جنوب السودان.. المعارضة العسكرية تقصي "رياك مشار" عن زعامة حزبه    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الخميس 5 أغسطس 2021    السودان ..الاستيلاء على (26) ترليون جنيه.. تفاصيل مثيرة لقضية شركة كوفتي    شاهد بالفيديو: (العريس في السودان بقطعو قلبو) الفنانة جواهر تصرح وتتحدث بشفافية عن الزواج في السودان    حليم عباس: الوقفة الفضيحة    سوداني يتعرض لمحاولة سرقة تحت تهديد السلاح في شارع رئيس بالخرطوم    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الخميس 5 أغسطس 2021    تفكيك شبكات إجرامية متخصصة في السرقة بشندي    المالية تنفي إلغاء إستثناء إعفاء مدخلات الإنتاج من الضرائب والرسوم الجمركية    وزير الخارجية الأمريكي يبحث مع حمدوك الأوضاع في إثيوبيا    الأمم المتحدة: مصادقة السودان على قانون الجنائية الدولية "خطوة مهمة"    إعلان نتيجة الأساس بولاية سنار منتصف أغسطس    زين وفيزا يوقعان مذكرة تفاهم لتقديم عدد من الخدمات المالية الإلكترونية    من الفقر إلى الثراء الفاحش.. هكذا تحولت حياة بعض المشاهير    رأس زعيم كوريا الشمالية يثير الحيرة    الدفاع المدني ولاية الخرطوم يؤكد الجاهزية لمجابهة فيضانات هذا العام    بايدن يوجه رسالة إلى أوباما "الأخ والصديق"    محمد عبد الماجد يكتب: ست حكومات في حكومة واحدة    قرعة كأس العرب : منتخب سيدات السودان في مواجهة مصر وتونس ولبنان    المريخ بقيادة كلارك وغارزيتو !!    ترامب يتحدى وزارة العدل مجددا للحفاظ على سرية إقراراته الضريبية    تقرير: السودان به أبطأ سرعة إنترنت موبايل في المنطقة العربية    السيسي يدعو لسرعة إنهاء الفراغ الحكومي في لبنان    حرم النور: لا أخشى فشل الحفلات الجماهيرية وضربة البداية بالولايات    خبراء: لا نتائج ملموسة لحملة ضبط الأسواق والأسعار    عامل خبرة خلف انتصار الشرطة على الوادي نيالا    صباح محمد الحسن تكتب: بلاغ ضد المحلية    عبداللطيف البوني يكتب: بس الجوية الما عرفتوها    غارزيتو يرفع إيقاع تحضيرات المريخ    تكررت عدة مرات التحري يغيب عن المحكمة .. مؤامرات تضييع العدالة    ناهد قرناص تكتب: شباب ورياضة    صحيفة إسرائيلية:الرئيس الإسرائيلي أجري محادثات مع مسؤولين في السودان    الدفاع المدني ولاية الخرطوم يحتوي حريقا بمتاجر بالسوق االشعبي    الأمة القومي : كل من لا يستطيع العمل عليه الاستقالة من الحزب    ندى القلعة تكشف عن سبب الغائها حفلا بالخرطوم والسفر إلى أسوان    شاب يغادر مطار الخرطوم مرتديا (فنيلة داخلية وسفنجة)    انضم لراديو "سوا" الأمريكي.. المذيع شيبة الحمد يغادر إلى واشنطون    "سمهاني" تضع المترجم عادل بابكر في زمالة أفريقيا العالمية    انتحار 4 رجال أمن ممن تصدوا للهجوم على مبنى الكونغرس الأمريكي    تفاصيل مثيرة في محاكمة متهم بتحرير شيكات مرتدة ب(26) تريليون جنيه    مصدرو الماشية يرهنون المعالجة بإقالة وزير ووكيل وزارة الثروة الحيوانية    خبير: على الدولة إيقاف تصدير المواد الخام بما في ذلك المواشي    تصنيف الدول العربية من حيث مخاطر السفر بسبب "كورونا"    دعاء الزواج من شخص معين؟ أذكار وأدعية مجربة    صحيفة بريطانية تروي قصة طفل قيل إنه ركل ساق صدام حسين    مدير عام الصحة يوقف دخول العناية المكثفة بمراكز العزل    لجأت للسحر من أجل الزواج قبل 50 عامًا ثم تبت.. ماذا أفعل؟    وزير الطاقة: قُطوعات الكهرباء مُستمرّة    يتسبب في مشكلات جسدية ونفسية.. نتائج سلبية للصراخ على الأطفال    بعض تفاصيل دوري السوبر الإفريقي القمة تصارع أندية أفروعربية في البطولة    بأمر غارزيتو .. جمال سالم يبلغ الهلال برغبته في الرحيل    بالصور: عشرة "أسلحة" طبيعية عليك تزويد جسمك بها!    القبض على متهمين أثناء استعدادهما لتنفيذ سرقة (9) طويلة    اختار الزبون الخطأ.. تاجر مخدرات يعرض الكوكايين على شرطي في ثياب مدنية    رصد كورونا في "غزلان".. ومخاوف من سلالات "أكثر فتكا" تنتقل للإنسان    ما هو حكم الذهاب للسحرة طلبا للعلاج؟    مصالحة الشيطان (2)    بداية العبور؟!!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بيان من مكتب حركة تحرير السودان قيادة القائد مني اركو مناوي بالخليج
نشر في سودانيات يوم 09 - 08 - 2012


(حريات)
مكتب حركة تحرير السودان قيادة مناوي بالخليج يزف التهنئة للشعب السوداني صانع الثورات وقاهر الدكتاتوريات بمناسبة الذكري الحادي عشر لتاسيس الحركة ويزف التهنئة للحركة قيادة وشعبا وجيشا وعضوية ومناصرين بهذه المناسبة ونحي شهداء حركة جيش تحرير السودان والبالغ عددهم ستة آلاف شهيد وعلي رأسهم سيد شهداء الثورة الشهيد البطل عبد الله أبكر بشر قائد عام جيش تحرير السودان وقد قدموا أرواحهم دفاعا عن الكرامة والحرية ومن اجل نيل حقوق الشعب السوداني و يكون الوطن للجميع دون تميز عرقي او ديني او جهوي او قبلي علي ان تكون المواطنة هي المعيار في الحقوق والواجبات ومن اجل تحقيق ذلك قدم حركتكم الباسلة ارتالا من الشهداء وما زالت الحركة تقدم كل يوم شهيد تلو الاخر من اجل الوطن .
نتقدم بتحية اجلال واكبار لجيش حركة تحرير السودان القابضين علي جمر القضية والمتمسكين بالمبادئ التي تفجرت من اجلها الثورة وفي ذلك واجهوا العدو في معارك شرف وكرامة وعدالة ومن اجل حرية الشعب السوداني فانتصروا في ابو قمرة وجريجيرا وكتم وديسا وطينة ومليط والفاشر ومعارك شرق الجبل ومعركة كولقي وشرق دار فور وجنوب دارفور ومعارك كثيرة لا يسعنا المجال لذكرها واخرها معارك ام دافوق وقريضة ومعركة الملم الاخيرة فانتصروا في كل تلك المعارك ومازالوا ينتصرون التحية لهم لكسرهم حاجز الخوف بمواجهتهم وبجسارة وشجاعة فائقة لطائرات الانتنوق والمروحيات القتالية والدبابات والمدافع الفتاكة وجيش المؤتمر الوطني والمليشيات والجنجويد وسجلوا انتصار تلو الاخر فضعفت قوة جيش المؤتمر الوطني ومليشياته ، فكان ان انتشر بفضل ذلك الثبات والانتصارات روح الثورية في ربوع دارفور وكل ارجاء السودان حتي عمت الثورة كل المدن ، التحية لجيشنا وهم بتلك القوة رغم الكيد والمؤامرات التي تحاك ضدهم وذلك بفضل ايمانهم بمبادئ واهداف حركتهم وقوة رؤية الحركة التي فرضت نفسها في كل المحافل من اجل الوطن.
