تجمع المهنيين السودانيين يكشف ماسيحدث خلال الساعات القادمة في بيان فجر اليوم عقب رفض الأغلبية المدنية    طرابلس: اشتداد العمليات البرية والغارات الليلية    مذكرة لفتح تحقيق جديد في مقتل شهداء سبتمبر    “باناسونيك” تنفي تعليق عملياتها التجارية مع “هواوي”    7 ملايين دولار تكلفة مشروع للمولدات الشمسية بالبلاد    توجيهات بحصر نزلاء السجون لمعالجة مشكلاتهم    صرف مرتبات العاملين والبدلات بجنوب دارفور الأحد    بيان من تجمع المهنيين السودانيين حول فك تجميد وإعادة نقابات المنشأ التابعة لنظام المؤتمر الوطني وأذياله    خبير يكشف حقائق صادمة عن قادة الإخوان في السودان    قوى الحرية والتغيير: لن نلجأ للإضراب الشامل إلا مضطرين    المجلس العسكري يعلن عن الغاء تجميد التنظيمات النقابية في السودان    استقالة عضو اخر في المجلس العسكري الانتقالي في السودان    حميدتي: المجلس العسكري لا يطمع في السلطة وإنما يرغب في ضمان عملية الانتقال السلمي    الإعدام لقاتلة زوجة رجل الأعمال الشهير مهدي شريف    "المركزي": 45 جنيهاً سعر شراء الدولار    7 ملايين دولار كُلفة مشروع للمولدات الشمسية بالبلاد    "جوخة" أول عربية تفوز بجائزة مان بوكر العالمية    ضبط عربة محملة بالخمور بشرق دارفور    موسكو تدعو إلى عدم تأزيم الوضع في منطقة الخليج كما تفعل واشنطن    زعيم الحوثيين: السعوديون يفترون علينا    فيلم وثائقي يكشف كواليس صراع العروش    "الصاروخ" يفوز بأفضل هدف بالبريميرليغ    اعتداء على خط ناقل للمياه بالخرطوم من قبل مجهولين    البايرن يواصل محاولاته لضم ساني    تفاصيل محاكمة مروج حشيش بساحة الاعتصام    "الدعم السريع" تضبط أسلحة متنوعة شمالي الخرطوم    مشجعو اليونايتد على ثقة بالفريق الموسم القادم    موقف غير احترافي من سيجورا في البحث عن بديل لسواريز    بضع تمرات تغير حياتك    ارتباك في السوق العقاري السوداني كيف اصبحت اسعار العقارات خلال الركود الاقتصادي    البنتاغون: لا نسعى لحرب مع إيران بل ردعها    وفاة "فتاتين" غرقاً ب"توتي"    الإمارات تبدأ توزيع المكملات الغذائية في اليمن    "أوبك " تدرس تأجيل اجتماع يونيو    الآن جاءوا ليحدثونا عن الإسلام    تأهيل 50 شركة من منظومة الري بالجزيرة    المجلس العسكري و(قحت) وحَجْوَةْ ضِبِيبِينِي!!!... بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    يحيى الحاج .. العبور الأخير .. بقلم: عبدالله علقم    مدير الاستخبارات الخارجية الروسية يحذر من خطورة الأحداث حول إيران    مصرع (9) أشخاص غرقاً بالخرطوم    سبر الأغوار وهاجس الرتابة (1) .. بقلم: بروفيسور/ مجدي محمود    استشارية الهلال في شنو والناس في شنو!! .. بقلم: كمال الهدي    العلمانية والأسئلة البسيطة .. بقلم: محمد عتيق    تفكر في بعض آيات القرآن الكريم (4) .. بقلم: حسين عبدالجليل    في الميزان مغالطات اذيال الکيزان .. بقلم: مسعود الامين المحامي    الصحة العالمية: 38 حالة حصبة بالجزيرة العام المنصرم    حل هيئة البراعم والناشئين والشباب بالخرطوم    أمير تاج السر: الكذب الإبداعي    القناة من القيادة ...!    سرقة 4 مليارات جنيه من رجل أعمال بالخرطوم    تيار النصرة يعتدي علي طبيبة بالخرطوم    الشمبانزي الباحث عن الطعام.. سلوك يفسر تصرفات الإنسان القديم    أمل جديد.. أدوية تقضي على السرطان نهائيا    شباب الكباري .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    كلب طيفور (1) .. بقلم: عادل سيد أحمد    النجمة "حنان النيل" تقود مبادرة إنسانية لتعليم الكفيفات    السفير الإماراتي يدشن وحدات لغسيل الكلى بشرق النيل    د.عبد الوهاب الأفندي : في تنزيه الدين عن غوايات السياسة.. مجدداً    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تطورات احتجاجات السودان: تجمع المهنيين يصدر بيانا جريئا لمليونية موكب الرحيل وقوش يحذر
نشر في سودان موشن يوم 21 - 02 - 2019

دخلت الاحتجاجات السودانية منحنى جديد وتطور مختلف اليوم الخميس حيث دعا تجمع المهنيين السودانيين الى مليونية الرحيل في اطور غير مسبوق في الوقت الذي حذر مدير جهاز الامن والمخابرات .
