ماكرون يُهاتف حمدوك وآبي أحمد ويدعو لمُحادثات لإنهاء الأعمال العدائية في إقليم تيغراي الإثيوبي    الدفاع المدني : خروج المياه من النيل و الروافد للسهول الفيضية يبدأ غداً    ضبط شبكة إجرامية تنتحل صفة القوات النظامية    مصرع ثلاثة أشخاص غرقا بولاية الحزيرة    فتى المسرح الأول.. سعيد صالح مفجر ثورة "الخروج عن النص"    قائمة انتظار تصل ل10 أسابيع لكي تتذوق "أغلى بطاطس مقلية بالعالم"!    ضبط شبكة تعمل في توزيع العملات المزيفة بالنيل الأبيض    اجتماع وزاري يناقش حق المرأة في تملُّك الأرض بدول "إيقاد"    المشعل الحصاحيصا يتفوق علي سيبدو الضعين    حنين سامي وإسراء خوجلي تنهيان مشوارهما في أولمبياد طوكيو    30 طن انتاج السودان من الذهب خلال النصف الأول من العام الجاري    الغنوشي: الإمارات وراء انتزاع السلطة في البلاد    سهير عبد الرحيم تكتب: رحلة الولايات (عطبرة – بورتسودان)    الجزائر تقترح لقاء قادة ثلاثي لحسم لحل أزمة سد النهضة والسودان يقبل    أحمد يوسف التاي يكتب: هذه مشكلة الشرق ببساطة    ما هي البيانات التي يرسلها تطبيق واتساب إلى فيسبوك    وزير الطاقة يعلن انتهاء برمجة قطوعات التيار الكهربائي    مطالبات بإشراك المجموعات الثقافية في تأبين القدال    سودانية (24) والتسعة الطويلة    وزير الاستثمار يدشن الاجتماعات التحضيرية لملتقى رجال الأعمال السوداني السعودي    مصر تعزّي تركيا في ضحايا حرائق الغابات    تحديث .. سعر بيع وشراء الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم السبت 31 يوليو 2021 في السوق السوداء    ونالد ترامب: وزارة العدل الأمريكية تأمر بتسليم السجلات الضريبية للرئيس السابق إلى الكونغرس    "حاميها حراميها".. الشرطة تكتشف المذنب في مقرها الرئيسي    نتيجة صادمة.. خبراء ألمان يختبرون الساعات الذكية وأساور اللياقة البدنية    تظاهرت بالموت والدم يملأ فمها لتنجو.. زوجة رئيس هايتي تكشف تفاصيل ليلة اغتياله    وزير التجارة : استقرارٌ وشيكٌ لأسعار السلع    حصل على عقد كبير غارزيتو في الخرطوم اليوم    الكوادر الصحية بمستشفى كوستي تضرب عن العمل لأغرب سبب    «راديو البنات»… إذاعة نسوية متخصصة وصوت متفرد للسودانيات    الأسماء الحقيقية لبعض الفنانين.. بعيداً عن الألقاب    لجنة أمن شمال دارفور تكشف ملابسات الاعتداء المسلح على قسم شرطة الفاشر    جمعية عمومية ولقاء تفاكري بنادي المريخ اليوم    احباط تهريب ذهب زنة 7.544 كيلو بمحلية ابو حمد بولاية نهر النيل    شاكيرا مهددة بالسجن… بسبب 16مليون دولار    مذكرة أميركية تؤكد تغير الحرب على كوفيد وتحذر من دلتا    باب التقديم مفتوح.. "تويتر" يطلق مسابقة جائزتها 3500 دولار    الإفراط في تناول المسكنات يؤدي إلى الإصابة بالسرطان    شرطة ولاية نهر النيل تضبط (17) سبيكة ذهب تزن (935، 83) كيلو جرام بحوزة متهمان    السعودية.. السماح بدخول حاملي التأشيرات السياحية من الدول المسموح القدوم منها بشرط التحصين الكامل    النائب العام: اكتشاف مقابر يُرجّح أنّها لضحايا المخلوع    محاولات لعناصر موالية للنظام السابق لاجهاض العدالة وطمس الحقائق    الكورونا … تحديات العصر    دبابيس ود الشريف    زهير السراج يكتب سِيد البلد !    الاقتصاد السودانى: كيفية الخروج من المأزق الماثل…    السعودية تفتح ابوابها لحاملى التأشيرات السياحية    في أول إطلالة له على الزرقاء عادل حسن يتحول من عازف إلى مغنٍّ    الهلال يواصل إعداده لهلال الساحل    الهند تبحث فرص الاستثمار بشمال كردفان    أثبت حضوراً فاعلاً في الآونة الأخيرة محمود الجيلي.. شاعر جيل!!    