مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحل ... في الإنقلاب .. بقلم: مها طبيق
نشر في سودانيل يوم 22 - 11 - 2019

هناك تخطيط محكم من قبل بعض أركان نظام البشير بالتفاهم مع بعض الدول الإقليمية لأحداث تغيير يبعد البشير من الحكم في 2020 ، مع التأييد الإمريكي التام للخطوة وفي نفس الوقت قطع صلاح قوش مدير الأمن والمخابرات بعد إرجاعه للخدمة شوطا كبيرا في إختراق جميع القوى السياسية لإحداث تغيير يتحكم فيه بنفسه مستفيدا من علاقاته مع الإمريكان ودول الخليج في إحدى محاوره ، تمكن من خلال تلك الإختراقات الهيمنة على تجمع المهنيين وإمتدت إلي بعض لجان المقاومة .
كان هذا هو المشهد في سبتمبر 2017 .
الجبهة ثورية تفككت إلى أربع مجموعات وحركات دارفور ومعهم التوم هجو يصلون إلي الدوحة بحثا عن المفاوضات مع النظام والنظام يمانع بعد أن شعر بنخو الإنتصار على الحركات المسلحة الدارفورية التي انتهت بهم الحال إلي ليبيا ( راجع التقارير الدولية ) ، الإحزاب السياسية يلهثون وراء تسوية سياسية هادئة تبقي البشير رئيسا لفترة انتقالية تعقبها انتخابات حرة بمشاركة الوطني ومنها حزب المؤتمر السودان الذي قرر المشاركة في انتخابات 2020 .
ماذا حدث وما هي المفآجأة ؟
دقت ساعة الصفر لبداية السباق ، تدخلت أيادي تمتلك الأموال في شراء العملات الأجنبية والذهب ليرتفع الدولار إلي مستوى جنوني ، تم سحب السيولة النقدية من البنوك ، تصاعدت أزمات الوقود والمواصلات والخبز والنقود ، والأعلام يرسل إشارات لتحريك الشارع في نفس الوقت الذي أمتنع فيه الحلفاء الخليجيون من تقديم العون للنظام كما إشترطت تركيا وقطر شروط قاسية لدفع المال .
تحرك الشارع بإنضباط موجه ، وقوش يرسل إشاراته في لقاء جمعه في منزل عبد الرحمن الصادق المهدي مع قادة الاحزاب فحواها الإستمرار في التظاهرات . كانت المظاهرات وجهتها الأولى إلي القصر الجمهوري لتسليم مذكرة وفشلت في الوصول إلي القصر فأشار إليهم بالتوجه إلي القيادة العامة العسكرية بعد فتح الأمن بعض الطرق المؤدية إلي القيادة .
المفآجأة الكبرى الغير متوقعة لا لصلاح قوش ولا الخليجين ولا للأمريكان ولا للإحزاب هي بروز قيادات شبابية من الجنسين صنعتهم القهر لمدة ثلاثون عاما شعارهم الحرية وكرامة الإنسان قادوا الحراك وواجهوا الموت وتحدوا الكل حتى إمتدت متارسيهم من القيادة العامة وحتى شارع النيل وأفلحوا بحشد الملايين بعد فض الإعتصام رفضا لتقرير لجنة فض الإعتصام ، هؤلاء هم قادة الشارع هم لجان المقاومة الحقيقية ، وهؤلاء هم الإنقلابين الذين إنقلبوا على كل أصحاب الإجندات الأجنبية والحزبية ولا زالوا يقاومون إنحراف الثورة وهم الترس الذي سوف يعيد الثورة إلي مسارها الصحيح من الشارع رغم محاولة الاحتواء عبر قررات الصادرة من وزير الحكم الاتحادي لحصر إختصاصات لجان المقاومة في مراقبة تقديم الخدمات في الأحياء .
مها طبيق
22/نوفمبر2019
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.