هل فقدت الشخصية السودانية عذريتها ولم تعد بكرا ؟! .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    مع لجان المقاومة (2) "مليونية العدالة والتشريع" .. بقلم: محمد عتيق    تداعيات الصور المقلوبة على مستقبل السودان .. بقلم: حسن ابوزينب عمر    العَمْرَةْ، النَّفْضَةْ وتغيير المكنة أو قَلْبَهَا جاز .. بقلم: فيصل بسمة    تحرير الوقود من مافيا الوقود قبل الحديث عن تحرير أسعار الوقود .. بقلم: الهادي هباني    اذا كنت يا عيسى إبراهيم أكثر من خمسين سنة تعبد محمود محمد طه الذى مات فأنا أعبد الله الحى الذى لا يموت!! (2) .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه /باريس    في ذكرى فرسان الاغنية السودانية الثلاثة الذين جمعتهم "دنيا المحبة" عوض احمد خليفة، الفاتح كسلاوى، زيدان ابراهيم .. بقلم: أمير شاهين    المريخ يتصدر بعد تعثر الهلال.. والأبيض والأمل يضمنان الكونفيدرالية    شخصيات في الذاكرة: البروفيسور أودو شتاينباخ .. بقلم: د. حامد فضل الله /برلين    عن القصائد المُنفرجة والمُنبهجة بمناسبة المولد النبوي الشريف .. بقلم: د. خالد محمد فرح    ضيق الايدولوجيا وسعة البدائل .. بقلم: د. هشام مكي حنفي    من كره لقاء الشارع كره الشارع بقاءه في منصبه!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    فلسفة الأزمان في ثنايا القرآن: العدل (1) .. بقلم: معتصم القاضي    ارتفاع وفيات الحمى بالولاية الشمالية إلى 63 حالة و1497 إصابة    الهلال يتعثر أمام هلال الأبيض والمريخ يكتسح الأمل عطبرة ويلحق به على صدارة الدوري الممتاز    مؤشرات بداية عصر ظهور الإرادة الشعبية العربية .. بقلم: د. صبري محمد خليل / أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    ظلموك يا حمدوك ... وما عرفوا يقدروك! .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    التحالف باليمن: وصول 15 أسيرًا سعوديًا و4 سودانيين آخرين إلى الرياض    عن العطر و المنديل ... تأملات سيوسيولوجية .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    نيابة الفساد توجه الاتهام لبكري وهاشم في قضية هروب المدان فهد عبدالواحد    المحكمة تطلب شهادة مدير مكتب علي عثمان في قضية مخالفات بمنظمة العون الانساني    تقرير البيئة نحو اقتصاد أخضر مكسى بلون السندس تزفه أنغام السلام للأمام .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    هيئة مياه الخرطوم تكشف عن تدابير لمعالجة ضائقة المياه    الحمي النزفية في الشمالية.. بقلم: د. زهير عامر محمد    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ترحيل المفاوضات الامنية الى اديس بعد فشلها فى الخرطوم
نشر في سودان تربيون يوم 11 - 12 - 2012

اخفق اجتماع الالية السياسية الامنية المشتركة بين الخرطوم وجوبا امس فى التوصل الى تفاهمات حول الملفات قيد النقاش ,وقرر وزيرا دفاع البلدين ترحيل الجولة الى العاصمة الاثيوبية اديس ابابا بالتزامن مع اجتماعات لمجلس السلم الافريقى مخصصة لنقاش قضية ابيى يوم السبت القادم .
وقالت مصادر مأذونة لسودان تربيون ان وفد جنوب السودان وصف اشتراطات الخرطوم الموضوعة لتسوية الملف الامنى بالتعجيزية وغادروا الاجتماعات غاضبين .
وكشفت مصادر اخرى عن اتفاق الطرفين على جدول أعمال المباحثات المتصلة بتطبيق اتفاقية أديس أبابا الأمنية عدا عقبة واحدة هي آليات تنفيذ البند الخاص بعدم دعم المعارضة المسلحة فى البلدين والتحقق منها.
وقالت إن وفد دولة جنوب السودان رأى أن الضمانات الموجودة كافية للتحقق من ذلك بعكس وفد السودان الذي يعتبرها غير كافية وكشفت عن مقترح للوساطة الإفريقية بعقد اجتماع فوق العادة في أديس أبابا برئاسة ثامبو أمبيكي لتقريب وجهات النظر حول تلك النقطة الخلافية.
وقال وزيرا دفاع الدولتين إن البلدين طلبا من الاتحاد الأفريقي المساعدة في التوصل إلى تفاصيل سحب مقترح للقوات من المنطقة الحدودية المتنازع عليها.
وقال وزير الدفاع الفريق عبد الرحيم محمد حسين في تصريحات للصحفيين انه اجتمع مطولا بنظيره فى دولة الجنوب الفريق جون كونق بمشاركة مبعوث الامين العام للامم المتحدة للسودان وجنوب السودان هايلي منكريوس وممثل الوساطة الافريقية, وبحثوا برتوكول التعاون الموقع بين البلدين.
وأوضح حسين ان اجتماعات الطرفين التي امتدت ليومين خلصت لمواصلة الحوار بشأن البرتوكول الامنى في الخامس عشر من ديسمبر بالعاصمة الاثيوبية بحضور رئيس الالية الافريقية رفيعة المستوي ثامبيو امبيكي ورئيس بورندي السابق ابوبكر وبايويا.
ومن جانبه قال وزير دفاع دولة الجنوب جون كونق ان الاجتماعات بين الطرفين تمضي بنجاح وأردف "لا شيء يجعل الاجتماعات تتوقف .. نحن نمضي بنجاح"لافتا الي وجود بعض القضايا العالقة وان الجولة ستعاود الالتئام السبت المقبل متزامنة مع اجتماعات مجلس السلم والامن الافريقي بشان الوضع النهائي لابيي.
وأوضح كونق ان ارجاء المفاوضات ونقلها الي اديس ابابا لا يعني وصول الطرفين الي طريق مسدود لكنه بعض القضايا ينبغي التفاوض حولها تحت اشراف الوساطة الافريقية رفيعة المستوي وفق قوله.
ويشترط السودان ان تقوم جوبا بنزع سلاح مقاتلي حركة تحرير السودان – شمال قبل تطبيق بقية البرتوكولات المتضمن في اتفاقية التعاون الموقع عليها في 27 سبتمبر الماضي. وذلك في الوقت الذي تنفي فيه جوبا وجود صلات لها بالتمرد في جنوب كردفان .
وكان كبير مفاوضي جنوب السودان باقان أموم قال عقب محادثات فى الخرطوم الاسبوع الماضى إن صادرات النفط ربما تستأنف هذا الشهر. لكن جوبا أرجأت إعادة تشغيل آبار النفط والتي كانت مقررة في 15 نوفمبر.
وقال السودان الأسبوع الماضي إنه لن يسمح بتدفق نفط جنوب السودان عبر أراضيه ما لم تقطع جوبا علاقاتها مع الحركة الشعبية قطاع الشمال وتطرد قيادات الجبهة الثورية من الجنوب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.