دعوات لإيقاف التفاوض حول سد (النهضة) وإقالة وزير الري    فيصل : نعمل على التفاوض مع ضحايا المدمرة كول    التشكيلة المتوقعة لمباراة ريال مدريد ومانشستر سيتي    البيئة ... أخطر الحركات المسلحة في السودان .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    بلاغ بنيابة الفساد بخصوص آليات كسلا للتعدين    المَلِكْ صَفَّار وعَدِيْلة البُكَار- أبْ لِحَايّة، قصصٌ مِنْ التُّراثْ السُّودانَي- الحَلَقَةُ الْسَّادِسَةُ والعُشْرُون .. جَمْعُ وإِعدَادُ/ عَادِل سِيد أَحمَد    وردي في ذكرى رحيله الثامنة .. بقلم: عبدالله علقم    الجالية السودانية في تورنتو تتشرف بتكريم المبدع المدهش الدكتور بشري الفاضل    مجلس الوزراء يقر زيادة السعر التركيزي للقمح الى 3000جنيه    العاملون بهيئة مياه ولاية الخرطوم يدخلون في إضراب مفتوح    الهلال يهزم الفلاح عطبرة بثلاثة اهداف    المريخ يحل ضيفا على حي العرب اليوم    مواطنو الفردوس بجبل أولياء يتهمون شقيق الرئيس المخلوع بالاستيلاء على أراضيهم    الشعبي: ينفذ وقفة احتجاجية ويطالب باطلاق سراح قياداته    رئيس الطوارئ: الموسم الشتوي بالجزيرة يحتضر    حكم قضائي بسجن وتغريم الناشط دسيس مان لهذا السبب – تفاصيل القضية    الهلال يتجاوز الفلاح عطبرة بثلاثية نظيفة ويصعد الى الصدارة مؤقتا    الحَوَاريون الواردة في القرآن الكريم .. سودانية مروية اماً واباً .. بقلم: د. مبارك مجذوب الشريف    المريخ مكتمل الصفوف أمام السوكرتا    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    النيابة تأمر بعدم تشريح جثة ابنة مسؤول توفيت غرقاً    "الاستئناف" يؤيد الإعدام في حق مدانين بقتل "لص"    شاب يسدد طعنات قاتلة لصديقه    العاملون بكنانة ينفذون وقفات احتجاجية تضامناً مع المفصولين    اختفاء 7 مليون من وزارة المالية بالخرطوم    (الصحة) تتقصى حول (8) أجانب مُشتبه بإصابتهم (بكورونا)    الفاتح جبرا .. بقلم: حنك بيش !    (الصحة) تتقصى حول (8) أجانب مُشتبه بإصابتهم (بكورونا)    إسرائيل تكشف عن حالة إصابة ثانية ب"كورونا"    العراق.. واشنطن تحث علاوي على حل الخلافات مع الزعماء السُنة والكرد    الخطوط الجوية القطرية: سنخضع الركاب القادمين من إيران وكوريا الجنوبية للحجر الصحي    وزارة الصحة السعودية: ننسق مع الصحة الكويتية لعلاج المواطن السعودي المصاب بفيروس "كورونا"    اتّهامات متبادلة بين الموارِد المعدنية وشركات القطاع بشأن إنتاج الذهب    ابرز عناوين الصحف السياسيه الصادرة اليوم الاثنين 24 فبراير 2020م    أمير تاج السر : من يمنح الجوائز الأدبية؟    الظواهر الصوتية غرض أم مرض؟ .. بقلم: إسماعيل عبد الله    ما بين الشيخ الاكبر والسلطان ... حكايات تتكرر بين بلة الغائب وآخرون .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    الرئيس الألماني يزور السودان الخميس المقبل    يؤتي الملك من يشاء .. بقلم: إسماعيل عبد الله    ثم ماذا بعد أن بدأت الطائرات الإسرائيلية تطير في أجواء السُّودان يا فيصل محمد صالح؟ .. بقلم: عبدالغني بريش فيوف    فيروس كورونا .. بقلم: د. حسن حميدة - مستشار تغذية – ألمانيا    استراحة - أن شاء الله تبوري لحدي ما اظبط اموري .. بقلم: صلاح حمزة / باحث    في ذمة الله مذيعة النيل الأزرق رتاج الأغا    هجوم على مذيع ....!    شرطة تضبط شبكة لتصنيع المتفجرات بشرق النيل    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صيني ولا إنجليزي؟
نشر في سودان موشن يوم 31 - 10 - 2019

قرر أمس وزير التربية والتعليم محمد الأمين التوم، تدريس اللغة الصينية،
في المنهج السوداني للمرحلة الثانوية خلال الأعوام المقبلة. وبحسب الخبر
المنشور في كثير من وسائل الإعلام فإنه عزا ذلك لأهمية الصين باعتبارها قوة
اقتصادية مؤثرة في العالم، تقتضي أن يدرس الطلاب السودانيون لغتها
للاستفادة منها فى مجال التعليم.
بلا شك فإن اللغة الصينية تأتي ثاني لغة
في العالم بعد الإنجليزية، نسبة عدد متحدثيها 18% من سكان العالم، وهي نسبة
سكان الصين الذين يتجاوز عددهم مليار نسمة، وهو قرار يُشكَر عليه الوزير،
لأنه يفكر خارج الصندوق ويبحث عما هو جديد ومختلف ومواكب للمرحلة، وهو ما
افتقده الوزراء السابقون الذين تولوا هذا المنصب، واعتادوا على تغيير لمسات
سطحية ليست جوهرية.
لكن ما يحتاج أيضاً أن يركز عليه الوزير د.محمد التوم، قبل الصينية هي
الإنجليزية وربما العربية!
الإنجليزية هي اللغة الرسمية لكثيرٍ من دول
العالم وعدد متحدثيها أكثر من 25%، كما أنها مفاتيح لأي لغة أخرى، لكن حتى
اللحظة لا تستطيع المدارس أن تخرج تلاميذ يفهمونها دعك من أن يتحدثوا بها،
إلا أعداد قليلة.
تراجعت الإنجليزية نسبة لعدم تأهيل المدرسين بصورة كافية، وعدم مواكبة
مناهج التدريس للبيئة التعليمية، والبداية المتعثرة والتقليدية لتعليم
اللغة.
توسعت مراكز اللغات الأجنبية، مثل المجلس البريطاني، ومعهد غوته والمركز
الثقافي الفرنسي، وهي مراكز أثبتت أنها قادرة على بناء أساس جيد للتعليم
لكن مع ذلك تفتقد المدارس والجامعات القدرة على تخريج طالب بنصف المستوى
الذي يمكن أن تخرجه هذه المراكز.

توسعت المراكز نعم، لكن ذلك لم يعكس قدر التأهيل الكافي الذي يفترض أن يتحلى به طلاب وشباب السودان.
يجب أن لا تكون الإنجليزية مجرد حصة في المدرسة، إنما على الوزير أن يبحث
مع آخرين تجويد هذه اللغة في المدرسة قبل الانتقال إلى أخرى، فما أجمل أن
يتقنها ولو بنسبة 50 – 60%، ليستطيع تعلم الصينية في مرحلة لاحقة.
الوقت الذي قد يقضيه الطلاب في فهم جزء من اللغة الصينية، ربما من الأفضل
أن يكثفوه في اتقان الإنجليزية، فليس أسوأ من تخريج تلميذ أو طالب مدرسي
وهو يعاني في لغته العربية والإنجليزية وقد لا يخرج بشيء من الصينية!
لينا يعقوب
السوداني


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.