حمدوك يؤكد الاستعداد لتطوير التعاون مع (الكوميسا)    الرئاسة التركية بشأن ليبيا: أنقرة ستواصل مواجهة الحروب بالوكالة    طهران: سنقوم بإجراء قوي ومختلف إذا لم يتجاوب الأوروبيون بشأن الاتفاق النووي    ترامب يستعجل عرض "صفقة القرن" قبل الانتخابات الإسرائيلية    النداء الأخير .. بقلم: أحمد علام    النداء الأخير .. بقلم: أحمد علام    قفز سعر الدولار مقابل الجنيه السوداني الى مائة جنيه    غياب الدمازين والشغيل عن مباراة بلاتينيوم    الهلال يعود للتدريبات إستعدادا لمواجهة بلاتينيوم في المجموعات    مدرب البلاك ستار ابياه يكشف التفاصيل الكاملة لمفاوضات صقور الجديان معه    أطباء القضارف يدخلون في إضراب    الدقير: نحن ضد الانتخابات المبكرة    لجان المقاومة بولايتي الخرطوم ونهر النيل تعلنان رفضهما القاطع لسن قانون لتقييد حرية التظاهر    لجان المقاومة بعطبرة تمهل الحكومة 10 أيام لتعيين الوالي المدني    حملة رفض واسعة لفتح مسار الشمال في منبر جوبا    امتلاك حرم الرئيس المخلوع وداد بابكر والمتعافي والصايم ديمة ، بجانب مجموعة معاوية البرير والنفيدي 50 % من الأراضى الزراعية بالمحلية بطرق غير مشروعة    مناوي : طريقة (الخم) لن تجدي معنا بعد اليوم    الشيوعي والكُوز وشمَّاعة الفشل!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    السيليكا.. صلات مفترضة مع الإرهابيين .. بقلم: كوربو نيوز .. ترجمها عن الفرنسية ناجي شريف بابكر    المقاومة تضبط ألف جوال دقيق فاسد بمحلية أمبدة    وزارة الصحة الاتحادية تنفذ حملات تحصين في الولايات    مصرع ثلاثة نساء واصابة رجلين في حادث مروري بالباقير    الغرامة لتاجر يهرب الوقود    خبز الفنادك .. بقلم: بروفسور مجدي محمود    يا طالع الشجرة ... بقلم: زيغمار هيلِّيلسون .. ترجمة: د. مبارك مجذوب الشريف    الدمبلاب يدبر انقلابا علي حکومة الثورة .. بقلم: بولس کوکو کودي/امريکا    قرار لوزير الصناعة بتشكيل لجنة لرقابة وتوزيع الدقيق وحصر المخابز بالعاصمة والولايات    تفاصيل محاكمة (6) متهمين من بينهم طالبتان بترويج المخدرات    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    يدخل الحاكم التاريخ بعمله لا بعمره .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    تورط الغرفة في بيع سجلات تجارية للأجانب بسوق ليبيا    الشُّرْطَةُ وَالاستفزاز (ضَرَبْنِي وبَكَىَٰ وَسَبَقْنِي اشتكى) .. بقلم: فَيْصَلْ بَسَمَةْ    نظرة "تاصيلية" في مآلات الإسلاميين .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    الرشيد: جمعية القرآن الكريم تمتلك مناجم ذهب بولاية نهر النيل    عدت إلى الوطن (السودان) وعاد الحبيب المنتظر (2) .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي    زيارة الدكتور Dr.Anne Sailaxmana إستشاري جراحة العظام والسلسة الفقرية لمدينة المعلم الطبية    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    "الصحة" تحذّر من الاستحمام بالماء البارد    استأصلوا هذا الورم الخبيث .. بقلم: إسماعيل عبد الله    جريمة قتل البجاوى جريمة غير مسبوقة .. وضحت نواياهم السيئة للسكان الأصليين (1) .. بقلم: عمر طاهر ابوآمنه    إرهاب الدولة الإسلامية وإرهاب أمريكا.. تطابق الوسائل واختلاف الأيديولوجيا!! .. بقلم: إستيفن شانج    طهران.. التريث قبل الانتقام .. بقلم: جمال محمد إبراهيم    الهلال يستقبل اللاعب العراقي عماد محسن    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    النجم الساحلي يعلن غياب "الشيخاوي" عن مباراة الهلال    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    زوج نانسي عجرم يقتل لصّاً اقتحم منزلها    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    شقيق الشهيد أحمد الخير: نحن قُوْلَنا واحد "قصاص بس"    إيقاف منصة بث "الأندلس" المالكة لقنوات طيبة    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    "المجلس الدولي" يدعو السودان للتوعية بخطر نقص "اليود"    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في أول حوار له .. عيساوي: ظلموني وأنا ما (كوز) ولستُ بقايا دولة عميقة
نشر في سودان موشن يوم 16 - 09 - 2019

قال مدير الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون المُقال اسماعيل عيساوي:" إنه تعرض لظُلم شديد خلال الثلاثين عاماً الماضية".
