ماكرون يُهاتف حمدوك وآبي أحمد ويدعو لمُحادثات لإنهاء الأعمال العدائية في إقليم تيغراي الإثيوبي    الدفاع المدني : خروج المياه من النيل و الروافد للسهول الفيضية يبدأ غداً    ضبط شبكة إجرامية تنتحل صفة القوات النظامية    مصرع ثلاثة أشخاص غرقا بولاية الحزيرة    فتى المسرح الأول.. سعيد صالح مفجر ثورة "الخروج عن النص"    قائمة انتظار تصل ل10 أسابيع لكي تتذوق "أغلى بطاطس مقلية بالعالم"!    ضبط شبكة تعمل في توزيع العملات المزيفة بالنيل الأبيض    اجتماع وزاري يناقش حق المرأة في تملُّك الأرض بدول "إيقاد"    المشعل الحصاحيصا يتفوق علي سيبدو الضعين    حنين سامي وإسراء خوجلي تنهيان مشوارهما في أولمبياد طوكيو    30 طن انتاج السودان من الذهب خلال النصف الأول من العام الجاري    الغنوشي: الإمارات وراء انتزاع السلطة في البلاد    سهير عبد الرحيم تكتب: رحلة الولايات (عطبرة – بورتسودان)    الجزائر تقترح لقاء قادة ثلاثي لحسم لحل أزمة سد النهضة والسودان يقبل    أحمد يوسف التاي يكتب: هذه مشكلة الشرق ببساطة    ما هي البيانات التي يرسلها تطبيق واتساب إلى فيسبوك    وزير الطاقة يعلن انتهاء برمجة قطوعات التيار الكهربائي    مطالبات بإشراك المجموعات الثقافية في تأبين القدال    سودانية (24) والتسعة الطويلة    وزير الاستثمار يدشن الاجتماعات التحضيرية لملتقى رجال الأعمال السوداني السعودي    مصر تعزّي تركيا في ضحايا حرائق الغابات    تحديث .. سعر بيع وشراء الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم السبت 31 يوليو 2021 في السوق السوداء    ونالد ترامب: وزارة العدل الأمريكية تأمر بتسليم السجلات الضريبية للرئيس السابق إلى الكونغرس    "حاميها حراميها".. الشرطة تكتشف المذنب في مقرها الرئيسي    نتيجة صادمة.. خبراء ألمان يختبرون الساعات الذكية وأساور اللياقة البدنية    تظاهرت بالموت والدم يملأ فمها لتنجو.. زوجة رئيس هايتي تكشف تفاصيل ليلة اغتياله    وزير التجارة : استقرارٌ وشيكٌ لأسعار السلع    حصل على عقد كبير غارزيتو في الخرطوم اليوم    الكوادر الصحية بمستشفى كوستي تضرب عن العمل لأغرب سبب    «راديو البنات»… إذاعة نسوية متخصصة وصوت متفرد للسودانيات    الأسماء الحقيقية لبعض الفنانين.. بعيداً عن الألقاب    لجنة أمن شمال دارفور تكشف ملابسات الاعتداء المسلح على قسم شرطة الفاشر    جمعية عمومية ولقاء تفاكري بنادي المريخ اليوم    احباط تهريب ذهب زنة 7.544 كيلو بمحلية ابو حمد بولاية نهر النيل    شاكيرا مهددة بالسجن… بسبب 16مليون دولار    مذكرة أميركية تؤكد تغير الحرب على كوفيد وتحذر من دلتا    باب التقديم مفتوح.. "تويتر" يطلق مسابقة جائزتها 3500 دولار    الإفراط في تناول المسكنات يؤدي إلى الإصابة بالسرطان    شرطة ولاية نهر النيل تضبط (17) سبيكة ذهب تزن (935، 83) كيلو جرام بحوزة متهمان    السعودية.. السماح بدخول حاملي التأشيرات السياحية من الدول المسموح القدوم منها بشرط التحصين الكامل    النائب العام: اكتشاف مقابر يُرجّح أنّها لضحايا المخلوع    محاولات لعناصر موالية للنظام السابق لاجهاض العدالة وطمس الحقائق    الكورونا … تحديات العصر    دبابيس ود الشريف    زهير السراج يكتب سِيد البلد !    الاقتصاد السودانى: كيفية الخروج من المأزق الماثل…    السعودية تفتح ابوابها لحاملى التأشيرات السياحية    في أول إطلالة له على الزرقاء عادل حسن يتحول من عازف إلى مغنٍّ    الهلال يواصل إعداده لهلال الساحل    الهند تبحث فرص الاستثمار بشمال كردفان    أثبت حضوراً فاعلاً في الآونة الأخيرة محمود الجيلي.. شاعر جيل!!    وزير الزراعة يترأس وفد السودان بالقمة التمهيدية للغذاء العالمي    مبارك عبد الوهاب.. الشاعر المنسي في ذاكرة (قصب السكر)!!    طبيب يكشف المواد الغذائية المسببة لتكون حصى الكلى    نكات ونوادر    أنت بالروح.. لا بالجسد إنسان!    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    هل يجوز الدعاء لمن انتحر وهل يغفر الله له ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