التحية والتقدير بهذه المناسبة لقيادة الحركة عسكريين وسياسيين وعضوية بقيادة قائدها الصادق الامين مني اركو مناوي الذي لم يتنازل ولم يتزحزح عن قضية الوطن قيد انملة رغم الاغراءات ورغم محاولات المؤتمر الوطني الواهم بان الجميع يسعون من اجل الطموح الشخصي وتحقيق اهداف شخصية ضيقة الا ان القائد مني اركو مناوي كان وما زال متمسكا بقضية الوطن العادل في تحقيق العدالة والحرية للجميع وقد بدأت حركتنا منذ ميلادها في عام 2001م الحوار والتفاوض من احراش دار فور عام 2001م بمنطقة كتروم في اول جولة لها مع الحكومة ثم جولة اخري بمنطقة سيبقا ثم توالت جولات التفاوض بمنطقة كرينجا ثم اورشينق ثم جولة تفاوض اخري بالفاشر مع ابراهيم سليمان والي شمال دارفور السابق ، ثم جولة اخري بعدالخير واخري بمنطقة ساني جندي كان كل هذه الجولات بين طرفين فقط هما حركة تحرير السودان والحكومة وبعد فشل كل تلك الجولات تمت اول جولة تحت رعاية دولية في ابشي الجولة الاولي والثانية وكان يديرها فخامة رئيس تشاد ادريس دبي ، ثم جولة تفاوض اخري بانجمينا ثم تحول المنبر الي ابوجا عاصمة نيجيريا من الجولة الاولي حتي الجولة السابعة ومنها اتت اتفاقية ابوجا في مايو 2006م التي نقضها المؤتمر الوطني وعادت الحركة لتواصل مسيرة الكفاح الثوري من اجل الوطن .
في كل هذه الجولات كان هدف المؤتمر الوطني تفكيك والقضاء علي الحركة بكل السبل حيث كانت الحكومة ترسل وفود للتفاوض وترسل الجيوش في ذات الوقت ليس ذلك وحسب بل عملت الحكومة علي شراء الذمم وخاصة اصحاب النفوس الضعيفة والعمل علي واد القضية العادلة للوطن الا ان القيادة الرشيدة والصادقة كان صمام الامان للحركة حيث قادتها بحنكة الي بر الامان رغم التحديات التي صاحبتها الا انها صمدت واصبحت امل لأبناء الشعب السوداني قاطبة وبفضل جهود القيادة الرشيدة اصبحت الحركة متماسكا وممسكا بالقضية التي ثارت ورفعت السلاح من اجلها وهنا تكمن قوة الرؤية وحكمة وامانة القيادة لكم التحية والتجلة والتقدير .
التحية موصول لاسر الشهداء والتحية والتجلة للجرحي والمصابين وندعو لهم بعاجل الشفاء
والتحية للنازحين في المعسكرات داخل وخارج السودان وهم يواجهون كل صنوف الذل والمهانة ويواجهون الظلم بقوة الايمان وذلك ثمن ومهر الحرية وتدعو الحركة المجتمع الدولي للقيام بدورها في حماية النازحين من الجرائم التي ترتكبها حكومة المؤتمر الوطني التي اطلقت يد مليشياته لقتل النازحين في المعسكرات ونهب ممتكات الامنين في معسكرات النازحين الذين اجبرتهم حكومة المؤتمر الوطني علي النزوح وندين قتل النازحين ترويعهم ونهب ممتلكاتهم في مدينة كتم وفتابرنو وما حولها .
التقدير للشعب السوداني الثائر ضد الذل والهوان والانكسار في كل المدن من اجل إعادة الدولة السودانية المنهوبة .
والتحية للمعتقلين والمعتقلات والتحية للمراة السودانية لدخولها خط التحرير ودفعها الثمن غالية رغم ما تواجهها من ذل وظلم وإعتقال وجرائم اغتصاب علي يد المؤتمر الوطني ومليشياته
والتحية للجبهة الثورية السودانية علي تحملها مسئولية القضاء علي نظام حكومة الانقاذ العنصري وتحملها مسئولية انقاذ ما تبقي من السودان وذلك بازالة هذا النظام الغاشم الظالم ونحن في حركة تحرير السودان قيادة القائد مناوي الينا علي انفسنا مسئولية اسقاط هذا النظام جنبا الي جنب مع بقية مكونات الشعب السوداني لليكون الوطن للجميع .
الي الامام والكفاح الثوري مستمر
مكتب حركة تحرير السودان قيادة القائد مني اركو مناوي بالخليج
08/08/2012م


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.