تنبيه للأفراد والشركات والشراكات التي تعمل في مجال التجارة الإلكترونية    تسلل أجانب وسودانيين من إثيوبيا إلى كسلا دون فحصٍ طبي    دعوة للاجتماع العادي السنوي والاجتماع فوق العادة للجمعية العمومية للمساهمين بالبنك الإسلامي السوداني    تعافي الإسباني المصاب بكورونا في الخرطوم    نقابة الاطباء ترفض مطالب اقالة وزير الصحة    الحوار الفكري حول مدارس الاقتصاد .. بقلم: زين العابدين صالح عبد الرحمن    مقدمة في حسن إدارة مورد النفط .. بقلم: حمد النيل عبد القادر/نائب الأمين العام السابق بوزارة النفط    من أجل برنامج عاجل ومساندة سياسية .. بقلم: سعيد أبو كمبال    نقص حصة الخرطوم من دقيق المخابز بنسبة 50%    رحيل ساحر الكرة السودانية ودكتورها    مش لما ننظف الصحافة الرياضية أولاً!! .. بقلم: كمال الهِدي    حُبُّ المِلِحْ- أبْ لِحَايّة، قصصٌ مِنْ التُّراثْ السُّودانَي- الحَلَقَةُ السَّادسة والثَلَاثُوُنْ. .. جَمْعُ وإِعدَادُ عَادِل سِيد أَحمَد    توفير الوعى الصحى فرض عين!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    فيروس كورونا .. بقلم: بابكر عباس الأمين    الصحة تقر بعدم التواصل مع (50%) من القادمين خلال فترة الاستثناء    حكاوي عبد الزمبار .. بقلم: عمر عبدالله محمد علي    لغويات من وحي وباء كرونا: كحّة أم قُحّة؟! .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    قراءةٌ في تَقاطيع الحياة الخاصة .. بقلم: عبدالله الشقليني    مساجد الخرطوم تكسر حظر التجوال وتقيم صلاة العشاء في جماعة    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    الصحة تعلن عن أكتشاف حالة سابعة لمصاب بكورونا في البلاد    أزمة فايروس كورونا تؤثر على القيمة السوقية للأندية    تيتي : نيمار برشلونة أفضل من باريس سان جيرمان    الموندو : برشلونة يوفر 14 مليون يورو من رواتب لاعبيه    انتحار فتاة بسبب رفض أسرتها لشاب تقدم للزواج منها    الجلد لشاب ضبط بحوزته سلاح أبيض (سكين)    القبض على (12) تاجر عملة ب"مول" شهير بالخرطوم    العراق.. واشنطن تنشر صواريخ "باتريوت" في قاعدتي "عين الأسد" و"حرير"    بيونغ يانغ: سماع خطاب بومبيو السخيف جعلنا نفقد أي أمل    ترامب حول "ممارسة الصين التضليل" بشأن كورونا: كل بلد يفعل ذلك!    إجلاء عدد من الرعايا الامريكيين والكنديين من السودان    تأجيل امتحانات الشهادة السودانية إلى أجلٍ غير مُسمى    الخرطوم: قرار بمنع بيع العبوات البلاستيكية أقل من (1) لتر    يجوا عايدين .. والاقحوانة مروة بابكر .. بقلم: عواطف عبداللطيف    السودان وخارطة الطريق للتعامل مع إسرائيل .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    سامح راشد : أخلاقيات كورونا    الاستخلاف العام الثانى للامه والظهور الاصغر لاشراط الساعه .. بقلم: د. صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    الموت في شوارع نيويورك..! .. بقلم: عثمان محمد حسن    من وحي لقاء البرهان ونتنياهو: أين الفلسطينيون؟ .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    أمير تاج السر:أيام العزلة    شذرات مضيئة وكثير منقصات .. بقلم: عواطف عبداللطيف    نهاية كورونا .. بقلم: د عبد الحكم عبد الهادي أحمد    مقتل 18 تاجراً سودانياً رمياً بالرصاص بدولة افريقيا الوسطى    حكاية .. بقلم: حسن عباس    والي الخرطوم : تنوع السودان عامل لنهضة البلاد    محمد محمد خير :غابت مفردات الأدب الندية والاستشهادات بالكندي وصعد (البل والردم وزط)    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المعارضة السودانية تبلغ إثيوبيا شروطها لبدء عملية سياسية جديدة
نشر في سودان تربيون يوم 07 - 06 - 2019

انهى رئيس الوزراء الإثيوبي، الجمعة مباحثات لساعات مع أطراف الأزمة السودانية في الخرطوم في مسعى منه للتوسط في حل الأزمة السياسية في السودان، قابلتها قوى المعارضة باشتراطات رأت ضرورة تحققها قبل البدء في عملية سياسية جديدة.
