دقلو: نأمل أن تخطو بلادنا لمدارج المجد وبناء علاقات متوازنة .. وزارة الخارجية: اتفقنا على التطبيع والمصادقة موكولة للجهاز التشريعي    نتنياهو: اتفاق السودان تحول هائل .. في 67 تبنت الخرطوم اللاءات الثلاث واليوم تقول نعم للتطبيع    بعد الإمارات والبحرين.. البيت الأبيض: السودان وإسرائيل اتفقا على تطبيع العلاقات    قبل الطبع: شركات للامن والوطني تعمل بأرباحها .. بقلم: د. كمال الشريف    الاقتصاد التشاركي ودوره في التنمية الاقتصادية .. بقلم: الدكتور: عادل عبد العزيز حامد    الجنائية وبراءة حميدتي !! .. بقلم: صباح محمد الحسن    هل النظام السياسي الأمريكي ديمقراطي ؟ .. بقلم: معتصم أقرع    سقوط عراقيل إزالة اسم السودان من تصنيف الدول الراعية للإرهاب !! .. بقلم: عثمان محمد حسن    الاختصاصي د. عبد الرحمن الزاكي: وكان القرشي صديقنا الأول!.    ذكريات صحيفة "الصحافة"(2): واشنطن: محمد علي صالح    مجموعة تسطو على مكتب عضو بلجنة إزالة التمكين    توثيق وملامح من أناشيد الأكتوبريات .. بقلم: صلاح الباشا    د. أشراقة مصطفي أبنة كوستي والدانوب يعرفها .. بقلم: عواطف عبداللطيف    الإعلان عن عودة الشركات الأمريكية للاستثمار في قطاع السكك الحديدية بالسودان    التطبيع طريق المذلة وصفقة خاسرة .. بقلم: د. محمد علي طه الكوستاوي    شُكراً حمدُوك!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    اذا كنت يا عيسى إبراهيم أكثر من خمسين سنة تعبد محمود محمد طه الذى مات فأنا أعبد الله الحى الذى لا يموت!! (2) .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه /باريس    في ذكرى فرسان الاغنية السودانية الثلاثة الذين جمعتهم "دنيا المحبة" عوض احمد خليفة، الفاتح كسلاوى، زيدان ابراهيم .. بقلم: أمير شاهين    فلسفة الأزمان في ثنايا القرآن: العدل (1) .. بقلم: معتصم القاضي    ارتفاع وفيات الحمى بالولاية الشمالية إلى 63 حالة و1497 إصابة    عن العطر و المنديل ... تأملات سيوسيولوجية .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    نيابة الفساد توجه الاتهام لبكري وهاشم في قضية هروب المدان فهد عبدالواحد    المحكمة تطلب شهادة مدير مكتب علي عثمان في قضية مخالفات بمنظمة العون الانساني    الحمي النزفية في الشمالية.. بقلم: د. زهير عامر محمد    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جهاز الأمن يفتح النار على مشيعي شهداء الجنينة ويقتل (3) مواطنين وطفلا وجرحى
نشر في السودان اليوم يوم 14 - 01 - 2016

أطلقت قوات من جهاز الأمن النار على حشد من المواطنين كانوا يحملون جثامين ستة من شهداء الجنينة وهم في طريقهم الى المقابر صباح يوم الاثنين ونجم ذلك عن مصرع أربعة مواطنين بينهم طفل وجرح سبعة آخرين، من بينهم الدكتور حسين دفع الله الطبيب بمجمع السلطان تاج الدين الطبي والنور عمدة قرية مولي. وبمقتل المواطنين الأربعة يرتفع عدد قتلى المظاهرات الى خمسة أشخاض فضلاعن الخمسة الآخرين الذين قتلوا على يد المليشيات بقرية مولي على الطريق الرابط بين الجنينة والقرية. وأدى توتر الأجواء في الجنينة مع الوجود الأمني الكثيف للحكومة ومليشياتها الى بقاء كثير من المواطنين في منازلهم بينما ظل سوق المدينة مغلقا لليوم الثاني على التوالي فيما شهدت الأحياء الطرفية للمدينة عمليات تهديد ونهب للمواطنين من قبل المليشيات والاستيلاء على مواتر تابعة لهم بقوة السلاح. وشهداء رصاص جهاز الأمن خلال التشييع يوم الاثنين هم عبد الناصر عبد الكريم ، عبد العزيز محمد آدم، يحيي جمعة يعقوب ومحمد شريف ادم.
