السودان وإريتريا يتفقان على التعاون الدفاعي والاقتصادي    "المالية": تحويل نقدي مباشر للمواطنين عبر "البطاقة"    "المريخ" يفعِّل "اللائحة" لمواجهة إضراب اللاعبين    ابن البادية في ذمة الله    فرنسا تعلن استعدادها للعمل لرفع السودان من قائمة الإرهاب    السودان وإريتريا يتفقان على التعاون الدفاعي والاقتصادي    وزير الخارجية الفرنسي يصل البلاد    لجنة للتقصي في منح ألفي جواز وجنسية لسوريين    قوى "التغيير": المرحلة المقبلة تتطلب العمل بجدية ومسؤولية لوقف الحرب    رسالة جديدة من زعيم كوريا الشمالية لترامب    700 ألف يورو مساعدات أوروبية لمتضرري السيول    المتهمون في أحداث مجزرة الأبيض تسعة أشخاص    وصول (4) بواخر من القمح لميناء بوتسودان    القبض على لصين يسرقان معدات كهربائية في السوق العربي    واشنطن تتهم إيران بالضلوع في الهجوم على السعودية    المفهوم الخاطئ للثورة والتغيير!    في أول حوار له .. عيساوي: ظلموني وأنا ما (كوز) ولستُ بقايا دولة عميقة    محمد لطيف :على وزير المالية وحكومته أن يعلم أن الجهاز المصرفي لم يقعد به إلا كبار الملاك فيه    الصورة التي عذبت الأهلة .. بقلم: كمال الهِدي    الهلال السوداني يعود بتعادلٍ ثمين من نيجيريا    الدكتورة إحسان فقيري .. بقلم: عبدالله علقم    مطالبات بتفعيل قرار منع عبور (القلابات) للكباري    اتفاق بين الحزب الشيوعي وحركة عبد الواحد    انعقاد أول أجتماع بين قوى التغيير والمجلس بعد تشكيل الحكومة    وليد الشعلة: نجوم الهلال كانوا رجالا إمام انيمبا    نزار حامد: طردونى ظلما    محكمة مصرية: الإعدام شنقا لستة من الأخوان والمؤبد لستة آخرين    بن زايد يؤكد لبن سلمان وقوف الإمارات إلى جانب السعودية ضد التهديدات    الخارجية الإيرانية: اتهام طهران بالضلوع في الهجوم على منشآت النفط السعودية لا أساس له وغير مقبول    د.الشفيع خضر سعيد: السودان: نحو أفق جديد    "الصناعة": لم نصدر موجهات بإيقاف استيراد بعض السلع    اقتصادي يطالب الحكومة الجديدة بضبط الأسواق    إعفاء المدير العام للهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون    الهلال يتعادل سلبيا ضد انيمبا في مباراة مثيرة بابطال افريقيا    رئيس الوزراء السوداني يقيل مدير الإذاعة والتلفزيون ويعين البزعي بديلا    سينتصر حمدوك لا محالة بإذن الله .. بقلم: د. عبد الحكم عبد الهادي أحمد العجب    إعفاء المدير العام للهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون    بسببها أشعلت ثورة وأزالت نظام: أزمة الخبز في ولاية نهر النيل لاتزال مستفحلة .. بقلم: محفوظ عابدين    الدّين و الدولة ما بين السُلطة والتّسلط: الأجماع الشعبي وشرعية الإمام (1) .. بقلم: عبدالرحمن صالح احمد (ابو عفيف)    فتح باب التقديم لمسابقة نجيب محفوظ في الرواية العربية    إقتصادي يطالب الحكومة الجديدة بضبط الأسواق    قلاب يدهس "هايس" ويقتل جميع "الركاب"    وفاة وإصابة (11) شخصاً في حادث مروري بكوبري الفتيحاب    قلاب يدهس "هايس" ويقتل جميع "الركاب"    من هو الإرهابي مدين حسانين.. وهل يسلمه السودان لمصر ؟    الصالحية رئة الملتقي السياسي وكشف القناع! (3 - 10) .. بقلم: نجيب عبدالرحيم (أبوأحمد)    تداعيات حروب الولايات المتحدة على الاقتصاد العالمي .. بقلم: د. عمر محجوب الحسين    إمرأة كبريت .. بقلم: نورالدين مدني    النيابة تبدأ التحري في فساد الزكاة    أنا مَلَك الموت .. بقلم: سهير عبد الرحيم    أعظم قوة متاحة للبشرية، من يحاول مصادرتها؟ ؟؟ بقلم: الريح عبد القادر محمد عثمان    العلم يقول كلمته في "زيت الحبة السوداء"            3 دول إفريقية بمجلس الأمن تدعو لرفع العقوبات عن السودان بما في ذلك سحبها من قائمة الدول الداعمة للإرهاب    إنجاز طبي كبير.. أول عملية قلب بالروبوت "عن بُعد"    اختراق علمي.. علاج جديد يشفى مرضى من "سرطان الدم"    وزير الأوقاف الجديد يدعو اليهود السودانيين للعودة إلى البلاد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رسالة للأمين العام من تجمع السودانيين بالمنظمات الدولية
نشر في سودانيل يوم 11 - 04 - 2019

استشعارا منا بالخطر المحدق على ابنائنا المعتصمين سلميا من قبل مليشيات النظام المسلحه و قوات الامن، بعثنا بخطاب للسيد الامين العام للامم المتحده، اليكم ترجمته الى اللغه العربيه :
معالي السيد الامين العام للامم المتحده انطونيو غوتيريس
الحاقاً لخطاباتنا الثلاثه الاخيره بتاريخ 21 يناير، 14 فبراير و 20 مارس 2019 بخصوص الوضع في السودان، نود ان نلفت انتباه معاليكم الى آخر التطورات في السودان.
