حزب الأمة: جهات تسعى لخلق صراعات واستبدال الحواضن السياسية    قرارات مهمة للجنة تنفيذ اتفاق جوبا    شمال دارفور تعلن نتيجة امتحانات شهادة الأساس    البانوفا تشرع في صادر اللحوم المبردة لدول الخليج    السجن المؤبد لمروج مخدرات بمحلية شرق النيل    رحلة الولايات (عطبرة – بورتسودان)    علاقة محرمة.. تفاصيل مرعبة عن جريمة مصرية قتلت أطفالها الثلاثة ب"سم كلاب"    أوباما يضرب بالإجراءات عرض الحائط..عيد ميلاده ب500 ضيف!    مياه الخرطوم تنذر موظفة انذاراً نهائياً لنشرها مستند فساد    تمازج تدون بلاغات في مواجهة أفراد انتحلوا صفتها بالخرطوم    أزمة إثيوبيا: قتال محتدم في أمهرة المجاورة لتيغراي وحكومة آبي أحمد تدعو للتعبئة    اصابات وسط القوات العازلة بين حمر والمسيرية بغرب كردفان    السعودية.. جرعتا لقاح كورونا شرط العودة للمدارس    ارتفاع حالات الاصابة بكورونا في الخرطوم    بثينة دينار: مؤتمر نظام الحكم في السودان استحقاق لكل الشعب السوداني    اليوم التالي: وزير المالية: يمكنّ النظر في طلبات المتضرّرين من إلغاء الدولار الجمركي    أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة يوم الإثنين الموافق 2 أغسطس 2021م    تطبيق زووم: الشركة توافق على تسوية بقيمة 86 مليون دولار ل"انتهاكها خصوصية المستخدمين"    هاجر سليمان تكتب: النائب العام وملفات الشهداء    الحرب في أفغانستان: "من مترجم أفغاني إلى مشرد أمريكي.. حتى تحقق الحلم"    مصالحة الشيطان (2)    لماذا ترفض لاعبة بيلاروسية مشاركة في أولمبياد طوكيو العودة إلى بلادها؟    مقتل 15 جنديّاً إثر هجوم "إرهابي" في جنوب غرب النيجر    إيقاف تسجيل الشركات    وصول مدرب المريخ الفرنسي دييغو غارزيتو للخرطوم    سوداكال.. العمومية العادية تفرض سلطته وتؤكد قوته    إيقاف محاكمة وزير أسبق و(26) من الأمن الشعبي في قضية الخلية الإرهابية    ابو شنب وظلم اهلي الخرطوم    جلواك يعتذر عن توقف "درس عصر" ويوضح الأسباب    رزنامة الأسبوع: ثُعْبَانُ الحُلْم!    .. واكتملت المؤامرة    السياسات الاقتصادية بين الرفض والقبول    إنتاج السودان الرسمي من الذهب يتضاعف مع كبح التهريب    لماذا غادر كفاح صالح فريق المريخ الفاشر..إليكم التفاصيل    عندما تصبح القمامة جزءا من ثقافة المدينة ..    خلف الله: الحكومة تهرب من مواجهة القوى الرأسمالية المؤثرة خلال 30 عاماً في عهد الإنقاذ    ما هو مرض "الهيموفيليا" وما أعراضه ومدى خطورته    تطوّرات مفاجئة بحالة دلال عبد العزيز    الرقابة على الأسواق.. إجراءات حكومية مرتقبة    بالفيديو: صاحبة المقولة الشهيرة (ده لحمي وشحمي ربيتو عشان اتخج بيهو) تعود مجدداً وتقدم فاصل رقص مثير للجدل    عبد الفتاح الله جابو.. الكمان الذي يحفظ جميع تواريخ الغناء الجميل!!    جبريل ابراهيم: الناس حيريسوهم ويتيسوهم اذا مارتبنا الأمور بالطريقة الصحيحة    رئيس نادي سابق يترشح رسمياً لمجلس المريخ اليوم    شاهد بالصور: عائشة الجبل تقع في قبضة الجمهور وتعليقات ساخرة تنهال عليها من قبل الناشطين بعد النيولوك الجديد    من هو فهد الأزرق؟    السعودية :السجن أو الغرامة عقوبة من يخالف الحجر الصحي في المملكة    المريخ يعبر الأهلي بهدفي الصاوى وبخيت خميس    إذا كنت فاقداً للبصر ..هكذا يبدو تصفح إنستغرام!    الإعلانات تمطر مليارات الدولارات على عمالقة التكنولوجيا    طريقة تحول القهوة لمشروب حارق للدهون ومسطح للبطن    السعودية تعلن إجراءات جديدة للتعامل مع الموظفين غير الملقحين    بداية العبور؟!!    ندى القلعة تتفاجأ باستقبال المصريين في أسوان    علي جمعة: سوء الطعام سبب فساد الأخلاق بالمجتمعات    جريمة بشعة تهز مصر.. السجن ل3 سيدات و4 رجال خطفوا وهتكوا عرض رجل    توقيف شبكة إجرامية تنتحل صفة القوات النظامية بالخرطوم    الكورونا … تحديات العصر    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



اجتماع الآلية الثلاثية في نيويورك لبحث استراتيجية خروج (يوناميد)
نشر في سودان تربيون يوم 26 - 03 - 2016

الخرطوم 26 مارس 2016 بحث اجتماع رفيع المستوى بنيويورك ضم ممثلي الحكومة السودانية، والأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي وبعثة "يوناميد" إستراتيجية خروج البعثة إستنادا على المعايير المرجعية التي أقرها مجلس الأمن الدولي ومجلس السلم والأمن الأفريقي.
