نجل الفنان ....!    زيارة الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير للسودان شرف عظيم .. بقلم: الطيب الزين    عندما يكذب الوزير البعثي .. بقلم: حيدر احمد خيرالله    الشرق المُر والحنين الأمر .. بقلم: نورالدين مدني    الحكومة توصى السودانيين بكوريا الجنوبية توخي الحذر من (كورونا)    الجبير: لا يمكن أن يكون لإيران دور في اليمن    بومبيو يتهم خامنئي ب"الكذب"    إسرائيل تنصح رعاياها بتجنب السفر إلى الخارج خشية تفشي فيروس "كورونا"    دي دبليو الألمانية: ترشيح حركة "إعلان الحرية والتغيير السودانية " و"الكنداكة" آلاء صلاح " لنيل جائزة نوبل للسلام    المريخ يستعيد صدارة الممتاز بثلاثية نظيفة في شباك حي العرب    بدء محاكمة عناصر "عصابة" ضبط " كوكايين" داخل أحشائهم    النيابة تنفي إطلاق سراح وداد بابكر وسوء معاملتها بالسجن    مصارف سودانية تحصل على تراخيص لبطاقة الدفع الائتماني (فيزا كارد)    دونت قوات الدعم السريع ثلاثة بلاغات في مواجهة (الجريدة) و(الجريدة) تطلب شهادة الخطيب وموسى هلال في قضية الدعم السريع    تسجيل أول إصابة بفيروس "كورونا" في بغداد    السعودية تعلق الدخول إلى أراضيها لأغراض العمرة وزيارة المسجد النبوي    تفاقم الخلافات بين التجارة والصناعة    البرنس الجديد يخطف الانظار ويحجز موقعه في تشكيلة الهلال    المريخ يهزم السوكرتا بثلاثة اهداف ويسترد صدارة الممتاز    إبراهيم الأمين يرهن تعافي الاقتصاد بتأهيل مشروع الجزيرة    ترحيب واسع للشارع السوداني بزيارة رئيس ألمانيا    معاقون حركياً : انتخابات الجمعية العمومية للاتحاد مخالفة للقانون    الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي يزور الخرطوم السبت ويلتقي البرهان وحمدوك    ذبح طالب بجامعة الجزيرة    بيرني ساندرز: ليش؟ .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    توقيف شبكة متخصصة في تزييف العملة بالبحر الأحمر    وردي في ذكرى رحيله الثامنة .. بقلم: عبدالله علقم    البيئة ... أخطر الحركات المسلحة في السودان .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    مجلس الوزراء يقر زيادة السعر التركيزي للقمح الى 3000جنيه    المَلِكْ صَفَّار وعَدِيْلة البُكَار- أبْ لِحَايّة، قصصٌ مِنْ التُّراثْ السُّودانَي- الحَلَقَةُ الْسَّادِسَةُ والعُشْرُون .. جَمْعُ وإِعدَادُ/ عَادِل سِيد أَحمَد    رئيس الطوارئ: الموسم الشتوي بالجزيرة يحتضر    الهلال يتجاوز الفلاح عطبرة بثلاثية نظيفة ويصعد الى الصدارة مؤقتا    حكم قضائي بسجن وتغريم الناشط دسيس مان لهذا السبب – تفاصيل القضية    الحَوَاريون الواردة في القرآن الكريم .. سودانية مروية اماً واباً .. بقلم: د. مبارك مجذوب الشريف    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    المريخ مكتمل الصفوف أمام السوكرتا    (الصحة) تتقصى حول (8) أجانب مُشتبه بإصابتهم (بكورونا)    أمير تاج السر : من يمنح الجوائز الأدبية؟    ضد تبديل العملة مع "تعويم الجنيه": ولنبدأ فعلياً في ضرب "الاقتصاد الموازي" الذي تسيطر عليه الرأسمالية التي نشأت في العهد البائد .. بقلم: نورالدين عثمان    ما بين الشيخ الاكبر والسلطان ... حكايات تتكرر بين بلة الغائب وآخرون .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    يؤتي الملك من يشاء .. بقلم: إسماعيل عبد الله    فيروس كورونا .. بقلم: د. حسن حميدة - مستشار تغذية – ألمانيا    استراحة - أن شاء الله تبوري لحدي ما اظبط اموري .. بقلم: صلاح حمزة / باحث    في ذمة الله مذيعة النيل الأزرق رتاج الأغا    شرطة تضبط شبكة لتصنيع المتفجرات بشرق النيل    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الاطراف السودانية تتوصل لاتفاق حول السلطة الانتقالية في البلاد
نشر في سودان تربيون يوم 05 - 07 - 2019

اعلن الوسطاء الافريقي والأثيوبي في الساعات الاولى من صباح الجمعة التوصل لاتفاق بين الفرقاء في السودان يفضي إلى تكوين سلطة انتقالية مدتها ثلاث سنوات على ان تكون فيها رئاسة السيادة بالتناوب.
