توقيف شبكة متخصصة في تزييف العملة بالبحر الأحمر    غرامات مالية ل(3) أجانب بتهمة التزوير والبيان الكاذب    التشكيلة المتوقعة لمباراة ريال مدريد ومانشستر سيتي    دعوات لإيقاف التفاوض حول سد (النهضة) وإقالة وزير الري    فيصل : نعمل على التفاوض مع ضحايا المدمرة كول    البيئة ... أخطر الحركات المسلحة في السودان .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    بلاغ بنيابة الفساد بخصوص آليات كسلا للتعدين    المَلِكْ صَفَّار وعَدِيْلة البُكَار- أبْ لِحَايّة، قصصٌ مِنْ التُّراثْ السُّودانَي- الحَلَقَةُ الْسَّادِسَةُ والعُشْرُون .. جَمْعُ وإِعدَادُ/ عَادِل سِيد أَحمَد    وردي في ذكرى رحيله الثامنة .. بقلم: عبدالله علقم    الجالية السودانية في تورنتو تتشرف بتكريم المبدع المدهش الدكتور بشري الفاضل    الهلال يهزم الفلاح عطبرة بثلاثة اهداف    المريخ يحل ضيفا على حي العرب اليوم    مواطنو الفردوس بجبل أولياء يتهمون شقيق الرئيس المخلوع بالاستيلاء على أراضيهم    الشعبي: ينفذ وقفة احتجاجية ويطالب باطلاق سراح قياداته    رئيس الطوارئ: الموسم الشتوي بالجزيرة يحتضر    مجلس الوزراء يقر زيادة السعر التركيزي للقمح الى 3000جنيه    العاملون بهيئة مياه ولاية الخرطوم يدخلون في إضراب مفتوح    حكم قضائي بسجن وتغريم الناشط دسيس مان لهذا السبب – تفاصيل القضية    الهلال يتجاوز الفلاح عطبرة بثلاثية نظيفة ويصعد الى الصدارة مؤقتا    الحَوَاريون الواردة في القرآن الكريم .. سودانية مروية اماً واباً .. بقلم: د. مبارك مجذوب الشريف    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    المريخ مكتمل الصفوف أمام السوكرتا    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    النيابة تأمر بعدم تشريح جثة ابنة مسؤول توفيت غرقاً    العاملون بكنانة ينفذون وقفات احتجاجية تضامناً مع المفصولين    اختفاء 7 مليون من وزارة المالية بالخرطوم    (الصحة) تتقصى حول (8) أجانب مُشتبه بإصابتهم (بكورونا)    الفاتح جبرا .. بقلم: حنك بيش !    (الصحة) تتقصى حول (8) أجانب مُشتبه بإصابتهم (بكورونا)    إسرائيل تكشف عن حالة إصابة ثانية ب"كورونا"    العراق.. واشنطن تحث علاوي على حل الخلافات مع الزعماء السُنة والكرد    الخطوط الجوية القطرية: سنخضع الركاب القادمين من إيران وكوريا الجنوبية للحجر الصحي    وزارة الصحة السعودية: ننسق مع الصحة الكويتية لعلاج المواطن السعودي المصاب بفيروس "كورونا"    اتّهامات متبادلة بين الموارِد المعدنية وشركات القطاع بشأن إنتاج الذهب    ابرز عناوين الصحف السياسيه الصادرة اليوم الاثنين 24 فبراير 2020م    أمير تاج السر : من يمنح الجوائز الأدبية؟    الظواهر الصوتية غرض أم مرض؟ .. بقلم: إسماعيل عبد الله    ما بين الشيخ الاكبر والسلطان ... حكايات تتكرر بين بلة الغائب وآخرون .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    الرئيس الألماني يزور السودان الخميس المقبل    يؤتي الملك من يشاء .. بقلم: إسماعيل عبد الله    ثم ماذا بعد أن بدأت الطائرات الإسرائيلية تطير في أجواء السُّودان يا فيصل محمد صالح؟ .. بقلم: عبدالغني بريش فيوف    فيروس كورونا .. بقلم: د. حسن حميدة - مستشار تغذية – ألمانيا    استراحة - أن شاء الله تبوري لحدي ما اظبط اموري .. بقلم: صلاح حمزة / باحث    في ذمة الله مذيعة النيل الأزرق رتاج الأغا    هجوم على مذيع ....!    شرطة تضبط شبكة لتصنيع المتفجرات بشرق النيل    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حمدوك: أولويات الحكومة تحقيق السلام .. الحلو يطالب حمدوك بإعلان دولة علمانية ديمقراطية موحدة
نشر في سودانيل يوم 09 - 01 - 2020

سونا: قال رئيس الوزراء الدكتور عبد الله حمدوك ان أولويات حكومة الفترة الانتقالية هي تحقيق السلام في السودان بصفة عامة ولشعب جبال النوبة بصفة خاصة مؤكدا بأن ثورة ديسمبر جاءت لوضع حد لمعاناة المواطنين بسبب الحرب
واوضح لدي مخاطبته اللقاء الجماهيري اليوم بمدينة كاودا ان المرتكزات الأساسية للسلام تعتمد على مخاطبة جذور الازمة التي تقوم على المواطنة وعلى التعدد الثقافي واحترام الاخر والمشاركة الواسعة لصنع السلام خاصة من النساء والشباب .
