العلمانية والهوية حديث (خرافة) يؤجج الفتنة !! .. بقلم: صلاح محمد أحمد    الاسراع بإنشاء مجلس القضاء العالي ضرورة لتجاوز فراغ انتهاء أجل قضاة المحكمة الدستورية .. بقلم: د. أبوذر الغفاري بشير عبد الحبيب    الشيوعي والكُوز وشمَّاعة الفشل!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    المقاومة تضبط ألف جوال دقيق فاسد بمحلية أمبدة    السيليكا.. صلات مفترضة مع الإرهابيين .. بقلم: كوربو نيوز .. ترجمها عن الفرنسية ناجي شريف بابكر    نبيل أديب: لا علاقة لي بمشروع تنظيم التظاهر    بري والعباسية: دغيم وكنانة المهدية .. بقلم: د. عبد لله علي إبراهيم    طهران ترد على ماكرون: اسمه الخليج "الفارسي"!    تجدد الاحتجاجات في النجف وذي قار جنوبي العراق    توتنهام يواصل نتائجه السلبية ويسقط في فخ التعادل أمام واتفورد    نيوكاسل يحقق انتصاراً قاتلاً على حساب تشيلسي    قوات حفتر: إبعاد قطر عن مؤتمر برلين في صالحها    الدقير: لا يليق بحكومة الثورة تشريع قانون يقيد الحرية    أطباء القضارف يضربون عن العمل ابتداء من اليوم    قوش: هذه التصريحات نسبت لي زوراً وبهتاناً    المنتخب يوالي التدريبات بقوة وبعثته تغادر الخميس إلى (أسمرا)    وزير التجارة يصدر قرار بضبط ورقابة اسعار الاسواق    وزارة الصحة الاتحادية تنفذ حملات تحصين في الولايات    تنبيه لأصحاب المعاشات المصرية    مصرع ثلاثة نساء واصابة رجلين في حادث مروري بالباقير    ولاية الخرطوم: تدوين بلاغ ضد مطاحن مشهورة بتُهمة تهريب الدقيق    الغرامة لتاجر يهرب الوقود    خبز الفنادك .. بقلم: بروفسور مجدي محمود    يا طالع الشجرة ... بقلم: زيغمار هيلِّيلسون .. ترجمة: د. مبارك مجذوب الشريف    ثناءات على أيقاعات كتاب: "صقور وحمائم الصراع المسلح في السودان" .. بقلم: د. سعاد الحاج موسي    الدمبلاب يدبر انقلابا علي حکومة الثورة .. بقلم: بولس کوکو کودي/امريکا    قرار لوزير الصناعة بتشكيل لجنة لرقابة وتوزيع الدقيق وحصر المخابز بالعاصمة والولايات    تفاصيل محاكمة (6) متهمين من بينهم طالبتان بترويج المخدرات    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    يدخل الحاكم التاريخ بعمله لا بعمره .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    تورط الغرفة في بيع سجلات تجارية للأجانب بسوق ليبيا    الشُّرْطَةُ وَالاستفزاز (ضَرَبْنِي وبَكَىَٰ وَسَبَقْنِي اشتكى) .. بقلم: فَيْصَلْ بَسَمَةْ    نظرة "تاصيلية" في مآلات الإسلاميين .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    الرشيد: جمعية القرآن الكريم تمتلك مناجم ذهب بولاية نهر النيل    عدت إلى الوطن (السودان) وعاد الحبيب المنتظر (2) .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي    زيارة الدكتور Dr.Anne Sailaxmana إستشاري جراحة العظام والسلسة الفقرية لمدينة المعلم الطبية    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    "الصحة" تحذّر من الاستحمام بالماء البارد    استأصلوا هذا الورم الخبيث .. بقلم: إسماعيل عبد الله    جريمة قتل البجاوى جريمة غير مسبوقة .. وضحت نواياهم السيئة للسكان الأصليين (1) .. بقلم: عمر طاهر ابوآمنه    إرهاب الدولة الإسلامية وإرهاب أمريكا.. تطابق الوسائل واختلاف الأيديولوجيا!! .. بقلم: إستيفن شانج    طهران.. التريث قبل الانتقام .. بقلم: جمال محمد إبراهيم    الهلال يستقبل اللاعب العراقي عماد محسن    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    النجم الساحلي يعلن غياب "الشيخاوي" عن مباراة الهلال    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    زوج نانسي عجرم يقتل لصّاً اقتحم منزلها    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    شقيق الشهيد أحمد الخير: نحن قُوْلَنا واحد "قصاص بس"    إيقاف منصة بث "الأندلس" المالكة لقنوات طيبة    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    "المجلس الدولي" يدعو السودان للتوعية بخطر نقص "اليود"    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خطة سودانية لإزالة اثار الزئبق من البيئة و59 شركة لمعالجة اثاره
نشر في سودان تربيون يوم 09 - 12 - 2019

كشفت الهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية عن خطة وطنية لإزالة اثار الزئبق الناجم عن نشاط عمليات التعدين التقليدي.
وتعمل الهيئة كذراع فني واستشاري لوزارة الطاقة والتعدين.
وأشار المدير العام للهيئة سليمان عبد الرحمن إلى مساع حكومية لإيجاد بدائل للزئبق.
