رئيس قسم الاقتصاد فى جامعة السودان العالمية: الدعم السلعى تضرر منه المواطن    سد النهضة: الجامعة العربية قد تتخذ "إجراءات تدريجية" لدعم موقف مصر والسودان في خلافهما مع إثيوبيا    بنك السودان يرفع السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الأربعاء 16 يونيو 2021    اتحاد الخرطوم يلغي قرار تجميد الأنشطة    بنك السودان يرفع السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الأربعاء 16 يونيو 2021    حمدوك يؤكد استمرار دعم الكهرباء و الدواء و الدقيق    افتتاح مركز اللغة الفرنسية بجامعة الخرطوم    الإبقاء على استثناء إدخال السيارات لشريحة الخروج النهائي من المغتربين    مجلس الأمن يمدد ولاية بعثة يونيتامس في السودان    بعد طول غياب.. مشروع "حداف وود الفضل" يدخل دائرة الخدمة بالجزيرة    مؤتمر صحفي لأصحاب العمل حول الاجراءات الاقتصادية غداً    (157.755) طالباً وطالبة يجلسون لامتحانات الشهادة الثانوية بالخرطوم    مجلس المريخ: لم نفوض اي شخص للتفاوض بأسم النادي ونحذر من إستخدام إسم النادي للتفاوض مع بعض اللاعبين    مصر.. محمد رمضان يدفع ملايين الجنيهات بعد إنذار الحجز على أمواله    بهذه الطريقة تشغلون واتساب على أكثر من رقم    منتخب السودان يتلقى دعوة للمشاركة في بطولة كوسافا    أول ظهور لإريكسن بعد سقوطه المفزع: لن أستسلم    بمشاركة دبلوماسي عربي.. حمدوك يجتمع ب"جبريل" ووجدي وبيان للمالية حول الأموال    نتنياهو يرفض مغادرة المقر الرسمي لرئيس الوزراء.. بماذا علق بينيت؟    المراهنة على "الشبان".. سياسة جديدة في كتيبة "صقور الجديان"    اليونسكو تدعو لمساندة دمج الاطفال ذوي الاعاقة في التعليم العام    في تجربة هي الأولى من نوعها.. برنامج تلفزيوني جديد على الشاشة الزرقاء !!    قصة أغنية "قائد الأسطول"    بروفايل : صاحب البحر القديم الشاعر الراحل مصطفى سند !!    "السيسي" يدعو أمير قطر إلى زيارة مصر في أقرب فرصة    بعد تويوتا.. "جاغوار لاندروفر" تعد بسيارة "ديفندر" بمحرك هيدروجيني العام القادم    359 ألف مواطن تم تطعيمهم بولاية الخرطوم    تسريب إشعاعى يهدد العالم والسودان خارج منطقة الخطر    مصرية تضرب رجلًا ألحّ عليها في طلب الزواج بمفك في رأسه    البرهان يسجل هدفين في مرمى أكرم الهادي    محبة اسمها رشيد    تمديد التسجيل للمشاركة في جائزة البردة 2021 حتى 26 يوليو    الهلال يكسب تجربة ود نوباوي الودية برباعية    امرأة تنجب خمسة توائم بالقضارف    1.5 مليون دولار خسائر الباخرة المحترقة    تفاصيل مثيرة في محاكمة طلاب طب بتهمة الإتجار في المخدرات    ظهر كحالة خاصة استدعت ضرورة النظر إليها عن قرب: محمود عبد العزيز.. الفنان الذي كسر تقاليد الغناء حتى قالت طق!!    السعودية تشترط التحصين لدخول المراكز التجارية والمولات    رئيس الشعبة: رفع الدعم عن المحروقات كارثي وسيؤدي الى خروج المخابز عن الخدمة    الانفلاتات الأمنية تسيطر على أحياء بالأبيض وحالات سلب ونهب وضرب    السودان يعلن خطة لزيادة إنتاجه النفطى على 3 مراحل    كشف موعد عودة جهاز المريخ الفني    صحة الخرطوم تقر بفشلها في بروتوكول التباعُد الاجتماعي لمكافحة "كورونا"    الأمم المتّحدة: المجاعة تضرب 5 ملايين شخص في "بحيرة تشاد"    مقتل 10 إرهابيين في عمليات عسكرية شمالي بوركينا فاسو    ياسر عرمان يكتب إلى آخر الشّيوعيين ... سعدي يوسف    الصحة العالمية: انخفاض في إصابات كورونا عالميا.. والوفيات تتركز في إفريقيا    توقيف حارس مبنى بالأزهري بتهمة الاستحواذ على مياه الحي لغرض البيع    ندرة في حقن (الآيبركس) وارتفاع كبير في الأسعار    تأجيل محاكمة المتهمين بالتصرف في خط هيثرو    إعياء مفاجئ لوكيل نيابة يتسبب في تأجيل محاكمة الحاج عطا المنان    يوم (قيامة الخرطوم) المرعب (1)!    