ترفيع التمثيل الدبلوماسي لمستوي السفراء... ماذا بعد؟ .. بقلم: السفير نصرالدين والي    المهدي يعلن التصدي لأيّ "مؤامرات" ضد "الإنتقالية"    لجنة وزارية لتوفيق أوضاع الطلاب المتضررين خلال "الثورة"    عبد الواحد يتسلم الدعوة للمشاركة في مفاوضات جوبا    الرياض ترحب بتبادل السفراء بين الخرطوم وواشنطن    مقتل سوداني وإصابة شقيقه على يد مجموعة مسلحة بالسعودية    وزير الري السوداني يتوجه إلى واشنطن للمشاركة في اجتماع سد النهضة    التحالف يستنكر رفض اتحاد المحامين العرب حل النقابة غير الشرعية    في دور المجموعات بدوري أبطال أفريقيا: الهلال السوداني يخسر أمام الأهلي المصري بهدفين لهدف ويقيل مدربه    خواطر حول رواية جمال محمد ابراهيم .. نور.. تداعى الكهرمان .. بقلم: صلاح محمد احمد    مُقتطف من كِتابي ريحة الموج والنوارس- من جُزئين عن دار عزّة للنشر    مدني يفتتح ورشة سياسة المنافسة ومنع الاحتكار بالخميس    التلاعب بسعر واوزان الخبز!! .. بقلم: د.ابوبكر يوسف ابراهيم    صراع ساخن على النقاط بين الفراعنة والأزرق .. فمن يكسب ؟ .. بقلم: نجيب عبدالرحيم أبو أحمد    نمر يقود المريخ إلى صدارة الممتاز .. السلاطين تغتال الكوماندوز .. والفرسان وأسود الجبال يتعادلان    الناتو وساعة اختبار التضامن: "النعجة السوداء" في قِمَّة لندن.. ماكرون وأردوغان بدلاً عن ترامب! .. تحليل سياسي: د. عصام محجوب الماحي    ايها الموت .. بقلم: الطيب الزين    الشاعر خضر محمود سيدأحمد (1930- 2019م): آخر عملاقة الجيل الرائد لشعراء أغنية الطنبور .. بقلم: أ.د. أحمد إبراهيم أبوشوك    توقيف إرهابيين من عناصر بوكو حرام وتسليمهم إلى تشاد    تشكيلية سودانية تفوز بجائزة "الأمير كلاوس"    اتفاق سوداني امريكي على رفع التمثيل الدبلوماسي    وزير الطاقة يكشف عن سياسة تشجيعية لمنتجي الذهب    اتفاق بين الخرطوم وواشنطن على رفع التمثيل الدبلوماسي    النطق بالحكم في قضية معلم خشم القربة نهاية ديسمبر الجاري    بنك السودان يسمح للمصارف بشراء واستخدام جميع حصائل الصادر    العطا: المنظومة العسكرية متماسكة ومتعاونة    لماذا يجب رفع الدعم عن المواطنين ..؟ .. بقلم: مجاهد بشير    د. عقيل : وفاة أحمد الخير سببها التعذيب الشديد    أساتذة الترابي .. بقلم: الطيب النقر    تعلموا من الاستاذ محمود (1) الانسان بين التسيير والحرية .. بقلم: عصام جزولي    مجلس الوزراء يُجيز توصية بعدم إخضاع الصادرات الزراعية لأي رسوم ولائية    الطاقة تكشف عن سياسة تشجيعية لمنتجي الذهب        اتّحاد المخابز يكشف عن أسباب الأزمة    والي الخرطوم يتفقد ضحايا حريق مصنع "السيراميك"    في بيان من مجلس الوزراء الإنتقالي: حريق هائل بمصنع سالومي للسيراميك بضاحية كوبر يتسبب في سقوط 23 قتيلاً وأكثر من 130 جريح حتي الان    مقتل 23 شخصا وإصابة أكثر من 130 في حريق شمال العاصمة السودانية    من يخلصنا من هذه الخرافات .. باسم الدين .. ؟؟ .. بقلم: حمد مدنى حمد    مبادرات: مركز عبدالوهاب موسى للإبداع والإختراع .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    وفاة الفنان الشعبي المصري شعبان عبد الرحيم    حريق هائل في المنطقة الصناعية بحري يؤدي لوقوع اصابات    تدشين الحملة الجزئية لاستئصال شلل الاطفال بمعسكر ابوشوك            "دي كابريو" ينفي صلته بحرائق الأمازون    الحل في البل    مولد وراح على المريخ    الفلاح عطبرة.. تحدٍ جديد لنجوم المريخ    بعثة بلاتينيوم الزيمبابوي تصل الخرطوم لمواجهة الهلال    الهلال يطالب بتحكيم أجنبي لمباريات القمة    فرق فنية خارجية تشارك في بورتسودان عاصمة للثقافة    انفجار جسم غريب يؤدي لوفاة ثلاثة أطفال بمنطقة تنقاسي    والي كسلا يدعو للتكاتف للقضاء على حمى الضنك بالولاية    حملة تطعيم للحمى الصفراء بأمبدة    أنس فضل المولى.. إنّ الحياة من الممات قريب    وزير الثقافة يزور جناح محمود محمد طه ويبدي أسفه للحادثة التي تعرض لها    مولاَّنا نعمات.. وتعظيم سلام لنساء بلادي..    وزير الشؤون الدينية والأوقاف : الطرق الصوفية أرست التسامح وقيم المحبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





توقعات كبيرة بتدخل الجيش ، وخلافات حادة ضربت صفوف المؤتمر الوطني ، والشرطة تعامل بلطف في بعض المناطق
نشر في السودان اليوم يوم 08 - 07 - 2012

إثر مشاركتها الكثيفة في تظاهرات جمعة ( شذاذ الآفاق ) ، عقد لجان النشطاء الشباب السرية وقادة الخلايا ولجان الرصد والمتابعة إجتماعا هاما لتقييم الاوضاع وإنطاباعاتها عن تظاهرات ( جمعة شذاذ الآفاف ) ، التي غطت أجزاء متفرقة من العاصمة المثلثة ، وفي مساجدها بالاخص المساجد الكبري ، وكثير من بقاع البلاد ، في الابيض والنهود ، وحلفا الجديدة ، ودنقلا ، وسنار ، والحصاحيصا وغيرها حيث خرجت مظاهرات قوية تصدت لهم الشرطة والرباطة بعنف .
الجديد أن مكاتب الرصد بتنظيم النشطاء الشباب والجهات المتعاونة معها أكدت بوجود خلافات حادة جدا ضربت صفوف المؤتمر الوطني ، بسبب التعامل مع المتظاهرين حيث إنقسم المؤتمر الوطني الي فريقين فريق تفضل القمع والضرب بيد من حديد للمتظاهرين ، وفريق تري في التعامل المرن مع المظاهرات السلمية .
والجدير أن كوادر الرصد والمتابعة في تنظيم النشطاء الشباب رصدت تعاطفا ولطفا غير مسبوق من الشرطة مع المتظاهرين في بعض مناطق العاصمة ورفضت إطلاق النار ، والغازات المسيلة للدموع ، كما إمتنعت الاجهزة الامنية عن اعتقال التظاهرين أو التصدي والتعدي عليهم ، مما حدا بالمؤتمر الوطني بالاستعانة بالرباطة ، وفرقها القمعية الخاصة ، وهذا اللطف والتعامل الراقي من شرفاء قوات الشرطة الموحدة رصدها النشطاء الشباب في بعض المناطق في جمعة لحس الكوع أيضا .
وهناك تحركات واسعة في صفوف ضباط وضباط صف وجنود الجيش للتدخل احسم الامر كما أحطنا علما من مصادر عليمة لتنظيم النشطاء الشباب وخلاياها داخل الجيش .
