البجا يتحدون تِرك ويشكلون هيئة قيادية جديدة للمجلس    الاتحادي الأصل: الشراكة الثنائية بين (المدنيين والعسكريين) غير مجدية    الصادرات الزراعية.. استمرار التهريب دون ( حسيب ولا رقيب)    قيادات بالشعبي تتهم تيار السجاد بتزوير عضوية الشورى    والي الجزيرة : للمجتمع دور في التوعية بمخاطر المخدرات    الأمين العام لمجموعة الميثاق الوطني مديرالشركة السودانية للموارد المعدنية مبارك أردول ل(السوداني) (1-2) (ما في حكومة) عشان يسقطوها    حميدتي : ما يحدث بغرب دارفور تقف خلفه جهات تهدف لتقويض السلام    مذكرة تفاهم بين الغرف التجارية والخطوط البحرية وشركة صينية    وزير الاعلام الى اذريبجان للمشاركة في مؤتمر منظمة السياحة العالمية    نفحات الفوز وفوائده..!!    (السوداني) تكشف كواليس أغلى فوز للمريخ في الموسم الغرايري للاعبيه: جمدوا أجاجون وعبد الرؤوف لتهزموا الهلال اعتزلت الكرة قبل 25 عامًا لكني أعرف مفاتيح لعب الخصم الوسط كلمة السر.. والغرور أصاب الأزرق في مقتل    مزارعو الجزيرة يستنكرون مقاضاة الشركة الإفريقية للمتعاقدين معها    ماكرون يُكلف إليزابيت بورن تشكيل حكومة بداية يوليو    وفرة مستلزمات العيد وكساد شرائي عام بأسواق الخرطوم    شاهد بالفيديو.. "ورل" بين مقاعد حافلة مواصلات بالخرطوم يثير الرُعب بين الركاب    وصول 150 حاج وحاجة من شمال كردفان وسنار    منسق تطوير مشروع الزراعة: ايفاد ساهم في تمكين المستفيدين اقتصادياً    زيارة المقاومة الثقافية لنهر النيل تشهد تفاعلاً واسعاً    بعد اكتمال المبلغ…(كوكتيل) تنشر كشف باسماء الفنانين المساهمين في المبادرة    سنار :نتائج سباقات اليوم الاولمبي للجري بسنجه    بالفيديو: تويوتا تعدل واحدة من أشهر سياراتها وتجعلها أكثر تطورا    ضبط شبكة إجرامية تسوّق "نواة البلح" على أنه (بُن)    الهلال يفاجئ جماهيره بمدرب كونغولي خلفاً للبرتغالي    قرار من (كاف) ينقذ الاتحاد السوداني    السلطات الصحية تترقّب نتائج عينات مشتبهة ب(جدري القرود)    إحباط تهريب أكثر من 700 ألف حبة "كبتاجون" عبر السودان    مصر: هناك أخبارٌ مغلوطة بأن الشرطة المصرية تشن حملات ضد السودانيين بسبب العملة    (المركزي): عجز في الميزان التجاري بقيمة 1.2 مليار دولار    السودان.. ضبط"مجرم خطير"    الصيحة: بنوك تمنع ذوي الإعاقة من فتح حساب    الحساسية مرض التكامل المزمن!!!!!!!!!    عجب وليس في الأمر عجب    القبض على متهمين بجرائم سرقة أثناء تمشيط الشرطة للأحياء بدنقلا    التشكيلية رؤى كمال تقيم معرضا بالمركز الثقافي التركي بالخرطوم    جانعة العلوم الطبية تنظم حملة توعوية لمكافحة المخدرات    كواليس الديربي : رسالة صوتية مثيرة من أبوجريشة تحفز لاعبي المريخ لتحقيق الفوز على الهلال    شاهد بالفيديو.. رجل ستيني يقتحم المسرح أثناء أداء أحد المُطربين ويفاجىء حضور الحفل    ضجة في أمريكا بعد قرار المحكمة العليا إلغاء حق الإجهاض.. بايدن يهاجم وترامب: "الله اتخذ القرار"    تقارير تطلق تحذيرًا عاجلاً..