عام من المجزرة بلا عدالة ومحاسبة .. بقلم: تاج السر عثمان    لغم خطير: من يجرؤ على تفكيكه؟ .. بقلم: ياسين حسن ياسين    الوداع الأخير لجورج فلويد .. بقلم: إسماعيل عبد الله    العالم يحتفل باليوم العالمي للبيئة .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    "أنْتِيفا" التي يَتّهِمها دونالد ترامب.. ما لها وما عليها، وما هي؟ .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    طالبو الاستشارة والتطبيب في الانتظار لا تعتزلهم عد فورا .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    حريّة سلام وعدالة: ساحة القيادة "الطّامة" .. ليلة الخِسّة، الغدر، الخيانة، وعار البّزة العسكرية السودانيّة .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن    كيف واجهت مؤسسة الطب السوداني اول وباء لمرض الايبولا (1976) الموت تحت ظلال الغابات الاستوائية .. ترجمة واعداد/ بروفيسور عوض محمد احمد    مسألة في البلاغة: تجري الرياحُ بما لا تشتهي السّفُنُ .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    سر اللاهوت والناسوت في النفس البشرية (دكتور علي بلدو نموذجا) .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    قرارت مرتقبة لتنظيم عمل المخابز بالخرطوم تتضمن عقوبات صارمة    الزكاة .. بقلم: الطيب النقر    ترامب لا يحمي الأمريكيين.. لكن السوريين ممكن! .. بقلم: د. أحمد الخميسي. قاص وكاتب صحفي مصري    قصة قصيرة: صدفة نافرة .. بقلم: د. عمر عباس الطيب    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    سر المطالبة بتسريع التحقيقات ومحاكمات رموز النظام البائد والمتهمين/الجناة .. بقلم: دكتور يس محمد يس    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    قراءة متأنيَة في أحوال (شرف النّساء) الحاجة دار السّلام .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن/ولاية أريزونا/أمريكا    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    رسالة لوزير الصحة الاتحادي .. بقلم: إسماعيل الشريف/تكساس    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مواجهات دامية في مسيرة الزحف الاخضر بودمدني
نشر في سودانيل يوم 12 - 01 - 2020

تصاعدت حدة الاحتقان الشعبي ضد المؤتمر الوطني المحلول بولاية الجزيرة ووقعت أمس مواجهات بين منسوبي الحزب المحلول المشاركين في مسيرة الزحف الأخضر والثوار الذين استنكروا سماح الشرطة له بالتظاهر عقب صدور قرار بحله بموجب قانون الغاء تمكين الإنقاذ، وقال شهود عيان (إن منسوبي النظام البائد استخدموا الذخيرة الحية واستخدمت كذلك الاسلحة البيضاء مما أدى الى اصابة عشرة أشخاص من بينها حالة خطرة تم نقلها للخرطوم بجانب وقوع تسع إصابات أخرى فيها خمسة مصابين من الثوار
وأربعة من منسوبي النظام البائد.
وبعد أن زادت حدة التوتر والاشتباكات قامت الشرطة بانشاء حاجز بين الثوار ومنسوبي النظام المحلول وردد منسوبو الحركة الاسلامية شعارات "كتمت كتمت يا حمدوك ارحل انت والجابوك، ثبت قلبك أوعى يلين الإسلام سياسة ودين" بينما رد الثوار (حمدوك مالو بل الكيزان، يا مرتزقة يا مأجورين، مدنية مدنية كيزان حرامية، الدم قصاد الدم ما بنقبل الدية)، وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع وأعلنت عن تمكنها من القبض على المواطن الذي اطلق الرصاص وتم تحريز السلاح الناري وفوارغ الزخيرة واتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة والسيطرة على الوضع.
وحملت لجنة الأطباء المركزية حكومة الولاية ولجنتها الأمنية التي وصفتها بالمتواطئة مسؤولية الأحداث التي شهدتها ودمدني وتساءلت لجنة الأطباء في بيان لها أمس كيف لكيان محلول بأمر السلطة ومنبوذ بأمر الثورة أن يتجمع أفراده وينصبون مكبرات الصوت ويهددون الثوار أمام مرأى ومسمع الشرطة وأعلنت لجنة الأطباء بودمدني عن وقوع اصابات إصابات متفاوتة تسبب فيها موكب فلول النظام البائد وصلت 7 اصابات من بينها ثلاث اصابات في الرأس لثلاثة أشخاص احدهما حالته مستقرة وأخرى غير مستقرة.
بالاضافة الى إصابة بطعن بآلة حادة من الخلف على مستوى الصدر، وحالة المصاب مستقرة، وإصابة بجروح قطعية متعددة على مستوى الرأس بجانب إصابة أخرى على مستوى الكتف وأخرى في القدم المرفق.
وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع وأعلنت عن تمكنها من القبض على المواطن الذي اطلق الرصاص وتم تحريز السلاح الناري وفوارغ الذخيرة واتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة والسيطرة على الوضع.
وقالت الشرطة في بيانها شهدت ود مدني مسيرات مطلبية بميدان الحرية مع تقاطع شارع النيل وقامت قوات الشرطة بواجبها في إتخاذ التدابير اللازمة لحماية وسلامة المشاركين والممتلكات العامة والخاصة حيث حدثت إحتكاكات بين مجموعات متباينة بشارع جانبي وقام مواطن يقود عربة بوكس بمكان التجمعات باشهار سلاح ناري (مسدس) وإطلاق أعيرة نارية بصورة عشوائية مما أدى لإصابة إثنين من المشاركين وتم رصد إصابات متفاوتة بسبب المواجهات.
من جهته أكد والي شرق دارفور أنس عمر على سلمية مواكب الزحف الأخضر بالمركز والولايات ونوه الى أنها تطالب بالحريات والعدالة والاهتمام بمعاش الناس وبسط الأمن واعتبر أنها داعمة للاجهزة الامنية والنظامية من خلال سيادة حكم القانون.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.