منفذ هجوم فرنسا سوداني "طلب من الشرطة أن تقتله عند اعتقاله"    القوات المسلحة تؤكد هدوء الاحوال وتنفي شائعة الانقلاب    مقاطعات إسبانية تتهم أنقرة بالإستيلاء على "أجهزة تنفس" وأنقرة تصف الاتهامات بالقبيحة    الصحة السورية: تسجيل 3 إصابات جديدة بفيروس كورونا    إسرائيل.. عدد الإصابات بكورونا يتجاوز ال8000 وحصيلة الضحايا 46    عذراً الأستاذ المحترم محجوب محمد صالح .. بقلم: سعيد أبو كمبال    ما بين العنصرية والتصالح الاجتماعي نقلة من صناعة الموت إلى تحقيق السلام الشامل .. بقلم: عبدالرحمن صالح احمد (ابو عفيف)    سيناريو جودة في لغة جون .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    الثوار لا ينسون جرائمك او جهلك!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    الرأسمالية الطُفيلية والتكسُّب الرخيص في زمن الأزمات !! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    رسالة من شفت وكنداكة عنوانا (القومة ليك يا وطن) .. بقلم: د. ابوبكر يوسف ابراهيم    الوراق والكهرمان .. بقلم: حمد النيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    في نقد حكومة ثورة ديسمبر الحالية (2) .. بقلم: د. عمر بادي    الوزير يلوح بتأجيل انتخابات الهلال    المريخ يرد على الوزير بقرار المحكمة العليا    الكوارتي: لن يكون هناك تمديد في الهلال    تفاصيل جديدة حول مصرع وإصابة (5) أشخاص على يد سوداني بفرنسا    السجن والغرامة لشابين واجنبية ضبطت بحوزتهم خمور بلدية    الغرامة لسائق حاول تهريب مواد بترولية    تراجع إنتاج الدقيق بالمطاحن واتجاه لزيادة الرغيفة لجنيهين    إجلاء (11) سائحاً ألمانياً من بورتسودان    الصحة : 151 حالة اشتباه ب(كورونا) ولا إصابات جديدة    تجار مجهولون يغزون سوق العملة وهجمة شرسة على الدولار    بسبب "الوباء".. البيتزا من المطعم إلى باب بيتك بالطائرة    غاب ضيوف الزفاف فاستبدلهم العروسان.. لكن بماذا؟    ترامب يتحدث عن عقار تحت الاختبار لعلاج كورونا: قد أتناوله    محجوب شريف ، مات مقتولا !وبقي خالدا في ضمير شعبنا، أغنية وراية وسيرة في النضال لأجل الحياة .. بقلم: جابر حسين    وصول جثمان الطبيب السوداني من لندن    السودان ومصر يبدآن تشغيل شبكة مشتركة للكهرباء    ترامب يواصل "انتقامه" ممن شهدوا ضده لعزله من رئاسة أمريكا!    على هامش الحدث (25) .. بقلم: عبدالله علقم    عندما تحرك الكوارث والأمراض كوامن الإبداع .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    جائحة الكورونا في أفريقيا جنوب الصحراء والسودان: فرضيات لاتغير استراتيجيات منع الانتشار .. بقلم: د. عمرو محمد عباس محجوب*    سفاه الشيخ لا حلم بعده .. بقلم: د. عادل العفيف مختار    (التوبة) .. هي (الحل)!! .. بقلم: احمد دهب(جدة)    مساجد الخرطوم تكسر حظر التجوال وتقيم صلاة العشاء في جماعة    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    السودان وخارطة الطريق للتعامل مع إسرائيل .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    سامح راشد : أخلاقيات كورونا    الموت في شوارع نيويورك..! .. بقلم: عثمان محمد حسن    أمير تاج السر:أيام العزلة    شذرات مضيئة وكثير منقصات .. بقلم: عواطف عبداللطيف    مقتل 18 تاجراً سودانياً رمياً بالرصاص بدولة افريقيا الوسطى    حكاية .. بقلم: حسن عباس    والي الخرطوم : تنوع السودان عامل لنهضة البلاد    محمد محمد خير :غابت مفردات الأدب الندية والاستشهادات بالكندي وصعد (البل والردم وزط)    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اجراءات امنية لحماية سفارات غربية بالخرطوم وبرلين ترجئ مؤتمرا لمساعدة السودان
نشر في سودان تربيون يوم 21 - 09 - 2012

الخرطوم 21 سبتمبر 2012 — شددت الاجهزة الامنية السودانية الحراسة على عدد من سفارات الدول الغربية بالخرطوم تحسبا لموجة احتجاجات جديدة على الفيلم والرسوم المسيئة للاسلام عقب صلاة الجمعة اليوم.
ونشرت قوات الشرطة عددا من سياراتها فى محيط سفارتى المانيا وبريطانيا المتجاورتين كما وضعت قواتها فى حالة تأهب ابتداء من صباح اليوم فى وقت دعت جماعات اسلامية وتنظيمات طلابية لمسيرة تنطلق اليوم من مسجد جامعة الخرطوم الى السفارة الفرنسية بالخرطوم احتجاجا على نشر رسوم مسيئة للإسلام فى مجلة شارلى ايبدو الفرنسية.
