مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تكشف وثائق سرية الشبكة المالية التي تدعم الفصيل المسلح الأكثر قوة في السودان والمسؤول عن مذبحة عن الخرطوم
نشر في سودانيل يوم 09 - 12 - 2019

https://www.globalwitness.org/sv/campaigns/conflict-minerals/exposing-rsfs-secret-financial-network/
أدلة جديدة تكشفها منظمة مكافحة الفساد جلوبال ويتنس عن كيف استحوذ القائد العسكري الأكثر قوة على نسبة كبيرة من سوق الذهب في البلاد وسيطرته على شبكة من شركات تعمل كواجهة
الوثائق السرية توضح كيف اشترى الفصيل المسلح قوات الدعم السريع التابع لحميدتي نحو ألف شاحنة تويوتا يسهل تحويلها إلى سيارات حربية يوضع على ظهرها المدافع الآلية والتي تم استخدامها لقمع الانتفاضات في البلاد لأكثر من عقد من الزمن
سودانايل:
الاثنين 9 ديسمبر – كشف جديد بواسطة منظمة جلوبال ويتنس الدولية غير الحكومية يوضح كيف يسيطر ويستخدم القائد الأكثر قوة في السودان محمد "حميدتي" حمدان دقلو والفصيل المسلح قوات الدعم السريع على شركات تعمل كواجهة وبنوك مقرها في السودان والإمارات.
الوثائق السرية التي حصلت عليها جلوبال ويتنس توضح شراء أكثر من 900 شاحنة تويوتا من طراز هيلوكس ولاند كروزر تحولها قوات الدعم السريع باستمرار إلى سيارات دفع رباعي حربية بوضع مدافع آلية على ظهرها.
وتأتي الأنباء بعد ستة أشهر من اتهام شهود عيان قوات الدعم السريع بقيادة حميدتي وقوات الشرطة السودانية بارتكاب مذبحة ضد تظاهرات ديمقراطية باعتصام في الخرطوم في الثالث من يونيو 2019 إذ تظهر مقاطع فيديو قبل ساعات قليلة أعدادا كبيرة من قوات الشرطة وقوات الدعم السريع تصل في شاحنات تويوتا لاند كروزر وهيلوكس.
توضح جلوبال ويتنس أنها ليست متأكدة من أن السيارات في الدليل الجديد هي نفسها التي استخدمتها قوات الدعم السريع والشرطة في مذبحة الثالث من يونيو لكننا نشير إلى وجود العشرات من مقاطع فيديو في مواقع التواصل الاجتماعي توضح استخدام سيارات مماثلة، من بينها في شحنات سابقة، في قمع تظاهرات وضرب والقبض على متظاهرين وإطلاق النار العشوائي عليهم في مناطق مدنية.
ويكشف التقرير تفاصيل كيف تدعم شبكة معقدة من الشركات التي تعمل كواجهة مقرها في السودان والإمارات قوات الدعم السريع. ويوضح أن قوات الدعم السريع حصلت على 11 مليون دولار أمريكي على شكل دفعات من شركة تراديف العامة للتجارة والتي تبدو أنها شركة تعمل كواجهة تتبع قوات الدعم السريع وتتخذ من الإمارات مقرًا لها تم تحويلها إلى حسابات بنكية تبدو أنها تابعة لقوات الدعم السريع في بنك أبوظبي الوطني ومقره الإمارات.
كما توضح كيف استحوذ حميدتي على قطاع كبير من سوق الذهب في السودان عبر صلاته الوثيقة مع شركة الجنيد وهي مؤسسة ناشطة في تجارة الذهب والبناء يملكها ويسيطر عليها حميدتي وعائلته.
