البرهان وحميدتي .. المؤسسات العسكرية تحمي الثورة    ضبط تلاعب في الدقيق المدعوم بالقضارف    الوسطاء العقاريون: هناك جهات تتربص بالكيان وجاهزون لحسمها    الهلال: الموسم الجديد سيدشّن بالإضاءة الحديثة    مصممة أزياء صومالية تهدي الفنانة ندى القلعة فستاناً وندى تدندن بأغنية تعبر عن سعادتها    مناسيب النيل تشهد استقرارا في معظم المحطات    ارتفاع تحويلات المغتربين ل(716,9) مليون دولار    د. مزمل أبو القاسم يكتب: نارٌ ذات شرر    إغلاق مطار بورتسودان وتوقُّف الملاحة الجوية    "عشة الجبل" تجري بروفات لأغاني فنانين كبار من المتوقع تقديمها في القريب العاجل    وفاء لأهل العطاء العاملون بالتلفزيون يحيون مجموعة (نفخر بيك) من جديد    تجار استمرار إغلاق الشرق يخلق شحاً في السلع والمواد الخام    جدل قانوني بين الأطراف السياسية حول موعد انتهاء رئاسة العسكريين للسيادي    البرهان واوباسنجو يبحثان تعزيز امن القرن الأفريقي    أمين المغتربين يطالب بتمويل مصرفي للصناعات الصغيرة    مطالب بسياسة تمويل زراعي محفزة للإنتاج    كاسر العرف و التنطع ..!    هل يحقق رونالدو رغبة والدته قبل موتها؟    إكتمال الترتيبات لاستئناف حركة التجارة بين السودان جنوب السودان    احصائيات جديدة لوفيات واصابات كورونا في السودان    ريال مدريد يكتسح مايوركا بسداسية في الدوري الإسباني    جريمة تهز اليمن.. فتاة تقتل عائلتها بالكامل    السودان .. ضبط كميات من الدقيق المدعوم مهرب إلى الخارج    كومان: ميسي كان "طاغية" في برشلونة    بعد غياب ل(3) مواسم .. الهلال يحسم بطولة الممتاز قبل لقاء القمة    إحباط تهريب (15) كيلو ذهب بمطار الخرطوم    العجب بله آدم يكتب.. السودان إلى أين يتجه...؟؟    شداد يؤكد انتظار رد جازم من الفيفا بشأن أزمة المريخ    المغتربون زراعة الوهم … وحصاد السرااااب    التربية تقر بإنعدام كتب الإبتدائي وتنفي وجود رسوم بالدولار    المهرج    شاهد.. إطلالة جديدة للمطربة الشهيرة "ندى القلعة" مع عائلتها و ماذا قالت عن زوجيها الراحلين    القبض على شبكة تنشط في جرائم السرقة بالدلنج    أم تبيع رضيعها ب 180 دولار.. وهذه القصة كاملة    السودان ضيف شرف ملتقى الشارقة الدولي للراوي    كيفية التخلص من التهاب الحلق.. إجراءات سهلة لتسريع الشفاء!    وزير الصحة يوجه بمعالجة مشاكل استخراج شهادات التطعيم    السودان.. ضبط كميات من الدقيق المدعوم مهرب إلى الخارج    خبراء يحذرون ثانية "إياكم أن تغسلوا الدجاج واللحوم"    ضبط (15) كيلو ذهب بمطار الخرطوم    الجمعية السودانية لسكري الأطفال تتلقى جائزة من الوكالات التابعة للأمم المتحدة    شاهد بالفيديو: مصممة أزياء صومالية تهدي الفنانة ندى القلعة فستاناً وندى تدندن بأغنية تعبر عن سعادتها    السعودية.. السجن 6 أشهر أو غرامة 50 ألف ريال لممتهني التسول    الكويت.. إلغاء إذن العمل للوافد في هذه الحالة    دعاء للرزق قوي جدا .. احرص عليه في الصباح وفي قيام الليل    حمدوك: نتطلع للدعم المستمر من الحكومة الأمريكية    مصر تحذر مواطنيها المسافرين    صغيرون تشارك في مؤتمر الطاقة الذرية    بعد زواجها الإسطوري.. "عشة الجبل" تجري بروفات لأغاني فنانين كبار من المتوقع تقديمها في القريب العاجل    دولة واحدة في العالم تقترب من تحقيق أهدافها المناخية… فمن هي؟    