تسونامي يهدّد مدن كبرى بينها الإسكندرية    السلطات الصحية في السودان تترقّب نتائج عينات بشأن" جدري القرود"    زلزال قويّ يهزّ جنوب إيران ويشعر به سكان الإمارات    حماية الشهود في قضايا الشهداء.. تعقيدات ومخاطر    شاهد بالفيديو: فنانة شهيرة تعترف على الهواء وتثير الجدل بعد تصريحها"ماعندي وقت للصلاة ولا أعرف الشيخ السديس"    القبض على العشرات في حملات للشرطة بأجزاء واسعة بالبلاد    وصف بالفيديو الأجمل هذا العام.. ميادة قمر الدين تطلب حمل شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة تفاعل مع أغنياتها والشاب يقبلها في رأسها    الدفاع المدني يسيطر علي حريق اندلع بعمارة البرير بسوق امدرمان    شاهد بالفيديو.. "الشيخ الحكيم" يعرّض نفسه إلى لسعات النحل (بغرض العلاج)    تويوتا تعيد تدوير بطاريات السيارات الكهربائية    إيلا يعلن تأجيل عودته للسودان    تأبين الراحل إبراهيم دقش بمنتدى اولاد امدرمان    اليوم العالمي لمرض البهاق بجامعة العلوم والتقانة السبت القادم    امرأة تنجب أربعة توائم بالفاشر    رويترز: مقتل 20 مدنيًا في مدينة غاو    صلاح الدين عووضة يكتب: الحق!!    الناتو يحذر من أن الحرب الروسية الاوكرانية "قد تستمر لسنوات"    احمد يوسف التاي يكتب: حفارات المتعافي واستثمار حميدتي    عثمان ميرغني يكتب: الرأي الأبيض.. والرأي الأسود    جدل امتحان التربية الإسلامية للشهادة السودانية.. معلّم يوضّح ل"باج نيوز"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



جوبا تمد يدها بالسلام للمتمردين وتفرج عن سياسيين معتقلين
نشر في السودان اليوم يوم 28 - 12 - 2013

جوبا/نيروبي (رويترز) - قال جنوب السودان يوم الجمعة إنه مستعد لوقف إطلاق النار وسيفرج عن ثمانية من بين 11 سياسيا متهمين بالضلوع في محاولة انقلاب على الرئيس سلفا كير مما ينعش الآمال في التقدم نحو إبرام اتفاق ينهي الاشتباكات في أحدث دولة في العالم.
ولم يرد على الفور أي رد فعل من جانب ريك مشار نائب رئيس الجمهورية السابق الذي تتهمه الحكومة ببدء القتال الذي امتد بسرعة ليشمل أنحاء البلاد ويهدد صناعة النفط الحيوية.
وقالت حكومة جنوب السودان في رسالة على حسابها الرسمي على تويتر "نوافق من حيث المبدأ على بدء سريان وقف إطلاق النار على الفور لكن قواتنا مستعدة للدفاع عن نفسها إذا تعرضت للهجوم."
وتفجر القتال بين الجنود من الجماعات المتصارعة في جوبا عاصمة جنوب السودان يوم 15 ديسمبر كانون الأول ثم انتشرت الاشتباكات بسرعة في نصف الولايات العشر في البلاد على أسس قبلية غالبا بين أبناء قبيلة النوير التي ينتمي إليها مشار وقبيلة الدنكا التي ينتمي إليها كير.
ووافق مجلس الامن الدولي يوم الثلاثاء على زيادة عدد قوات حفظ السلام في جنوب السودان الى المثلين الى 12500 جندي و1323 شرطيا في محاولة لحماية نحو 63 الف مدني يحتمون في قواعدها.
ويجري سحب قوات حفظ السلام الاضافية من بعثات قريبة ووصلت اول التعزيزات الى جوبا يوم الجمعة وتضم 72 شرطيا من بنجلادش من عملية الامم المتحدة لحفظ السلام في جمهورية الكونجو الديمقراطية المجاورة.
وتخشى واشنطن ودول غربية وحكومات افريقية أن تؤدي الاشتباكات العرقية إلى حرب أهلية تهدد الاستقرار الهش في المنطقة. وقامت هذه القوى بجهود للوساطة.
ويشير وعد الإفراج عن ثمانية من بين 11 سياسيا احتجزوا في أعقاب اندلاع القتال إلى أن حكومة جوبا ربما خففت موقفها بشأن من يتحمل المسؤولية.
