الشهادة السودانية ! .. بقلم: زهير السراج    النائب العام يصدر قرارا بتشكيل لجنة للتحقيق في احداث الجنينة    الولايات المتحدة السودانية .. بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الأمين    تطورات جديدة في قضية محاكمة (علي عثمان)    اتساع رقعة العنف القبلي بالجنينة وارتفاع الضحايا الى 327 .. لجنة الأطباء تطالب باعلان الجنينة منطقة منكوبة    الهلال يسحق توتي الخرطوم.. ومروي يهزم هلال الفاشر .. هدفان أمام المريخ في مواجهة الاُبَيِّض    حتى لا يرتد الوهج سميكا .. بقلم: عبدالماجد عيسى    في ذكري الكروان مصطفي سيد احمد .. بقلم: صلاح الباشا    في ذكرى الاستقلال ذكرى عبد الواحد .. بقلم: جعفر خضر    8 بنوك و3 شركات طيران تجار عملة .. بقلم: د. كمال الشريف    "شوية سيكولوجي8" أب راسين .. بقلم: د. طيفور البيلي    الثروة الحيوانية قد لا تظل طويلا ثروة متجددة! .. بقلم: اسماعيل آدم محمد زين    أهلي شندي يسقط أمام الشرطة القضارف .. فوز هلال كادوقلي على مريخ الفاشر    ويسألونك عن العيش .. بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الأمين    المحكمة ترفض طلبا للدفاع باستبعاد الشاكي في قضية علي عثمان    مقتل مواطن سوداني في انفجار جسم غريب    مشاهدات زائر للسفارة بعد التغيير .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    البحث عن الإيمان في أرض السودان .. بقلم: محمد عبد المجيد امين (براق)    هل توجد وظيفة في ديننا الحنيف تسمي رجل دين ؟ .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    وزارة الصحة السَودانية: مابين بروتوكولات كوفيد والذهن المشتت .. بقلم: د. أحمد أدم حسن    ترامب أخيرا في قبضة القانون بالديمقراطية ذاتها! .. بقلم: عبد العزيز التوم    التحذير من اي مغامرة عسكرية امريكية او هجمات علي ايران في الايام القادمة .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    الإمارات والاتفاقية الإبراهيمية هل هي "عدوان ثلاثى "تطبيع بلا سند شعبى؟ (3/4) .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    تعليم الإنقاذ: طاعة القائد وليس طاعة الرسول .. بقلم: جعفر خضر    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





باعوا 69 مؤسسة حكومية واكلوها .. بقلم: د. كمال الشريف
نشر في سودانيل يوم 08 - 11 - 2020

تفنن كبار موظفي الانقاذ بالتعاون مع كبار صغار موظفي الانقاذ بالتعاون مع تجار سياسه ودين وتجار عمولات وسماسرة اقتصاد واخرون مؤلفة قلوبهم في ايجاد اليات مختلفة في طريقة نهب وطريقة المشاركه وطريقة العرض والبيع لمؤسسات وشركات وقطاعات واراضي واصول الحكومه والسودان الثابته .
وتسلمت اليوم من يد احد المختصين في رصد مؤسسات الدولة التي تم بيعها خلال 15 سنه فقط وهنالك 10 سنوات كما ذكرت له كانت للتخطيط لبيع ماتم بيعه . وجاءت الورقه علي مايلي للمنشآت
، التي تمّ التصرّف فيها، ومؤسسات أخرى تمّت تصفيتها وبيعها من قبل نافذين في النظام البائد منذ عام 2000 2015′′
، منها المؤسسة العامة للطباعة والنشر عام2001، ومؤسسة تجار السكر تمّت تصفيتها، والشركة الوطنية للحفر والاستثمار عام 2004، والشركة الوطنية لتنمية موارد المياه عام 2013، إضافة للشركة السودانية للبناء والتشييد 2005، والدار الوطنية للإعلام 2003.
هيئة التربية للطباعة والنشر 2009، وصندوق تنمية الجنوب 2010، وشركة الجزيرة للتجارة والخدمات 2011، وشركة أنظمة الكمبيوتر 2011،
شركة المشير الاستشارية وهاي فست العالمية وقولدن بيلت، وشركة قولدن بيلت، كوبيتريد للإسكان والمقاولات، وكردفان للتجارة والهندسة، ومطبعة هيئة الطيران المدني، وشركة شواهق الهندسية، وشركة أفاميد للصناعات الطبية، وشركة وقاية المحاصيل، وشركة أواب الاستثمارية، المصورات للاستثمار علاوة على شركة العون الخيرية، وسندرو، وشركة أرقين، وتواصل وشركة توتيل، وشركة شرافة الختام، والوارفة، شركة الشفق، وشائج، أمادي، مغانم، التمكين، استبشار، دار أندوكة، بنونة، أوسوك، بشائر، الرغد، تراحم، أكروا، المثاني العالمية، بايوتك الطبية، المنهل لأغطية الزجاج، شركة الهجرس للنقل، السالمة للتجارة، شباك للنقل.
القطاع الزراعي
تصفية وبيع كلّ من الوحدات الإنتاجية بمشروع الجزيرة، الاستدامة الزراعية، محالج هيئة الرهد الزراعية، الهندسة الزراعية بالسوكي.
و القطاع الصناعي
، تم بيع مصنع أسمنت عطبرة، أسمنت ربك، مصنع الصداقة للمنسوجات، مصنع نسيج قدو وكنار وشندي والدويم وكوستي، ومصنع غزل الحاج عبد الله.
قطاع النقل والاتصالات
شملته صفقات للببيع والمساهمة والتصفية وأولهم الشركة العامة للطرق والجسور مساهمة في عام 2002، هيئة النقل النهري، بيع أسهم عام 2007،
والهيئة العامة للبريد والبرق، وقطاع البنوك فيه شركة مساهمة بنك الخرطوم عام 2001، وتمّ بيع البنك العقاري عام 2002.
القطاع السياحي
بيع فندق قصر الصداقة عام 2002، وشركة الفنادق السودانية 2015، وفندق شواهق السياحي تم بيعه في 2011.
انتهت
القائمة التي بطرفي تفاصيل بيعها وقصص بيعها وعمولات بيعها والمشاركه في بيعها واعادة تسميتها باسماء اخري
وللاسف حكومة الثورة تتعامل مع جزء كبير منها
وقدرنا الثمن البخس الذي بيعت به منذ العام 2000 حتي 2017 بعد تبخيسها واعلان افلاسها لرئيس الجمهوريه باكثر من 22مليار دولار
للاسف لم نجد في وزارة المالية
ما استلمته من اموال
بيع..
اوحتي نسب سمسرة او ايصالات دمغ ايصالات توثيق او ايصالات تدلليل
وبعد الطبع..
هل يعلم
جمهور الهلال
ان جزء كبير من ممتلكات الاستاد والنادي هي
مرهونه واخر تم بيعه
ليتحرك
التراس الهلال
قبل
الوقت الضائع


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.