اختصاص القضاء الجنائي الدولي بقضية دارفور .. بقلم: ناجى احمد الصديق    ترتيبات لاستئناف رحلات البواخر بين حلفا والسد العالي    قتيل وجرحى بمليونية 21 اكتوبر والمقاومة تستنكر عنف الشرطة    الإعلان عن عودة الشركات الأمريكية للاستثمار في قطاع السكك الحديدية بالسودان    التطبيع طريق المذلة وصفقة خاسرة .. بقلم: د. محمد علي طه الكوستاوي    شُكراً حمدُوك!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    بروف نمر البشير وعبدالرحمًن شلي و كوستي الولود .. بقلم: عواطف عبداللطيف    المريخ والهلال يفوزان ويؤجلان حسم لقب الدوري    يوميات محبوس (7) .. بقلم: عثمان يوسف خليل    تحرير الوقود من مافيا الوقود قبل الحديث عن تحرير أسعار الوقود .. بقلم: الهادي هباني    العَمْرَةْ، النَّفْضَةْ وتغيير المكنة أو قَلْبَهَا جاز .. بقلم: فيصل بسمة    اذا كنت يا عيسى إبراهيم أكثر من خمسين سنة تعبد محمود محمد طه الذى مات فأنا أعبد الله الحى الذى لا يموت!! (2) .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه /باريس    في ذكرى فرسان الاغنية السودانية الثلاثة الذين جمعتهم "دنيا المحبة" عوض احمد خليفة، الفاتح كسلاوى، زيدان ابراهيم .. بقلم: أمير شاهين    شخصيات في الذاكرة: البروفيسور أودو شتاينباخ .. بقلم: د. حامد فضل الله /برلين    عن القصائد المُنفرجة والمُنبهجة بمناسبة المولد النبوي الشريف .. بقلم: د. خالد محمد فرح    فلسفة الأزمان في ثنايا القرآن: العدل (1) .. بقلم: معتصم القاضي    ارتفاع وفيات الحمى بالولاية الشمالية إلى 63 حالة و1497 إصابة    ظلموك يا حمدوك ... وما عرفوا يقدروك! .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    التحالف باليمن: وصول 15 أسيرًا سعوديًا و4 سودانيين آخرين إلى الرياض    عن العطر و المنديل ... تأملات سيوسيولوجية .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    نيابة الفساد توجه الاتهام لبكري وهاشم في قضية هروب المدان فهد عبدالواحد    المحكمة تطلب شهادة مدير مكتب علي عثمان في قضية مخالفات بمنظمة العون الانساني    هيئة مياه الخرطوم تكشف عن تدابير لمعالجة ضائقة المياه    الحمي النزفية في الشمالية.. بقلم: د. زهير عامر محمد    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اجراءات امنية لحماية سفارات غربية بالخرطوم وبرلين ترجئ مؤتمرا لمساعدة السودان
نشر في سودان تربيون يوم 21 - 09 - 2012

الخرطوم 21 سبتمبر 2012 — شددت الاجهزة الامنية السودانية الحراسة على عدد من سفارات الدول الغربية بالخرطوم تحسبا لموجة احتجاجات جديدة على الفيلم والرسوم المسيئة للاسلام عقب صلاة الجمعة اليوم.
ونشرت قوات الشرطة عددا من سياراتها فى محيط سفارتى المانيا وبريطانيا المتجاورتين كما وضعت قواتها فى حالة تأهب ابتداء من صباح اليوم فى وقت دعت جماعات اسلامية وتنظيمات طلابية لمسيرة تنطلق اليوم من مسجد جامعة الخرطوم الى السفارة الفرنسية بالخرطوم احتجاجا على نشر رسوم مسيئة للإسلام فى مجلة شارلى ايبدو الفرنسية.
ومن جهة أخرى أكد الاتحاد الاوربى ان تلك الاساءات لا تعكس مواقف المنظومة الاوربية من الاسلام.
وشرعت السفارة الالمانية فى ترميم وإعادة بناء مبانيها التى تعرضت لاقتحام وإحراق من متظاهرين الجمعة الماضية وقررت برلين ارجاء مؤتمر اقتصادى كان مخصصا لمساعدة السودان ردا على التداعيات الاحتجاجية الاخيرة
وابلغت الحكومة الالمانية السودان رسميا امس رفضها الاعتداء على سفارتها في الخرطوم الجمعة الماضي.
