5 دول عربية بينها السودان تعاني من انهيار العملة    الكاف يصدم المريخ قبل مباراة سيمبا التنزاني    حركة مسلحة تبدي قلقها حيال أعمال عنف قبلي في بلدة بجنوب دارفور    الهلال السوداني يقترب من التعاقد مع مساعد مورينيو    128 ألف جرعة لقاح كورونا تصل السودان.. وكشف طريقة التوزيع    وزير المالية مغرداً: في طريقنا إلى بورتسودان لحلحلة الإشكالات الخاصة بالميناء    حميدتي: الشباب السوداني أبهر العالم بسلمية ثورته    الخزانة الأمريكية تفرض عقوبات على قياديين حوثيين    الفريق صديق: مادبو وودعه اعتذرا عن ترشيحهما للتشريعي    وزارة الخارجية تشرع في التحضير لمؤتمر باريس    الشغيل يقود الهلال أمام شباب بلوزداد    مساعد مورينيو مدربًا للهلال السوداني    فارس النور: شاركت حميدتي لصدقه ولا الوم من ردموني    والي كسلا يؤكد قدرة الجيش علي حماية الحدود    البرهان يتوجه الى كمبالا    في الطريق إلى برخت : الفشقة.. الجيش ينتزع معسكر يماني الاستيطاني    بنك السودان يكشف عن موعد انسياب 1.8 مليار دولار من تعهدات مؤتمر برلين    رئيس مجلس ادارة شركة كوماتس يحول مبلغ 10 مليون درهم بالبنك    دراسة جديدة: تناول اللحوم يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسكري والالتهاب الرئوي    حوافز المغتربين.. ردم الهوة وإعادة الثقة    صادر الماشية.. البروتوكول مقابل التصدير    السيسي في الخرطوم.. زيارة الملفات الساخنة    حريق هائل يقضي على أكثر من 50 منزلا في غرب كردفان    الخسف .. بقلم: عوض محمد صالح    قراءة في كتاب "الأزمة الدستورية في الحضارة الإسلامية من الفتنة الكبرى الى ثورات الربيع العربي" .. بقلم: أ.د. أحمد محمد احمد الجلي    الغاء كافة الرسوم المفروضة على المغتربين والمهاجرين وتحديد رسم موحد    الهلال السوداني يحصل على رخصة دخول الجزائر    د. حمدوك يمتدح التنسيق بين وزارة الصحة واليونيسيف لوصول لقاح الكورونا    إشراقة سيد تنعى والدتها : رقد قلبي في قبرها و انطفأ نور عيني ..    أماندا قورمان…عوالم من الشِعر والدهشة !!    سيف الجامعة.. مشروع وسيم    (عفواً مبدعي بلادي )    الهلال يكتسح هلال الفاشر بسداسية    إسرائيل تقر "قانون العودة".. منح الجنسية لأي يهودي    خطبة الجمعة    وهل أن سرقوا نسرق….. حاشا لله    تفاصيل جديدة عن دور (ود إبراهيم) في الترتيب للإطاحة بالحكومة    القبض على أكثر من (200 ) تاجر عملة وبلاغات ضد شركات "متعثرة"    قرار أمريكي بإعطاء الأولوية للسودانيين بالحصول على تأشيرة الهجرة    بدء حصر المستهدفين بأول حملة تطعيم ضد فيروس كورونا في السودان    الكشف عن تفاصيل جديدة حول حرق مليارات الجنيهات في أمدرمان    رسالة هامة في بريد وزير الداخلية: معلومات ثمينة عن تجار العملة في الداخل والخارج    فيديو: صلاح مناع: البرهان وحميدتي منعا التحقيق مع وداد بابكر ... البرهان هو من أمر بإطلاق أوكتاي    الهاجري : الرياض قادرة على الدفاع عن سيادتها والحفاظ على امنها فى ظل التوحد بين القيادة والشعب    في عصر العملات الرقمية.. ماذا تعرف عن دوجكوين؟    مكارم بشير: : قرار البرهان بشأن فتح الصالات شجاع    من الصحافة الإسرائيلية: السودان على الطريق الصحيح ومن مصلحة الدول الأخرى اتباع مسارها    البشير في محكمة إنقلاب ال30 من يونيو: لست نادماً على شيء    السودان يندد بهجمات الحوثيين على السعودية ويصفها بالإرهابية والمنافية للأعراف    ترامب: في اول رد فعل غير مباشر علي اتهام صديقه العاهل السعودي .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    حِنّة ودُخّان، خُمْرة ودِلْكة وأحلى عطور.. ذوق وفهم و"كمال" استلم المجال .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    المجلات الثقافية المصرية.. الرسالة والأزمة .. بقلم: د. أحمد الخميسي    الجرح المنوسِر... بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الامين    وأخيرا ابتسم حمدوك .. سيد الاسم .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    هل الطموح الاِقليمي الأوروبي لإنقاذ النفس محكوم بالفشل، بينما يكون بقية العالم مضطرباً؟ لا مخرج من الوباء بدون تضامن .. تقديم وترجمة حامد فضل الله/برلين    كبر: اتهامي بغسل الأموال استند على ضخامة حسابين    ضبط شبكة أجنبية تُدخِل أبناء المغتربين بالجامعات في عالم الإدمان    مشرحة ود مدني .. موتي بلا قبور ! .. بقلم: نجيب ابوأحمد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رئيس (يوناميد) يقترح نقل مركز البعثة الى جبل مرة
نشر في سودان تربيون يوم 30 - 08 - 2017

اقترح رئيس البعثة المشتركة للأمم المتحدة والإتحاد الأفريقي في دارفور (يوناميد) جيرمايا ماما بولو، على الرئاسة السودانية، الأربعاء، نقل مركز عمل البعثة الى منطقة (قولو) بجبل مرة.
