سفير خادم الحرمين الشريفين بالخرطوم يستقبل مبعوثة الاتحاد الاوربي    (باج نيوز) ينفرد : الهلال يقيل جواو موتا ويعلن عن مدرب وطني غداً    رسمياً إقالة موتا وخالد بخيت مدرباً للهلال    تويتر نوتس.. ميزة انتظرها ملايين المستخدمين    الطاقة و النفط تعلن خروج محطة أم دباكر من الشبكة القومية للكهرباء    تخفيض رسوم تسجيل الشركات    المريخ يتفوق على الخيالة بهدف نمر    في اجتماعه الثالث الاتحاد السوداني للبراعم والناشئين والشباب يجيز تكوين الأمانات واللجان    القوات المسلحة : الأنباء عن تحركات للقوات و أسر جنود إثيوبيين بالفشقة "غير صحيحة"    الهلال يتعادل مع حي العرب بورتسودان في الممتاز    وسط دارفور تؤكد وقوفها خلف القوات المساحة    السودان .. الخارجية تقدم تنوير للبعثات الأفريقية حول إعدام الجيش الإثيوبي لسبعة جنود و مواطن    المنسق العالمي للقاحات كورونايطلع علي سيرحملات التطعيم بشمال دارفور    حميدتي يوجه بالتصدي لكل من يحمل سلاحاً اما بالتسليم او الحسم الفوري    سعر صرف الدولار في السودان ليوم الثلاثاء مقابل الجنيه في السوق الموازي    الهلال يسعى لامتصاص صدمة الديربي.. والمريخ في مهمة ثأرية    وداعاً قلعة الكؤوس ..!!    خطاب للسلطات يؤجّل انتخابات الهلال    ارتفاع ملحوظ في الأضاحي بالأسواق الرئيسية    غرفة الاعمال السودانية الليبية تبحث زيادة التعاون الاقتصادي والتجاري    جبريل يطالب بإيقاف صادر الحي    عمر الدقير يكتب: أبو هاجة ومشكاة الثورة    السلع الغذائية تستحوذ على معظم واردات البلاد    انطلاقة الملتقي التفاكري بين المجلس الاعلي للسياحة واصحاب المنشآت السياحية    الجزيرة ترصد 13 مليون جنيه لبناء مركز لعلاج الإدمان    حكومة الجزيرة تكشف عن شبهة فساد وتزوير في 63 قطعة أرض استثمارية بالمناقل    محامو الطوارئ يحذرون من تكدس الجثث بمشرحة أمدرمان    مصر.. مقتل مذيعة بالرصاص على يد زوجها القاضي    بدء محاكمة ثلاثة ثوار متهمين باتلاف عربة شرطة    خضراوات تصبح مغذية أكثر إذا تم طهيها.. تعرف عليها    مكافحة المخدرات توقف متهمين وبحوزتهم (260) حبة ترامادول    القبض على متهم قتل اخر بجبرة    الخرطوم.. ربط تقديم الخدمات بتطعيم (كورونا)    توقيف شبكة تصطاد المواطنين عبر صفحات الفيسبوك    بالصورة والفيديو.. شاب سوداني يوثق اللحظات الأخيرة من حياته قبل أن يلقى حتفه عطشاً في صحراء العبيدية وهذه وصيته لأسرته    شاهد بالفيديو.. صراخ وشجار بين طالبات سودانيات بإحدى الجامعات ظهرن وهن يتسابقن ويتنافسن على التصوير مع الفنان "الشبح" ومتابعون: (لو حضرتن وردي كان عملتن شنو؟)    