الاحتفال باليوم العالمي للطفل الافريقي    أربعاء الحلو وأخدان أمل هباني.. تدمير الإقتصاد والإعتقاد بالصدمة !!    وقعت فى الزنا ثم ندمت واستغفرت.. فماذا تفعل ليطمئن قلبها؟    هل يحق للمرأة التسجيل في الحج دون محرم مع عصبة من النساء ؟    من ثقب الباب باربيكيو الخفافيش!    "يجوز الترحم على الكافر".. مدير هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السابق في مكة يثير جدلا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ماذا فعّل محامو المناقل: (۔۔ أيظن۔۔!!؟ )...( افتراضاً..!! ) .. بقلم: مسعود الامين/ المحامي
نشر في سودانيل يوم 03 - 11 - 2019

انتشر بالأمس القريب في قروبات المحامين خبر عن استدعاء مجلس نقابة المحامين لمجموعة من المحامين بمدينة المناقل لمحاسبتهم حينما مارست مجموعة الزملاء الشرفاء بالمناقل حقاً دستورياً بتسجيل وقفة احتجاجية ضد النقيب ومجلسه۔۔ضجت قروبات المحامين في کثير من المواقع ودارت نقاشات شارکت في جزء منها وبالاخص في قروب تحالف محامي البحر الاحمر۔۔لم اکن مندهشاً للاجراء الذي بادرت به نقابة المحامين وقد وعدت الزملاء والزميلات الأکارم ان أعبر عن رأي لاحقاً۔۔وقد تلاحظ لي في بعض القروبات بعض الاصوات النشاز التي تستفسر عن الحاصل وتريد معرفة الحقا7ق ۔۔ وکذلک بعض عضوية المجلس التي تحدثت عن تحطيم الزملاء (المغضوب عليهم۔۔!!) بالمناقل لحجر الاساس لدار المحامين بالمدينة ۔۔وهذه الاصوات وتلک أجزم اما انها تلعب دوراً مرسوماً لها او انها خارج اطار المهنة نتيجة التجريف الذي حدث خلال العقود السابقة ۔۔ لا علينا !!۔۔۔۔ ولکن يبقي تسا5لنا الر7يسي في هذا المقال ۔۔ من يحاسب من۔۔؟؟!!۔۔ فکان وعدي للزملاء الاکارم ان أفضي برأي وقد قام بعض الزملاء بانزال صور لوقفة احتجاجية بلافتات ورقية ضد السيد النقيب ومجلسه ۔۔کما صدر بيان باسم التحالف الديمقراطي للمحامين في ذات الشأن ۔۔ وکتب اخرون کل برأيه ۔۔ وفي مقالي هذا سوف أفترض انه لم تأت تفاصيل دقيقة لما جري بالمناقل۔۔ وکذلک لنفترض ان معلومة الفعل الذي قام به محامي المناقل غا7ب تماما عن وعي و ادراک کثير من الزملاء والزميلات۔۔وترتکز افتراضاتي في هذه السطور بشکل اساسي و مقصود لذاته عله يقودنا لمعاني محددة مدرجة في صلب الميثاق ۔۔!! لنري ماهية الافعال الواجبة المحاسبة عليها و من هم مرتکبيها۔۔۔!! ولعل الضمير الحي في هذه المهنة التي تحکمها قوانين وقواعد سلوک مضمنة في ميثاق اخلاقيات المهنة يتسا7ل هذا الضمير وبشکل افتراضي (ظناً) کما اشرنا من قبل ۔۔!! ماذا فعؑل الزملاء الشرفاء بمدينة المناقل حتي تتم محاسبتهم بواسطة لجنة تحقيق کونها مجلس النقابة۔۔!؟۔۔وعن فعل يفترض انه مخالف لقواعد السلوک القويم بحسب الميثاق او حتي قانون المحاماة ان ش7ت۔۔!! و اشدد علي ان يبقي افتراضنا قا7ماً بأننا لا نعلم شي7اً عن فعلة الزملاء بالمناقل ۔۔ولنطرح التسا5لات الافتراضية التي تحوي وقا7ع (ظنية) علي ان الزملاء بالمناقل وقعوا في واحدة منها حتي نضعهم في دا7رة التحقيق والإتهام لمخالفتهم الواضحة للميثاق والقانون التي يفترض محاسبتهم عليها ۔۔ واستميح القاريء وزملاء المهنة عذراً فأني سوف أدلف للموضوع مباشرة و سوف أضع تسا5لاتي بشکل غير مرتب مستدعياً فقط تصورات ذاکرتي التي قد يغيب عنها کثير من الافتراضات لمخالفات وقع فيها شرفاء المهنة بمدينة المناقل ۔۔!!