وأعلن مبعوث الاتحاد الأفريقي محمد الحسن ليبادعن توصل المجلس العسكري الانتقالي وقوي اعلان الحرية والتغيير الي الاتفاق علي كل القضايا محل الخلاف وخاصة مجلس السيادة الانتقالي الذي كان محل شد وجذب من الطرفين. والذي يتكون إحدى عشر عضوا خمسة من كل جانب على ان يتفقا على مدني مستقل يكون العضو الحادي عشر.
ووضعت الاطراف تكوين لجنة مستقلة وبدعم افريقي للتحقيق في الاحداث الدامية التي تمت في البلاد منذ 11 ابريل وعلى رأسها الهجوم على مقر الاعتصام في الخرطوم في 3 يونيو 2019م.
وكما هو متوقع فقد تم ارجاء تشكيل البرلمان لمدة ثلاثة اشهر بالنسب المتفق عليها وهي 67% لقوى الحرية والتغيير و33% لبقية القوى الاخرى التي شاركت في الثورة دون ان تكون جزء من التحالف العريض .
وأيضا ستقوم قوى الحرية والتغيير بتشكيل حكومة كفاءات تعمل على تنفيذ برنامج اقتصادي والتحضير للانتخابات التشريعية المقبلة.
وعمت الاحتفالات شوارع مدينة أم درمان فور الاعلان عن الاتفاق وخرج آلاف الأشخاص من جميع الأعمار إلى الشوارع وأخذوا يرددون "مدنية! مدنية! مدنية!".
كما قرع الشبان الطبول وأطلق السائقون أبواق سياراتهم وزغردت النساء احتفالا.
وقال عمر الدقير القيادي بقوى الحرية والتغيير "هذا الاتفاق يفتح الطريق لتشكيل مؤسسات السلطة الانتقالية ونرجو أن يكون هذا بداية عهد جديد".
وحيا المشاركون في الاجتماعات التضحيات النبيلة التي قدمها الشعب السوداني لتحقيق التغيير السلمي في السودان والإطاحة بنظام الرئيس المخلوع عمر البشير كما تعاهدوا على تنفيذ ما تم التوافق عليه وإقامة حكم ديمقراطي في البلاد.
وكان اول المتحدثين عمر الدقير احد قيادات وفد قوى الحرية والتغيير المفاوض ورئيس حزب المؤتمر السوداني الذي حيا الشعب السوداني وترحم على ارواح الشهداء وشدد على ان اهم اولويات الحكومة المدنية القادمة الاهتمام بقضية السلام والتحقيق المستقل الشفاف للكشف عن قتلة الشهداء ومحاسبتهم .
وأضاف "بعد ثلاثين عام من حكم الانقاذ العضوض استطاع السودانيون اثبات الحقيقة التاريخية الراسخة وهي ان جذوة الحرية والكرامة لا تموت وإن تراكم عليها الرماد حيث استطاعوا عبر حراك ثوري باسل حضاري وسلمي ان يكسروا القيود ويفتحوا الابواب لأنوار الحرية " .
ومن جانبه تعهد نائب رئيس المجلس العسكري محمد حمدان دقلو بأن يكون التغيير سيكون شاملا لا يقصي احدا ويستوعب كل امال وطموحات الشعب السوداني وثورته الظافرة.
كما حيا الجهود الاقليمية والدولية التي صاحبت الشعب السوداني في ازمته للوصول الى هذا الاتفاق وأعرب عن امله في يحقق الاتفاق التراضي المنشود من أجل وطن آمن ديمقراطي ومستقر.
هذا وينتظر ان يتم التوقيع على الاتفاق بحضور رئيس الوزراء الاثيوبي ورئيس المفوضية الافريقية وعدد من القيادات الاقليمية في يوم الاثنين 8 يوليو المقبل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.