غضبة الكباشي !! .. بقلم: شمائل النور    الكباشي.. والعقليه التي نحاربها .. بقلم: مجدي إسحق    ضبط شبكة تهرب الدقيق المدعوم بمحلية ام درمان    في أصل كلمة corona ولماذا يجب أن تكتب كرونة وليست كورونا .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    تمديد حظر التجوال في القضارف لأسبوعين    مبادرات غسان التشكيلية .. بقلم: نورالدين مدني    المبدأ لا يتجزأ يا مجلسي السيادي والوزراء؛ الاتساق اولاً وأخيراً .. بقلم: ابوهريرة عبدالرحمن    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    زيادة المرتبات: هو أقرب للتقوى .. بقلم: الدكتور الصاوي يوسف    التفكير بالمصير في صخب كورونا !! .. بقلم: هاشم عيل حامد    الشيخ محمد حسن ملح الأرض .. بقلم: عواطف عبداللطيف    عندما ينام الصمت في أحضان الثرثرة .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    الحرب الباردة بين الولايات المتحدة والصين .. أسبابها ومآلاتها .. بقلم: ناجى احمد الصديق الهادى/المحامى/ السودان    التنقلات من كوبر عنبر غرفة وو...... بقلم: د. كمال الشريف    كورونا والتدين الرعوي .. بقلم: د. النور حمد    لم نحضر للزيارة...لأنكم في البيت .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    سر المطالبة بتسريع التحقيقات ومحاكمات رموز النظام البائد والمتهمين/الجناة .. بقلم: دكتور يس محمد يس    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    سكر حلفا الجديدة .. بقلم: عباس أبوريدة    قراءة متأنيَة في أحوال (شرف النّساء) الحاجة دار السّلام .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن/ولاية أريزونا/أمريكا    أردوغان يتطفل على ليبيا .. بقلم: علاء الدين صالح، كاتب وصحفي ليبي    ترامب يحرِّك الرُخ، فهل يَنْتَصِر مرّة أخْرى؟ .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    رسالة لوزير الصحة الاتحادي .. بقلم: إسماعيل الشريف/تكساس    رمضان لصناعة السكر الأهلي فى قرى السودان .. بقلم: د. أحمد هاشم    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حلف الاطلسي يقول انه يحقق في تقرير عن وفاة مهاجرين من ليبيا
نشر في السودان اليوم يوم 09 - 05 - 2011

بروكسل (رويترز) - قال حلف شمال الاطلسي يوم الاثنين انه يحقق في تقرير نشرته صحيفة الجارديان البريطانية ذكر أن وحدات الحلف لم تساعد زورقا جانحا كان يقل مهاجرين أفارقة من ليبيا مما أدى الى وفاة 62 شخصا نتيجة الجوع والعطش.
وأضافت الصحيفة أن الزورق الذي كان يحمل 72 شخصا بينهم نساء وأطفال ولاجئون سياسيون واجه مشاكل بعد مغادرة طرابلس متجها الى جزيرة لامبيدوزا الايطالية في 25 مارس اذار.
وقالت انه على الرغم من الاستغاثة بحرس السواحل الايطالي واجراء الزورق اتصالا بطائرة هليكوبتر عسكرية وسفينة حربية تابعة للحلف لم تحدث اي محاولة للانقاذ.
وتوفي كل من كانوا على متن الزورق باستثناء عشرة بعد أن ظل زورقهم جانحا في عرض البحر لمدة 16 يوما.
وقالت المتحدثة باسم حلف الاطلسي كارمن روميرو "نتحرى صحة ما أوردته الجارديان وأرجو ان أتلقى ردا قريبا."
وأضافت "سفن حلف الاطلسي تعي مسؤولياتها جيدا فيما يتعلق بالقانون البحري الدولي المتعلق بسلامة الارواح في البحر."
ونقل تقرير الجارديان أقوال ناجين واخرين كانوا على اتصال بركاب الزورق الذين قالت انهم كانوا 47 اثيوبيا وسبعة من نيجيريا وسبعة من اريتريا وستة من غانا فضلا عن خمسة سودانيين. وكانت هناك 20 امرأة وطفلان صغيران أحدهما عمره عام واحد.
وقال التقرير ان قبطان الزورق وهو من غانا كان متجها الى لامبيدوزا على بعد 290 كيلومترا شمال غربي طرابلس لكن بعد 18 ساعة بدأ يواجه مشاكل ويفقد وقودا.
واستخدم المهاجرون هاتفا يعمل بالقمر الصناعي للاتصال بالاب موزيس زيراي وهو قس اريتري في روما يدير منظمة لحقوق اللاجئين والذي قام بدوره بالاتصال بحرس السواحل الايطالي.
وقالت الجارديان انه تم تحديد موقع الزورق بأنه على بعد 97 كيلومترا من طرابلس وأكد حرس السواحل للاب زيراي أنه رفع الامر للسلطات المعنية.
وقالت الصحيفة انه سرعان ما ظهرت طائرة هليكوبتر عسكرية كتبت عليها كلمة "الجيش" وحلقت فوق الزورق. وأنزل الطيارون الذين كانوا يرتدون ملابس عسكرية زجاجات مياه وعبوات من البسكويت وطلبوا من الركاب الانتظار في أماكنهم الى أن يأتي زورق انقاذ لمساعدتهم.
وحلقت الطائرة الهليكوبتر بعيدا لكن زورق الانقاذ لم يأت.
وقالت الصحيفة انه في 29 او 30 مارس اذار جنح الزورق الى مكان قريب من حاملة طائرات تابعة لحلف الاطلسي وقال ناجون ان طائرتين أقلعتا من السفينة وحلقتا على ارتفاع منخفض من الزورق بينما وقف المهاجرون على سطح زورقهم حاملين الرضيعين الى أعلى.
وتقول الصحيفة انه "اعتبارا من هذه المرحلة لم يأت الغوث" وبدأ المهاجرون يموتون الواحد تلو الاخر من الجوع والعطش.
وقتل عشرات المهاجرين من شمال افريقيا خلال محاولتهم الوصول الى الشواطيء الايطالية. وفي السادس من ابريل نيسان غرق زورق يحمل 200 شخص جنوبي صقلية.
وفي ذلك الحادث استجابت سفينة انقاذ ايطالية لنداء استغاثة واستطاعت انقاذ 50 شخصا من مياه مالطا.
وقال التقرير انه في العاشر من ابريل نيسان حين جرفت المياه الزورق الى شاطيء قرب بلدة الزنتان الليبية بالقرب من مصراتة لم يكن على متنه الا 11 راكبا أحياء توفي أحدهم فور الوصول الى البر.
وقالت الجارديان انها ترجح بعد بحث موسع أن تكون حاملة الطائرات هي الفرنسية شارل ديجول الموجودة في البحر المتوسط.
وتشارك حاملة الطائرات الفرنسية في العملية الدولية قبالة ليبيا لكنها لا تخضع لقيادة حلف الاطلسي. وقالت روميرو المتحدثة باسم حلف الاطلسي ان حاملة الطائرات الوحيدة التي شاركت في عملية حلف الاطلسي بليبيا ايطالية.
وقالت روميرو انه في ليلة 27 مارس اذار شاركت عدة وحدات تابعة لحلف الاطلسي في انقاذ اكثر من 500 شخص من سفينتين تقلان مهاجرين بمنطقة على بعد نحو 28 كيلومترا شمال شمال شرقي طرابلس.
وأضافت "تم نقل من أنقذوا الى لامبيدوزا بمساعدة السلطات الايطالية."


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.