وتفصيلا , أعلن تجمع المهنيين السودانيين، عن تظاهرات حاشدة اليوم، تنطلق من عدة مواقع بالعاصمة الخرطوم وتتجه في موكب اسماه عليه «موكب الرحيل»، يتقدمه قادة القوى السياسية الموقعة على إعلان الحرية والتغيير بجانب قيادات المهنيين وهذا تطور خطير قد يقود الى عنف وازمات لاول مرة منذ اندلاع الاحتجاجات في ديسمبر .
وأصدر تجمع المهنيين السودانيين، بيانا خاصا بموكب الرحيل الذي من المقرر انطلاقه عند الواحدة ظهراً بتوقيت الخرطوم وحدد ميداني جاكسون والإستاد محطتي المواصلات الرئيسية في العاصمة الخرطوم وشارع الحوادث نقاطاً لانطلاق الموكب الذي سيتوجه إلى القصر الرئاسي، بغرض تسليم مذكرة الرحيل الذي سيحملها قادة قوى الحرية والتغيير التي تشمل تجمع المهنيين وتحالفات المعارضة المختلفة.
ووفق وكالة الأنباء الألمانية، من المنتظر أن يسلم الموكب مذكرة "التنحي" للقصر الرئاسي، والتي حملت جملة مطالبات بينها التنحي الفوري للرئيس عمر البشير، وتسليم السلطة لمن أسماهم بممثلي الشعب من قوى المجتمع السودانية والمهنية والمدنية المطالبة بالحرية والتغيير.
المذكرة تطالب أيضا بتشكيل حكومة قومية مدنية انتقالية تُدير البلاد بدستور انتقالي مؤقت متوافق عليه لمدة أربعة أعوام.
حسب المذكرة، تتضمن مهام الحكومة الجديدة في حل وتفكيك أجهزة النظام التشريعية والتنفيذية، وتنفيذ برنامج إصلاح اقتصادي.
المذكرة شددت على مساءلة الجناة والالتزام بالقرارات الدولية في إشارة لقرارات الجنائية الدولية.
تجمع المهنيين قال إن هناك خيارين أمام الرئيس البشير "إما الاستجابة لمطالب الشارع السوداني بالتنحي الفوري عن السلطة، أو مواجهة التظاهرات بالعنف وتحمل تبعات ذلك من ضغط وتضييق دولي".
التجمع أكد على الاستمرار في التظاهرات والالتزام بسياسية النفس الطويل.
وفي سياق متصل شدّد الأمن السوداني على رفضه أي مبادرة تخرج عن إطار الشرعية وقال مدير جهاز الأمن والمخابرات السوداني صلاح عبد الله قوش إنه لا مكان لأي مبادرة تقدم للحكومة لحل الأزمة الراهنة بالبلاد خارج إطار الشرعية.
تصريحات قوش جاءت خلال تقديمه توضيحا أمام البرلمان بشأن الوضع في البلاد نيابة عن اللجنة الأمنية العليا.
واكد بان أي مبادرة تُقدّم للحكومة يجب أن تبنى على الشرعية الموجودة، وكل مبادرة تخالف الشرعية لا يوجد مكان لها.
وافاد قوش بانه هنالك مبادرات كثيرة جدا تدور في الساحة، ويجب أن يعلم الجميع، أن أي مبادرة تخرج عن الشرعية الموجودة ليس لها أي مكان.
واضاف قوش بان أي مبادرات يجب أن تبنى على الشرعية الموجودة مشيرا بان الشرعية تتمثل في الدستور الموجود والقانون والبرلمان، وغير ذلك لا مكان له.
شارك


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.