وزير الزراعة يترأس وفد السودان بالقمة التمهيدية للغذاء العالمي    مبارك عبد الوهاب.. الشاعر المنسي في ذاكرة (قصب السكر)!!    طبيب يكشف المواد الغذائية المسببة لتكون حصى الكلى    نكات ونوادر    أنت بالروح.. لا بالجسد إنسان!    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    هل يجوز الدعاء لمن انتحر وهل يغفر الله له ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مظاهرات حاشدة في وسط الخرطوم وموكب مهيب لكنداكات جامعة الأحفاد .. في محاولة منها لارهاب المواطنين: الحكومة تصدر أربعة أوامر طوارئ حظرت بموجبها التجمهر والتجمع والمواكب والاضراب .. تنديد دولي بقانون الطوارئ .. المواطنون يتحدون أوامر الطوارئ
نشر في سودانيل يوم 25 - 02 - 2019

تواصلت المظاهرات المطالبة برحيل النظام لليوم الثامن والستين على التوالي حيث شهد وسط العاصمة نهار اليوم مظاهرات حاشدة بميدان جاكسون والسوق العربي دعت لها القوى الموقعة على إعلان الحرية والتغيير ورغم التواجد الأمني الكثيف استطاع المواطنون الاحتشاد بأعداد كبيرة وهتفوا بسقوط النظام وتعاملت معهم قوات الأمن بالبطش المعتاد واعتقلت المئات منهم (مرفق فيديوهات)، ومن ناحية أخرى سطر طالبات جامعة الأحفاد ملحمة بطولية وسيروا موكبا مهيبا وهن يهتفن "يا مأمون دم الطالب كيف بيهون" تضامناً مع احداث جامعة العلوم الطبية والتكنولوجيا، كما تصدين للعسس الذين حاولوا اقتحام الحرم الجامعي والتنكيل بهن (مرفق فيديوهات). أما جامعة العلوم الطبية والتكنولوجيا فقد شهدت وقفة احتجاجية تنديدا بالتنكيل الذي تم بالامس لطلاب وطالبات الجامعة ، كما أصدر أساتذة وموظفو وعمال جامعة اكاديمية العلوم الطبية والتكنولوجيا (مامون حميدة) بيانا أعلنوا فيه الاضراب وطالبوا بإغلاق الجامعة في هذه الظروف غير المواتية للتحصيل العلمي تضامناً مع الطلاب كما طالبوا باطلاق سراح الطلاب المعتقلين فورا (مرفق فيديوهات).
وشهدت جامعة السودان العالمية تظاهرات كبيرة ايضا صباح اليوم. وشهدت عدة أحياء من العاصمة تظاهرات نهار اليوم. (مرفق فيديوهات) وشهدت جامعة الامام المهدي وقفة احتجاجية .
البشير يصدر أربعة أوامر طوارئ حظر بموجبها التجمهر والتجمع والمواكب والاضراب .. المواطنون يردون بمزيد من التظاهرات في عدة أحياء بالعاصمة وفي بعض مدن الولايات
وفي محاولة منه لإرهاب المواطنين وتمهيدا لمزيد في التنكيل أصدر البشير اليوم أربعة أوامر طوارئ حظر بموجبها التجمهر والتجمع والمواكب والاضراب كما اباحت الأوامر بدخول أي مباني أو تفتيشها أو تفتيش الأشخاص واعتقالهم (تجدون نص أوامر الطوارئ أسفل هذا التقرير)، وفي أول رد فعل قام المواطنون وفي تحد قوي بالخروج في تظاهرات في عدة أحياء بالعاصمة كما خرج المواطنون في تظاهرات في عدة مدن أخرى في كسلا ، سنار ، الحلاوين ، المحيريبة، الشكابة شاع الدين، محلية البحيرة – المناصير.
تنديد دولي بقانون الطوارئ:
ومن ناحية أخرى أعربت المملكة المتحدة من داخل مجلس الأمن عن رفضها لقرارات البشير بإعلان الطوارئ وتعتبره ترسيخ للقوة وارهاب المتظاهرين السلميين وانه إجراء يزيد من التوتر ويختلف عن توصيات الحوار الوطني بتهيئة الأجواء للسلام وتقول ان المظاهرات سلمية ويجب إطلاق سراح كافة المعتقلين فورا.
