مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مختار البيت الوجه الآخر للضي!! .. بقلم: حيدر احمد خيرالله
نشر في سودانيل يوم 04 - 03 - 2020

*كل صباح جديد يطلع على أهل بحر أبيض يتأكد لهم أن حكومة الدكتور / عبدالله حمدوك لم تستوعب الدرس الذي قدمته لهم ولاية كسلا وهي تقع تحت إشراف ربيب البعث المدلل وهو يشعل الفتن بمجرد ظهوره على مسرح الولايات التي وقعت تحت إشرافه ، وعندما نكتب عن جزء من تفاصيل وزير الحكم الإتحادي خرج علينا المدعو احمد مختار البيت الذي أعطانا مساحة جديدة ونحن لم نفتح بعد الصندوق الأسود للضي وايهابه منذ ان كان بالموصل وحتى إلتحاقه بجامعة بغداد ، وقد ركز مختار البيت على ان كاتب هذه الزاوية لم يعرف الضي فكانت هذه المعلومة هي الحقيقة الوحيدة وسط كل الأكاذيب ، فمن فضل الله علي لم اعرف الضي من قبل ، وماعرفناه لاحقاً يؤكد لنا ان الله قد عافانا بعدم معرفته ، فانه في الزمن البسيط الذي التقيناه فيه عرفنا مدى حفظ الله لنا وعدم حاجتنا لهذه المعرفة ، ولأن ماأردناه منه يدخل في الشأن العام فإنه قد جعلنا نستعجل الصبة وقطع الطريق امامه حتى لاتصبح النيل الابيض ولاية كسلا أخرى .
*ومضى ظل الضي يكتب : (تلك بايجاز قصة الأستاذ الكبير والجمهوري المتمرس في الجدل والنقاش السياسي والفكري والفلسفي والكاتب الصحفي مع د. يوسف أدم الضي وزير الحكم الاتحادي والمكلف مؤقتاً بإدارة ولاية النيل الأبيض ، وفي ذات اليوم ورغم المناوشات وافتعال المعارك التي أثارها صاحب المبادرة واصل د. يوسف عمله وأصدر قرارات مهمة انتظرتها جماهير النيل الأبيض طويلاً حيث أصدر قراراً قضى بإيقاف كل التصاديق الخاصة بالأراضي سواء كانت سكنية أو زراعية أو ميادين عامة أو ساحات أو تغيير أغراض الى حين إشعار آخر ، إن ماأسبغه علينا مختار البيت من صفات ابتداء من انتمائي للحزب الجمهوري وانتهاء بالصحافة فنحن نفخر أكثر مانفخر به هو ماتعلمناه من الفكر الجمهوري وانتماؤنا اليه الذي نعتبره زادنا وقد أعطانا الحيادية ودقة التمييز ، وجرأة الطرح والمواجهة ، لذا لم نجد بداً من ان نرفض النهج الذي سار عليه الضي وهو يصر على تجاوز الاشراف ليكلف نفسه ويوقف عجلة العمل في ولاية النيل الأبيض .
*والحياة كلها متوقفة وبكل اللا مسئولية وتجاهل الواقع الأليم ليكتب بكل السذاجة السياسية عن قمة انجازات الضي وهو اصداره قرار عدم بيع الوقود المسرب في طول الشارع الرئيسي في كل ولاية النيل الابيض ، فهاهي حكومة حمدوك تعلن وقوداً بالسعر التجاري فمامعنى قرار الضي وهو غير ذي صفة أكثر من الإشراف ، وقمة الصفاقة يصلها ظل الضي حين يكتب : ( والسؤال الحائر مالذي يربط بين حيدر وحيدرإن لم يكن في الأمر (إن ) زوابع التوم هجو والمسارات المعلقة في الفضاء المشاع ليست بعيدة ) وللضي وظله نجيب ان الذي يربط بين حيدر وحيدر هو الحق والوقوف سداً منيعاً ضد عبث البعثي الكذوب وما وزعه من وعود كذوبة ، (وإن ) التي تلتف حولها هي طريقة ارتفعت عنها لغة الحواري ولكنها تستخدم عند الضي وصحبه ، أما المسار ونضال التوم هجو عنه فاننا سنواصل كشف المسار وطرحه ولماذا يخشاه الضي وظله ..وللحديث بقية مع مختارالبيت الوجه الآخر للضي !! وسلام ياااااااااوطن.
سلام يا
أحر التهاني نرسلها للاستاذ هاني فايز بطرس وزوجته المهندسة يوستينا جورج وهما يستقبلان ميلاد الأمورة ميريت لتنضم لعقد شقيقاتها النضيد ، جعلها الله من بنات الوطن العاملات المحفوظات ..وسلام يا..
الجريدة الخميس 5مارس 2020


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.