مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اشتباكات عنيفة على الحدود بين السعودية واليمن وحكومة هادي تطلب تدخلا بريا
نشر في سودان موشن يوم 02 - 04 - 2015

اشتبكت القوات السعودية مع المقاتلين الحوثيين يوم الثلاثاء في أعنف تبادل لإطلاق النار عبر الحدود منذ بدء حملة القصف الجوي التي تقودها
السعودية الأسبوع الماضي بينما دعا وزير الخارجية اليمني الى تدخل بري عربي سريع.
وتقود السعودية منذ ستة أيام تحالفا من عدة دول في حملة جوية ضد الحوثيين الذين برزوا كأكبر قوة باليمن حين سيطروا على صنعاء العام الماضي.
وتقول السعودية إن هدفها إعادة سيطرة الرئيس عبد ربه منصور هادي على مقاليد الامور. وغادر هادي اليمن الأسبوع الماضي. ويتحالف الحوثيون مع ايران خصم السعودية في المنطقة وتدعمهم وحدات من الجيش موالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح الذي تنحى قبل ثلاثة أعوام بعد احتجاجات حاشدة على حكمه ضمن موجة انتفاضات الربيع العربي.
واضطر الصراع واشنطن إلى سحب موظفيها من أحد الميادين الرئيسية في برنامجها السري لهجمات الطائرات بلا طيار الذي يستهدف تنظيم القاعدة.
وقال سكان ومصادر قبلية في شمال اليمن إن تبادلا للقصف بالمدفعية والصواريخ وقع على امتداد عدة قطاعات من الحدود السعودية. وأضافوا أنه سمع دوي انفجارات وإطلاق نار كثيف فيما حلقت طائرات هليكوبتر سعودية.
وفي عدن بجنوب البلاد واصل المقاتلون الحوثيون ووحدات من الجيش متحالفة معهم هجوما ضد القوات الموالية لهادي وحاولوا السيطرة على آخر معقل رئيسي متبق لقوات الرئيس الموجود في السعودية.
وقتل 36 شخصا على الأقل حين قصفت قوات الحوثيين موالين لهادي في عدن. وقصفت طائرات من التحالف الذي تقوده السعودية مواقع للحوثيين قرب المطار.
وعلى مسافة أبعد باتجاه الغرب دخل المقاتلون الحوثيون قاعدة عسكرية ساحلية تطل على مضيق باب المندب الاستراتيجي عند مدخل البحر الأحمر حين فتح لهم جنود اللواء السابع عشر بوابات المنشأة حسبما قال مسؤولون محليون.
ويعتبر مضيق باب المندب الذي يصل البحر الأحمر بخليج عدن وبحر العرب ممرا مائيا حيويا يتم من خلاله نقل حوالي ثلاثة ملايين برميل من النفط يوميا إلى اوروبا واسيا والولايات المتحدة.
ودعت حكومة هادي التي تتخذ من السعودية مقرا الآن إلى تدخل عربي بري في اليمن "بأسرع وقت ممكن".
وقال وزير الخارجية اليمني رياض ياسين ردا على سؤال لقناة العربية الحدث التلفزيونية حول ما إذا كان يطلب تدخلا بريا عربيا "نعم نحن نطلب ذلك وبأسرع وقت ممكن حتي يتم بالفعل انقاذ البنية ‬التحتية *وانقاذ اليمنيين المحاصرين في الكثير من ‬المدن."
وتقول السلطات السعودية إنها حشدت قوات على الحدود استعدادا لأي هجوم بري لكنها لم تحدد موعدا لدخول القوات البرية. وقالت باكستان إنها سترسل قوات لمساندة السعودية.
وقال العميد الركن أحمد عسيري المتحدث باسم التحالف الذي تقوده السعودية إنه يمكن ان تكون هناك عملية برية محدودة في مناطق محددة وفي اوقات محددة. لكنه قال انه لا يجب توقع ان يحدث تحول بصورة آلية إلى عملية برية.
وطالب بعدم التركيز على العملية البرية باعتبارها ضرورة طالما امكن تحقيق الاهداف عبر وسائل أخرى.
وفي مدينة الضالع بجنوب اليمن قال سكان إن اشتباكات عنيفة اندلعت حيث تبادل انفصاليون جنوبيون إطلاق نيران المدفعية مع الحوثيين المدعومين بوحدات من الجيش موالية لصالح.
واستهدفت ضربات جوية متكررة مواقع للحوثيين وحلفاء لهم بما في ذلك مخزن للذخيرة في قاعدة عسكرية مما سبب انفجارات ضخمة. وقال شاهد عيان إن تسعة مقاتلين جنوبيين قتلوا فضلا عن نحو 30 من الحوثيين وحلفاء لهم.
وفي بلدة يريم بوسط اليمن قال سكان إن ضربة جوية أصابت شاحنة صهريج لنقل الوقود مما أدى الى مقتل عشرة أشخاص على الأقل.
وزاد التوتر في المنطقة الحدودية منذ أسفرت غارة نفذها التحالف بقيادة السعودية عن مقتل 40 شخصا على الأقل في مخيم المزرق للنازحين قرب حرض يوم الاثنين.
وخاضت السعودية حربا برية قصيرة ضد الحوثيين في المنطقة الحدودية عام 2009 وكانت تدعم الرئيس اليمني صالح في ذلك الحين.
ويأتي الصراع في اليمن بعد سنوات من الاضطرابات وتفكك السلطة المركزية في بلد مازال يتعامل مع حركة انفصالية في الجنوب الى جانب استياء القبائل وتنظيم القاعدة في جزيرة العرب أحد أنشط فروع القاعدة.
ووصف نائب وزير الخارجية الايراني امير حسين عبد اللهيان الضربات السعودية بأنها "خطأ استراتيجي". وقال إن طهران لديها مقترح لإنهاء الصراع وتحاول التواصل مع الرياض. ولم يذكر تفاصيل.
وأضاف في الكويت أن بوسع ايران والسعودية التعاون لحل الأزمة اليمنية مشيرا الى أن طهران توصي بعودة كل الأطراف في اليمن الى الهدوء والحوار.
وقال وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل إن العملية ستستمر الى أن تحقق أهدافها بإعادة الأمن والوحدة الى اليمن.
ونقل حساب مجلس الشورى السعودي على تويتر عن الأمير سعود قوله "نحن لسنا دعاة حرب ولكن إذا قرعت طبولها فنحن جاهزون لها."
ونقل عنه قوله "عاصفة الحزم ستستمر للدفاع عن الشرعية في اليمن حتى تحقق أهدافها ويعود اليمن آمنا مستقرا وموحدا."
وفي حين أن الضربات لم تنجح حتى الآن في وقف تقدم الحوثيين فإن التحالف يقول إنه نجح في إغلاق المجال الجوي اليمني امام داعمي الحوثيين وفرض حصار بحري.
وقالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر إن احدى طائراتها منعت من الهبوط في صنعاء لتوصيل إمدادات طبية ودعت اللجنة الى "إزالة العقبات سريعا أمام نقل الإمدادات الطبية الحيوية لليمن اللازمة لعلاج المصابين."
كما دعت كل المقاتلين الى السماح لعمال الإغاثة بممارسة عملهم بأمان. وقتل متطوع في الهلال الأحمر اليمني بالرصاص في الضالع يوم الاثنين بينما كان يجلي جرحى.
رويترز


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.