اقتصادي : إعفاء ديون السودان عملية مطولة    "النقد الدولي" : توقعات بتحسن نسبي بالاقتصاد السوداني 2020    بدء التشغيل التجريبي لمحطتي كهرباء سواكن وسنكات الأسبوع الجاري    وفدا الحكومة والحركة الشعبية "الحلو" يدخلان التفاوض    علماء السودان تقاضي جهات وصمتها ب"علماء السلطان"    اتفاق على أجندة التفاوض بين الحكومة السودانية و مجموعة (الحلو)    صديق تاور يزور الجزيرة بالأحد    نشر المعايير النهائية لاختيار والي القضارف وفتح باب الترشيحات    توقيع اتفاق إعلان مبادئ بين الخرطوم والحركة الشعبية    البرنامج الاقتصادي لوزير المالية وقطوفه الدانية عبارة عن برنامج كامل لصندوق النقد والبنك الدولي!!! .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    صدرت عن دار نشر مدارت بالخرطرم رواية السفير جمال محمد ابراهيم : (نور: تداعي الكهرمان)    الفروسية ما بين تيراب السكيراني (دار حامد) و(ص ع ال ي ك) العرب .. بقلم: د. أحمد التجاني ماهل أحمد    في ضرورة تفعيل آليات مكافحه الغلاء .. بقلم: د. صبري محمد خليل / أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    تراجع كبير في أسعار الخراف    الحركة الشعبية تعود إلى التفاوض مع الحكومة السودانية    حمدوك يمتدح جهود جوبا لإحلال السلام بالسودان    استراتيجية وطنية لتنفيذ منطقة التجارة الحرة القارية    الأسد: سنواجه الغزو التركي بكل الوسائل المتاحة    تركيا تنفي إيواء قيادات في نظام "المخلوع"    عملية تجميل تحرم صينية من إغلاق عينيها    البنتاغون: الحزب الشيوعي الصيني حطم آمال الولايات المتحدة    مصر تعرب عن "ارتياحها وترحيبها" بفرض ترامب عقوبات على تركيا    بومبيو إلى تل أبيب للقاء نتنياهو بشأن "نبع السلام" التركية في سوريا    مصادر: توقف بث قناة (الشروق) على نايل سات    وفاة وإصابة (50) في حادث مروري جنوب الأبيض    وفاة 21 شخصاً وجرح 29 في حادث مروري جنوب الأبيض    وزير الثروة الحيوانية يشكل لجنة تحقيق في ظهور وبائيات    المريخ وهلال الفاشر يتعدلان في مواجهة نارية    هلال كادوقلي يواصل عروضه القوية ويعود بنقطة من عطبرة    المريخ يدخل في مفاوضات مع شيبوب    الخرطوم تعفي "معاشييها" من "العوائد" السكنية    جَبَلُ مَرَّة .. شِعْر: د. خالد عثمان يوسف    أميركا أرض الأحلام هل يحولها ترمب إلي أرض الأحقاد؟ .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    العضوية تنتظركم يا أهلة .. بقلم: كمال الِهدي    حجي جابر يفوز بجائزة كتارا للرواية    هروب القيادي بحزب المخلوع حامد ممتاز ومصادر تكشف مفاجأة حول فراره عبر مطار الخرطوم    ترامب يوفد بنس وبومبيو إلى أنقرة لوقف الغزو فوراً    إصابات ب"حمى الوادي المتصدع"في نهر النيل    لجان مقاومة: وفاة 8 أشخاص بحمى الشيكونغونيا بكسلا    جماعة الحوثي تكشف ماذا حل بلواء عسكري سوداني مشارك في حرب اليمن    بيان هام من قوات الدعم السريع يوضح أسباب ودواعى تواجدها في الولايات والخرطوم حتى الان    مؤشرات الفساد من تجاربي في السودان .. بقلم: سعيد محمد عدنان – لندن – المملكة المتحدة    سقوط مشروع الاسلاميين في السودان: دلالات السقوط وأثر ثقافة عصور الانحطاط .. بقلم: أحمد محمود أحمد    افتتاح معرض الخرطوم الدولي للكتاب بالخميس    أبناء السودان البررة قُتلوا أمام القيادة .. بقلم: كمال الهِدي    القيادة: والله جد: كتبها مسهد باعتصام القيادة فات عليّ تدوين اسمه .. بقلم: د. عبدالله علي إبراهيم    ايقاف المذيعة...!        