مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الرأسمالية الطُفيلية والتكسُّب الرخيص في زمن الأزمات !! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض
نشر في سودانيل يوم 05 - 04 - 2020

في زمنٍ مُو بعيد (بس برضُو كان زين).. ونحن نازلين البلد بي لُوري.. العربية اتكسرت قُصاد آل الطيب بالباسا.. أوكلُولْنَا مع الزعيم محجوب الرضي بأن نذهب إلى بقالات قرية الباسا لي تحت نجيب لينا أكل...
مشينا لي صاحب الدكَّان طلبنا طحنية وخبز بكمية كبيرة نسبةً لأنَّ ركاب اللوري كانُوا كُتار والمُوسم ضحية...
التاجر (الشاب)، من خِلَقْنا وغباشنا الفوقنا دا عرفنا ناس مقطوعين وضيوف على قريته وحكمة الله ما سألنا إنتُو من وين ولَّة مالكم طلبتُو الكمية الكبيرة دي.. قال لينا دقيقة بس.. دخل لي جُوَّة وجاء مارق معاهُو صبارة مُوية (بُولر) باااااااااردي في تلجايات تكركِب... قال شيلُو الصبارة دي واطلعُوا على جماعتكم لا فوق وبجيب ليكم طلبكم وأجي...
شوية مُو كتير جاتنا صواني فطور (فضلة خيركم) فطرنا وربنا يسَّر لي عربيتنا إتصَلَّحت وكملنا باقي مشوارنا...
لم يستغِل هذا الشاب الشهم نكبتنا وحوجتنا لزيادة دخله من دُريهمات دُنيا زائلة!!!
*مدخل ثاني:*
في ضحوية ويوم عمل مُنهك وشاق بقرية المسيكتاب ريفي شندي عوَى مكرفون الجامع بصوت الحاج عبد الوهاب عباس الأمين (رحمه الله) أن هلمُّوا يا رجالة على خط السكة حديد في قطر معطَّل نقوم بالواجب مع ركابُوا... قطر كاااااااااامل يا حاج عبد الوهاب؟؟؟ شِنْ قدَّرنا بالحكايي دي... تقدرُوا والله ونُص وعشرة فللأزمات رجال ولحوالك الأيام والدهور صناديد.. أمشي يا فلان أضبح وانت يا علاَّن ألحق الطوابين (المخابز) لِم العيش الفيها وانتُو يا شباب أمشُوا فضُوا دواوين ناس الوسيلة والحاج الأمين وجهزوها لي حريم القطر تنزل فيها... قام أهل القرية بواجب ضيافة قطر كامل بأبسط ما يكُون.. من غير مِنَّة ولا شُكر!!!
على شحَّادين الدولة (برهان/حمدوك) الإستعانة بمثل شاب الباسا الشريف العفيف دا وبأبناء المرحوم عبد الوهاب عباس وإستحداث لجنة أزمة عُليا ليديرُوها وباذن الله تعالى يرسُّو البلد بي كرونتها وبي اقتصادها المايل دا إلى بر الأمان...
الأوقات الحرجة الزي دي تحتاج لرجال أزمات وأفعال.. مُو ناس باردي وشحدي!!!
*خارج النص:*
عندما ضربت الدولة الإسلامية المجاعة في العام 18ه، بدأ سيدنا عُمر بن الخطاب حل الأزمة في نفسه.. فأصدر أوامره المُغلَّظة لأهل بيته بأن لا تاكلو الا الخبز الحاف ولو عاوزين تبحبحُوا معاهُو زيت وبس!!!!
وشدَّد على ولاته بالعراق والشام ومصر طالباً الغوث والمدد لأهل النكبة بالحجاز...
ووزَّع عون ورزق الفُقراء والمساكين على أهل السعة والمقدرة!!!
لم نطلب منكم أبداً يا (برهان/حمدوك) بالتقشُّف وإعلان حالة طوارئ الفقر في بيوتكم وقصوركم... كل ما نرجوه منكم إدارة مواردنا اللِّي وهبها لنا ربنا سبحانه وتعالى (من جُودُو وكرمُوا) من تحت الأرض ومن فوقها (الذهب-الدهب-الضَهَب) وذلك بتأميم شركاته ووضع يد الدولة عليها بدلاً من أن يتحكَّم فيها أفراد قِلَّة وبقية الشعب مُو لاقي رغيف حاف... وبعد داك لو جاع شخص واحد لُوموني!!!!
.
.
.
*ويظل سؤالنا الدائم.. البلد دي السايِقَها مِنُوووووو؟؟؟؟!!!!*
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.