اذن ماذا فعؑل محامو المناقل۔۔!!؟ تسا5لات عديدة مطروحة لکل الزملاء والزميلات الممارسين للمهنة بحقها وجب الأجابة عليها ۔۔۔!!
فهل قام محامو المناقل بالمشارکة والمساندة والتخطيط والدعم للانقلاب العسکري المأدلج الذي وقع في العام 1989 ۔۔!!؟ و هل ظلوا مساندين و م5سسين لذلک النظام و منتفعين منه طوال سنوات حکمه حتي لحظة سقوطه۔۔!؟ وهل هم الان يعملون لعودته من جديد بشکل مختلف۔۔؟!!!!!
* هل قام اول7ک الشرفاء في المناقل بُعُيد الانقلاب المش5وم بالمشارکة والمساندة في احتلال نقابة المحامين والزج بمجلسها الشرعي و نقيبها في غياهب المعتقلات والسجون ۔۔!!!؟
* ثم هل قام محامو المناقل في يوم من ايام العام 1993م بالتسلل ليلاً والسفر للخرطوم مع اخرين من ولايات أخر للمشارکة في تزييف أرادة المحامين عبر عملية انتخابية مزورة من اولها الي اخرها دبرت في ليلٖ بهيم دون علم او معرفة جموع المحامين الغالبة ۔۔!!!؟
*..!! أم أن محامي المناقل يکونوا ونحن لا ندري قد شارکوا في عملية تخريب السلطة القضا7ية والنا7ب العام و ذلک بالمشارکة في مجزرة القضاء في أوا7ل التسعينيات وذلک باستبعاد افضل القضاة من السلطة القضا7ية ۔۔وکذلک المشارکة بتزکية وتعيؑين العناصر الموالية لنظام الحکم الجديد وقت7ذً ۔۔۔!!!؟
* هل قام محامو المناقل بتزوير الأنتخابات و المشارکة في عمليات تزييف ارادة المحامين بعدة طرق ۔۔تارة بالتهديد و مرة بالاغراء و اخري بالوعود۔۔۔!!؟ فهل هم الذين قاموا بالمشارکة في العام 1997 في اکبر عملية تزييف لارادة المحامين ۔۔! ؟ ۔۔ هل هم الذين قاموا بالمشارکة مع عناصر من خارج المهنة بخطف صناديق الاقتراع ليلاً من المراکز و قاموا بتبديلها في الطريق قبل ان تصل دار المحامين ۔۔۔!!!؟؟۔۔ يا تري هل هم محامو المناقل ونحن لا علم لنا بذلک۔۔!!!؟
* ولعل الظن يذهب بمحامي المناقل انهم هم الذين قاموا وعبر سنوات بأستخراج بطاقات محاماة بالالاف لمنسوبين من جهات عدة غير محامين وذلک بغرض المشارکة في عملية تزييف ارادة المحامين المستمرة منذ العام 89 ۔۔!! و قد يکون شرفاء المناقل قاموا في واحدة من هذه المخالفات بتمويل الحملة الانتخابية للقا7مة المساندة للنظام من خزانة الدولة و من اموال الشعب وذلک بدفع قيمة تذاکر سفر طا7رات للمناصرين بامر من حکام الولايات۔ (البحر الاحمر نموذجاً) ولا تزال مستندات تلک الرحلات الجوية وتلک الفعلة بيد محامي التحالف بمدينة بورتسودان لمن اراد الاطلاع عليها۔۔!!!!!!!!
