السودان والتطبيع مع إسرائيل .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    عبقرية إبراهيم البدوي: تحويل الدعم من السلع إلى الغلابا!! .. بقلم: عيسى إبراهيم    التطبيع المطروح الآن عنصري وإمبريالي .. بقلم: الامام الصادق المهدي    د . محمد شيخون أنسب رجل لتولي وزارة المالية في المرحلة الراهنة .. بقلم: الطيب الزين    القبض على لص متلبساً بسرقة تاجر بالخرطوم    خيال إنسان .. بقلم: أحمد علام/كاتب مصري    رأى لى ورأيكم لكم!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    نقص في حصة الخرطوم من دقيق الخبز ومطاعم وكافتريات تغلق أبوابها    أسر سودانية تحتج أمام الخارجية للمطالبة بإجلاء أبنائها من الصين    بداية التسجيل والدراسة بجامعة القرآن الكريم وتأصيل العلوم    مقتل شاب بعد تبادل الطعنات مع آخر في صف الخبز    الطاقة والتعدين تلزم محطات الوقود العمل لمدة (24) ساعة    نيكولا وجوزينا: ذكريات طفولتهما في السودان .. بقلم: د. محمد عبد الله الحسين    حَسَن البِصْرِيْ- أبْ لِحَايّة، قصصٌ مِنْ التُّراثْ السُّودانَي- الحَلَقَةُ التَّاسِعَةُ عَشَر .. جَمْعُ وإِعدَادُ/ عَادِل سِيد أَحمَد    الصاغة يهددون بالخروج من صادر الذهب    الشيوعي يدعو لمناهضة ومقاومة سياسة رفع الأسعار    لافروف: الوضع في ليبيا لم يتغير جذريا بعد مؤتمر برلين لكن هناك بوادر إيجابية    الارسنال ينتصر علي نيوكاسل باربعةاهداف دون رد    تهديدات جديدة تطال السفير الروسي في تركيا    قناة إسرائيلية: مصر تبني جدارا على الحدود مع قطاع غزة    تجمع المهنيين : علي كرتي يمتلك 230 قطعة بالحلفايا    صاحب محل افراح يقاضى حزب الامة بسبب خيمة الاعتصام    العدل والمساواة: 90% من العاملين ببنك السودان من أسرة واحدة    غليان في المريخ بسبب تجاهل ابوعنجة وحضوره بالمواصلات    الهلال يتجه للمدرسة الفرنسية مجددا    لجان مقاومة بالقضارف تتهم أيادي خفية بالتلاعب في السكر    كوريا تطلق سراح جميع مواطنيها العائدين من ووهان بعد أسبوعين من الحجر عليهم    البرهان بين مقايضة المنافع ودبلوماسية الابتزاز .. بقلم: السفير/ جمال محمد ابراهيم    المريخ يضرب الهلال الفاشر برباعية    الهلال الخرطوم يكتسح أهلي عطبرة بخماسية ويتربّع على الصدارة بفارق الأهداف عن المريخ    لماذا يَرفُضُ الإمام الصادق المهديّ التَّطبيع مع إسرائيل؟ .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    مواجهة مثيرة للتعويض بين المريخ والهلال الفاشر    "مانيس" هزَّ شجرة المصنَّفات: هل ننتقل من الوصاية إلى المسؤولية؟! .. بقلم: عيسى إبراهيم    التغذية الصحية للطفل - ما بين المجاملة والإهمال والإخفاق .. بقلم: د. حسن حميدة – ألمانيا    شرطة تضبط شبكة لتصنيع المتفجرات بشرق النيل    تحركات سعودية رسمية لإيجاد عقار ضد "كورونا" الجديد    ارتباط الرأسمالية بالصهيونية: فى تلازم الدعوة الى السيادة الوطنية ومقاومة الصهيونية والرأسمالية .. بقلم: د. صبري محمد خليل    دراسة صينية حديثة تكشف أن فترة حضانة "كورونا" قد تستمر 24 يوما    قلبي عليل .. هل من علاج ؟ .. بقلم: جورج ديوب    زيادة نسبة الوفيات بحوادث مرورية 12%    لجان مقاومة الكلاكلة تضبط عربة نفايات تابعة لمحلية جبل أولياء ممتلئة بالمستندات    أمير تاج السر : تغيير العناوين الإبداعية    إعفاء (16) قيادياً في هيئة (التلفزيون والإذاعة) السودانية    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    الرشيد: جمعية القرآن الكريم تمتلك مناجم ذهب بولاية نهر النيل    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    الهلال يستقبل اللاعب العراقي عماد محسن    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    النجم الساحلي يعلن غياب "الشيخاوي" عن مباراة الهلال    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مواجهات دامية في مسيرة الزحف الاخضر بودمدني
نشر في سودانيل يوم 12 - 01 - 2020

تصاعدت حدة الاحتقان الشعبي ضد المؤتمر الوطني المحلول بولاية الجزيرة ووقعت أمس مواجهات بين منسوبي الحزب المحلول المشاركين في مسيرة الزحف الأخضر والثوار الذين استنكروا سماح الشرطة له بالتظاهر عقب صدور قرار بحله بموجب قانون الغاء تمكين الإنقاذ، وقال شهود عيان (إن منسوبي النظام البائد استخدموا الذخيرة الحية واستخدمت كذلك الاسلحة البيضاء مما أدى الى اصابة عشرة أشخاص من بينها حالة خطرة تم نقلها للخرطوم بجانب وقوع تسع إصابات أخرى فيها خمسة مصابين من الثوار
وأربعة من منسوبي النظام البائد.