رئيس بعثة "يوناميد" جيرمايا مامابولو في مؤتمر صحفي الخرطوم 10 يوليو 2017 (سودان تربيون)
وتجري (يوناميد) محادثات منذ فترة مع حكومة السودان كي يتسنى لها إنشاء موقع ميداني مؤقت بمحلية (قولو) ، وأيضا زيادة حرية تحرك قواتها في كافة أنحاء دارفور.
وفي يوليو الماضي تفقد مسؤول عمليات حفظ السلام بالأمم المتحدة، جون بيير لاكروا، الأوضاع الأمنية في ولاية وسط دارفور، وطلب من الحكومة المحلية فتح مكتب للبعثة المشتركة (يوناميد) في منطقة (قولو).
واجتمع رئيس البعثة المشتركة، بالخرطوم الى النائب الأول للرئيس بكري حسن صالح، وبحثا سبل تنفيذ مهام (يوناميد) الجديدة فيما يتعلق ببناء السلام ودعم الاستقرار في المناطق التي ليس بها نزاع.
وأكد جيرمايا إخلاء البعثة لأربعة مواقع من جملة 11 موقعا تم الاتفاق علي الإنسحاب منها مشيرا الى أنه اقترح على النائب الأول "بان يكون مركز عمل البعثة في منطقة قولو بجبل مرة".
ولم يوضح رئيس البعثة في تصريحه، ما اذا كان المسؤول السوداني وافق على مقترحه ام لا، كما لم يبين ما اذا كانت البعثة ترغب في نقل رئاسة البعثة من الفاشر الى قولو، أم أنها تريد إنشاء فقط قاعدة هناك.
كما لم يجب مسؤولو (يوناميد) على إتصالات متكررة من (سودان تربيون) لإستجلاء الأمر.
وصوت مجلس الأمن بالإجماع فى يونيو الماضي على تمديد تفويض قوات (يوناميد) لعام آخر، ينتهي في يونيو 2018، وأن تنتقل من مهمة حفظ السلام الى بنائه، كما أقر خفض المكون العسكري والشرطي لبعثة "يوناميد" خلال الستة أشهر القادمة بعد تقييم الوضع بالإقليم.
وتضمن القرار الابقاء على قوات اليوناميد لحماية المدنيين في (جبل مرة) نسبة لرفض حركة تحرير السودان - بقيادة عبد الواحد النور الانخراط في العملية السلمية .
وتشير (سودان تربيون) الى أن (قولو) تعتبر واحدة من أكثر المناطق التي تعاني تحديات جسيمه ، لقربها من مواقع خاضعة لسيطرة التمرد، بما يجعلها عرضة لمناوشات مسلحة، ويقع عليها العبء الأكبر في استقبال النازحين.
وأوضح جيرمايا في تصريحات صحفية، نقلتها وكالة السودان للأنباء، أن لقائه مع النائب الأول، كان في اطار "التشاور الدائم مع السلطات في السودان حول كيفية تنفيذ التكليف المنوط باليوناميد".
ولفت ماما بولو الى أن القرار 2363 استبدل طبيعة عمل البعثة في السودان الي الاهتمام بالاستقرار وبناء السلام في المناطق الآمنة "مما يتطلب تعاونا كبيرا بين حكومة السودان واليوناميد علي كافة المستويات لتمكين البعثة من تنفيذ مهامها الجديدة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.