البشير: يُصدر أربعة أوامر طوارئ
نص القرار:
أمر طواريء رقم (1) لسنة 2019 م بتفويض سلطات ومنح حصانات :
فوض هذا الأمر القوات النظامية ، السلطات الآتية :
أ- دخول أي مباني أو تفتيشها أو تفتيش الأشخاص.
ب- فرض الرقابة على أي ممتلكات أو منشآت .
ج- الحجز على الأموال والمحال والسلع والأشياء التي يشتبه بأنها موضوع مخالفة للقانون وذلك حتى يتم التحري أو المحاكمة .
د- حظر أو تنظيم حركة الاشخاص أو نشاطهم أو حركة الأشياء أو وسائل النقل والاتصال في أي منطقة أو زمان .
ه- اعتقال الأشخاص الذين يشتبه في اشتراكهم في جريمة تتصل بالطواريء.
و- أي سلطات أخرى يراها رئيس الجمهورية ضرورية .
وأعطى الأمر النائب العام سلطة التقرير بشأن رفع الحصانة عن أي شخص متهم بارتكاب جريمة معاقب عليها بموجب قانون الطواريء وحماية السلامة العامة لسنة 1997م أو اللوائح أو الأوامر الصادرة بموجبه .
ونص الأمر على ان ينشيء النائب العام نيابات الطواريء ويصدار القواعد التي تنظم اجراءات التحري والتحقيق والاستئناف ، كما ينشيء رئيس القضاء محاكم الطواريء ويصدر القواعد التي تنظم المحاكمة والاستئناف .
أمر طوارئ رقم (2) لسنة 2019م
ونص هذا الأمر على الآتي :
يحظر التجمهر والتجمع والمواكب غير المرخص بها.
يحظر قفل الطرق العامة وإعاقة حركة سير المواطنين ووسائل النقل.
يحظر التقليل من هيبة الدولة وأي رمز من رموز سيادتها أو أي من أجهزتها أو العاملين بها بأي وسيلة أو فعل.
تحظر الاضرابات والتوقف عن العمل أو الخدمة أو تعطيل المرافق العامة.
يحظر التعدي علي الممتلكات العامة والخاصة والتخريب وترويع المواطنين والاخلال بالأمن والسلامة العامة.
يحظر إقامة الندوات والتجمعات والفعاليات المختلفة والانشطة إلا بإذن من السلطة المختصة.
يحظر إعداد أو نشر أو تداول الأخبار التي تضر بالدولة أو المواطنين أو تدعو الي تقويض النظام الدستوري القائم أو بث روح الكراهية أو العنصرية أو التفرقة بأي وسيلة من وسائل النشر المرئي أو المسموع أو المقروء أو أي وسيلة من وسائل التواصل الاجتماعي.
يحظر إعداد أو نشر المعلومات والصور والوثائق والمستندات الشخصية الخاصة بأي شخص يشغل وظيفة عامة أو أسرته.
يحظر مقاومة السلطات المختصة أو رفض الانصياع لما تصدره من أوامر أو توجيهات .
يحظر التجوال في المواعيد المحددة للحظر بواسطة السلطة المختصة.
يحظر نشر المعلومات أو التعليقات المتعلقة بالتحريات أو التحقيقات في الدعاوي الجنائية دون إذن النيابة العامة.
وكل من يخالف أحكام هذا الامر عن طريق إرتكاب الفعل أو التحريض أو المقاومة أو التداول يعاقب بالاضافة لأي عقوبة منصوص عليها في أي قانون آخر ، بالاتي :
السجن مدة لا تزيد عن عشر سنوات والغرامة.
مصادرة الوسيلة أو المال المستخدم في إرتكاب أي فعل محظور بموجب هذا الامر.
أمر طواريء رقم (3) لسنة 2019 م بتنظيم التعامل بالنقد الأجنبي وتحديد ضوابط خروج النقد والذهب عبر الموانيء والمعابر .
ويحظر هذا الأمر :
1- التعامل بالنقد الأجنبي بيعاً أو شراءً خارج القنوات الرسمية .
2- يحظر حمل اكثر من (3000) دولار ( ثلاثة ألف دولار ) أو ما يعادلها من العملات الأجنبية الأخرى لأي شخص مسافر عبر أي ميناء جوي أو بحري أو أي معبر بري .
3- يحظر حمل وحيازة ما يزيد عن 150 جرام ذهب مشغول لأي مسافر خارج السودان عبر أي ميناء جوي أو بحري أو بري.