وقال ان رؤية حكومة المرحلة الانتقالية للسلام تقوم على خمس محاور رئيسية تتمثل في محور التنمية الاقتصادية والاجتماعية التي تخاطب قضايا التهميش والتنمية الغير متوازنة عبر تشييد المستشفيات والمدارس والطرق وغيرها من البني التحتية
ومحوربناء علاقات خارجية متوازنة ومحاربة الفساد واسترداد الأموال المنهوبة كما تطرق لمحور الإدارة الذي يشتمل علي عدد كبير من القضايا التي طرحها القائد عبد العزيز الحلو في كلمته كالمشاركة العادلة في الحكم وشكل الحكم واجهزته وعلاقة الدين بالدولة بجانب محور الترتيبات الأمنية التي نحلم عبرها ببناء جيش وطني يعالج قضايا التعدد والتميز وان نرى أنفسنا كلنا كسودانيين في هذا الجيش، فيما يتمثل المحور الرابع في معالجة القضايا الإنسانية مشيرا الي ان حكومة المرحلة الانتقالية منذ مجيئها عملت على ازالة العراقيل والعقبات التي كانت تقف أمام وصول الإغاثة للمتاثرين بمناطق الحرب وستظل الحكومة نعمل على ذلك. وأشار حمدوك الي ان المحور الخامس يتمثل في مراجعة بعض القوانين والتشريعات ومعالجة قضايا التعويضات والعدالة الانتقالية.
ووصف رئيس الوزراء زيارته لكاودا بأنها تمثل يوم تاريخي وانه يعجز عن إيجاد الكلمات التي تعبر عن عظمة هذا اليوم وترحم علي شهداء الثورة السودانية في مختلف الحقب محييا ذكرى القائد يوسف كوة مكي الذي دخل التاريخ من أوسع أبوابه كمناضل من أجل الحرية والديمقراطية وكرامة الإنسان كما حيا نضال الهامش وإسهاماته في نجاح ثورة ديسمبر.

الحلو يطالب حمدوك بإعلان دولة علمانية ديمقراطية موحدة
سونا: عبر القائد عبد العزيز الحلو ريئس الحركة الشعبية شمال عن شكره وتقديره للدكتور عبد الله حمدوك رئيس الوزراء لزيارته المهمة لمدينة كاودا، وقال لدي مخاطبته اليوم اللقاء الجماهيري علي شرف تلك الزيارة قال"مرحبا بكم في كاودا رئاسة السودان الجديد". وقال الحلو مخاطبا ريئس الوزراء بأن التاريخ وضعه على قمة المسؤلية في هذه المرحلة المفصلية مما يتطلب منه اتخاذ قرارات حاسمة من أجل الحفاظ على وحدة السودان وذلك بإعلان دولة علمانية ديمقراطية و موحدة على أسس جديدة.
مشيرا الي ان كل الحريات بمدينة كاودا مكفولة بالكامل سواء حرية الاعتقاد وحرية الضمير، أو أي حرية من الحريأت المعروفة شريطة ان لا تتجاوز او تتعدى على حرية الآخرين. وقال إن هذه الزيارة تعكس رغبة الحكومة الانتقالية في تحقيق السلام في السودان، واعتبرها مؤشرا إيجابيا على اهتمام ريئس الوزراء والفريق اول ركن عبد الفتاح البرهان ريئس مجلس السيادة واحساسهم بمعانة مواطني المناطق المحررة، مشيرا في هذا الصدد الي انهم لمسوا ذلك عندما تم السماح بادخال المساعدات الإنسانية إليها عبر مسارات متعددة، مبينا أن هذا الاستقبال يعتبر اختفاء بحمدوك ووفده الميمون لزيارته التاريخية الغير مسبوقة من جهه وبثورة ديسمبر المجيدة من جهة اخرى من حيث أهدافها وشعاراتها وانجازات.
وجدد الحلو بأن الحشود الجماهيرية التي شرفت هذا الاحتفال هي جزء لا يتجزاء من الشعب السوداني لكنها عانت طويلا من ويلات الحرب ومن الحرمان من الغذاء والدواء واحتياجات الحياة الأساسية بسسب تمسكهم بحقهم في الحرية والكرامة وجاءوا من مناطق بعيدة يتطلعون الي سلام حقيقي عادل و شامل ومستدام.