* او لعل زملاء المهنة بالمناقل هم الذين قاموا بضرب المحامين داخل دارهم خلال افطار رمضاني وذلک بتحريض الإجهزة الأمنية علي فعل ذلک۔۔۔!!؟
۔۔ أم يا تري ان المحامين في المناقل هم الذين قدموا المقترح الذي تضمنته احدي ميزانيات النقابة والذي قضي بالتبرع بعشرات الملايين من اموال النقابة و اموال المحامين لدعم الحرب الدا7رة في جنوب السودان وقتها۔۔۔!!!!؟۔۔
۔۔ وقد يظن البعض إن زملاء المناقل هم الذين شارکوا في عملية تولي شخصية لموقع نقيب المحامين في فترة ما دون ان تمارس تلک الشخصية مهنة المحاماة في السودان بل وتجهل ابسط قواعدها۔۔!!!!!!!!؟!!!
* إم انه من المحتمل (ظناً) إن محامي المناقل غضوا الطرف تماما عن زملا7هم الشرفاء الذين قبعوا في معتقلات النظام البا7د بسبب نشاطهم السياسي والنقابي۔۔۔!!!!!؟!!
۔۔ و لعل الزملاء الشرفاء في کل السودان غاب عنهم ولا يدرکون أن زملاء المناقل هم الذين خالفوا قواعد الميثاق واخلاقيات المهنة حقاً ۔۔!! و ذلک حينما قاموا بتغبيش وعي الناس و تصدوا بالتأييد لقوانين طواريء الدکتاتور في عز اشتعال ثورة الشعب ۔۔!! و هم الذين بحثوا عن شرعية لقوانين الطواريء تُبقي لهم الدکتاتور قا7ماً فيهم و في الشعب السوداني الي الابد حسب امانيهم ۔۔!!!!!
.. و قد يذهب بالبعض الظن ان محامي المناقل هم الذين تطفلوا علي ثورة الشعب حين بدأ واضحا ان انتصارها امر واقع لا محال۔۔!! و لازالوا يمارسون في عمليات خداع لا تنطلي حتي علي تلاميذ المدارس ناهيک عن قطاع کقطاع المحامين۔۔!!!!
* لکل ذلک يبقي التسا5ل الجوهري والأخير قا7ماً وهو هل صمت زملاء المناقل و جلسوا مکتوفي الأيادي طوال فترات الانتهاکات التي وقعت ضد مواطنيين سودانيين منذ العام 89 !! ؟ ۔۔ أم انهم کانوا بالفعل مشارکين في کل تلک الانتهاکات و کانوا جزءً منها ونحن حقاً لا ندري ذلک۔۔۔!!!!!؟
۔۔ اذا کل ذلک إن کان شرفاء المناقل قد فعلوا واحدة من کل تلک الموبقات ۔۔!! أذن فهي کفيلة بمناداة الجميع بالتحقيق معهم و محاسبتهم ۔۔ لأن اية واحدة مما ذکر تعد مخالفة لقواعد المهنة و ميثاق أخلاقياتها ۔۔ و إن لم يفعلوا ذلک اذن فعلينا واجب کمحامين ان نبحث عمن فعؑل ذلک علنا نجده۔۔۔!!!!
* نصل هنا من کل ذلک انه من الواجب حقاً ان يتجمع کافة زملاء المهنة للقيام بدورهم الذي يحتمه الميثاق وقواعد السلوک و ذلک بالشروع في استرداد منبرهم النقابي والتصدي لامر تنظيم مهنتهم العملاقة ۔۔ وعلي التحالف الديمقراطي ان يقود هذا العمل وأن يترک جانباً مماحکات الاحزاب السياسية و يتفرغ کلية قيادة و عضوية لشأن المهنة والنقابة ۔۔ و عليهم الشروع فعلياً و کأمر واقع لکل الجهات بتکوين لجان تسير النقابة و الأعداد لجمعية عمومية تعقبها انتخابات حرة تماماً و نزيهة بعد ان يتم تنقية الجداول و تنظيفها من کل الذي علق بها۔
✌✌
مسعود الامين المحامي
3 نوفمبر 2019م
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.