وقال المبعوث الأمريكي الخاص لجنوب السودان دونالد بوث للتلفزيون مساء الجمعة "اتوقع... أن يشاركوا (الثمانية) بعد الإفراج عنهم في الجهود الرامية لإحلال السلام بشكل بناء... وفي حل المشكلات السياسية التي أشعلت هذا الصراع."
لكن هذه الخطوة قد لا تكون كافية لإرضاء مشار الذي طالب بالإفراج عن جميع المعتقلين كشرط للمفاوضات.
وقال المتحدث باسم الرئاسة في جنوب السودان اتني ويك أتني لرويترز إن وزير المالية السابق كوستي مانيبي ووزير شؤون مجلس الوزراء السابق دينق الور والأمين العام السابق لحزب الحركة الشعبية لتحرير السودان الحاكم باقان أموم سيبقون رهن الاحتجاز.
وقال إنه تم بالفعل الإفراج عن اثنين من المعتقلين.
وتعزز موقف الرئيس كير في وقت سابق يوم الجمعة عندما عبرت دول مجاورة لجنوب السودان عن دعمها له قائلة إنها لن تقبل بأي محاولة للإطاحة به وبحكومته المنتخبة ديمقراطيا.
وفي كلمة أمام زعماء إقليميين خلال قمة طارئة حول جنوب السودان عقدتها الهيئة الحكومية للتنمية لدول شرق افريقيا (ايجاد) ناشد الرئيس الكيني أوهورو كينياتا كلا من كير ومشار اغتنام "الفرصة المحدودة السانحة" والبدء في محادثات سلام.
وقال كينياتا في بيان وزعته الرئاسة الكينية "ليكن معلوما اننا في ايجاد لن نقبل عزلا غير دستوري لحكومة منتخبة ديمقراطيا بطريقة سليمة في جنوب السودان. العنف لم يقدم قط حلولا مثلى."
وقال جيش جنوب السودان إنه استعاد السيطرة الكاملة على ملكال العاصمة الإدارية لولاية أعالي النيل التي تعد في الوقت الحالي مصدر كل إنتاج النفط في جنوب السودان بعد إغلاق حقول النفط في مناطق أخرى.
وقال المتحدث باسم الجيش فيليب أقوير لرويترز من جوبا في اتصال هاتفي إن القوات الحكومية "تسيطر على مئة بالمئة من مدينة ملكال وتلاحق قوات الانقلاب." ولم يرد تأكيد لهذا التصريح من مصادر مستقلة.
وكان مشار نائبا لرئيس الجمهورية إلى أن أقاله كير في يوليو تموز. واتهمه كير بالسعي للانقلاب عندما اندلع القتال بين مجموعتين من الجنود الموالين لكلتا الجماعتين المتصارعتين في جوبا.
وينفي مشار هذا الاتهام لكنه أقر بأن جنوده كانوا يحاربون الحكومة في الأيام التالية لاندلاع القتال.
ودعا زعماءايجاد ان محادثات السلام لابد وان تبدأ بحلول 31 ديسمبر كانون الاول ودعوا الى فتح "ممر للمساعدات" لتوصيل الإمدادات المطلوبة بشدة مثل المناطق النائية.
وقالت الأمم المتحدة إن حوالي 121600 مدني نزحوا عن ديارهم في الاشتباكات المستمرة منذ 13 يوما من بينهم 63 ألف مدني لجأوا إلى قواعد الأمم المتحدة.
وقالت رئيسة بعثة الأمم المتحدة في السودان هيلدا جونسون إن أكثر من ألف شخص قتلوا في الصراع حتى الان.
وقال كينياتا إن دولة جنوب السودان وحكومات المنطقة "ليس أمامها وقت" لايجاد حل لما وصفه بأنه مشكلة سياسية داخل حزب الحركة الشعبية لتحرير السودان الحاكم تحولت إلى مواجهة عنيفة تهدد باتخاذ "منحى قبلي رهيب". وقال إن الحل العسكري لا يمكن أن ينجح في جنوب السودان.
وأضاف "سينتج عن الأزمة الحالية إذا لم يتم احتواؤها ملايين النازحين واللاجئين وستصيب هذه المنطقة بانتكاسة كبرى."
من ارون ماشو وريتشارد لو
(إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية)


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.