استيفن يدعو البرهان لدور سوداني في عملية السلام بالجنوب    خطيب مسجد يدعو لإعادة بناء ما تخرب في المؤسسات التعليمة    الخرطوم الوطني يتاهل في بطولة الكونفدرالية    مؤسسة محمد إبراهيم ترحب بإنشاء مجلس السيادة    شمال كردفان الأمطار حققت أهداف الزراعة    غرب كردفان تفرغ من إعداد قانون لتنظيم مهنة التعدين بالولاية    والي غرب دارفور: الموسم الزراعي مبشر ولا نقص في الوقود    الترويكا تدعو لضم الحركات المسلحة للحكومة الجديدة    وكيل الصحةيعلن عن استراتيجية لتطوير العمل الطبي    النقابة : إكتمال تثبيت 98% من العاملين بالموانئ البحرية    اخر أفواج حجاج الجزيرة تصل سواكن الأربعاء    المتحدث باسم (الشعبية) يدفع باستقالة عاصفة إثر تفاقم خلافاته مع عرمان    بنك السودانيين العاملين بالخارج .. بقلم: حسين أحمد حسين/كاتب وباحث اقتصادي/ اقتصاديات التنمية    السودان وضرورة صيانة ما تحقّق .. بقلم: مالك ونوس    الجز الثاني عشر من سلسلة: السودان بعيون غربية، للبروفيسور بدرالدين حامد الهاشمي .. بقلم: دكتور عبدالله الفكي البشير    شغال في مجالو .. بقلم: تاج السر الملك    هرمنا.... يوم فارقنا الوطن .. بقلم: د. مجدي أسحق    خبير إقتصادي: رفع الدعم عن السلع حالياً غير سليم    تَخْرِيْمَاتٌ وتَبْرِيْمَاتٌ فِي الدِّيْمُقْرَاطِيَّةِ وَالسُّودَانِ وَالمِيْزَانِ .. بقلم: د. فَيْصَلْ بَسَمَةْ    "حنبنيهو" فيديو كليب جديد للنور الجيلاني وطه سليمان    وفاة 11 شخصاً من أسرة واحدة في حادث حركة    أسعار النفط تنخفض بفعل مخاوف اقتصادية    "متعاملون": استقرار في أسعار الذهب بأسواق الخرطوم    السودان ينظم رسميا دوري لكرة قدم السيدات في سبتمبر المقبل    أمر بالقبض على ضابط نظامي متهم بالاحتيال    بلاغات من (6) تجار خسروا شيكات بقيمة (31) مليار جنيه    بدء مُحاكمة المُتّهمين بقتل المُعلِّم "أحمد الخير" وسط إجراءات مُشَدّدة    ترامب: يتعين على دول أخرى تحمل عبء قتال "داعش"    أنقرة: جميع مواقع المراقبة التركية في سوريا ستظل قائمة    أخبار اقتصادية الجاك:الاستقرار السياسي سيعيد التوازن للاقتصاد    الذهب يستقر فوق مستوى 1500 دولار    بيونغ يانغ: لا حوار مع واشنطن قبل وقف الأنشطة العسكرية    الأولمبي يعود للتدريبات صباحاً بالأكاديمية    تحديد موعد الاجتماع الفني لمباراة الخرطوم الوطني وأرتا الجيبوتي    اجتماع للجنة مباراتي القمة الافريقيتين غدا بالاتحاد    اليوان يبلغ أدنى مستوى في 11 عام    السودان ينظم رسميا دوري لكرة قدم السيدات في سبتمبر المقبل    تنفيذ عروض المسرح التفاعلي بالبحر الأحمر    الهلال يستغني عن خدمات "الكوكي"    فتح (54) بلاغ في مواجهة متهمين بإنتحال صفة “الدعم السريع”    ليالٍ ثقافية بمناسبة توقيع وثائق الفترة الانتقالية    من دكتور البشير ل (دكتور) الكاردينال!! .. بقلم: كمال الهِدي    عقوبة الإعدام: آخر بقايا البربرية .. بقلم: د. ميرغني محمد الحسن /محاضر سابق بكلية القانون، جامعة الخرطوم    الخرطوم تستضيف "خمسينية" اتحاد إذاعات الدول العربية ديسمبر    استقالة رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي    شباب الكلاكلات ينظمون حملة نظافة عامة    (البشير) .. تفاصيل محاكمة (مثيرة)    حزب جزائري يدعو جيش بلاده للتأسي بالتجربة السودانية    علماءصينيون يكملون خريطة جينوم ثلاثية الأبعاد للأرز    بريطانية مصابة بفشل كلوي تنجب "طفلة معجزة    الإفراط في أدوية مرض السكرى يضر بالصحة    مذيعة سودانية تخطف الأضواء في توقيع الاتفاق    عيد الترابط الأسري والتكافل المجتمعي .. بقلم: نورالدين مدني    رسالة إلى الإسلاميين: عليكم بهذا إن أردتم العيش بسلام .. بقلم: د. اليسع عبدالقادر    دراسة تدحض "خرافة" ربط تناول القهوة قبل النوم بالأرق    ماذا يحدث لجسمك حين تفرط باستهلاك السكر؟    مبارك الكودة يكتب :رسالة إلى الدعاة    محط أنظار حُجّاج بيت الله الحرام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بيان رقم (2) من تجمع القانونيين السودانيين في الخليج المؤيدين لثورة الشعب
نشر في سودانيل يوم 28 - 02 - 2019


بسم الله الرحمن الرحيم
قال تعالى " قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالأَخْسَرِينَ أَعْمَالا * الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا * أُوْلَئِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ وَلِقَائِهِ فَحَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فَلا نُقِيمُ لَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَزْنًا "
صدق الله العظيم
حرية سلام وعدالة والثورة خيار الشعب
إلى أرواح شهدائنا الأبرار و جماهير شعبنا الوفية
إلى أبطالنا شباب ثورة ديسمبر صناع التغيير
بنات وأبناء ونساء ورجال وأطفال شعبنا الجسور نحييكم ونرفع لكم الأيادي بإشارة النصر وأنتم تزلزلون عرش الطاغية بسواعدكم الفتية، وتجبرونه رغم أنفه أن يأتي إليكم صاغرا مع رهطه من الذين فسدوا وأفسدوا وأشاعوا الظلم والاستبداد في ربوع بلادنا ، ليخاطبكم ويعترف بكم وأنتم لستم في حاجة لاعترافه ويقر بحقكم بعد أن كان لا يقيم لكم و للثورة وزنا ، وكان يتشدق ويصفكم بالفئران ويتبعه بعض حاشيته الانتهازيين ليصفوكم بشذاذ الآفاق .
لقد انتزعتم عنوة واقتدارا حقكم في الخروج والتظاهرالسلمى المستمر على مدى شهرين ونيف للتعبير عن أحلامكم وتطلعاتكم إلى حياة حرة كريمة ، لم يمنعكم بطش النظام و جحافل زبانيته أو يرعبكم رصاصه ، فأصابهم الذهول وأنتم تتصدون لكل ذلك بصدور عارية تلقنوه درساً بليغا في التضحية والفداء من أجل شعاركم الذى هز مدن السودان مجلجلاً حرية سلام وعدالة والثورة خيار الشعب .
إن تدافعكم التلقائى إلى الشارع عقب خطاب الطاغية الملىء بالأكاذيب يكشف عن وعيكم التام بألاعيب هذا النظام وحيله لإجهاض مطالب الجماهير ، وقد جاء تصميمكم على المضي في طريق الثورة إلى نهايته ردأً بليغا على المهزلة التي يحاول النظام تسويقها بإعلان حالة الطوارىْ لمدة عام ليمدد عمر النظام و بقاء فرعونه في السلطة حتى يصل إلى موعد انتخاباته المزعومة، بينما أنتم تطالبونه بالتنحي الفوري حتى يستطيع الشعب التأسيس لمرحلة جديدة تخرج البلاد من سنوات التيه والضياع التي تخبطت فيها ثلاثين عاما.