4- يحظر حمل أو حيازة أو تخزين أي كمية من الذهب الخام ايّا كان شكله من غير المرخص لهم بالتصنيع أو التصدير .
5- يجب على كل من يحمل أو يحوز أي ذهب خام أيّا كان شكله ان يلتزم بالضوابط الصادرة من السلطات المختصة والتي تحدد ضوابط نقل الذهب من منطقة الى أخرى أو التعامل فيه .
ونص الأمر على ان كل من يرتكب أو يشارك أو يعاون أو يسهّل او يسمح بارتكاب أيّا من الأفعال المحظورة بموجب هذا الأمر يعاقب بالاضافة لأي عقوبات منصوص عليها في أي قانون آخر ، بالآتي :
(أ) السجن مدة لا تزيد عن عشر سنوات والغرامة .
(ب) مصادرة العملة سواء كانت سودانية أو اجنبية والذهب الخام والمشغول الذي تم ضبطه بالمخالفة لهذا الأمر .
(ج) تصادر أي وسيلة تم استخدامها في ارتكاب الفعل المحظور .
أمر طوارئ رقم (4) لسنة 2019م بحظر توزيع وتخزين وبيع ونقل المحروقات والسلع المدعومة خارج القنوات الرسمية ويحظر هذا الامر .
حظر التعامل في المحروقات:
أ- يحظر علي أي شخص تخزين أو بيع أو نقل أي محروقات بترولية (جازولين – بنزين – غاز- فيرنس) إلا بموجب تصديق من السلطات المختصة.
ب- يحظر نقل المحروقات (جازولين – بنزين– غاز- فيرنس) خارج الحدود السودانية.
ج- يحظر علي أي جهة تعمل في نقل المحروقات (جازولين – بنزين– غاز- فيرنس) تفريغ أي شحنة أو جزء منها في أي موقع يخالف ما هو محدد في استمارة الشحن والتخصيص الصادرة من المؤسسة العامة للنفط .
د- يحظر على أي محطة خدمة بترولية ان تقوم ببيع أإو تعبئة أي محروقات (جازولين – بنزين– غاز- فيرنس) بالمخالفة للضوابط التي تصدرها السلطة المختصة .
ه يحظر على أي محطة خدمة بترولية ان تقوم ببيع أو تعبئة أي محروقات (جازولين – بنزين– غاز- فيرنس) الا داخل الوعاء المصمم لذلك داخل كل عربة ( التنك) .
و- يحظر بيع الجازولين – البنزين– الغاز- الفيرنس خارج محطات الوقود أو المستودعات .
حظر التعامل في الدقيق :
يحظر التعامل في الدقيق المدعوم من الدولة بالبيع أو الشراء أو النقل أو التخزين أو الحيازة أو الاستخدام في غير الغرض المخصص له بالمخالفة للضوابط المحددة من السلطة المختصة .
تهربيب السلع والبضائع:
يحظر نقل أي سلع أو بضائع الى خارج حدود السودان الا بموجب تصديق من السلطات المختصة .
العقوبات :
بالاضافة الى أي عقوبة منصوص عليها في أي قانون آخر ، كل من يخالف احكام هذا الأمر يعاقب بالآتي :
السجن مدة لا تزيد عن عشر سنوات والغرامة التي لاتقل عن (50000 ) جنيه ، خمسون ألف جنيه .
مصادرة الكميات التي تم ضبطها بالمخالفة لهذا الأمر .
(ج) مصادرة وسيلة النقل .
(د) ايقاف أو سحب الترخيص أو التوكيل .

شاهد روابط الفيديوهات:
https://www.facebook.com/traig.algazoli/videos/2089254197824110/
https://www.facebook.com/traig.algazoli/videos/2089252731157590/
https://www.facebook.com/traig.algazoli/videos/2089250531157810/
https://www.facebook.com/traig.algazoli/videos/2089250531157810/

https://www.facebook.com/akram.ibraheim/videos/2217190715014131
/UzpfSTEwMDAwMjE4NjUxMjYxMjoyMDg5Mjk2NzgxMTUzMTg1/
https://www.facebook.com/771188139888747/videos/388376128646084
/UzpfSTEwMDAwMTMyNzIwMDg5NjoyMTIyOTU2MDE0NDI1Mjg1/
https://www.facebook.com/100010648509893/videos/796407907390819
/UzpfSTEwMDAxMDY0ODUwOTg5MzpWSzo4MzU4NjU3NDAxMjA2Mjg/


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.
مواضيع ذات صلة