مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بل تدخل في الشأن الفني (1) !
نشر في الصدى يوم 23 - 01 - 2017

* إن کانت أفة الأخبار رواتها؛ فإن معضلة المصطلحات تکمن في تفاسيرها المغلوطة؛ ومشکلة کثير من العبارات التي يتم تداولها أن من يرددونها لا يتمعنونها !!
* من السهل جداً في المشهد الرياضي عندنا أن يصف لک أحد قولاً ما بأنه يمثل : (تدخل في الشأن الفني)؛ وکثيرون بطيبة تخلو من تدبر يرددون عبارة (التدخل في الشأن الفني) بلا تمحيص وتدقيق؛ حتي أصبحت عند العوام وکأنها عيباً يجب التبر5 منه؛ مع أنها غير ذلک تماماً ..!
* المنطق يقول أنه لا يوجد ما يسمي بالتدخل في الشأن الفني؛ ولکن هناک مدرب قوي الشخصية يعرف عمله جيداً؛ ويفهم طبيعة وظيفته تماماً؛ ويدرک أبعاد مهمته؛ ويمضي في طريقه قُدماً وينفذ ما يرأه مناسباً من خطط وتکتيکات وأساليب لعب وأختيار عناصر ويتعامل مع مجريات الأحداث ومشاکل النقص والإصابات وتجهيز البدا7ل بالطريقة التي يري أنها مناسبة؛ وحتي إذا تعرض لنقد موضوعي وأستفاد منه فقام بإجراء تغييرات جذرية أو طفيفة وفق قناعته مفادها أن ما سمعه أو قرأه أقرب للصواب، فإن هذه المراجعة في الأفکار بعمق وتجديد القناعات بصدق أمر يحسب للمدرب ولا ينقص من مهنيته ولا يقلل من حرفيته ..!
* قد يقول قا7ل : وماذا عن المدرب الذي يمکن أن يحدد له إداري أو إعلامي أو قطب أو مشجع الطريقة الأنسب للفريق والعناصر التي يجب أن يلعب بها ؟؟ .. الإجابة ببساطة شديدة أن هذا لا يمثل تدخلاً بقدر ما أنه يمثل توظيف شخص ليصبح (صورة کرتونية) تحرکها کما تشاء؛ وهذا إن حدث في أية مهنة فهو يعتبر إلغاء کامل لشخصيتک لا تدخل في عملک؛ فعندما يرسم لک شخص خريطة المبني الذي ستقوم انت بتشييده فإنه لم يتدخل في عملک بقدر ما أنه الغي وجودک؛ وکذا الحال مع من يشخص لک المرض إنابة عنک وتکتفي انت کطبيب بکتابة الروشتة فقط..!
* دعونا ننتقل بالحوار خطوة للإمام ونطرح س5الاً مرکباً تشبه تفريعاته بعضها البعض :
* هل انتقاد طريقة لعب مدرب وإختيار العناصر التي ي5دي بها مبارياته من قبل کاتب صحافي يمثل کما اعتدنا ترديد القول الخاطئ (تدخل في الشأن الفني)؟؟ وهل هتاف الجماهير المحبة لفريقها من داخل الإستاد مطالبة بإشراک لاعب معين أو تغيير اخر يمثل تدخلاً في الشأن الفني؛ وهل کتابة مدون لملاحظاته علي الفريق عبر صفحته علي الفيس بوک تمثل تدخلاً سافراً؛ وکذا الحال بالنسبة للاعبين والمدربين الذي تستطلعهم الصحف والإذاعات والقنوات الفضا7ية أو من يدونون ارا7هم منهم عبر مواقع التواصل الإجتماعي المختلفة ؟
* الرأي عندي أن کل هذه الأشکال المختلفة تمثل وسائل تعبير وحق لکل فرد؛ فطالما أنک کمدرب تفعل ما ترأه مناسباً وتريد للناس أن تحترم قناعتک؛ فعليک أيضاً الا تتضحر من إبداء الاخرين لوجهات نظرهم؛ فالکاتب الصحافي يدون وجهة نظره وفق قناعته؛ وبالضرورة أن رأيه ليس منزلاً فمن أتفق معه أثني علي ما کتب ومن أختلف معه فند ما جاء في مقاله؛ والفيصل في قوة المنطق والحجة والقدرة علي الإقناع..!
* لا أحد بمقدوره حجر رأي جمهور هتف مطالباً بلاعب؛ فالقرار الأولوالأخير عند المدرب بينما حق التعبير يمتلکه الجميع ..!
* من حق قدامي اللاعبين أن يقولوا وجهات نظرهم؛ ويبقي الحکم لمن يطلع علي ما يقولون؛ فإن کانت الدساتير في معظم البلدان الديمقراطية أعطتک حق ترشيح من يحکمون الناس ومن يحددون السياسات وسمحت لک بنقد التشکيل الحکومي فهل من المنطق أن تمنع عنک حق نقد تشکيلة فريق کرة قدم ؟
* وغداً بإذن الله نواصل..!
نقش أخير
* إن کان قول الرأي تدخلاً فنياً فليشهد التاريخ أني متدخل..!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.