ممثل (يوناميد) يصافح والي غرب دارفور بعد تسليمه مباني البعثة .. صورة من "يوناميد"
وحددت الآلية الثلاثية للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي والحكومة السودانية، منتصف أبريل موعداً لاستئناف نشاط فريق العمل المشترك لإستراتيجية خروج بعثة "يوناميد" من دارفور، بجانب عقد اجتماع لها خلال الأسبوع الثالث من مايو المقبل.
وبدأ فريق مشترك للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي والحكومة السودانية اجتماعات متصلة بالخرطوم منذ مارس 2015، للتوصل إلى استراتيجية خروج البعثة المشتركة للأتحاد الأفريقي والأمم المتحدة بدارفور "يوناميد" من البلاد.
والتأم اجتماع رفيع المستوى للآلية الثلاثية حمل الرقم 20 لبعثة "يوناميد" ضم ممثلي الحكومة السودانية، والاتحاد الأفريقي وبعثة يوناميد في مقر الأمم المتحدة بنيويورك، الثلاثاء الماضي.
ورأس وفد الحكومة السودانية وكيل وزارة الخارجية، السفير عبد الغني النعيم، ووفد الاتحاد الافريقي السفير إسماعيل شرفي، مفوض السلم والأمن، بينما ترأس وفد الأمم المتحدة كل من وكيل الأمين العام لعمليات حفظ السلام هيرفي لاتسوس، ووكيل الأمين العام للدعم الميداني أتول كيري، والممثل الخاص المشترك مارتن أوهومويبهي رئيس بعثة "يوناميد" بدارفور.
ووفقاً للمتحدث باسم الخارجية السودانية، علي الصادق، فقد رحب ممثلو الحكومة السودانية والاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة في بياناتهم الافتتاحية بالتعاون المحرز بين الحكومة وبعثة "يوناميد".
وشددت الأطراف على أهمية آلية التنسيق الثلاثية لتعزيز التنفيذ الفعال لولاية "يوناميد"، وأمتدحت الجهود المبذولة في هذا الصدد كما رحب المشاركون باستئناف اجتماعات فريق العمل المشترك وأشادوا بالتقدم المحرز بشأن جميع القضايا الإجرائية المعلقة.
وطبقاً للمتحدث بإسم الخارجية، "جرت المناقشات في جو إيجابي من التعاون ركز فيه المشاركون على المسائل الإجرائية التي تؤثر على نجاح تنفيذ تفويض يوناميد".
وأكدت الحكومة السودانية مواصلة تعاونها في جميع المسائل اللوجستية، بما في ذلك التصاريح الجمركية والتأشيرات لبعثة "يوناميد" والعاملين في المجال الإنساني، وجميع القضايا المطروحة التي سيتم تنفيذها تمشياً مع روح الاجتماع.
بدورها أبدت بعثة "يوناميد" إلتزامها بالتعاون مع حكومة السودان في القضايا التي تشغل إهتمام الجانب السوداني والتي تم تحديدها على المستوى الفني، وموضوع المشتريات.
وناقش المشاركون إستراتيجية خروج "يوناميد" إستنادا على المعايير المرجعية، على النحو الذي أقره مجلس الأمن التابع للامم المتحدة، ومجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الأفريقي.
ووفقاً للمشاورات التي عقدت على هامش اعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر 2015، وقمة الاتحاد الأفريقى يناير 2016 اتفقت الأطراف الثلاثة على استئناف نشاط فريق العمل المشترك لإستراتيجية خروج "يوناميد" خلال الأسبوع الثاني من أبريل 2016 وعقد اجتماع الآلية الثلاثية رقم 21 خلال الأسبوع الثالث من مايو 2016.
من جهتهم أكد الاتحاد الأفريقى والأمم المتحدة وحكومة السودان تعاونهم الكامل لتحقيق هذه الأهداف ودعمهم الكامل لبعثة "يوناميد" لتنفيذ تفويضها.
ونشرت قوات حفظ سلام مشتركة بين الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة مطلع العام 2008 في إقليم دارفور الذي يشهد نزاعا بين الجيش السوداني والمتمردين منذ عام 2003 ما خلف 300 ألف قتيل وشرد نحو 2.5 مليون شخص، بحسب إحصائيات أممية.
وتعتبر يوناميد ثاني أكبر بعثة حفظ سلام حول العالم (بعد البعثة الأممية في الكونغو الديمقراطية)، ويتجاوز عدد أفرادها 20 ألفا من الجنود العسكريين وجنود الشرطة والموظفين من مختلف الجنسيات بميزانية بلغت 1.4 مليار دولار للعام 2013.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.