ودعة يطالب الإدارة الأهلية بالتوحد لخدمة البلاد    "الخرطوم" ترفض بيان الصحة العالمية بالسودان    جرام الذهب يسجل ارتفاعاً طفيفاً    المجلس العسكري: خطة إسعافية لحل مشاكل السيولة والأدوية والكهرباء    الشرطة: المواطن المقتول بابوسعد قاوم تنفيذ أمر قبض    تدابير لمعالجة قطوعات الكهرباء لإنجاح الموسم الزراعي بمشروع الرهد    زيادة المساحات المزروعة بجنوب دارفور بنسبة 40%    15 مليون جنيه خسائر بمكاتب زراعة الخرطوم    صبير يقف على صيانةطريق مدني- سنار    اهتمام اللجنة الاقتصادية بالعسكري بنهضة مشروع الجزيرة    البرهان يعود للبلاد قادماً من تشاد    الزراعة تدشن نثر بذور أشجار المراعي بالنيل الأزرق    السلطات المصرية ترفض دفن مرسي بمسقط رأسه    فضيحة في حمامات النساء بمدمرة للبحرية الأميركية    الأصم:اشترطنا لاستئناف التفاوض بضرورة أن يعترف المجلس بالمسؤولية عن فض الاعتصام    الغارديان: كيف يمكن مساعدة مضطهدي السودان في ثورتهم؟    قيادي بالمؤتمر الشعبي: قوش هو من قاد الانقلاب على البشير    أدبنا العربيّ في حضارة الغرب .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    النيابة المصرية تكشف تفاصيل وفاة الرئيس مرسي    وفاة الرئيس مرسي خلال جلسة محاكمته    مبادرة من "المهن الموسيقية" للمجلس العسكري    الحوثيون يعلنون شن هجوم جديد على مطار أبها    اتحاد الكرة يصدر برمجة نهائية للدوري    للتذكير، التعبير عن الرأي مسؤولية ضمير .. بقلم: مصطفى منبغ/الخرطوم    الأندلس المفقود .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    أين يعيش الطيب مصطفى . . ؟ .. بقلم: الطيب الزين    إستهداف زراعة (5) مليون فدان للعروة الصيفية بجنوب كردفان    مقتل (16) في تفجيرين لحركة الشباب بكينيا والصومال    عصيان وشهداء في الخرطوم وأم درمان .. بقلم: مصطفى منيغ/الخرطوم    عازة .. بقلم: سابل سلاطين – واشنطون    من الجزائر والسودان إلى هونغ كونغ وتيانانمين .. بقلم: مالك التريكي/كاتب تونسي    وفاة (3) أشخاص دهساً في حادث بمدينة أم درمان    تحديد موعد إنطلاق الدوري الإنجليزي    النفط يصعد بسبب المخاوف حول إمدادات الشرق الأوسط    أساطير البرازيل يرفعون الحصانة عن نيمار    اختراق علمي: تحويل جميع فصائل الدم إلى فصيلة واحدة    وفاة 5 أشخاص من أسرة واحدة في حادث مرور بكوبري حنتوب    ارتفاع الدهون الثلاثية يهدد بأزمة قلبية    البرتغال في القمة.. أول منتخب يحرز لقب دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم    الصحة: 61 حالة وفاة بالعاصمة والولايات جراء الأحداث الأخيرة    61 قتيل الحصيلة الرسمية لضحايا فض الاعتصام والنيابة تبدأ التحقيق    رأي الدين في شماتة عبد الحي يوسف في الاعتصام .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    ليه مالُم؟ ما شعب وقاعد.. حارس الثورة! .. بقلم: احمد ابنعوف    عيدية حميدتي وبرهان لشعب السودان .. بقلم: الطيب محمد جاده    الثورة مقاسا مفصل... جبة ومركوب... ما بوت .. بقلم: احمد ابنعوف    دا الزيت فيما يختص بحميدتي .. بقلم: عبد العزيز بركة ساكن    الصادق المهدي والفريق عبدالخالق في فضائية "الشروق" في أيام العيد    تعميم من المكتب الصحفي للشرطة    الشرطة تقر بمقتل مواطن على يد أحد ضباطها    السودان يطلب مهلة لتسمية ممثليه في "سيكافا"        "الشروق" تكمل بث حلقات يوميات "فضيل"        نقل عدوى الأيدز لحوالى 700 مريض أغلبهم أطفال بباكستان    فنان ملخبط ...!    العلمانية والأسئلة البسيطة    الآن جاءوا ليحدثونا عن الإسلام    أمير تاج السر: الكذب الإبداعي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بيان من شبكة الصحفيين السودانيين (S.J.Net)
نشر في سودانيل يوم 23 - 02 - 2019


‎أبناء شعبنا العظيم...
