مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بيان سكرتارية اللجنة المركزية للحزب الشيوعي حول الأحداث الأخيرة
نشر في سودانيل يوم 15 - 01 - 2020

ما حدث فى ليل ونهار أمس 14 / 1/ 2020 من تمرد لأفراد هيئة العمليات بجهاز الأمن والمخابرات نعتبره جزءاً من تآمر واسع إشتركت فيه عدة جهات من الداخل والخارج بهدف إجهاض الثورة , بدأ التخطيط له وتنفيذه منذ ابريل 2019
اتخذ هذا التآمر عدة أشكال وسيناريوهات , بدأت بإنقلاب اللجنة الامنية وفض الإعتصام , ومحاولات الانقلابات العسكرية العديدة التى تم الكشف عنها فى حينها .
ومحاولات إثارة الفوضى والعنف وخلق حالة من عدم الاستقرار الأمنى فى البلاد , وخلق الأزمات للتضييق على المواطنين , إرتفاع الأسعار , أزمة الخبز والوقود .. الخ وذلك بقصد خلق حالة من اليأس وسط الجماهير بعدم جدوى الثورة والخروج بالأوضاع الأمنية عن السيطرة تمهيداً لإعلان فشل المرحلة الانتقالية أو قيام إنقلاب عسكرى أو مدنى يعيد فلول النظام المباد للسلطة , وفى تقديرنا أن الدعوات المتواترة من البعض لقيام إنتخابات مبكرة لا تخرج عن هذا المخطط المتآمر كما لا ينفصل عنه أيضاً عدم نزع السلاح عن هذه القوات التى صدر قرار بتسريحها منذ أكثر من خمسة أشهر .
أحداث الأمس وما تسببت فيه من ترويع للمواطنين الأمنين يؤكد صحة ما ذهبنا إليه فى نقدنا للوثيقة الدستورية التى كرست سلطة المكون العسكرى على الجيش وكل القوات النظامية الأخرى وكامل قضايا الأمن وحفظ النظام , وتجريد بقية مكونات الفترة الانتقالية من صلاحياتها .
ما حدث يؤكد صحة مطلب الجماهير بسلطة مدنية كاملة على الفترة الانتقالية , ولذلك لابد من النضال مع جماهير شعبنا من أجل :
1/ تعديل الوثيقة الدستورية بما يحقق هذه الغاية
2/ هيكلة جهاز الأمن وحصر مهامه فى تحليل المعلومات , وضرورة إلحاق المؤسسات الاقتصادية التابعة له لوزارة المالية
3/ حصر حمل السلاح على القوات النظامية فقط
4/ إجراء تحقيق شامل بواسطة لجنة مستقلة بإشراف دولى لكشف أبعاد هذه المؤامرة وكشفها لجماهير شعبنا
5/ الحفاظ على استقلالية لجان المقاومة وتقوية تنظيمها فى الأحياء وأهمية دور العاملين فى إسترداد النقابات حتى تلعب هذه المكونات دورها التاريخى فى حماية الثورة وإستكمال مهامها .
نشيد بجماهير شعبنا ويقظتها , الذين أبدوا استعداداً وبسالة لمواجهة أى خطر يهدد مسار الثورة , كما جاء بيانات مكونات قوى الثورة المختلفة .
فعلينا اليقظة والحذر فإن هذه المخططات لن تتوقف , وأن جماهير شعبنا قادرة على هزيمتها وإستكمال شعارات الثورة .
نترحم على الشهداء الذين سقطوا جراء هذه الاحداث والتعازى الحارة لأسرهم مع تمنياتنا للجرحى بعاجل الشفاء
حرية سلام وعدالة والسلطة المدنية خيار الشعب
سكرتارية اللجنة المركزية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.