وقد تداعي قادة المؤتمر الوطني لعقد إجتماع عاجل لبحث كيفية الرد علي المنشقين في صفوفها ، والتصدي للانشقاقات واسعة النطاق التي ضربت صفوف الجيش والشرطة والامن ن وحسم خلافاتها العميقة والمحتدمة .
وفي حين الاجتماع إتصل المجتمعون في تنظيم النشطاء الشباب كعادتهم بالرفيق الزعيم حيدر محمد أحمد النور نائب رئيس حركة جيش تحرير السودان ، واحد أهم القادة المؤسسين للحركة ، وعضو الهيئة القيادة العليا لتحالف جبهة القوي الثورية السودانية ، القائد المؤسس لتنظيم النشطاء الشباب ، وأدلي بتوجيهات هامة ، وقد خرج الاجتماع بالتوصيات ، ودعوة الجميع بعمل الآتي :
أولا : نطالب بقرار حاسم من مجلس الامن لوقف العنف ضد المتظاهرين السلميين فورا، وذلك لاننا تابعنا بقلق بالغ وحزن شديد سقوط المئات من الجرحى من المتظاهرين سلمياً في مختلف أنحاء السودان ، جراء استخدام العنف المفرط وغير المبرر ، واستخدام الرصاص الحي احيانا ، خاصة يوم الجمعة لحس الكوع وسقط علي الاقل ثلاثة شهداء حتي الآن ، والنشطاء الشباب تقدم التعازي الحارة والمواساة لأهالي الضحايا ، ومتمنين الشفاء العاجل للجرحى .
ثانيا : تنظيم النشطاء الشباب ترسل التحايا الحارة لرفاقنا في التنظيمات الشبابية ألاخري علي الصمود ، والمواجهة الشرسة التي تمت في جعمة لحس الكوع ، والاقوي والاشرس قس جمعة شذاذ الآفاق ، والتحية موصولة للاحزاب السياسية ، وكل الثوار ألاحرار ، ولأمهاتنا ، وحبوباتنا ، وخالاتنا ، وعماتنا وأخواتنا اللائي صمدن وواجهن بعناد وحزم وصبر نظام الظلم والاستكبار والطغيان ، ورأيناهم يقعن مختناقات ، التحية لآبائنا الذين خرجوا إلي الشارع وقالوا لا للظلم لا للقهر ولا للقمع ولا لتجويع وإذلال شعبنا الصامد .
ثالثا : نحيي شرفاء قوات الشرطة ، والامن ، الذين وقفو موقفا وطنيا شريفا في جمعة شذاذ الافاق ، ونطالب كل القوات النظامية وقوات الشرطة بالوقوف في شعبنا لاكمال الاطاحة بالنظام الظالم .
رابعا : ندعو قوات شعبنا المسلحة بالقيام بدورها الوطني الطليعي المنشود والمفقود إلي ألآن لحسم المعتدين علي الشعب الاعزل ، وافساح المجال للشعب الثائر والمنتفض للتعبير عن رفضه لهذا النظام .
خامسا : نطالب بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين ، والناشطاء الشباب ، والحقوقيين في جمعة شذاذ الآفاق وجمعة لحس الكوع ، وكل النشطاء والمعتقلين فورا .. فوراً.
سادسا : ندعو كل جماهير شعبنا السوداني للخروج في مظاهرات ، واعتصامات ليلية ونهارية حاشدة لاكمال إسقاط هذا النظام .
سابعا : تدعو تنظيم النشطاء الشباب الشعب السودان بمواصلة التظاهرات السلمية في الأرياف والمدن والأقاليم .
ثامنا : ندعو كافة المنظمات الحقوقية المحلية والاقليمية والدولية ، ومنظمات المجتمع المدني ، ونشطاء حقوق الإنسان ، والمجتمع الدولي ، للوقوف مع قضايا الشعب السوداني ، وحماية أرواحهم من العدوان والصلف الممارس عليهم .
إعلام النشطاء الشباب المركزي
[email protected]
Dimofinf Player


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.