استهداف 80 ألفاً بالتحصين ضد الكوليرا بالنيل الأزرق    شرطة المباحث ب"قسم التكامل" تضبط مسروقات متعددة    حملة للتطعيم ضد الحمى الصفراء بالشمالية بالثلاثاء    تذمر بودمدني بسبب استمرار أزمة الخبز    متضررو حريق سوق أمدرمان يقاضون الكهرباء    ضبط عمليات صيد جائر بالبحر الأحمر    فتح الباب لجائزة معرض الخرطوم الدولي للكتاب    افتتاح معرض الخرطوم الدولي للكتاب الخميس المقبل    صورة (3)    عبد الحي يوسف يشن هجوماً على عائشة موسى ووزير العدل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قوى الحرية ل(حميدتي): "لن نتعامل بالانفعالات والبلد لا تحتمل التشنج"
نشر في سودان موشن يوم 28 - 05 - 2019


الخرطوم: عمرو شعبان
قالت قوى إعلان الحرية والتغيير، إن الإضراب العام المزمع تنفيذه اليوم بكل المؤسسات والقطاعات جاء بعد تعذر الاتفاق مع المجلس العسكري، مشدداً على أنه لا وسيلة أخرى إلا التصعيد لتحقيق أهداف الثورة، وشدد على أن إصرار المجلس العسكري على ترؤس مجلس السيادة بدعوى أنه ضمان للثورة غير حقيقي لأن البندقية ليست ضمانًا بل الضمان هو جماهير شعبنا، وأضافت: "نحترم مؤسستنا العسكرية لكن المجلس العسكري مجلس سياسي"، مؤكدة عدم وجود اختراق أو مقترحات جديدة بشأن التفاوض، وقالت: "وإذا توفرت فنحن مستعدون للتفاوض".
وقال القيادي بقوى الحرية مبارك أردول، في مؤتمر صحفي، أمس، إن أي حديث عن انتخابات أمر غير معقول في ظل عدم وجود أي استقرار في مناطق النزاعات حتى ولو كان هناك إيقاف إطلاق نار، وأضاف: "لا يمكن إجراء انتخابات إلا بإحصاء سكاني والتلويح بالانتخابات يزيد المشكلة ولا يحلها"، مؤكداً أن ما توصلوا إليه لن يراجع.
من جانبه أكد القيادي بقوى الحرية ناجي الأصم، أن الهدف من الإضراب هو الوصول لسلطة مدنية بجانب حسم المهازل بالتوحد خلف سلمية الثورة، مؤكداً أن هناك قوانين تحرس الحق الدستوري في وسيلة الإضراب، وأشار إلى أن القطاعات المشاركة في الإضراب هي: الأطباء بكل قطاعاتهم إلا في الحالات الطارئة، القانونيون بمختلف مجموعاتهم، الصحافيون لتغطية أخبار الإضراب فقط، القطاعات الخدمية ستتوقف عن خدمة البيع، المعلمون أيضاً وكنترول الشهادة، المواصلات الولائية ستتوقف لكن داخلياً فقط، السكة الحديد ستُضرب وقطاع الطيران عن طريق الطيران المدني والشركات الخاصة، قطاع المصارف سيشهد توقفاً عاماً بالإضافة إلى العاملين في سوق الأوراق المالية، قطاع الاتصالات سيضرب العاملون إلى الحد الأدنى لاستمرار الشبكة، تجار الأسواق وسوق الذهب، الوزارات عدد كبير من موظفيها سيدخلون في الإضراب، القطاع النفطي بمستويات مختلفة، وقال إن الإضراب يتمثل في الذهاب إلى العمل دون تأدية العمل ورفع شعارات الثورة والسلطة المدنية.
في السياق، أكد القيادي بقوى الحرية وجدي صالح، أنهم سيصعدون عبر الإضراب السياسي المفتوح والعصيان المدني المفتوح حال استمر رفض المجلس، ولن يرفع إلا بالإستجابة، وزاد: "نتمنى عدم الوصول إلى هذه الخطوة"، وقال إن لغة نائب رئيس المجلس العسكري الفريق أول محمد حمدان "حميدتي" مرفوضة من جانبهم، وأردف: "البلد لا تحتمل التشنج لذا لن نتعامل بالانفعالات"، وشدد على عدم قبولهم بأي انتخابات إلا بعد تهيئة أوضاع البلاد بنهاية الفترة الانتقالية.
شارك


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.