أسرة تعفو عن قاتل ابنها مقابل بناء مسجد في السعودية    الرئيس الأمريكي يحذر من أزمة مناخ تهدد البشرية    مُطرب سوداني يفاجىء جمهوره ويقدم في فاصل غنائي موعظة في تقوى الله    حكم قراءة القرآن بدون حجاب أو وضوء ..جائز بشرط    "صغيرون" تشارك في مؤتمر الوكالة الدولية للطاقة الذرية بفيينا    الشيوعي والحلو وعبد الواحد    هبوط كبير في أسعار العملات المشفرة    شاهد بالفيديو.. مُطرِب سوداني يُفاجيء جمهوره في حفل بانتقاله من فاصل غنائي إلى موعظة في تقوى الله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الجيش الليبى: طائرة محملة بالأسلحة قادمة من السودان وصلت للإرهابيين.. وقطر مولت الصفقة والشحنة وصلت لمعيتيقة
نشر في سودان موشن يوم 07 - 06 - 2014

ذكر العقيد محمد الحجازى، المتحدث باسم عملية الكرامة التى يقوم بها الجيش الوطنى الليبى تحت قيادة اللواء المتقاعد خليفة حفتر، أن طائرة محملة بالأسلحة قد
هبطت فجر اليوم الجمعة فى مطار قاعدة معيتيقة الليبية قادمة من السودان.
وأكد الحجازى، فى تصريحات خاصة ل"اليوم السابع" من بنغازى، أن تلك الشحنات لا تعد الأولى التى تصل إلى الجماعات المتطرفة، موضحا أن شحنات مماثلة من الأسلحة جاءت على متن طائرات سوادنية فى الفترة الماضية، فى أوقات مختلفة دون علم السلطات الليبية.
وأشار الحجازى إلى أن الأسلحة وصلت بالفعل إلى العناصر التابعة للقيادى المتشدد عبد الحكيم بلحاج، مؤكدا أن عناصر الاستخبارات الليبية رصدت هبوط الطائرة فى قاعدة معيتيقة، وعلى متنها شحنة الأسلحة التى تمولها قطر.
يذكر أن "اليوم السابع" قد انفردت بخبر الزيارة لسرية التى قام بها عبد الحكيم بلحاج إلى السودان منذ أيام، لتلقى أسلحة ممولة من قبل قطر التى تعد الممول الرئيسى لشحنات الأسلحة التى تستخدمها الجماعات الإرهابية بالمدن الليبية، وذلك لخلق نوع من التوازن العسكرى فى الوضع الليبى بين الفرقاء.
وقد كشفت مصادر من داخل الأراضى الليبية عن توجه عبد الحكيم بلحاج، أحد زعماء الجماعة الليبية المقاتلة إلى السودان، حيث التقى بعض المسئولين السودانيين.
وقالت المصادر: "إن هذه الزيارة جاءت فى نطاق بالغ الأهمية والسرية للتنسيق بشأن تلقى الجماعات الدينية المتطرفة الليبية مساعدات قطرية عن طريق الحدود السودانية".
ويعتبر بلحاج من مؤسسى الجماعة الإسلامية الليبية المقاتلة فى بداية التسعينيات، وسافر إلى أفغانستان ولكن بعد سقوط كابول ترك أفغانستان وسافر إلى عدة دول من بينها أفغانستان، باكستان، تركيا والسودان، ثم عاد إلى ليبيا عام 1994 وبدأ إعادة "ترتيب الجماعة" وتدريبها بالجبل الأخضر للتجهيز للجهاد ضد نظام القذافى.
وكان رئيس الحكومة الليبية السابق، محمود جبريل، قد أكد فى تصريحات صحفية سابقة أن قطر سعت منذ البداية إلى تنصيب عبدالحكيم بلحاج (الأمير السابق للجماعة الإسلامية المقاتلة) قائدًا لثوار ليبيا، وأن الشيخ حمد بن خليفة آل ثانى، أمير قطر السابق، عارض علنًا جمع السلاح من أيدى الثوار.
