مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





معضلة تعين رئيس القضاء في غياب المجلس التشريعي الحل حسب وجهة نظري .. بقلم: محمد الامين محمد الشريف


قانوني خريج
جامعة ام درمان الاسلامية 1996م
اولاً الكلام عن ان هنالك وثيقتين غير صحيح .
توجد وثيقة واحدة و معتمدة و موقع عليها من الطرفين و كذلك الشهود نسخة منها بحوذة الاتحاد الأفريقي .
ونسختين أخيرتين واحدة بحوذة المكون العسكري لمجلس السيادة والثالثة بحوذة تحالف قوي الحرية والتغيير.
هنالك تاخير في نشرها في المجلة الرسمية القانونية (الغازياتة)
هنالك نسخة مقترحة لتعديل الوثيقة بعد التوقيع عليها بدليلين :
الاول تصريح المحامي نبيل أديب للانتباهة بان النسخة المعدلة غير موقع عليها من الطرفين.
والثاني تصريح نيكولا عضو مجلس السيادة لحوجتهم لتعديل الوثيقة .
الحكمة و مصداقية الحكومة الجديدة بشقيها السيادي والتنفيذي ممثل في الوزارة الحديدة.
تستدعي عدم المساس بالسلطة القضائية الا في حدود مايسمح به قانون الهيئة القضايية الي حين تعديله .
مجلس السيادة :
الحكمة تقتضي الا يعطي سلطة التعين ولو مؤقتاً وإنما سلطة الاعتماد فقط.
المجلس التشريعي :
هو من ينشا القوانين المنظمة لقيام مجلس القضاء العالي وكذلك مجلس النيابة الاعلي.
في حالة غياب المجلس التشريعي ،
مجلس السيادة ومجلس الوزراء :
يقومان بمهمة المجلس التشريعي في حالة غيابة بإنشاء القوانيين باغلبية الثلثيين كعرف له سند في الوثيقة الدستورية، هذا النص يعطي القوانيين التي تصدر قبولاً شعبياً.
اري انهما كذلك يمكنهما تعديل الوثيقة باغلبية الثلثيين من ناحية قانونية (رغم وجود رأي قانوني اخر لا يري ذلك) لانه في اختصاصات المجلس التشريعي هنالك نص اعطي مجلسي السيادة والوزراء ذلك الاختصاص ولكن من ناحية سياسية غير مفيد (علي الإطلاق) فتح الوثيقة الدستورية لانه يفتح باب لا يمكن سده وربما أدي الي تدمير الفترة الانتقالية في نفوس الناس علي اقل تقدير فلا انصح به الان علي اقل تقدير.
اري ان ينشا مجلس السيادة و مجلس الوزراء مجتمعين باغلبية الثلثيين قانوناًً مؤقتاً الي حين قيام المجلس التشريعي هذا القانون المؤقت ينشا مؤقتاً مجلس القضاء العالي و مجلس النيابة الاعلي الي حين تكوين المجلس التشريعي واعتماده للمجلسين او تغير قانون إنشاءهما المؤقت.
اقترح لمكونات مجلس القضاء العالي ان يختار (عمداء كليات القانون مجتمعين) ممثلين اثنين (2) احدهما خريج شريعة وقانون من بينهم حسب الكفاءة ليمثلانهم في مجلس القضاء العالي وذلك يحقق شعار الثورة في العدالة ويفي بمراعاة الضابط الشرعي وخاصة فيما يتعلق بالاحوال الشخصية وغيره.
وكذلك اختيار رئيس قضاء سابق واحد او ثلاثة حسب ما تسمح به الظروف ضمن أعضاء مجلس القضاء العالي لان ذلك يضيف خبرات لمجلس القضاء العالي.
ولكن قصة ادخال وزير المالية هذه لا أوافق عليها من ناحيتن ادخال تنفيذيين لمجلس قضائي والآخري في إشارته للاغراء بالمال وان ادعي القائلين بها ان فيها تنظيم مالي للهيئة القضائية ومواردها، وزير العدل يمكنه القيام بهذه المهمة لانه يكون ممثل السلطة التنفيذية في مجلس القضاء العالي .
يضاف النائب العام.بالاضافة لنواب رئيس القضاء وثلاثة او خمسة من قضاة المحكمة العليا.
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.