وفى أعقاب احتجاجات لأهالي منطقة "تلودي" بجنوب كردفان على استخدام السيانيد الشركات العاملة في التعدين هناك قرر مجلس الوزراء في أكتوبر الماضي إيقاف استخدام الزئبق ومادة السيانيد في عمليات التعدين بشكل فوري.
ووجه بتعديل الاتفاق مع الشركات العاملة في مجال التعدين، بحيث تُخصص نسبة من عائد أرباحها لتنمية المجتمعات المحلية.
وبدأت بالخرطوم الاثنين الجلسة الافتتاحية لاجتماعات مجموعة العمل السودانية الروسية في مجال الجيولوجيا التي تنعقد ليومين.
وأكد مدير الهيئة أن الاجتماعات ستخصص لكيفية معالجة الزئبق من مخلفات التعدين وأنه سيتم تخصيص جزء كبير من المحادثات لكيفية التخلص من الزئبق والتي من ضمنها ايجاد البدائل المناسبة.
بدوره أكد رئيس الجانب الفني في اللجنة السودانية الروسية نور الدين انعاموف خلال اجتماع الأحد انه وخلال السنين الماضية تمكن السودان وروسيا من انجاز العديد من المهام، مشيرا الى ان الاتفاق على تطوير مجال الجيولوجيا من اهم المحاور في تطور التعاون بين البلدين.
ولفت إلى ان عمل الشركات الروسية ونجاحها لجهة التعاون المستمر مع الوزارة والهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية.
وقال انعاموف ان اهم ما تطلبه الشركات توفير الامن مما يسهم في زيادة الشركات للإنتاج وتوسعته.
وأشار رئيس اللجنة السودانية الروسية إلى انه خلال الاجتماعات الحالية سيتم مناقشة كل القضايا والعقبات التي تعترض سير عمل الشركات الروسية.
وقال إن الجانبين حققا نجاحا كبيرا في مجال التخلص من الزئبق.
وواضح ان منع الزئبق لابد ان يكون وفق خطوات مدروسة مراعاة لعمل الالاف من الاشخاص في المجال والذين يعتبر مصدر دخل لهم الرئيس وشدد على أهمية عرض البدائل للمعدنين لاستمرار العمل.
ويعمل في قطاع التعدين التقليدي حوالي 5ملايين شخص فيما يبلغ عدد الطواحين والتي تستخدم الزئبق في استخلاص الذهب بمنطقة أبو حمد في الولاية الشمالية حوالي 5 آلاف طاحونة ومثلها في منطقة العبيدية بينما يبلغ عددها في منطقة وأدى العشار 4الاف وفي منطقة بورتسودان حوالي 3الف طاحونة ومثلها في منطقة نَوراى بولاية نهر النيل.
وكشف سليمان ان أكثر من (59) شركة تعمل في مجال معالجة مخلفات التعدين بالسودان، وأن الغرض من انشائها كان التخلص من الزئبق.
ويعادل إنتاج المعدنيين التقليدين وهم أفراد أو شركات صغيرة 85% من إجمالي إنتاج الذهب في السودان.
ويقدر الفاقد بين المنتج من الذهب في السودان وبين المصدر إلى الخارج بقيمة تتراوح بين 3-4 مليار دولار سنويا ويمثل صادر الذهب نسبة 37% من إجمالي صادرات البلاد خلال الأعوام الثلاثة الأخيرة حسب تقرير وزارة المعادن سابقا.
وأكد مدير الهيئة رغبة وزارة الطاقة والتعدين في التعاون الكامل مع روسيا في مجال التعدين وعلوم الأرض.
وأضاف ان عد من الشركات الروسية تستثمر بالسودان نتيجة لنجاح التعاون بين البلدين داعيا إلى دخول المزيد منها للعمل في مجال التعدين.
وتعمل بالسودان نحو 5 شركات روسية في مجال تعدين الذهب بعضها دخل مراحل الإنتاج منذ سنوات.
وأبرز الشركات الروسية العاملة فى مجال تعدين الذهب تشمل شركة كوش وشركة روزجيولوجي وروزدراقمنت إلى جانب بعض الشركات الاخرى.
وبلغ التبادل التجاري بين روسيا والسودان خلال العام 2017 نحو 450 مليون دولار.
ووصف السفير الروسي لدى السودان فلاديمير جيلتوف في وقت سابق حجم التبادل التجاري بين بلاده والسودان بالكبير نسبيا مقارنة بحجم التبادل التجاري بين روسيا وغيرها من الدول.
وأردف "بالطبع لا أتحدث هنا عن الدول الكبرى مثل الصين أو الهند، لكن ميزان التبادل التجاري بين روسيا والسودان في صعود مستمر".
وأكد السفير أنه: "من المهم العمل على تنويع مجالات التعاون الثنائي في السودان حتى لا ينحصر الاستثمار إلى مجال التعدين فقط".
وفى مارس من العام الماضي اندلعت مواجهات بين الأهالي بمنطقة وادي الصنقير في ولاية نهر النيل وإحدى شركات التعدين الرَوسية أسفرت عن قتلى وجرحى ما دفع الولاية وقتها لنشر 400 شرطي في مقر الشركة لحمايتها من غضبة الأهالي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.