وزارة الصحة: (215) إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، وتسجيل (19) وفاة    في نصف قرن مع منصور خالد .. بقلم: فاروق عبد الرحمن عيسى/ دبلوماسي سابق/ لندن    كيف واجهت مؤسسة الطب السوداني اول وباء لمرض الايبولا (1976) الموت تحت ظلال الغابات الاستوائية .. ترجمة واعداد/ بروفيسور عوض محمد احمد    مسألة في البلاغة: تجري الرياحُ بما لا تشتهي السّفُنُ .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    حريّة سلام وعدالة: ساحة القيادة "الطّامة" .. ليلة الخِسّة، الغدر، الخيانة، وعار البّزة العسكرية السودانيّة .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن    فض الإعتصام: ليس من رأى كمن سمع!! .. بقلم: حيدر احمد خيرالله    سر اللاهوت والناسوت في النفس البشرية (دكتور علي بلدو نموذجا) .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    قرارت مرتقبة لتنظيم عمل المخابز بالخرطوم تتضمن عقوبات صارمة    ترامب لا يحمي الأمريكيين.. لكن السوريين ممكن! .. بقلم: د. أحمد الخميسي. قاص وكاتب صحفي مصري    قصة قصيرة: صدفة نافرة .. بقلم: د. عمر عباس الطيب    الزكاة .. بقلم: الطيب النقر    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    تفشى فيروس كرونا كمؤشر جديد لانهيار النظام الاقتصادى الراسمالى العالمى .. بقلم: د. صبرى محمد خليل/ استاذ فلسفه القيم الاسلاميه فى جامعه الخرطوم    إيقاف مشروع تقنية الحشرة العقيمة جريمة كبرى .. بقلم: د.هجو إدريس محمد    غضبة الفهد الأسود .. بقلم: إسماعيل عبد الله    الإسلام دين ودولة .. بقلم: الطيب النقر    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    سر المطالبة بتسريع التحقيقات ومحاكمات رموز النظام البائد والمتهمين/الجناة .. بقلم: دكتور يس محمد يس    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    قراءة متأنيَة في أحوال (شرف النّساء) الحاجة دار السّلام .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن/ولاية أريزونا/أمريكا    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    رسالة لوزير الصحة الاتحادي .. بقلم: إسماعيل الشريف/تكساس    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أولويات الحكم والحاضنة المجتمعية .. بقلم: نورالدين مدني
نشر في سودانيل يوم 30 - 08 - 2019

واضح أن هناك إنسجام وتعاون إيجابي بين قوى الحرية والتغيير التي قدمت خطابها حول مهام المرحلة الإنتقالية الذي القاه الدكتور محمد ناجي الأصم في الإحتفال بالتوقيع على الوثيقة الدستورية وبين الخطاب التنفيذي لرئيس الوزراء المعتمد من قوى الثورة الشعبية الدكتور عبدالله حمدوك.
الإفادات التي أدلى بها الدكتور عبدالله حمدوك في اللقاء الذي أجراه معه الأستاذ فيصل محمد صالح لقناة النيل الأزرق جاءت مؤكدة إلتزامه بالمعايير التي وضعتها قوى الحرية والتغيير وقادة الثورة في تنفيذ مهام المرحلة الإنتقالية وقال إن هذه المهام تحتاج لحاضنة داعمة لهذه السياسة التنفيذية وحامية لها.
أوضح الدكتور حمدوك أن الطريق المؤدي لمكافحة الفساد يبدا بقيام دولة القانون الذي ينبغي أن يطبق بحزم وصرامة، وهذا يتطلب إصلاح الجهاز االعدلي، وأكد أن الأولوية القصوى أمام الحكومة الإنتقالية وقف الحرب وتحقيق سلام شامل وعادل ومستدام وحل معاناة أهلنا في معسكرات النزوح.
لمعالجة الازمة الإقتصادية الطاحنة التي خلفتها سياسات النظام السابق قال حمدوك أن المعاجة تكون بالإنتاج وليس بالهبات، إضافة لحسن إستخدام موارد السودان الغنية وأشار إلى ان 70% من موارد السودان كانت تصرف في الحرب والأمن ، ودعا الدكتور حمدوك لإحياء التصدير ووضع خطة عاجلة لإسترداد الثقة في النظام المصرفي، ونبه إلى أن الإنتاج الزراعي النباتي والحيواني والمطري والمروي تعرض للإهمال و"مرودم" بالضرائب التي ترهق كاهله.
قال رئيس الوزراء أن الحل يبدأ بدعم القطاع الزراعي لأنه "عضم الظهر" للإقتصاد مع اهمية ربطه بالصناعة إذ لابد من خلق صناعة وطنية، وقال إننا نستطيع الإعتماد على مواردنا وحسن التعامل مع صندوق النقد والبنك الدولي ومع أي جهة دون إملاء بل نحن الذين نحدد اولوياتنا.
مرة أخرى قال حمدوك إن الفساد المستشري في أجهزة الدولة وجيوب النظام السابق تقاوم بعمليات الإصلاح والتطبيق الصارم للقانون وهذا يتطلب قيام نظام قضائي مستقل الشرط اللازم لإعادته سيرته الاولى.
أكد الدكتور حمدوك في ذات اللقاء أهمية إستقلال الأجهزة الإعلامية والصحف كي تؤدي دورها الأساسي في كشف الفساد، وقال إن أدواء الرشوة والمحسوبية تتطلب تكثيف الجهود المجتمعية بمشاركة فاعلة من أجهزة الإعلام والصحف.ً
أضاف حمدوك قائلاً إن التحيات والمشاكل والأزمات القائمة تتطلب تعاوناً إقليمبياً ودولياً وإعادة السودان للمنظومة الدولية لمساعدتنا في العبور إلى سودان متصالح مع نفسه ومحيطه الإقليمي والعالمي.
أكد رئيس الوزراء أهمية إصلاح السياسة الخارجية والعمل على تحسين صورة السودان التي شوهتها سياسات النظام السابق، والعمل على خلق بيئة ملائمة لتشجيع الإستثمار وحسن التعامل مع الأصدقاء والشركاء دون إملاء شروط على السودان بحيث تخضع السياسة الخارجية للمصالح المشتركة بما يحقق مصلحة السودان والعالم المحيط به.
هكذا جاءت إفادات الدكتور عبدالله حمدوك رئيس الوزراء المعتمد من قوى الثورة السودانية محددة أهم أولويات مهام الحكم في المرحلة الإنتقالية التي تتطلب من المواطنين توفير بيئة مجتمعية حاضنة وداعمة لحمايتها والمساهمة في تنزيلها على أرض الواقع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.