الحكومة والحركة الشعبية (عقار) يوقعان برتكول إطاري .. دقلو: نخطو بثبات نحو سلام يؤسس لواقع جديد .. عرمان: السودان لن ينضم لنادي الدول الفاشلة .. سلفاكير: نسعى لسلام شامل بالبلدين 2020م    قراءة تحليلية لتاريخ الأزمة السودانية الاقتصادية السونامية ما قبل وبعد الثورة، ومن المسؤول عن ذلك؟ 2_1 .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    عناية الريِّس البُرهان.. أُحذِّرَك من القِطَط السِمان!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    بيان من الحركة الديمقراطية لأبيي حول مجزرة قرية كولوم بمنطقة أبيي    توثيق لثورة ديسمبر من خلال مشاركاتي فيها (37) .. بقلم: د. عمر بادي    رفع الدعم .. " الضرورة و المخاطر " .. بقلم: صلاح حمزة / باحث    احذروا غضب الحليم : والحليم هو شعبنا!!(1) .. بقلم: حيدر أحمد خيرالله    ازمة السودان غياب المشروع القومي والوطني منذ الاستقلال .. بقلم: بولس کوکو کودي/ الويات المتحدة الأمريكية    قتل الشعب بسلاح الشعب .. بقلم: حيدر المكاشفي    الرواية "لايت".. لا صلصة ولا ثوم! .. بقلم: د. أحمد الخميسي قاص وكاتب صحفي مصري    تعلموا من الاستاذ محمود: الانسان بين التسيير والحرية .. بقلم: عصام جزولي    ضبط شبكة اجرامية تتاجر في الأسلحة والذخائر    قيادي ب"التغيير": أعضاء قحت لا يتدخلون في عمل الجهاز التنفيذي    الحرس الثوري: تابعنا الطائرة التي اغتالت سليماني منذ لحظة إقلاعها    عباس وماكرون يبحثان في رام الله القضية الفلسطينية والاعتراف بدولة فلسطين    توتنهام يستعيد نغمة الانتصارات ويعبر نوريتش بثنائية    الجيش اليمني يعلن استعادة مواقع من الحوثيين    نيابة مكافحة الفساد تستجوب علي عثمان    (عابدون) : ترتيبات لمعالجات جزرية لازمة المواصلات بالخرطوم    والي الخرطوم : أزمة الدقيق (شدة وتزول) و(500) مليار لنقل النفايات    مبارك الفاضل : ميزانية 2020 لن تستمر حال عدم رفع الدعم    إصابة وزير الأوقاف في حادث مروري بالخرطوم    تدشين العمل بمطار الضعين الدولي    بكري المدينة ينتقل لظفار العماني    قم الأن .. بقلم: أحمد علام    الشهيد عباس فرح عباس .. شعر: د. محمد عثمان سابل    النشاط الطلابي وأثره في تشكيل الوعي !! .. بقلم: نجيب عبدالرحيم (أبوأحمد)    مدني حل مشكلة الخبز في ثلاث اسابيع    وزير المالية : (450) كليو جرام تدخل عمارة الذهب عن طريق التهريب    الشرطة: انفجار عبوة قرنيت بحوزة نظامي أدت لوفاته وأربعة اخرين وإصابة أكثر من خمسة وعشرين من الحضور بإصابات متفاوتة    السيليكا.. صلات مفترضة مع الإرهابيين .. بقلم: كوربو نيوز .. ترجمها عن الفرنسية ناجي شريف بابكر    وزارة الصحة الاتحادية تنفذ حملات تحصين في الولايات    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    يدخل الحاكم التاريخ بعمله لا بعمره .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    الشُّرْطَةُ وَالاستفزاز (ضَرَبْنِي وبَكَىَٰ وَسَبَقْنِي اشتكى) .. بقلم: فَيْصَلْ بَسَمَةْ    الرشيد: جمعية القرآن الكريم تمتلك مناجم ذهب بولاية نهر النيل    عدت إلى الوطن (السودان) وعاد الحبيب المنتظر (2) .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي    زيارة الدكتور Dr.Anne Sailaxmana إستشاري جراحة العظام والسلسة الفقرية لمدينة المعلم الطبية    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    "الصحة" تحذّر من الاستحمام بالماء البارد    استأصلوا هذا الورم الخبيث .. بقلم: إسماعيل عبد الله    إرهاب الدولة الإسلامية وإرهاب أمريكا.. تطابق الوسائل واختلاف الأيديولوجيا!! .. بقلم: إستيفن شانج    طهران.. التريث قبل الانتقام .. بقلم: جمال محمد إبراهيم    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    الهلال يستقبل اللاعب العراقي عماد محسن    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    النجم الساحلي يعلن غياب "الشيخاوي" عن مباراة الهلال    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    زوج نانسي عجرم يقتل لصّاً اقتحم منزلها    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    إيقاف منصة بث "الأندلس" المالكة لقنوات طيبة    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    "المجلس الدولي" يدعو السودان للتوعية بخطر نقص "اليود"    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المعارضة السودانية تبلغ إثيوبيا شروطها لبدء عملية سياسية جديدة
نشر في سودان تربيون يوم 07 - 06 - 2019

انهى رئيس الوزراء الإثيوبي، الجمعة مباحثات لساعات مع أطراف الأزمة السودانية في الخرطوم في مسعى منه للتوسط في حل الأزمة السياسية في السودان، قابلتها قوى المعارضة باشتراطات رأت ضرورة تحققها قبل البدء في عملية سياسية جديدة.