ومن جهة أخرى أكد الاتحاد الاوربى ان تلك الاساءات لا تعكس مواقف المنظومة الاوربية من الاسلام.
وشرعت السفارة الالمانية فى ترميم وإعادة بناء مبانيها التى تعرضت لاقتحام وإحراق من متظاهرين الجمعة الماضية وقررت برلين ارجاء مؤتمر اقتصادى كان مخصصا لمساعدة السودان ردا على التداعيات الاحتجاجية الاخيرة
وابلغت الحكومة الالمانية السودان رسميا امس رفضها الاعتداء على سفارتها في الخرطوم الجمعة الماضي.
وبعث وزير الخارجية الالماني غيدو فسترفيلله رسالة الى نظيره السودانى على كرتى سلمتها مديرة الشؤون الأفريقية في وزارة الخارجية الألمانية ايغون كوشانكي التى وصلت الخرطوم للوقوف على حجم الاعتداء على السفارة.
و عبرت الرسالة عن رفض الحكومة الألمانية الاعتداء وقالت ان ما حدث كان له وقع مفاجئ على وزارة الخارجية الألمانية والمجتمع السياسي، وأكدت الرسالة ان "ألمانيا لا تقبل الاساءة للأديان ولكنها ترى أن ما حدث لا يبرر الاعتداء على رموز الدول والشعوب الاخرى".
وأعلنت الخرطوم أنها تبلغت من الحكومة الألمانية إرجاء مؤتمر اقتصادي لمساعدة السودان كان مقررًا أن تستضيفه ألمانيا في اكتوبر المقبل ، بسبب إحراق متظاهرين السفارة الألمانية في الخرطوم وتلف كل الوثائق المتعلقة بالتحضيرات للمؤتمر.
وقال المتحدث باسم الخارجية السودانية العبيد مروح في بيان امس ان وزير الخارجية علي كرتي "تسلم رسالة خطية من نظيره الالماني عبّرت عن رفض الحكومة الألمانية لما تعرّضت له سفارتها في الخرطوم".
واضاف ان الرسالة اكدت ان "المؤتمر الاقتصادي الخاص بالسودان، والذي كان يجري الإعداد له، لتستضيفه المانيا ، يتعذر انعقاده في موعده، بعد التلف الذي اصاب القسم القنصلي بالسفارة والاقسام المكلفة بمتابعة الاعداد له". وأكد المتحدث ان "الطرفين سيحددان موعدا جديدا" للمؤتمر.
وأضاف ان الوزير السوداني اكد "رفض وزارة الخارجية لما تعرّضت له السفارة الالمانية في الخرطوم"، وقطع بالتزام الحكومة السودانية بالمساهمة في اصلاح الضرر الذي اصاب مبنى السفارة.
وكانت المانيا عرضت استضافة مؤتمر اقتصادي لمساعدة السودان عقب انفصال جنوب السودان عنه في يوليو 2011 وفقدان الخرطوم لعائدات النفط، والتي كانت تمثل 40% من مداخيل البلاد.
وكان من المتوقع ان تشارك في المؤتمر شركات مهتمة بالاستثمار في السودان، وأخرى من دول الاتحاد الاوروبي. والجمعة الفائت أحرق متظاهرون مبنى السفارة الالمانية في الخرطوم اثناء احتجاجهم على فيلم مسيء إلى الاسلام انتج في الولايات المتحدة.
وأصدر رئيس بعثة الاتحاد الاوروبي في السودان توماس يوليشني بيانا امس دان فيه الفيلم المعادى للإسلام والرسوم الكاريكاتيرية قائلا انها صممت عمدا على ما يبدو لإثارة ردود الفعل المفرطة. وشدد على ان تلك الاعمال لا تعكس بأى حال من الاحوال مواقف الاتحاد الاوروبي.
قاطعا بمواصلته دعم السلام والحوار والسلام. وحث يوليشينى المواطنين السودانيين للتعبير عن أنفسهم بصورة سلمية للرد على الاستفزازات.
وكان وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس قد ادان نشر الرسوم المسيئة ووصفه بالعمل المستفز، مطالباً الجميع "التصرف بشكل مسؤول". كما اعلنت الخارجية الفرنسية عن اتخاذ عدد من الاجراءات لحماية بعثاتها في الخارج.
كما اتهم المجلس الفرنسي الإسلامي الصحيفة الاسبوعية الساخرة بتأجيج المشاعر المعادية للمسلمين في وقت يشهد فيه العالم الاسلامي موجة من الغضب نتيجة للفيلم المسيء للاسلام، فيما اعتبر رئيس اتحاد الطائفة اليهودية في فرنسا، ريشار براسكوير نشر رسومات مسيئة للنبي محمد في هذا التوقيت "تحت مسمى الحرية عمل غير مسؤول".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.