شاهد بالفيديو.. نجمة الترند الأولى في السودان "منوية" تظهر وهي تستعرض بسيارتها (لاند كروزر) الجديدة التي قامت بشرائها بمليارات الجنيهات وصديقتها تهتف لها (والله شيخة براك)    اسمها (X) : بعد كورونا وجدري القرود.. مخاوف من جائحة جديدة    المحكمة توجه تهمة خيانة الأمانة لوزير في العهد البائد    أبل تعد ل"طوفان" من الأجهزة الجديدة    نمر يتفقد الحالة الصحية للأم التي أنجبت أربعة توائم بالفاشر    "آبل" تستعدّ لإطلاق أكبر عدد من الأجهزة الجديدة    ضبط حشيش بقيمة 5 مليارات جنيه بالنيل الأبيض    احتفال بلندن تكريما لدعم السُّلطان قابوس الخدمات الطبية بالعالم    ماكرون يُكلف إليزابيت بورن تشكيل حكومة بداية يوليو    بعد اكتمال المبلغ…(كوكتيل) تنشر كشف باسماء الفنانين المساهمين في المبادرة    بالفيديو: تويوتا تعدل واحدة من أشهر سياراتها وتجعلها أكثر تطورا    جانعة العلوم الطبية تنظم حملة توعوية لمكافحة المخدرات    التشكيلية رؤى كمال تقيم معرضا بالمركز الثقافي التركي بالخرطوم    تقارير تطلق تحذيرًا عاجلاً..تسونامي يهدّد مدن كبرى بينها الإسكندرية    زلزال قويّ يهزّ جنوب إيران ويشعر به سكان الإمارات    وصف بالفيديو الأجمل هذا العام.. ميادة قمر الدين تطلب حمل شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة تفاعل مع أغنياتها والشاب يقبلها في رأسها    إيلا يعلن تأجيل عودته للسودان    تأبين الراحل إبراهيم دقش بمنتدى اولاد امدرمان    صلاح الدين عووضة يكتب: الحق!!    احمد يوسف التاي يكتب: حفارات المتعافي واستثمار حميدتي    عثمان ميرغني يكتب: الرأي الأبيض.. والرأي الأسود    جدل امتحان التربية الإسلامية للشهادة السودانية.. معلّم يوضّح ل"باج نيوز"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



سلطات كسلا تقرر تسكين اللاجئين الفارين من اثيوبيا ب(حمداييت) مؤقتا
نشر في سودان تربيون يوم 11 - 11 - 2020

كسلا 11 نوفمبر 2020 – قررت الحكومة المحلية في ولاية كسلا شرقي السودان اجراء ترتيبات لاستقبال تدفقات اللاجئين الفارين من الحرب في اقليم التقراي الاثيوبي واختارت مؤقتا منطقة " حمداييت" القريبة من الحدود لتجميع الفارين قبل ترحيلهم الى معسكر الشجراب.
وتتاخم ولاية كسلا إقليم التقراي الاثيوبي عبر محلية "ود الحليو "،حيث لم تفلح قرارات السلطات هناك بإغلاق الحدود في وقف تدفقات الاثيوبيين المتضررين من القتال الضاري بين الحكومة المركزية ومقاتلي جبهة التقراي.
ووقف امين حكومة الولاية والي كسلا المكلف فتح الرحمن الامين على الجهود المبذولة والترتيبات الموضوعة من معتمدية ومفوضية اللاجئين والمنظمات الاممية والوطنية لاستقبال تدفقات اللاجئين بمحلية ود الحليو ومنطقة حمداييت حيث وصل 1100 لاجئ الى الحدود خلال اليومين الماضيين.
وبحث الوالي المكلف خلال الاجتماع الذي عقده مع معتمد اللاجئين بكسلا بالإنابة ومفوض العون الانساني سبل التنسيق بين حكومة الولاية ممثلة في اجهزتها الرسمية وبين الجهات المعنية بعمل اللاجئين ومطلوبات استقبال تدفقات اللاجئين الاثيوبيين على ولاية كسلا.
وأكد معتمد اللاجئين بالإنابة في كسلا خالد السر محمود " اختيار المعتمدية منطقة حمداييت لاستقبال اللاجئين بشكل مؤقت ".