وحث الحكام العسكريين والمعارضة المدنية على التحلي بالشجاعة لحل المأزق الذي أعقب الإطاحة بالرئيس عمر البشير.
وعقد أبي أحمد فور وصوله الخرطوم صباح الجمعة محادثات منفصلة مع الجانبين بعد توتر الأوضاع إثر فض قوات المجلس الانتقالي يوم الاثنين اعتصام القيادة العامة للجيش حيث كان مئات المحتجين السلميين يطالبون بتسليم السلطة لكيان مدني، ما أدى لسقوط أكثر من مائة قتيل وعدد كبير من الجرحى وفق إحصاء لجنة طبية معارضة بينما قالت السلطات الرسمية إن الضحايا بلغ 61.
ويوم الخميس قرر الاتحاد الأفريقي ومقره إثيوبيا تعليق عضوية السودان ودعمه لمطالبة المعارضة بحكم مدني.
واستقبل المتحدث باسم المجلس العسكري الانتقالي الفريق شمس الدين كباشي رئيس الوزراء الاثيوبي الذي التقى بعدها رئيس المجلس عبد الفتاح البرهان لمدة 40 دقيقة.
ونقلت وكالة السودان للأنباء عن البرهان قوله "إن المجلس منفتح للجلوس والتفاوض للوصول إلى حل في أي وقت".
وقال تحالف الحرية والتغيير إنه قبل من حيث المبدأ بالوساطة الاثيوبية وقدم بعض المقترحات لحل الإشكال "الذي تسبب فيه المجلس العسكري بتدميره العملية السياسية بعد ارتكابه لمجزرة الاعتصام".
وأضاف في بيان " قدم الوفد عدة مطالب أساسية قبل الخوض في نقاش أي تفيل معنية بالعملية السياسية تضمنت ضرورة اعتراف المجلس بوز الجريمة التي تم ارتكبها وتكوين لجنة تحقيق دولية للتحقيق في أحداث فض الاعتصام والافراج عن المعتقلين السياسيين وأسرى الحرب مع اتاحة الحريات العامة وحرة الإعلام ورفع الحصار عن الشعب بسحب المظاهر العسكرية من الشوارع في كل أنحاء البلاد ورفع الحظر عن خدمة الانترنت قبل الحديث عن أي آفاق للعملية السياسية".
وقال أبي أحمد في بيان "يجب أن يتصرف الجيش والشعب والقوى السياسية بشجاعة ومسؤولية في اتخاذ خطوات سريعة نحو فترة انتقالية ديمقراطية توافقية في البلاد".
وأوضح مستشار لأبي أحمد إن المحادثات سارت بشكل جيد وإن رئيس الوزراء سيعود إلى السودان قريبا.
وِتحدثت معلومات متطابقة عن تقدم أبي أحمد بمقترح لتشكيل مجلس سيادة من 8 مدنيين و7 عسكريين في محاولة لإنهاء المعضلة الوحيدة الحائلة دون اتفاق الطرفين، لكن المجلس العسكري رفض هذا المقترح.
وقال القيادي في اعلان الحرية عمر الدقير عقب لقائهم رئيس الوزراء الإثيوبي بالسفارة الإثيوبية إنهم لن يدخلوا في أي مفاوضات مع المجلس العسكري مالم يتم تنفيذ الشروط التي قدمتها قوى اعلان الحرية للوساطة المتمثلة في تكوين لجنة تحقيق دولية للتحقيق في احداث فض الاعتصام بالإضافة إلى إطلاق سراح المعتقلين السياسيين وكل المحكومين على خلفية معارضة النظام السابق.
وأفادت مصادر بالمعارضة أن السلطات الأمنية اعتقلت القيادي بتحالف الحرية والتغيير محمد عصمت يحيي فور خروجه من الاجتماع برئيس الوزراء الإثيوبي.
ويرأس عصمت نقابة عمال بنك السودان المركزي ويتزعم الدعوة لتنفيذ اضراب عن العمل مع أول يوم بعد عطلة العيد الموافق ليوم الأحد تنفيذا لدعوات العصيان الشامل التي تبنتها المعارضة.
وأعلن متحدث باسم البنك في تصريح لوكالة السودان للأنباء الجمعة إن المركزي والمصارف العاملة سيباشرون أعمالهم عقب العطلة مباشرة وسيتم مقابلة طلبات العملاء كافة.
وأشار نجم الدين حسن إبراهيم الى أن البنك المركزي أشرف على عملية تغذية الصرافات الآلية بالأوراق النقدية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.