وفي مكان التشييع قتل الطالب محمد شريف آدم رمياً برصاص القوات الحكومية صباح يوم الاثنين أثناء تشييع جثامين القتلى الذين سقطوا خلال هجوم المليشيات على قرية مولى ومظاهرات الجنينة يوم الأحد. وقال شريف آدم والد القتل ل"راديو دبنقا" يوم الاثنين إن ابنه محمد البالغ من العمر 13 سنة قتل اثناء تشيع القتلى الى مقابر الجنينة يوم الاثنين. وأوضح أن ابنه خرج مع جموع المشيعين وقد أطلقت عليهم قوة عسكرية كانت متمركزة فى الطريق النار عليهم ما أدى الى اصابته بأعيرة نارية فى بطنه وفارق الحياة قبل نقله الى المستشفي.
وفي نفس الموضوع التقى راديو دبنقا شقيق القتيل مبارك محمد يعقوب الذي قتل هو الآخر خلال تشييع الجثامين وقال شقيق القتيل حبيب محمد يعقوب ل"راديو دبنقا" يوم الاثنين إنه أثناء المظاهرات التى انطلقت بمدينة الجنينة شاهد قوات الشرطة التي كانت تطلق الغاز على المتظاهرين ما أدى الى مقتل أخيه واضاف قائلا (كنت أشاهد ذلك ..قوات جهاز الأمن تطلق الرصاص على اخى الذى سقط شهيدا).
وحول الوضع الآن بمدينة الجنينة بولاية غرب دارفور أوضح شهود ل"راديو دبنقا" أن الوضع ما يزال متوتراً كما قال المواطن حبيب محمد يعقوب ل"راديو دبنقا" وأوضح أن قوات جهاز الأمن تقوم بإطلاق النار على أى تجمع مشيراً الى أن سرادق العزاء الخاص بشقيقه نصب داخل المنزل خوفاً من حدوث اى شئ لا يحمد عقباه.
وفي الخرطوم عقدت اللجنة الأمنية العليا للحكومة اجتماعا يوم الاثنين بالقصر الجمهوري برئاسة نائب الرئيس حسبو محمد عبد الرحمن تركزت حول الأوضاع في مدينة الجنينة بعد مقتل وجرح العشرات برصاص المليشيات والقوات الحكومية. وقال الفريق شرطة هاشم عثمان مدير عام الشرطة فى تصريح صحفى أن الاجتماع اطمأن علي الأوضاع الأمنية بولاية غرب دارفور عقب الأحداث التي شهدتها مدينة الجنينة. وأوضح هاشم أنه تمت مراجعة كل الخطط والترتيبات الأمنية لولاية غرب دارفور خاصة مدينة الجنينة كما وضعت كل الترتيبات اللازمة لاحتواء الأحداث. ومن جانبه أصدر وزير العدل عوض الحسن النور قرارا مساء الاثنين بتشكيل لجنة لتقصي الحقائق حول أحداث الجنينة برئاسة مستشار عام الوزارة بابكر عبد اللطيف علي وعضوية كبار مستشارين، بجانب ممثلين من وزارة الدفاع والداخلية وجهاز الأمن والمخابرات الوطني والمجلس الأعلى للحكم اللامركزي. ومن جانب حكومة غرب دارفور قرر الوالي خليل عبدالله يوم الاثنين أيضا تشكيل لجنة للتحقيق في الأحداث، أوكل رئاستها لرئيس المجلس التشريعي ينوبه نائب الوالي، وعضوية ممثلين للأجهزة النظامية بولاية غرب دارفور.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.