وقال ريئس الحركة الشعبية انه رغم نجاح ثورة ديسمبر التي ازاحت نظام المؤتمر الوطني الا ان هنالك تحديات ماثلة تقف دليل على أن الثورة لم تكتمل بعد، مشيرا الي الأحداث المؤسف التي وقعت مؤخرا في بورتسودان وتلودي والجنينة ومعسكر كريندق للنازحين وغيرها وماصاحبها من ممارسات وحشية لاتمت الإنسانية بصلة، مبينا ان الحركة الشعبية تعبر عن عميق اسفها لتلك الأحداث الدامية وان هذه الأحداث تؤكد ان امام الحكومة الانتقالية مهام كبيرة ومسؤليات يجب الاضطلاع عليها لتامين عملية التحول الديمقراطي من جانبها، وحفاظا على أمن واستقرار المواطنين من الجانب الاخر، بدأ بتقديم المتورطين في هذه الأحداث للعدالة واتخاذ التدبير اللازمة لضمان عدم تكرار مثل هذه الأحداث إضافة لتفكيك هياكل النظام السابق.
وقال الحلو ان المواطنين يتطلعون وهم يستقبلون ريئس الوزراء بأن يضع السلام كقضية استراتيجية تأتي على رأس سلم أولويات حكومته لان السلام يمثل احد اهداف ومطالب ثورة ديسمبر التي جاءت بالحكومة الانتقالية.
مؤكدا رغبة الحركة الشعبية الصادقة في تحقيق السلام مشيرا الي ان فريق التفاوض، ذهب إلى محادثات جوبا بعقل مفتوح وهو يحمل تفويضا كاملا ومسلح بإرادة حقيقيه للتوصل الي تسوية سلمية تضع نهاية حقيقة للحرب، مشيرا الي تمسك الحركة الشعبية بضرورة مخاطبة جذور المشكلة السودانية وفي مقدمتها علاقة الدين بالدولة بجانب مسألة الهوية الوطنية للإجابة على سؤال كيف يحكم السودان.
وقال الحلو انهم في الحركة الشعبية ينادون بضرورة بناء دولة علمانية تقوم على الفصل التام بين الدين والدولة بحيث تقف الدولة على مسافة واحدة من جميع الاديان وتقوم الحقوق والواجبات،وان الاساس في هذه الدولة المواطنة الإنسانية بغض النظر عن الدين والعرق واللون لجهة او النوع.
وأضاف الحلو قائلا "نعتقد ان هنالك فرصة تاريخية نادرة لاحت لناظرنا لاحلال السلام في السودان ويجب عدم اهدارها ومن الضروريات ان يتحلى الجميع بروح المسؤلية وامتلاك الارادة الحقيقيه لدفع استحقاقات السلام" مؤكدا في الوقت نفسة استعدادهم في الحركة الشعبية للتعاون مع الحكومة الانتقالية لتحقيق السلام العادل والمستدام. مبينا بانهم في الحركة الشعبية يناضلون من أجل كرامة شعبهم العظيم لكي يتقابلوا أنفسهم وبعضهم البعض بروح طيبة وان يحترموا تنوعهم وتعددهم مشيرا الي انهم يتطلعون للسودان جديد يتمتع فيه الجميع بمبادئ الحرية والعدالة والمساواة والاذدهار والرفاهية للجميع بغض النظر عن الانتماءت القبلية، والاثنية، والدينية او الجهوية. مذكرا الجميع بأن هذا النضال ليس عن النوبة او الفونج او الفور وليس أيضا عن الحوأزمة والمسيرية او الرزيقات إنما هو نضال من أجل الاعتراف والاحتفاء بالتعدد والتنوع في السودان باوجهه التاريخية والعاصرة .
وفي ختام كلمته قدم الشكر المستحقة للسيد ديفيد بيزني وكل وكالات الأمم المتحدة على مبادرة توصيل المساعدات الإنسانية المتضررين بالحرب من المناطق الواقعة تحت سيطرة الحركة الشعبية، كما امتد شكره لاعضاء الترويكا لاستجابتهم للدعوة ودعم منبر جوبا التفاوض، وشكر كذلك حكومة جنوب السودان لقيامها باعباء الوساطة في عملية السلام في السودان.
الأمم المتحدة تؤكد دعمها لجهود السلام في السودان
سونا: أكد ممثل الأمم المتحدة المدير التنفيذي لبرنامج الغذاء العالمي السيد ديفيد بيزني دعمهم ومساندتهم لجهود السودان نحو تحقيق السلام والاستقرار وقال ديزني لدي مخاطبته الاحتفال باستقبال ريئس الوزراء عبد الله حمدوك لكاودا اليوم، قال لقد ظلننا لفترة طويلة نسمع كلام ووعد دون تنفيذ لها، لكننا اليوم نشهد واقعا جديدا يبشر بقرب إحلال السلام في السودان.
واصفا بان الحشد الكبير الذي شارك في حفل الاستقبال اليوم بأنه يمثل أجمل منظر شاهده وان اليوم يمثل يوما جديدا في السودان الجديد.
وأضاف قائلا لم أكن اتوقع ان يحدث مثل هذا اليوم، لاسيما في اول لقاء لي مع حمدوك والحلو.
واكد علي انه لمس جهود ورغبة كل من الحلو وحمدوك وصدقهم تجاه أبناء وطنهم وعزمهم لتحقيق السلام لشعبهم، شاكرا دعوتهم للمشاركة في هذا الاحتفال.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.