واسع حول شروط صغيرون لتعيين مدراء الجامعات    تشكيل لجنة التحقيق المستقلة    القبض علي 18 من "متفلتي" احداث "قريضة"    روحاني في ذكرى الحرب مع العراق: لا أحد يجرؤ على شن الحرب على إيران    الجبير: لدينا خيارات عديدة دبلوماسية وقانونية وأمنية للرد على هجوم "أرامكو"    الحوثي: سنشن حال استمرار العدوان ضربات أكثر إيلاما وأشد فتكا في عمق السعودية دون خطوط حمراء    بايرن ميونيخ يسحق كولن برباعية    مذكرة تطالب بإلغاء قرار احتكار الاراضي الزراعية بالشمالية    وزير سابق برئاسة الجمهورية ينفي علمه باستلام البشير مبلغ 25 مليون دولار    طه مدثر :شبكة الفساد فى العهد البائد كانت اكبر من شبكتى مياه الشرب و الصرف الصحى    التأمين الصحي بكسلا: نهدف إلى تغطية تأمينية بنسبة 75٪    تظاهرات بنيالا احتجاجاً عن ندرة الخبز    الوادي نيالا يضرب السوكرتا في عقر الدار    مصفوفة لزيادة صادرات الحبوب الزيتية إلى (6) مليار دولار    رابطة الصالحية وهمة (خارج وطن )! .. بقلم: نجيب عبدالرحيم أبوأحمد    النوم تعال سكت الجهال واخرين!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    "سوا" الدوحة تحتفي بالمدنية .. بقلم: عواطف عبداللطيف    في مطولته: (سيمدون أيديهم لنقيِّدها) محمد المكي ابراهيم ينجز خطاباً شعرياً متقدماً .. بقلم: فضيلي جمّاع    اقتراح .. فوطننا يستحق الأجمل .. بقلم: د. مجدي إسحق    مروي تشهد أطول ماراثون سوداني للتجديف و"الكانوي" في العالم    (الكنداكة ) ولاء والتحدي ! .. بقلم: نجيب عبدالرحيم (أبوأحمد )    إضراب لاعبي المريخ يدخل يومه السادس                خارجياااااو !    "السعودية" : هجوم "أرامكو" بصواريخ دقيقة وطائرات مسيرة إيرانية    تشييع الفنان بن البادية في موكب مهيب بمسقط رأسه    رحيل صلاح بن البادية.. فنان تشرب "أخلاق القرية"    حكاية "عيساوي"    رئيس الوزراء السوداني يتوجه إلى القاهرة وتأجيل مفاجئ لرحلة باريس    الدعم السريع يضبط شبكة إجرامية تقوم بتهديد وإبتزاز المواطنين بالخرطوم    24 قتيلاً بتفجير قرب مجمع انتخابي بأفغانستان    شرطة القضارف تمنع عملية تهريب أسلحة لدولة مجاورة    حركة العدل و المساواة السودانية تنعي الفنان الأستاذ/ صلاح بن البادية    بين غندور وساطع و(بني قحتان)!    المتهمون في أحداث مجزرة الأبيض تسعة أشخاص    المفهوم الخاطئ للثورة والتغيير!    مطالبات بتفعيل قرار منع عبور (القلابات) للكباري    سينتصر حمدوك لا محالة بإذن الله .. بقلم: د. عبد الحكم عبد الهادي أحمد العجب    الدّين و الدولة ما بين السُلطة والتّسلط: الأجماع الشعبي وشرعية الإمام (1) .. بقلم: عبدالرحمن صالح احمد (ابو عفيف)    العلم يقول كلمته في "زيت الحبة السوداء"    إنجاز طبي كبير.. أول عملية قلب بالروبوت "عن بُعد"    وزير الأوقاف الجديد يدعو اليهود السودانيين للعودة إلى البلاد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بيان من شبكة الصحفيين السودانيين (S.J.Net)
نشر في سودانيل يوم 23 - 02 - 2019


‎أبناء شعبنا العظيم...
‎ استمعنا بالأمس لخطاب رئيس النظام، وكما توقّعنا لا يحمل سوى الوعود الزائفة، وعندما توقّعنا ذلك لم نكن نرجم بالغيب، لكنها تجارب شعبنا الطويلة مع هذا النظام أهّلتنا لنكشف سره ونهتك ستره.
إنّ ما ساقه النظام لا يعدو أن يكون خمراً قديمة في قنانٍ جديدة، وهيهات ثم هيهات أن يرهن شعبنا مصيره لهذا النظام الكذوب!
‎ إنّ شعبنا ذاق الأمرين، وتجرّع مرارة الذل في ظل هذا النظام المستبد، وقد حان الوقت ليستعيد حُريته المسلوبة وكرامته الممتهنة، وحقوقه المضيعة.
أبناء شعبنا الكرام زملائنا الأعزاء:
إن شبكة الصحفيين السودانيين لن تقبل بأي حل دون التنحي الفوري لرأس النظام، والسعي سريعاً، في ترتيبات الفترة الانتقالية لتفكيك دولة الحزب لصالح دولة المؤسسات، واحترام حقوق الإنسان والحريات العامة وعلى رأسها حرية التعبير، والتأكيد على دور الصحافة كسلطة رابعة، تُمارس حقوقها دون حجر أو تضييقٍ أو وصاية،ٍ وأن تكون سوح القضاء الفيصل في كل تنازع.
‎لقد دنت ساعة الفجر، بل أوشكت على الإشراق بعد طول انتظار، المجد لشعب السودان، الخلود لشهدائنا الأطهار في كل مكانٍ منذ وصول هذا النظام إلى الحكم في 30 يونيو 1989م، الذين اقتحموا النار وصاروا في يد الشعب مشاعل، الذين احتقروا الموت وعاشوا أبداً.. المجد لتجمع المهنيين السودانيين، الذي التقط نبض اللحظة التاريخية وأسهم مع أبناء وطننا الشرفاء في إخراج بلادنا من الظلمات إلى النور..
إن الصحافة السودانية كانت أول من يدفع الثمن بعد إعلان حالة الطوارئ حيث تم اعتقال رئيس تحرير صحيفة "التيار" عثمان ميرغني ليل أمس الجمعة بجانب منع طباعة صحيفة "الجريدة" ونتوقع في ظل الأيام المقبلة اشتداد الهجمة الأمنية على الصحف والصحفيين لذلك نناشد الزملاء والزميلات بمزيد من الصمود والثبات في أداء مهامهم خلال المرحلة المقبلة.
‎المجد لكل الصحفيين الشرفاء في الداخل والخارج، الذين تحمّلوا أمانة الكلمة الحرة في ظل ظروف بالغة القسوة، ولم تنثن لهم قناة، ولم تنحسر أو تنكسر عزائمهم..
إننا اليوم نلثم جبين كل من نزف قطرة دم أو عرق، كل من ارتفع صوته عالياً بقول لا، في وجه سلطة البطش، كل من سهر لأجل التغيير، لكل من عاش لحظات التوجس والقلق.. وليعش شعبنا حراً قوي البأس.
‎ إذا الشعب يوماً أراد الحياة فلا بُدّ أن يستجيب القدر
‎ ولا بُدّ لليل أن ينجلي ولا بُدّ للقيد أن ينكسر..
‎الصحافة باقية والطغاة زائلون
‎ صحافة حرة أو لا صحافة
‎شبكة الصحفيين السودانيين
‎ السبت 23 فبراير 2019
S.J.NET
s.j.net


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.