وبعث وزير الخارجية الالماني غيدو فسترفيلله رسالة الى نظيره السودانى على كرتى سلمتها مديرة الشؤون الأفريقية في وزارة الخارجية الألمانية ايغون كوشانكي التى وصلت الخرطوم للوقوف على حجم الاعتداء على السفارة.
و عبرت الرسالة عن رفض الحكومة الألمانية الاعتداء وقالت ان ما حدث كان له وقع مفاجئ على وزارة الخارجية الألمانية والمجتمع السياسي، وأكدت الرسالة ان "ألمانيا لا تقبل الاساءة للأديان ولكنها ترى أن ما حدث لا يبرر الاعتداء على رموز الدول والشعوب الاخرى".
وأعلنت الخرطوم أنها تبلغت من الحكومة الألمانية إرجاء مؤتمر اقتصادي لمساعدة السودان كان مقررًا أن تستضيفه ألمانيا في اكتوبر المقبل ، بسبب إحراق متظاهرين السفارة الألمانية في الخرطوم وتلف كل الوثائق المتعلقة بالتحضيرات للمؤتمر.
وقال المتحدث باسم الخارجية السودانية العبيد مروح في بيان امس ان وزير الخارجية علي كرتي "تسلم رسالة خطية من نظيره الالماني عبّرت عن رفض الحكومة الألمانية لما تعرّضت له سفارتها في الخرطوم".
واضاف ان الرسالة اكدت ان "المؤتمر الاقتصادي الخاص بالسودان، والذي كان يجري الإعداد له، لتستضيفه المانيا ، يتعذر انعقاده في موعده، بعد التلف الذي اصاب القسم القنصلي بالسفارة والاقسام المكلفة بمتابعة الاعداد له". وأكد المتحدث ان "الطرفين سيحددان موعدا جديدا" للمؤتمر.
وأضاف ان الوزير السوداني اكد "رفض وزارة الخارجية لما تعرّضت له السفارة الالمانية في الخرطوم"، وقطع بالتزام الحكومة السودانية بالمساهمة في اصلاح الضرر الذي اصاب مبنى السفارة.
وكانت المانيا عرضت استضافة مؤتمر اقتصادي لمساعدة السودان عقب انفصال جنوب السودان عنه في يوليو 2011 وفقدان الخرطوم لعائدات النفط، والتي كانت تمثل 40% من مداخيل البلاد.
وكان من المتوقع ان تشارك في المؤتمر شركات مهتمة بالاستثمار في السودان، وأخرى من دول الاتحاد الاوروبي. والجمعة الفائت أحرق متظاهرون مبنى السفارة الالمانية في الخرطوم اثناء احتجاجهم على فيلم مسيء إلى الاسلام انتج في الولايات المتحدة.
وأصدر رئيس بعثة الاتحاد الاوروبي في السودان توماس يوليشني بيانا امس دان فيه الفيلم المعادى للإسلام والرسوم الكاريكاتيرية قائلا انها صممت عمدا على ما يبدو لإثارة ردود الفعل المفرطة. وشدد على ان تلك الاعمال لا تعكس بأى حال من الاحوال مواقف الاتحاد الاوروبي.
قاطعا بمواصلته دعم السلام والحوار والسلام. وحث يوليشينى المواطنين السودانيين للتعبير عن أنفسهم بصورة سلمية للرد على الاستفزازات.
وكان وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس قد ادان نشر الرسوم المسيئة ووصفه بالعمل المستفز، مطالباً الجميع "التصرف بشكل مسؤول". كما اعلنت الخارجية الفرنسية عن اتخاذ عدد من الاجراءات لحماية بعثاتها في الخارج.
كما اتهم المجلس الفرنسي الإسلامي الصحيفة الاسبوعية الساخرة بتأجيج المشاعر المعادية للمسلمين في وقت يشهد فيه العالم الاسلامي موجة من الغضب نتيجة للفيلم المسيء للاسلام، فيما اعتبر رئيس اتحاد الطائفة اليهودية في فرنسا، ريشار براسكوير نشر رسومات مسيئة للنبي محمد في هذا التوقيت "تحت مسمى الحرية عمل غير مسؤول".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.