لقد وصلت الاحتجاجات السلميه في السودان التي بدأت في ديسمبر 2018 الى مستوى جديد من الذروه و الدعم الشعبي الكبير في 6 ابريل 2019، عندما بدأ ملايين المحتجين السلميين اعتصاماً بجوار رئاسة قوات الشعب المسلحه بالخرطوم، حيث يستمر المتظاهرون بالمطالبه المشروعه بالسلام و الحريه و العداله الاجتماعيه و احترام حقوق الانسان و استعادة الديموقراطيه .. و منذ ذلك الحين تدهور الوضع بشكل كبير نتبجة الرد العنيف من جانب الحكومه السودانيه و المليشيات الحكوميه المسلحه باستخدام القوه المميته ، بما في ذلك استخدام الذخيره الحيه و القناصه و الهجمات المسلحه و غيرها من اشكال العنف للقضاء على المظاهرات السلميه و تفريق الاعتصام .. و نتيجة لذلك فقد سقط عشرات الشهداء من النساء و الرجال من شباب السودان في الايام القليله الماضيه، مما رفع عدد القتلى الى اكثر من مائه و خمسون شهيداً الى جانب آلاف المحتجزين تعسفيا و عدد كبير من المختفين قسريا منذ بداية الانتفاضه الشعبيه قبل اربعة شهور.
احدث مظاهر الحكومه في تكثيف استخدام القوه المميته ضد المتظاهرين السلميبن و المعتصمين تتجلى في استخدام الهجمات المسلحه الضخمه و القناصه التي من الواضح انها لن تتلاشى قريبا، و من المتوقع ان تصل اراقة دماء المدنيين الابرياء الى مستويات غير مسبوقه و تهدد السلام و الاستقرار في البلاد و كذلك في المنطقه باسرها.
معالي الامين العام، لقد استبشرنا خيرا ببيانكم الصادر يوم 8 ابريل و الذي يعد الاقوى من زعيم عالمي حتى الآن .. و نحن ممتنون لعرضكم بنزع فتيل الازمه الحاليه في السودان اذا ما طُلب ذلك من الامم المتحده ..
معالي الامين العام، من المتوقع ان تقوم مليشيات النظام مدعومه من الاجهزه الامنبه بهجوم مسلح واسع على المعتصمين سلميا مساء اليوم و فجر الغد .. و عليه نناشدكم بالتدخل الفوري و توعية المجتمع الدولي لمنع وقوع مذبحه تلوح في الافق ضد المعتصمين السلميين ..
و عليه، نطلب من سيادتكم التدخل العاجل من اجل:
1| دعوة الحكومه السودانيه الى التوقف الفوري عن استخدام القوه ضد المتظاهرين و خاصة الاعتصام الحالي، حيث تتعرض ارواح الالاف من النساء و الرجال للخطر في حالة حدوث هجوم مسلح على المعتصمين
2| ادانه قويه لحكومة السودان لاستخدامها القوه المميته ضد المتظاهرين السلميين المعتصمين بالقرب من رئاسة القوات المسلحه
3| حث الحكومه على الافراج الفوري و غير المشروط عن جميع المعتقلين السياسيبن
4| تعيين مبعوث خاص للامين العام للامم المتحده للسودان للوقوف على الانتهاكات الصارخه لحقوق الانسان و رفع تقرير فوري لمجلس الامن لاتخاذ الاجراءات اللازمه
طارق كردي
رئيس تجمع السودانيين بالمنظمات الدوليه
هشام طه
الامين العام لتجمع السودانيبن بالمنظمات الدوليه
////////////////


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.