التعليم بالجزيرة: انطلاقة العام الدراسي الاحد    144 حالة وفاة بكورونا في الجزيرة    لجنة المعلمين تتمسك ببقاء ببروفيسور الأمين وزيراً للتربية والتعليم    السودان ضمن دول عربية تبحث مع إسرائيل تطوير الطاقة    نفط السودان .. أسرار ومحاذير    الهلال يعمق أزمات الأبيض في الدوري السوداني    بستان الخوف، الراوية التي أفزعت الأخوان المسلمين فصادروها ومنعهوها .. بقلم: جابر حسين    هل توجد وظيفة في ديننا الحنيف تسمي رجل دين ؟ .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    وزارة الصحة السَودانية: مابين بروتوكولات كوفيد والذهن المشتت .. بقلم: د. أحمد أدم حسن    حي العرب بورتسودان يفوز لأول مرة في الدوري .. ركلة جزاء تحبط حي الوادي نيالا أمام الأهلي مروي    مساع لانشاء بنك خاص لمشروع الجزيرة    ترامب أخيرا في قبضة القانون بالديمقراطية ذاتها! .. بقلم: عبد العزيز التوم    شباب الكباري .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    كانت الخرطوم جميلة .. بقلم: محمد الحسن محمد عثمان    التحذير من اي مغامرة عسكرية امريكية او هجمات علي ايران في الايام القادمة .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    عشاق الأضداد .. بقلم: كمال الهِدي    (سلطان الكيف) !! .. بقلم: عبد الله الشيخ    الاستئناف تشطب طلب هيئات الدفاع عن المتهمين في قضية انقلاب الانقاذ    الإمارات والاتفاقية الإبراهيمية هل هي "عدوان ثلاثى "تطبيع بلا سند شعبى؟ (3/4) .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    تعليم الإنقاذ: طاعة القائد وليس طاعة الرسول .. بقلم: جعفر خضر    فيما يعول عليه ! .. بقلم: حسين عبدالجليل    مصرع 11شخصاً في حادث مروري بطريق كوستي الراوات    تفكيك شبكة إجرامية يتزعمها أحد أكبر التجار بمنطقة الصالحة بامدرمان    التعليم الحديث والقطيعة المعرفية مع الموروث الشعبي: الكرونة والأدوية البلدية نموذجاً .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خطة سودانية لإزالة اثار الزئبق من البيئة و59 شركة لمعالجة اثاره
نشر في سودان تربيون يوم 09 - 12 - 2019

كشفت الهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية عن خطة وطنية لإزالة اثار الزئبق الناجم عن نشاط عمليات التعدين التقليدي.
وتعمل الهيئة كذراع فني واستشاري لوزارة الطاقة والتعدين.
وأشار المدير العام للهيئة سليمان عبد الرحمن إلى مساع حكومية لإيجاد بدائل للزئبق.
وفى أعقاب احتجاجات لأهالي منطقة "تلودي" بجنوب كردفان على استخدام السيانيد الشركات العاملة في التعدين هناك قرر مجلس الوزراء في أكتوبر الماضي إيقاف استخدام الزئبق ومادة السيانيد في عمليات التعدين بشكل فوري.
ووجه بتعديل الاتفاق مع الشركات العاملة في مجال التعدين، بحيث تُخصص نسبة من عائد أرباحها لتنمية المجتمعات المحلية.
وبدأت بالخرطوم الاثنين الجلسة الافتتاحية لاجتماعات مجموعة العمل السودانية الروسية في مجال الجيولوجيا التي تنعقد ليومين.
وأكد مدير الهيئة أن الاجتماعات ستخصص لكيفية معالجة الزئبق من مخلفات التعدين وأنه سيتم تخصيص جزء كبير من المحادثات لكيفية التخلص من الزئبق والتي من ضمنها ايجاد البدائل المناسبة.
بدوره أكد رئيس الجانب الفني في اللجنة السودانية الروسية نور الدين انعاموف خلال اجتماع الأحد انه وخلال السنين الماضية تمكن السودان وروسيا من انجاز العديد من المهام، مشيرا الى ان الاتفاق على تطوير مجال الجيولوجيا من اهم المحاور في تطور التعاون بين البلدين.
