مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المعارضة السودانية تبلغ إثيوبيا شروطها لبدء عملية سياسية جديدة
نشر في سودان تربيون يوم 07 - 06 - 2019

انهى رئيس الوزراء الإثيوبي، الجمعة مباحثات لساعات مع أطراف الأزمة السودانية في الخرطوم في مسعى منه للتوسط في حل الأزمة السياسية في السودان، قابلتها قوى المعارضة باشتراطات رأت ضرورة تحققها قبل البدء في عملية سياسية جديدة.
وحث الحكام العسكريين والمعارضة المدنية على التحلي بالشجاعة لحل المأزق الذي أعقب الإطاحة بالرئيس عمر البشير.
وعقد أبي أحمد فور وصوله الخرطوم صباح الجمعة محادثات منفصلة مع الجانبين بعد توتر الأوضاع إثر فض قوات المجلس الانتقالي يوم الاثنين اعتصام القيادة العامة للجيش حيث كان مئات المحتجين السلميين يطالبون بتسليم السلطة لكيان مدني، ما أدى لسقوط أكثر من مائة قتيل وعدد كبير من الجرحى وفق إحصاء لجنة طبية معارضة بينما قالت السلطات الرسمية إن الضحايا بلغ 61.
ويوم الخميس قرر الاتحاد الأفريقي ومقره إثيوبيا تعليق عضوية السودان ودعمه لمطالبة المعارضة بحكم مدني.
واستقبل المتحدث باسم المجلس العسكري الانتقالي الفريق شمس الدين كباشي رئيس الوزراء الاثيوبي الذي التقى بعدها رئيس المجلس عبد الفتاح البرهان لمدة 40 دقيقة.
ونقلت وكالة السودان للأنباء عن البرهان قوله "إن المجلس منفتح للجلوس والتفاوض للوصول إلى حل في أي وقت".
وقال تحالف الحرية والتغيير إنه قبل من حيث المبدأ بالوساطة الاثيوبية وقدم بعض المقترحات لحل الإشكال "الذي تسبب فيه المجلس العسكري بتدميره العملية السياسية بعد ارتكابه لمجزرة الاعتصام".
وأضاف في بيان " قدم الوفد عدة مطالب أساسية قبل الخوض في نقاش أي تفيل معنية بالعملية السياسية تضمنت ضرورة اعتراف المجلس بوز الجريمة التي تم ارتكبها وتكوين لجنة تحقيق دولية للتحقيق في أحداث فض الاعتصام والافراج عن المعتقلين السياسيين وأسرى الحرب مع اتاحة الحريات العامة وحرة الإعلام ورفع الحصار عن الشعب بسحب المظاهر العسكرية من الشوارع في كل أنحاء البلاد ورفع الحظر عن خدمة الانترنت قبل الحديث عن أي آفاق للعملية السياسية".
وقال أبي أحمد في بيان "يجب أن يتصرف الجيش والشعب والقوى السياسية بشجاعة ومسؤولية في اتخاذ خطوات سريعة نحو فترة انتقالية ديمقراطية توافقية في البلاد".
وأوضح مستشار لأبي أحمد إن المحادثات سارت بشكل جيد وإن رئيس الوزراء سيعود إلى السودان قريبا.
وِتحدثت معلومات متطابقة عن تقدم أبي أحمد بمقترح لتشكيل مجلس سيادة من 8 مدنيين و7 عسكريين في محاولة لإنهاء المعضلة الوحيدة الحائلة دون اتفاق الطرفين، لكن المجلس العسكري رفض هذا المقترح.
وقال القيادي في اعلان الحرية عمر الدقير عقب لقائهم رئيس الوزراء الإثيوبي بالسفارة الإثيوبية إنهم لن يدخلوا في أي مفاوضات مع المجلس العسكري مالم يتم تنفيذ الشروط التي قدمتها قوى اعلان الحرية للوساطة المتمثلة في تكوين لجنة تحقيق دولية للتحقيق في احداث فض الاعتصام بالإضافة إلى إطلاق سراح المعتقلين السياسيين وكل المحكومين على خلفية معارضة النظام السابق.
وأفادت مصادر بالمعارضة أن السلطات الأمنية اعتقلت القيادي بتحالف الحرية والتغيير محمد عصمت يحيي فور خروجه من الاجتماع برئيس الوزراء الإثيوبي.
ويرأس عصمت نقابة عمال بنك السودان المركزي ويتزعم الدعوة لتنفيذ اضراب عن العمل مع أول يوم بعد عطلة العيد الموافق ليوم الأحد تنفيذا لدعوات العصيان الشامل التي تبنتها المعارضة.
وأعلن متحدث باسم البنك في تصريح لوكالة السودان للأنباء الجمعة إن المركزي والمصارف العاملة سيباشرون أعمالهم عقب العطلة مباشرة وسيتم مقابلة طلبات العملاء كافة.
وأشار نجم الدين حسن إبراهيم الى أن البنك المركزي أشرف على عملية تغذية الصرافات الآلية بالأوراق النقدية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.