وابدى تقديره لحكومة الولاية على التسهيلات التي تجدها المعتمدية في اوقات الطوارئ بالإضافة للأجهزة العسكرية والامنية وتصديهم للموجات الاولى من اللاجئين وتلبية المتطلبات التي لم تكن متوفرة بنسبة 100%.
وأوضح السر ان عملية الاستقبال والايواء والاعاشة للاجئين الجدد مسؤولية المفوضية والمعتمدية الامر الذي يتطلب تضافر الجهود.
وأشار الى عقد اجتماعات مع الشركاء الاخرين من المنظمات الوطنية والدولية بخصوص الموارد وتوزيع الادوار في عمل الطوارئ الذي يحتاج الي تدخلات سريعة وعاجلة لا تقبل التأخير في منطقة الاستقبال المؤقت بحمداييت ومن ثم ترحيل اللاجئين الي معسكر الشجراب الذي يحتاج الي تجهيز اسكان اللاجئين
وقال إن المنظمات ابدت استعدادها والاستجابة لتقديم الدعم بعد عملية التقييم الاولى لحالات الدخول وتقديم المساعدة في مجالات الغذاء والمياه.
واضاف "اتفقنا بان الموقف لا يحتمل التأخير وان وجود اللاجئين في منطقة حدودية قد يؤثر سلبا وربما تنتج عنه اشكاليات امنية ووقوع احتكاكات مع المواطنين بالإضافة الي وجدود مخاطر صحية".
وأفاد السر بتوجه وفد من المنظمات الى المنطقة المستهدفة لتقييم الوضع على ان تقوم مفوضية اللاجئين بعمل سكن اضافي بمنطقة حمداييت خلافا للسكن الموجود الذي يسع لعدد 300 فرد في الحالات العادية حيث يتوقع وصول 20 ألف لاجئ في المرحلة الاولى الى الأراضي السودانية في منطقتي اللقدي بولاية القضارف وحمداييت بكسلا.
وشدد السر علي اهمية الفحص الامني نسبة لوجود عسكريين وسط اللاجئين وسيتم ترحيلهم لمواقع اخرى بالاتفاق مع الاجهزة الامنية كاشفا عن الاشكاليات التي قد تواجه العمل والتي منها تخصيص مساحة اضافية في حالة زيادة اعداد اللاجئين عن المعدلات التي يتم التخطيط لها .
القضارف تستغيث
وفي القضارف أطلق واليها سليمان علي محمد موسى نداءا الى المجتمع الدولي والحكومة الاتحادية لمساندة حكومته في معالجة قضية الإثيوبيين الفارين من إقليم التقراي.
وحذر الوالي من أن استمرار تدفق اللاجئين بذات الوتير التي انتجت وصول 6 الاف اثيوبي يعني زيادة العدد الى 20 الف " وهو رقم يفوق الامكانات الحالية للولاية" وفق قوله
ووصف الوالي خلال وقوفه الأربعاء ميدانيا على اوضاع التدفقات الاثيوبية بالقرية ثمانية الأوضاع بالمعسكر المؤقت ب"الصعبة" لانعدام الاحتياجات الأساسية للاجئين من الغذاء والدواء والمأوى.
ودعا المفوضية السامية لشؤون اللاجئين وإدارة اللاجئين بالقضارف للإسراع في إجراء إحصائيات دقيقة لعمليات حصر دخول اللاجئين بغية توفير الاحتياجات الأساسية.
وأعلن الوالي تحديد وتخصيص معسكر ام راكوبة بمحلية القلابات الشرقية في استضافة اللاجئين مطالبا المفوضية السامية بالإسراع في تهيئة المعسكر لترحيل اللاجئين في غضون ايام؛ فضلا على تكوين لجنة لإدارة المعسكر المؤقت من الأجهزة الأمنية والمنظمات.
من جانبه أوضح ممثل المندوب السامي محمد رفيق نصري جاهزية المفوضية لإعادة تأهيل المعسكر وبناء المساكن والمرافق الخدمية لإيواء اللاجئين الإثيوبيين إلى جانب المشاركة في تقديم الاحتياجات العاجلة لهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.