مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قوى (نداء السودان) تتسلم رسميا دعوة أمبيكي لاجتماع أديس أبابا
نشر في سودان تربيون يوم 01 - 08 - 2016

تسلمت قوى (نداء السودان) رسميا دعوة من الآلية الأفريقية رفيعة المستوى، للاجتماع في أديس أبابا ، مع الوساطة التي يرأسها ثابو أمبيكي للتباحث بشأن (خارطة الطريق) التي تمهد لتسوية سياسية شاملة في السودان.
قادة قوى "نداء السودان" يوقعون على قرار هيكلة الكيان والبيان الختامي لاجتماع باريس الجمعة 22 أبريل 2016 (سودان تربيون)
وعلمت (سودان تربيون) من مصادر موثوقة في المعارضة، فضلت عدم الإشارة لاسمها أن كتل التحالف داخل السودان وخارجه تسلمت فعليا الدعوة للاجتماع خلال الفترة من الثامن حتى العاشر من أغسطس الجاري.
وأشارت إلى أن الأحزاب المشاركة في اللقاء المرتقب ستعقد الثلاثاء اجتماعا لتسمية مثليها الذين سيغادرون الى العاصمة الاثيوبية ،حيث تقرر أن تمثل كل كتلة من التحالف بثلاث مندوبين.
وتوقعت المصادر مناقشة اجتماع أديس كيفية تنفيذ تعهد الآلية بالاستجابة لمطالب (نداء السودان) التي حددتها في وقت سابق كخطوة أولية للموافقة على (خارطة الطريق) والتوقيع عليها.
وتطالب قوى (نداء السودان) بان تبدأ عملية الحل السياسي في السودان باجتماع تحضيري يعقد بأديس أبابا، بين الحكومة السودانية والتحالف المعارض، لمناقشة وقف الحرب وفتح مسارات الإغاثة وإلغاء القوانين المقيدة للحريات وإخلاء السجون من المعتقلين السياسيين بالإضافة للمسائل الإجرائية للحوار وكيفية تنفيذ مخرجاته حيث تطالب المعارضة إلى بان يتم تنفيذ مخرجات الحوار الوطني بواسطة حكومة انتقالية تمثل الجميع.
وكان رئيس حزب المؤتمر السوداني والقيادي بتحالف (نداء السودان) عمر الدقير، توقع في ندوة الجمعة الماضية ان تؤكد الوساطة الأفريقية خلال اجتماعها المرتقب بممثلي نداء السودان اعترافها بموضوعية المطالب التي تم تضمينها في مذكرة التفاهم المقترح ارفاقها بخارطة الطريق.
وأفاد أن الترتيب المقترح هو أن تنظم الوساطة حشدا إعلاميا ودبلوماسيا حيث يتم التوقيع على الخارطة وفي نفس الوقت تصدر الآلية بيانا تؤكد فيه موضوعية مطالب نداء السودان والتزامها بأن تكون هذه المطالب ضمن أجندة الاجتماع التحضيري.
(الشعبية) : لسنا معنيين باجتماع 6 أغسطس
من جهتها أكدت الحركة الشعبية – شمال- مجددا إنها غر معنية باجتماع الجمعة العمومية للحوار الوطني لمنعقد في الخرطوم بالسادس من أغسطس الجاري.
وأعلنت اللجنة التنسيقية العليا للحوار السوداني المعروفة اختصارا ب (7+7) ، الأحد،اكتمال الترتيبات الفنية والإدارية لانعقاد الجمعية العمومية للحوار الوطني السبت المقبل، بمشاركة الأحزاب السياسية والحركات المسلحة المؤيدة للحوار الوطني الذي كان الرئيس السوداني دعا اليه معارضيه قبل أكثر من عامين.
وقال مسؤول ملف السلام بالحركة مبارك أردول في تعميم صحفي،ليل الاثنين، إن الحركة وحلفائها في الجبهة الثورية وتحالف (نداء السودان) لايمتون بصلة للحوار الجاري في الخرطوم، وعده مؤتمرا حكوميا تم بعيدا عن الترتيبات المتكافئة المؤدية الى حل الأزمة السودانية.
وأضاف اردول " نحن معنيين بإنجاح اجتماعات أديس أبابا التي يجب أن تؤسس لحوار متكافئ يؤدي إلي سلام عادل يبدأ بوقف الحرب واجتماع تحضيري يتم فيه الاتفاق على إجراءات سليمة تضعنا في عملية سياسية شاملة عبر حوار متكافئ يخاطب الأزمة الإنسانية ويوفر الحريات ويوقف الحرب، كإجراءات مهمة لتهيئة المناخ".
وشدد على أهمية أن يثمر اجتماع أديس اتفاقا على هياكل وطريقة إدارة الحوار الوطني الذي سينتهي بدستور ديمقراطي وانتخابات ، وإجراءات انتقالية تنقل السودان من الشمولية الي الديمقراطية ومن الحرب الي السلام.
وأفاد ان الحركة ستطرح على الحلفاء في (نداء السودان) بأديس أبابا ضرورة الالتزام بجدول زمني حتى لاتكون العملية مناورة من النظام لشراء الوقت.
وجدد المسؤول استعداد الحركة الشعبية لوقف عدائيات إنساني باتفاق الطرفان على الممرات الإنسانية وآليات مراقبة وقف العدائيات ومدتها الزمنية على أن يشمل ذلك دارفور.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.