ويقول ريتشارد كينت، مدير حملة، من جلوبال ويتنس:
"الوثائق توضح أن حميدتي يسيطر على قوات عسكرية قوية ولها اقتصادها المستقل متمثلة في قوات الدعم السريع ومصدر مستقل لثروة كبيرة. على الرغم من كونه نائب رئيس المجلس السيادي، وهو مجلس من المفترض أن يدعم التحول الديمقراطي في السودان، فاقتصاد القوات التابعة لحميدتي والقوة العسكرية تمنحه هو وقوات الدعم السريع حصانة وهي بعيدة عن السيطرة المدنية والرقابة الديمقراطية الفعالة".
ويوضح كينت كيف أنه من المهم لحكومة السودان المدنية السيطرة الكاملة على ميزانية كل القوات المسلحة.
وقال "اقتصاد مستقل يعني فيصلا مسلحا مستقلا".
"يجب على السودان والدول الأخرى التحرك بسرعة لمنع قوات الدعم السريع وشركاتها التي تعمل كواجهة من الحصول على المزيد من العائدات سواء من الذهب أو أموال مقابل توفير المرتزقة أو تحويلات من دول متطفلة.
"كما يجب على الشركات والبنوك التعامل بعناية لمنع انتهاكات حقوق الإنسان إذ يجب أن تدق الحسابات البنكية تحت اسم (قوات الدعم السريع) أو عمليات بيع العشرات من شاحنات البيك آب التي يمكن تحويلها بسرعة إلى (أدوات مسلحة) ناقوس الخطر".
ملاحظات للمحرر:
المقابلات: متاحة، لترتيبها يرجى التواصل مع عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
المرئيات: تتوفر منشورات وسائل التواصل الاجتماعي للسيارات المستخدمة والمرئيات ومقاطع الفيديو عند الطلب.
بيان موجز: تتوفر نسخة من البيانات الموجزة الكاملة عند الطلب. للحصول عليها يرجى التواصل مع عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
المنهجية والتحقيق: ستحدد جلوبال ويتنس أيضًا بالتفصيل منهجية التحقيق في الجزء الثاني من التحقيق. تفاصيل الادعاءات المحددة متوفرة عند الطلب.
تفاصيل مبيعات السيارات: تتضمن المستندات السرية التي حصلت عليها جلوبال ويتنس ومن بينها جدول بيانات لقوات الدعم السريع. يوضح هذا بالتفصيل كيف أنفقت قوات الدعم السريع 40 مليون دولار أمريكي في أوائل عام 2019 على أكثر من 1000 شاحنة وهواتف تعمل بالأقمار الصناعية وأجهزة كمبيوتر وغيرها من المعدات. المدفوعات تحول إلى أو بالنيابة عن شركة الجنيد وشركة أخرى باسم جي.إس.كيه. يبدو أن جي.إس.كيه وتراديف العامة للتجارة - الشركة الإماراتية التي حولت ملايين الدولارات إلى حساب قوات الدعم السريع المصرفي – شركتان تعملان كواجهة لقوات الدعم السريع ويسيطر عليهما أحد أشقاء حميدتي. الجنيد يسيطر عليها شقيق آخر وهو أيضا نائب رئيس قوات الدعم السريع.
السياق بشأن قوات الدعم السريع: ضمت قوات الدعم السريع العديد من أعضاء الفصيل المسلح الجنجويد، المسؤول عن ترهيب المدنيين في دارفور منذ عام 2003. ومؤخرا، وُجهت اتهامات إلى قوات الدعم السريع بقتل 120 من المتظاهرين المؤيدين للديمقراطية في الخرطوم في يونيو 2019. بعد استحواذ قوات الدعم السريع على مناجم الذهب في دافور والتقارير بشأن حصولها على مدفوعات من الإمارات مقابل إرسال مرتزقة للقتال في حرب اليمن، أصبح الفصيل المسلح غنيا بما يكفي لحميدتي لادعاء أنه تبرع بمليار دولار للبنك المركزي السوداني.
مجموعة من وقائق البنوك والشركات نشرتها محطة البعشوم الساخرة السودانية عبر الإنترنت، بينما حصلت جلوبال ويتنس على وثائق أخرى خلال التحقيق الذي أجريناه.
CONTACT
Media enquiries
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.