‎ استمعنا بالأمس لخطاب رئيس النظام، وكما توقّعنا لا يحمل سوى الوعود الزائفة، وعندما توقّعنا ذلك لم نكن نرجم بالغيب، لكنها تجارب شعبنا الطويلة مع هذا النظام أهّلتنا لنكشف سره ونهتك ستره.
إنّ ما ساقه النظام لا يعدو أن يكون خمراً قديمة في قنانٍ جديدة، وهيهات ثم هيهات أن يرهن شعبنا مصيره لهذا النظام الكذوب!
‎ إنّ شعبنا ذاق الأمرين، وتجرّع مرارة الذل في ظل هذا النظام المستبد، وقد حان الوقت ليستعيد حُريته المسلوبة وكرامته الممتهنة، وحقوقه المضيعة.
أبناء شعبنا الكرام زملائنا الأعزاء:
إن شبكة الصحفيين السودانيين لن تقبل بأي حل دون التنحي الفوري لرأس النظام، والسعي سريعاً، في ترتيبات الفترة الانتقالية لتفكيك دولة الحزب لصالح دولة المؤسسات، واحترام حقوق الإنسان والحريات العامة وعلى رأسها حرية التعبير، والتأكيد على دور الصحافة كسلطة رابعة، تُمارس حقوقها دون حجر أو تضييقٍ أو وصاية،ٍ وأن تكون سوح القضاء الفيصل في كل تنازع.
‎لقد دنت ساعة الفجر، بل أوشكت على الإشراق بعد طول انتظار، المجد لشعب السودان، الخلود لشهدائنا الأطهار في كل مكانٍ منذ وصول هذا النظام إلى الحكم في 30 يونيو 1989م، الذين اقتحموا النار وصاروا في يد الشعب مشاعل، الذين احتقروا الموت وعاشوا أبداً.. المجد لتجمع المهنيين السودانيين، الذي التقط نبض اللحظة التاريخية وأسهم مع أبناء وطننا الشرفاء في إخراج بلادنا من الظلمات إلى النور..
إن الصحافة السودانية كانت أول من يدفع الثمن بعد إعلان حالة الطوارئ حيث تم اعتقال رئيس تحرير صحيفة "التيار" عثمان ميرغني ليل أمس الجمعة بجانب منع طباعة صحيفة "الجريدة" ونتوقع في ظل الأيام المقبلة اشتداد الهجمة الأمنية على الصحف والصحفيين لذلك نناشد الزملاء والزميلات بمزيد من الصمود والثبات في أداء مهامهم خلال المرحلة المقبلة.
‎المجد لكل الصحفيين الشرفاء في الداخل والخارج، الذين تحمّلوا أمانة الكلمة الحرة في ظل ظروف بالغة القسوة، ولم تنثن لهم قناة، ولم تنحسر أو تنكسر عزائمهم..
إننا اليوم نلثم جبين كل من نزف قطرة دم أو عرق، كل من ارتفع صوته عالياً بقول لا، في وجه سلطة البطش، كل من سهر لأجل التغيير، لكل من عاش لحظات التوجس والقلق.. وليعش شعبنا حراً قوي البأس.
‎ إذا الشعب يوماً أراد الحياة فلا بُدّ أن يستجيب القدر
‎ ولا بُدّ لليل أن ينجلي ولا بُدّ للقيد أن ينكسر..
‎الصحافة باقية والطغاة زائلون
‎ صحافة حرة أو لا صحافة
‎شبكة الصحفيين السودانيين
‎ السبت 23 فبراير 2019
S.J.NET
s.j.net


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.