ولفت إلى ان عمل الشركات الروسية ونجاحها لجهة التعاون المستمر مع الوزارة والهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية.
وقال انعاموف ان اهم ما تطلبه الشركات توفير الامن مما يسهم في زيادة الشركات للإنتاج وتوسعته.
وأشار رئيس اللجنة السودانية الروسية إلى انه خلال الاجتماعات الحالية سيتم مناقشة كل القضايا والعقبات التي تعترض سير عمل الشركات الروسية.
وقال إن الجانبين حققا نجاحا كبيرا في مجال التخلص من الزئبق.
وواضح ان منع الزئبق لابد ان يكون وفق خطوات مدروسة مراعاة لعمل الالاف من الاشخاص في المجال والذين يعتبر مصدر دخل لهم الرئيس وشدد على أهمية عرض البدائل للمعدنين لاستمرار العمل.
ويعمل في قطاع التعدين التقليدي حوالي 5ملايين شخص فيما يبلغ عدد الطواحين والتي تستخدم الزئبق في استخلاص الذهب بمنطقة أبو حمد في الولاية الشمالية حوالي 5 آلاف طاحونة ومثلها في منطقة العبيدية بينما يبلغ عددها في منطقة وأدى العشار 4الاف وفي منطقة بورتسودان حوالي 3الف طاحونة ومثلها في منطقة نَوراى بولاية نهر النيل.
وكشف سليمان ان أكثر من (59) شركة تعمل في مجال معالجة مخلفات التعدين بالسودان، وأن الغرض من انشائها كان التخلص من الزئبق.
ويعادل إنتاج المعدنيين التقليدين وهم أفراد أو شركات صغيرة 85% من إجمالي إنتاج الذهب في السودان.
ويقدر الفاقد بين المنتج من الذهب في السودان وبين المصدر إلى الخارج بقيمة تتراوح بين 3-4 مليار دولار سنويا ويمثل صادر الذهب نسبة 37% من إجمالي صادرات البلاد خلال الأعوام الثلاثة الأخيرة حسب تقرير وزارة المعادن سابقا.
وأكد مدير الهيئة رغبة وزارة الطاقة والتعدين في التعاون الكامل مع روسيا في مجال التعدين وعلوم الأرض.
وأضاف ان عد من الشركات الروسية تستثمر بالسودان نتيجة لنجاح التعاون بين البلدين داعيا إلى دخول المزيد منها للعمل في مجال التعدين.
وتعمل بالسودان نحو 5 شركات روسية في مجال تعدين الذهب بعضها دخل مراحل الإنتاج منذ سنوات.
وأبرز الشركات الروسية العاملة فى مجال تعدين الذهب تشمل شركة كوش وشركة روزجيولوجي وروزدراقمنت إلى جانب بعض الشركات الاخرى.
وبلغ التبادل التجاري بين روسيا والسودان خلال العام 2017 نحو 450 مليون دولار.
ووصف السفير الروسي لدى السودان فلاديمير جيلتوف في وقت سابق حجم التبادل التجاري بين بلاده والسودان بالكبير نسبيا مقارنة بحجم التبادل التجاري بين روسيا وغيرها من الدول.
وأردف "بالطبع لا أتحدث هنا عن الدول الكبرى مثل الصين أو الهند، لكن ميزان التبادل التجاري بين روسيا والسودان في صعود مستمر".
وأكد السفير أنه: "من المهم العمل على تنويع مجالات التعاون الثنائي في السودان حتى لا ينحصر الاستثمار إلى مجال التعدين فقط".
وفى مارس من العام الماضي اندلعت مواجهات بين الأهالي بمنطقة وادي الصنقير في ولاية نهر النيل وإحدى شركات التعدين الرَوسية أسفرت عن قتلى وجرحى ما دفع الولاية وقتها لنشر 400 شرطي في مقر الشركة لحمايتها من غضبة الأهالي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.