وشكى "عيساوي" من المحسوبية التي كان يتعامل بها حزب المؤتمر الوطني.ونوه إلى أنه من المظلومين داخل القناة القومية بسبب رفضه سياسات النظام البائد، وأضاف: " لو أن التعيين يتم وفق الخبرة وسنوات العمل، الصاح كان يتم تعييني، ولكن رفضت وظلموني شديد ". لافتاً إلى أن قرار تعيينه صدر من قبل المجلس العسكري الذي جاءت به الثورة، نافياً بشكل قاطع إنتمائه لحزب المُؤتمر الوطني " أنا ما كوز وماعِندي أيّ علاقة بالمؤتمر الوطني ولستُ بقايا دولة عميقة " مُضيفاً لو كُنت كما يُشاع لتقلدت المنصب إبان فترة الثلاثين عاماً المنصرمة ، واصفاً فترة حُكم البشير بالفترة التي شهد فيها التلفزيون القومي (دمار وخراب شديد) للغاية أدى لتدهوره .
ويرى عيساوي أنّه أحق بالمنصب مُنذ أمد بعيد قائلاً : لو أنّ التعيين يتم وفقاً للخبرة والمهنية لأصبحتُ المدير لأني عملت بالتلفزيون مُنذ ( 42) عاماً كما أنني ( زُول مِهني وخبير تلفزيوني، والوحيد في السُودان الحاصل على ما جستير الإخراج التلفزيوني حتى الآن مافي زول غيري درس هذا التخصص) .
وأضاف " عيساوي " في حوار (الجريدة) :استلمت الجهاز في ظروف صعبة واستثنائية "دايرة رُجال"وكرجل سُوداني أصيل قبلت التكليف رغم صعوبته وتحملت عبئه وأدفع الآن فاتورة عدم رفضي"ورضيان بها، مُشيراً إلى أن تعيينه مُديراً للهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون لم يأت من قِبل الرئيس المخلوع عمر البشير " ثلاثين عاماً والتلفزيون يأتي بالمدراء من خارج القناة ومعروفين بأنهم (كيزان) ويتم تجاهل الكفاءات داخله وقد كُنت منهم" .
وشدد على عدم وجود صلة قرابة بينه وعضو المجلس السيادي محمد حمدان دقلو " حميدتي " ( لا من بعيد لا من قريب ) وقال: " أنا من أسرة عيساوي الشهيرة بالعباسية وجدودي مؤسسي السلطنة الزرقاء وقد عُرفوا بسيطرتهم على المناصب السياسية والجيش،بينما حميدتي تنحدر أصوله من لدارفور".
لافتاً إلى أن كُل ما يتم الترويج له عبر الوسائط الإلكترونية " كذب وافتراء وغش للناس البسطاء في السودان بكلام ضعيف ركيك لا يخدم سواء ضعاف النفوس الذين اصدروه " وأن ضريبة العمل العام التعرض " لكلام فارغ " .
وقال: إنه" عافِي " لكل من تعرض له عبر وسائل التواصل الإجتماعي بالإساءة لأنهم " مافاهمين حاجة ومغرر بيهم". كاشفاً عن عزوفه الرد لما يتدوال عنه طوال هذه الفترة لكثرة مشاغله كما انه لا يطلع على وسائل التواصل الإجتماعي.
يُذكر أن رئيس الوزراء عبدالله حمدك أصدر قرار أمس قضى بإعفاء مدير الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون من منصبه وتعيين "ابراهيم محمد ابراهيم البزعي " خلفاً له .
صحيفة الجريدة
شارك


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.