وتتهم قوى سياسية تونسية، بلحاج أحد الذين لمعت قناة الجزيرة القطرية أسماءهم، بالمشاركة فى اغتيال قيادات فى المعارضة التونسية وعلاقته بتنظيم أنصار الشريعة المتشدّد وبعناصر قيادية فى حركة النهضة الحاكمة، حيث اتهم الحقوقى والمحامى التونسى، الطيب العقيلى، القيادى الليبى وأطراف فى الحكومة التونسية من حركة النهضة، بالتورط فى قتل المعارضين التونسيين، وقال "إن هذه الاتهامات مبنيّة على أدلّة ووثائق تكشف تورّط المذكورين فى عمليات الاغتيال والتصفيات السياسية التى تعرّض لها المناضلان شكرى بلعيد ومحمد البراهمى".
وأكد مصدر سودانى مطلع ما نشرته "اليوم السابع" عن قيام عبد الحكيم بلحاج، رئيس حزب الوطن الليبى، وأحد قادة الجماعات المتشددة، بزيارة الخرطوم سرا للحصول على أسلحة أشترتها قطر، ونقلتها إلى الخرطوم، كى يتم نقلها إلى مطار سبها العسكرى المسيطر عليه من قبل عناصر تابعة لتنظيم القاعدة.
وأوضح المصدر أن بلحاج دخل السودان عن طريق مدخل الكفرة قاصدًا مدينة أم درمان السودانية، للقاء العديد من قيادات جماعة الإخوان الإرهابية التى تم نقل جزء منها بواسطة الدوحة إلى السودان، عقب القرارات الخليجية الأخيرة، مشيرا إلى أن بلحاج بحث مع الخرطوم نقل عناصر متشددة للقتال بجوار أنصار الشريعة بمدينة بنغازى.
وكشف المصدر عن مكوث بلحاج ما يقرب من ثلاث سنوات بالسودان فى تسعينيات القرن الماضى عقب عودته من أفغانستان، مشيرا إلى أنه قام بخلق نوع من المصاهرة مع قيادات الإخوان السودانية، فقد تزوج خلالها من سيدة سودانية فى رحلة هروب من ليبيا قادت بلحاج إلى حوالى 20 دولة من أبرزها باكستان وأفغانستان وتركيا والسودان، رافق خلالها بعض أمراء الجهاد وعلى رأسهم عبد الله عزام.
من جانبه أكد مصدر ليبى مطلع أن عبد الحكيم بلحاج رئيس حزب الوطن الليبى، وأحد قادة الجهاديين المتواجدين بليبيا، قد وصل إلى ليبيا مساء أمس الأول الخميس بعد زيارة سرية إلى السودان، للحصول على دعم لوجيستى من قطر عبر الخرطوم.
وأكد المصدر، فى تصريحات خاصة ل"اليوم السابع"، أن عملية الكرامة التى يقودها اللواء المتقاعد خليفة حفتر، تسببت فى تدمير العديد من مخازن الأسلحة التى يمتلكها أنصار الشريعة بمدينة بنغازى، وهو أحد أسباب سفر بلحاج إلى الخرطوم للحصول على أسلحة تساعد الجماعات المتشددة فى صد هجمات الجيش الليبى الوطنى.
وحذر المصدر من تحركات عبد الحكيم بلحاج الأخيرة، والتى يسعى من خلالها للحصول على الأسلحة التى تمولها قطر، ويتم استلامها من السودان، وذلك لفتح جبهة على الحدود الغربية لمصر، وإثارة البلبلة على الحدود المشتركة مع القاهرة، وتتم عمليات استهداف عناصر من قوات الأمن المصرية لتوريط الجيش المصرى فى عمليات عسكرية داخل العمق الليبى، وأشار المصدر إلى أن طرابلس أصبحت ساحة للعديد من الأجهزة الاستخباراتية الأجنبية التى تسعى لخلق حالة من البلبلة والفوضى على الحدود المشتركة لدول الجوار الليبى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.