وحث الحكام العسكريين والمعارضة المدنية على التحلي بالشجاعة لحل المأزق الذي أعقب الإطاحة بالرئيس عمر البشير.
وعقد أبي أحمد فور وصوله الخرطوم صباح الجمعة محادثات منفصلة مع الجانبين بعد توتر الأوضاع إثر فض قوات المجلس الانتقالي يوم الاثنين اعتصام القيادة العامة للجيش حيث كان مئات المحتجين السلميين يطالبون بتسليم السلطة لكيان مدني، ما أدى لسقوط أكثر من مائة قتيل وعدد كبير من الجرحى وفق إحصاء لجنة طبية معارضة بينما قالت السلطات الرسمية إن الضحايا بلغ 61.
ويوم الخميس قرر الاتحاد الأفريقي ومقره إثيوبيا تعليق عضوية السودان ودعمه لمطالبة المعارضة بحكم مدني.
واستقبل المتحدث باسم المجلس العسكري الانتقالي الفريق شمس الدين كباشي رئيس الوزراء الاثيوبي الذي التقى بعدها رئيس المجلس عبد الفتاح البرهان لمدة 40 دقيقة.
ونقلت وكالة السودان للأنباء عن البرهان قوله "إن المجلس منفتح للجلوس والتفاوض للوصول إلى حل في أي وقت".
وقال تحالف الحرية والتغيير إنه قبل من حيث المبدأ بالوساطة الاثيوبية وقدم بعض المقترحات لحل الإشكال "الذي تسبب فيه المجلس العسكري بتدميره العملية السياسية بعد ارتكابه لمجزرة الاعتصام".
وأضاف في بيان " قدم الوفد عدة مطالب أساسية قبل الخوض في نقاش أي تفيل معنية بالعملية السياسية تضمنت ضرورة اعتراف المجلس بوز الجريمة التي تم ارتكبها وتكوين لجنة تحقيق دولية للتحقيق في أحداث فض الاعتصام والافراج عن المعتقلين السياسيين وأسرى الحرب مع اتاحة الحريات العامة وحرة الإعلام ورفع الحصار عن الشعب بسحب المظاهر العسكرية من الشوارع في كل أنحاء البلاد ورفع الحظر عن خدمة الانترنت قبل الحديث عن أي آفاق للعملية السياسية".
وقال أبي أحمد في بيان "يجب أن يتصرف الجيش والشعب والقوى السياسية بشجاعة ومسؤولية في اتخاذ خطوات سريعة نحو فترة انتقالية ديمقراطية توافقية في البلاد".
وأوضح مستشار لأبي أحمد إن المحادثات سارت بشكل جيد وإن رئيس الوزراء سيعود إلى السودان قريبا.
وِتحدثت معلومات متطابقة عن تقدم أبي أحمد بمقترح لتشكيل مجلس سيادة من 8 مدنيين و7 عسكريين في محاولة لإنهاء المعضلة الوحيدة الحائلة دون اتفاق الطرفين، لكن المجلس العسكري رفض هذا المقترح.
وقال القيادي في اعلان الحرية عمر الدقير عقب لقائهم رئيس الوزراء الإثيوبي بالسفارة الإثيوبية إنهم لن يدخلوا في أي مفاوضات مع المجلس العسكري مالم يتم تنفيذ الشروط التي قدمتها قوى اعلان الحرية للوساطة المتمثلة في تكوين لجنة تحقيق دولية للتحقيق في احداث فض الاعتصام بالإضافة إلى إطلاق سراح المعتقلين السياسيين وكل المحكومين على خلفية معارضة النظام السابق.
وأفادت مصادر بالمعارضة أن السلطات الأمنية اعتقلت القيادي بتحالف الحرية والتغيير محمد عصمت يحيي فور خروجه من الاجتماع برئيس الوزراء الإثيوبي.
ويرأس عصمت نقابة عمال بنك السودان المركزي ويتزعم الدعوة لتنفيذ اضراب عن العمل مع أول يوم بعد عطلة العيد الموافق ليوم الأحد تنفيذا لدعوات العصيان الشامل التي تبنتها المعارضة.
وأعلن متحدث باسم البنك في تصريح لوكالة السودان للأنباء الجمعة إن المركزي والمصارف العاملة سيباشرون أعمالهم عقب العطلة مباشرة وسيتم مقابلة طلبات العملاء كافة.
وأشار نجم الدين حسن إبراهيم الى أن البنك المركزي أشرف على عملية تغذية الصرافات الآلية بالأوراق النقدية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.