مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





توقعات كبيرة بتدخل الجيش ، وخلافات حادة ضربت صفوف المؤتمر الوطني ، والشرطة تعامل بلطف في بعض المناطق .
نشر في السودان اليوم يوم 08 - 07 - 2012

إثر مشاركتها الكثيفة في تظاهرات جمعة ( شذاذ الآفاق ) ، عقد لجان النشطاء الشباب السرية وقادة الخلايا ولجان الرصد والمتابعة إجتماعا هاما لتقييم الاوضاع وإنطاباعاتها عن تظاهرات ( جمعة شذاذ الآفاف ) ، التي غطت أجزاء متفرقة من العاصمة المثلثة ، وفي مساجدها بالاخص المساجد الكبري ، وكثير من بقاع البلاد ، في الابيض والنهود ، وحلفا الجديدة ، ودنقلا ، وسنار ، والحصاحيصا وغيرها حيث خرجت مظاهرات قوية تصدت لهم الشرطة والرباطة بعنف .
الجديد أن مكاتب الرصد بتنظيم النشطاء الشباب والجهات المتعاونة معها أكدت بوجود خلافات حادة جدا ضربت صفوف المؤتمر الوطني ، بسبب التعامل مع المتظاهرين حيث إنقسم المؤتمر الوطني الي فريقين فريق تفضل القمع والضرب بيد من حديد للمتظاهرين ، وفريق تري في التعامل المرن مع المظاهرات السلمية .
والجدير أن كوادر الرصد والمتابعة في تنظيم النشطاء الشباب رصدت تعاطفا ولطفا غير مسبوق من الشرطة مع المتظاهرين في بعض مناطق العاصمة ورفضت إطلاق النار ، والغازات المسيلة للدموع ، كما إمتنعت الاجهزة الامنية عن اعتقال التظاهرين أو التصدي والتعدي عليهم ، مما حدا بالمؤتمر الوطني بالاستعانة بالرباطة ، وفرقها القمعية الخاصة ، وهذا اللطف والتعامل الراقي من شرفاء قوات الشرطة الموحدة رصدها النشطاء الشباب في بعض المناطق في جمعة لحس الكوع أيضا .
وهناك تحركات واسعة في صفوف ضباط وضباط صف وجنود الجيش للتدخل احسم الامر كما أحطنا علما من مصادر عليمة لتنظيم النشطاء الشباب وخلاياها داخل الجيش .
وقد تداعي قادة المؤتمر الوطني لعقد إجتماع عاجل لبحث كيفية الرد علي المنشقين في صفوفها ، والتصدي للانشقاقات واسعة النطاق التي ضربت صفوف الجيش والشرطة والامن ن وحسم خلافاتها العميقة والمحتدمة .
وفي حين الاجتماع إتصل المجتمعون في تنظيم النشطاء الشباب كعادتهم بالرفيق الزعيم حيدر محمد أحمد النور نائب رئيس حركة جيش تحرير السودان ، واحد أهم القادة المؤسسين للحركة ، وعضو الهيئة القيادة العليا لتحالف جبهة القوي الثورية السودانية ، القائد المؤسس لتنظيم النشطاء الشباب ، وأدلي بتوجيهات هامة ، وقد خرج الاجتماع بالتوصيات ، ودعوة الجميع بعمل الآتي :
أولا : نطالب بقرار حاسم من مجلس الامن لوقف العنف ضد المتظاهرين السلميين فورا، وذلك لاننا تابعنا بقلق بالغ وحزن شديد سقوط المئات من الجرحى من المتظاهرين سلمياً في مختلف أنحاء السودان ، جراء استخدام العنف المفرط وغير المبرر ، واستخدام الرصاص الحي احيانا ، خاصة يوم الجمعة لحس الكوع وسقط علي الاقل ثلاثة شهداء حتي الآن ، والنشطاء الشباب تقدم التعازي الحارة والمواساة لأهالي الضحايا ، ومتمنين الشفاء العاجل للجرحى .
ثانيا : تنظيم النشطاء الشباب ترسل التحايا الحارة لرفاقنا في التنظيمات الشبابية ألاخري علي الصمود ، والمواجهة الشرسة التي تمت في جعمة لحس الكوع ، والاقوي والاشرس قس جمعة شذاذ الآفاق ، والتحية موصولة للاحزاب السياسية ، وكل الثوار ألاحرار ، ولأمهاتنا ، وحبوباتنا ، وخالاتنا ، وعماتنا وأخواتنا اللائي صمدن وواجهن بعناد وحزم وصبر نظام الظلم والاستكبار والطغيان ، ورأيناهم يقعن مختناقات ، التحية لآبائنا الذين خرجوا إلي الشارع وقالوا لا للظلم لا للقهر ولا للقمع ولا لتجويع وإذلال شعبنا الصامد .
ثالثا : نحيي شرفاء قوات الشرطة ، والامن ، الذين وقفو موقفا وطنيا شريفا في جمعة شذاذ الافاق ، ونطالب كل القوات النظامية وقوات الشرطة بالوقوف في شعبنا لاكمال الاطاحة بالنظام الظالم .
رابعا : ندعو قوات شعبنا المسلحة بالقيام بدورها الوطني الطليعي المنشود والمفقود إلي ألآن لحسم المعتدين علي الشعب الاعزل ، وافساح المجال للشعب الثائر والمنتفض للتعبير عن رفضه لهذا النظام .
خامسا : نطالب بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين ، والناشطاء الشباب ، والحقوقيين في جمعة شذاذ الآفاق وجمعة لحس الكوع ، وكل النشطاء والمعتقلين فورا .. فوراً.
سادسا : ندعو كل جماهير شعبنا السوداني للخروج في مظاهرات ، واعتصامات ليلية ونهارية حاشدة لاكمال إسقاط هذا النظام .
سابعا : تدعو تنظيم النشطاء الشباب الشعب السودان بمواصلة التظاهرات السلمية في الأرياف والمدن والأقاليم .
ثامنا : ندعو كافة المنظمات الحقوقية المحلية والاقليمية والدولية ، ومنظمات المجتمع المدني ، ونشطاء حقوق الإنسان ، والمجتمع الدولي ، للوقوف مع قضايا الشعب السوداني ، وحماية أرواحهم من العدوان والصلف الممارس عليهم .
إعلام النشطاء الشباب المركزي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.