القصة الكاملة لربط سكك حديد مصر بالسودان
نشر في سودان موشن يوم 26 - 11 - 2020

في نهاية شهر يوليو 2018، كانت زيارة الرئيس السيسي إلى الأراضي السودانية كان في استقباله الرئيس السوداني عمر البشير، تم اختتامها بمؤتمر صحفي أكد فيه "السيسي" على التنسيق الكامل بين الدولتين، لأن لديهما مصير مشترك، كما تم الإعلان خلالها عن ربط البلدين بالسكة الحديد.
منذ ذلك التاريخ، بدأت رحلة البلدين في عودة الربط بينهما التي يمكن اعتبار الربط البري هو أول الطريق، فاتفقا الدولتان على أن تقوم مصر بإعداد دراسة الجدوى الخاصة وحجم الطلب على النقل والدراسة البيئية والاجتماعية حسب المستجدات، حسب المسار المقترح، وسيقدم الجانب السوداني المستجدات، كما اتفقا على أن يكون آخر نوفمبر 2018 هو موعد الانتهاء من الشروط المرجعية للدراسة.
ومن 6 إلى 9 أكتوبر 2018 عُقد الاجتماع التأسيسي الأول، وفيه تمت مناقشة المسارات المقترحة، ووقع الاختيار على المسار الواصل من "أبوحمد" إلى الحدود السودانية- المصرية بطول 340 كم، ومن الحدود المصرية السودانية إلى أسوان 269 كم ليصبح إجمالي المسار 609 كم، وأوصت اللجنة بترقية خط السكة الحديد السوداني من السعة الضيقة "100 سم" إلى السعة القياسية المصرية وهو "143سم"، لتعظيم الاستفادة من المشروع داخل جمهورية السودان.
وفي 3 نوفمبر 2019، أعلن المهندس كامل الوزير وزير النقل، عن انتهاء الوزارة من الدراسات الخاصة بإنشاء خط سكة حديد بين مصر والسودان، مشيرًا إلى أنه تم التخطيط لتنفيذ خط السكة الحديد بطول 600 كم من "أبو سمبل" في أسوان وحتى "أبوحمد" في السودان، وسيتم تنفيذ محطة تبادلية في السودان لتخطى عقبة اختلاف عرض السكك الحديدية بين مصر والسودان.
وفي 19 أغسطس الماضي، كانت زيارة المهندس مصطفى مدبولي رئيس الوزراء إلى الأراضي السودانية، وخلال تلك الزيارة تم الاتفاق بين البلدين على بدء إنشاء خط سكة حديد مشترك بين مصر والسودان.
وفي 25 أكتوبر الماضي، عقد المهندس كامل الوزير وزير النقل، اجتماعًا عبر "الفيديو كونفرانس"، مع هاشم بن عوف وزير النقل والبنية التحتية السوداني وعدد من المسؤولين من الطرفين، لبحث تدعيم التعاون المشترك فى مجالات النقل المختلفة، بدأ بدراسة بنود وثيقة التعاون المشترك في مجال الربط السككي، والذى يمتد فى مرحلته الأولى من أسوان وحتى جنوب وادي حلفا، وتمويله سيكون بالتعاون بين من مصر والسودان والصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية، خلال الاجتماع تم توقيع الوثيقة وتسليمها إلى السفير السوداني بالقاهرة، لتوقيعها من جانب وزير النقل والبنية التحتية السوداني.
واليوم، 25 نوفمبر، زار المهندس هشام محمد بن عوف وزير النقل السوداني، ورشة إيرماس المتخصصة في صيانة الجرارات، مؤكدًا أنه جاري أعمال دراسات الجدوى الاقتصادية والاجتماعية والبيئية لمشروع الربط السككي بين مصر والسودان بمعرفة هيئة تخطيط مشروعات النقل، وجاري حاليًا توفير التمويل اللازم لتنفيذ كافة الدراسات المطلوبة.
وشركة "إيرماس" المصرية لها تعاون كبير مع هيئة السكك الحديد السودانية، حيث تم إصلاح وصيانة 80 محرك جر، وإعادة تأهيل 11 موتور جر، و5 موبينة جر صيني، و2 مولد إضافي لصالح شركة مجمع سيقا، وجاري حاليًا إصلاح وإعادة تأهيل 30 موتور جر.
وعن ذلك، أكد السفير وائل نور، مساعد وزير الخارجية المصري للشؤون الأفريقية الأسبق، إن إنشاء خط السكة الحديد بين مصر والسودان يحقق استفادة اقتصادية للبلدين، حيث سيكون له دور كبير في نقل الأفراد والبضائع بين البلدين دون تكلفة تذكر، والتكامل بين الطرفين يجعل منهما الأقوى في المنطقة.
:


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.