وطاغية النظام المترنح بعد أن افقدتموه القدرة على السيطرة على زمام نظامه لجأ إلى إعلان حالة الطوارئ بالمخالفة لنصوص الدستور الذى أقسم كذباً وزوراً على التزامه بأن يحميه ويحافظ عليه، وأن يصون كرامة شعب السودان وعزته، بينما يفعل الآن كل ما هو نقيض ذلك، فيخرق نصوص الدستور بإعلان حالة الطوارئ دون ان تتوفر مبررات إعلانها التي نصت عليها المادة 210 من الدستور، ويهدر كرامة الشعب وعزته بالتسول بين الدول ،ويتخذ من إعلان الطوارئ مطية لاقتحام المنازل ودور العلم دون مراعاة لحرمتها ، والتعدي على حقوق وحريات المواطنين التي نص عليها الدستور في الباب الثانى من وثيقة الحقوق ، واستخدام القوة المفرطة والذخيرة الحية لمنع التجمع السلمى ، وإستهداف النساء والتحرش بهن و إنتهاك خصوصية المواطنين، واعتقالهم وتعذيبهم والإبقاء عليهم في المعتقلات دون توجيه تهمة . وهو بذلك لا ينتهك الدستور فحسب بل ينتهك ويصادر كل الحقوق والحريات المضمنة في الاتفاقيات والعهود والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان التي إعتبرها الدستور جزءً لا يتجزأ من نصوصه ، مما يجعلنا ندين هذا الإنتهاك الصارخ لنصوص الدستوروإنتهاك ما ورد فى الاتفاقيات والعهود والمواثيق الدولية من كفالة لحقوق الإنسان ، ونهيب بزملاء المهنة في الداخل العمل على الطعن في هذا الإعلان كمسار قانونى جنباً إلى جنب مع مسيرات الثوار في الشارع .
يا أبناء شعبنا الأبي لقد أثبتم بالإرادة الفولاذية والعزم الذى لايلين أنكم عصاة على الإنكسار والتراجع و كتبتم بالدماء الطاهرة الذكية فصلاً جديدا فى سفر الثورات الخالدة ،وفى تاريخ بلادنا الذى توهم المتأسلمون أنه توقف عندهم . فلم يفت في عضدكم رؤية أخوانكم الشهداء والجرحى مضرجين بدمائهم ، ولم ينال من عزمكم إمتلاء السجون والمعتقلات بحرائر وأحرار الوطن الغالى ، بل هذا زادا لكم للسيرعلى طريق الحرية والسلام والعدالة حتى ينبلج فجر الحرية ويشيًّع هذا النظام ورموزه إلى حيث يجب أن يكون الطغاة والمفسدون .
يا جماهير شعبنا الوفي
ياشبابنا الصامد الجسور
إننا إذ نشدد علي سواعدكم الفتية ،ونقف من خلفكم وأنتم تسعون للإطاحة بهذا النظام الفاسد الذي زلزلتم أركانه ومادت الأرض من تحته ، وأخذ يتداعى للسقوط من قوة ورباطة جأشكم وتصديكم له وأنتم عزل تواجهون عنفه الوحشي بمزيد من الثبات والحرص للدفاع عن حقكم والتمسك به طالما استمر النظام يدافع عن باطله ويتمسك به ، ندعوكم للإستمرار في نهجكم الواعي بالحفاظ علي سلمية الثورة وسلامة الممتلكات العامة و الخاصة ، حتى يأتي يوم الحساب الذى يراه الطاغية وزبانيته بعيدا ونراه قريبا.
إن أبناءكم وإخوانكم وآبائكم في تجمع القانونيين السودانيين في الخليج المؤيدين لهذه الثورة المباركة يؤكدون لكم مجدداً في بيانهم الثاني هذا استعدادهم التام للدعم والمساندة معنوياً ومادياً حتى يتحقق لشعبنا الخلاص من هذا النظام الديكتاتوري البغيض وأتباعه الفاسدين.
المجد والخلود لشهداء ثورة 19 ديسمبر 2018 وانتفاضة سبتمبر2013 الأبرار
الخزي والعار لنظام الإنقاذ الفاشي
ولنردد معاً تسقط # بس
تجمع القانونيين السودانيين في الخليج المؤيدين لثورة ديسمبر المجيدة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.