وبعد أن زادت حدة التوتر والاشتباكات قامت الشرطة بانشاء حاجز بين الثوار ومنسوبي النظام المحلول وردد منسوبو الحركة الاسلامية شعارات "كتمت كتمت يا حمدوك ارحل انت والجابوك، ثبت قلبك أوعى يلين الإسلام سياسة ودين" بينما رد الثوار (حمدوك مالو بل الكيزان، يا مرتزقة يا مأجورين، مدنية مدنية كيزان حرامية، الدم قصاد الدم ما بنقبل الدية)، وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع وأعلنت عن تمكنها من القبض على المواطن الذي اطلق الرصاص وتم تحريز السلاح الناري وفوارغ الزخيرة واتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة والسيطرة على الوضع.
وحملت لجنة الأطباء المركزية حكومة الولاية ولجنتها الأمنية التي وصفتها بالمتواطئة مسؤولية الأحداث التي شهدتها ودمدني وتساءلت لجنة الأطباء في بيان لها أمس كيف لكيان محلول بأمر السلطة ومنبوذ بأمر الثورة أن يتجمع أفراده وينصبون مكبرات الصوت ويهددون الثوار أمام مرأى ومسمع الشرطة وأعلنت لجنة الأطباء بودمدني عن وقوع اصابات إصابات متفاوتة تسبب فيها موكب فلول النظام البائد وصلت 7 اصابات من بينها ثلاث اصابات في الرأس لثلاثة أشخاص احدهما حالته مستقرة وأخرى غير مستقرة.
بالاضافة الى إصابة بطعن بآلة حادة من الخلف على مستوى الصدر، وحالة المصاب مستقرة، وإصابة بجروح قطعية متعددة على مستوى الرأس بجانب إصابة أخرى على مستوى الكتف وأخرى في القدم المرفق.
وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع وأعلنت عن تمكنها من القبض على المواطن الذي اطلق الرصاص وتم تحريز السلاح الناري وفوارغ الذخيرة واتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة والسيطرة على الوضع.
وقالت الشرطة في بيانها شهدت ود مدني مسيرات مطلبية بميدان الحرية مع تقاطع شارع النيل وقامت قوات الشرطة بواجبها في إتخاذ التدابير اللازمة لحماية وسلامة المشاركين والممتلكات العامة والخاصة حيث حدثت إحتكاكات بين مجموعات متباينة بشارع جانبي وقام مواطن يقود عربة بوكس بمكان التجمعات باشهار سلاح ناري (مسدس) وإطلاق أعيرة نارية بصورة عشوائية مما أدى لإصابة إثنين من المشاركين وتم رصد إصابات متفاوتة بسبب المواجهات.
من جهته أكد والي شرق دارفور أنس عمر على سلمية مواكب الزحف الأخضر بالمركز والولايات ونوه الى أنها تطالب بالحريات والعدالة والاهتمام بمعاش الناس وبسط الأمن واعتبر أنها داعمة للاجهزة الامنية والنظامية من خلال سيادة حكم القانون.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.