عميد الصحافة السودانية محجوب محمد صالح ل(السوداني): إذا فشلت مبادرة حمدوك السودان (بتفرتك)    إسرائيل تنضم للاتحاد الأفريقي بصفة مراقب    (200) مليون دولار من المحفظة الزراعية لاستيراد السماد    سيناريو تكدس المشارح .. من المسؤول (النيابة أم الطب الشرعي)؟    ترامب يهاجم فريق الهنود الحمر لتغيره الاسم    خطوة جديدة لعقد الجمعية العمومية لنادي المريخ    لماذا لم تعلن إثيوبيا كمية المياه المخزنة في الملء الثاني ؟    القاتل التافه رزق.. شاب يحاول قتل حبيبته باليويو    منظمات: تزايد الأطفال والنساء السودانيين على متن قوارب الهجرة إلى أوروبا    إثيوبيا.. قوات تيجراي تواصل الزحف بأتجاه أديس أبابا وتؤكد: سنسقط أبي أحمد    التخلف الإداري مسئولية منْ؟    توقعات بزيادة الحد الأدنى للأجور ل( 23 24) ألف جنيه    مصادر تكشف عن تصدير (600) ألف رأس من الضأن للسعودية    مقتل ثلاثة أشخاص فى إشتباكات قبلية مسلحة بالروصيرص بسبب مباراة كرة قدم    راندا البحيري تعتذر لوالد حلا شيحة لهذا السبب: «وجعتلي قلبي»    مانشستر يونايتد يتفاوض مع بوغبا بشأن تجديد عقده    سعر الدولار في السودان اليوم الأحد 25 يوليو 2021    تجمع أسر شهداء ثورة ديسمبر : أخبرونا بالقاتل قبل أن تطلبوا منا العفو    إهمال جلود الأضحية بين مطرقة الإهمال وسندان الأمطار    مباراة كرة قدم تقود لاشتباكات بيت قبيلتى الكنانة والهوسا بالروصيرص    تونس تحقق ذهبية 400 م سباحة حرة بأولمبياد طوكيو    شقيق ياسمين عبد العزيز يكشف عن تطور في حالتها الصحية    وفد تجمع شباب الهوسا الثوري ولاية كسلا يلتقي بمجلس إدارة نادي القاش الرياضي    سد النهضة.. هل يحيل الحدود السودانية الاثيوبية مسرحًا للحرب الشاملة؟    جميع الرحلات في المطارين أوقفت..إعصار في طريقه للصين    بعد حادثة معسكر"سرتوني"..دعوات لنزع السلاح وتقديم مرتكبي جرائم القتل للعدالة    رواية كمال: الأوضاع الإنسانية بمحلية قدير مستقرّة    السودان.. الشرطة تحرّر 26 شخصًا من ضحايا الاتجار بالبشر    مصرع وإصابة (41) شخصا في حادث مروري بكردفان    بالصور … وزيرة الخارجية السودانية تزور الحديقة النباتية في أسوان    أثارة وتحدي في تدريبات مريخ التبلدي    البحث عن كلوسة.. قراءة في الشخصية السودانية    ابرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة في الخرطوم اليوم الاحد 25 يوليو 2021م    مصر.. تفاصيل صادمة حول قاتلة زوجها بسبب نفقات العيد    الحكومة السودانية تُعلن 2022 عاماً للاحتفال بالفنان الراحل محمد وردي    شركتا ‬طيران ‬إسرائيليتان تدشنان الرحلات السياحية إلى المغرب    إجمالي الحالات فاق 130.. إصابات جديدة بفيروس كورونا في الأولمبياد    سودان الهلال    تسارع تفشي كورونا في العالم.. أوروبا تعزز دفاعاتها وفرنسا تتوقع متحورة جديدة    حمدوك:وردي وقف مع الحرية والديمقراطية وبشر بالسلام وبسودان جديد    مُصلي ينجو من الموت بأعجوبة بسبب تحركه من كرسيّه لإحضار مصحف قُبيل إقامة الصلاة بأحد مساجد أمدرمان    ليبيا.. إنقاذ 182 مهاجرا غير نظامي حاولوا الوصول إلى أوروبا    آمال ودوافع أبطال السودان بطوكيو    كل شيء عن دواء أسترازينيكا للسكري بيدوريون الذي يعطى حقنة واحدة أسبوعيا    ارتفاع سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم السبت 24 يوليو 2021 في السوق السوداء    انتصار قضائي لأنجلينا جولي في معركتها ضد براد بيت    لقاح كورونا والأطفال.. أطباء يجيبون على الأسئلة الأكثر شيوعاً    اثيوبيا : قوات أجنبية تريد استهداف سد النهضة وسلاح الجو مستعد للمواجهة    استقرار أسعار الذهب اليوم في السودان    شائعة صادمة عن دلال عبد العزيز تثير ضجة.. وزوج ابنتها ينفي    عثمان حسين والبطيخة    اكتشاف سلالة جديدة من فيروس كورونا    البحر الأحمر: شحّ في الكوادر الطبيّة ومطالبات بالتطعيم ضد"كورونا"    فيروس كورونا: لماذا كانت القيادات النسائية أفضل في مواجهة جائحة كورونا؟    الكلوب هاوس وبؤس المعرفة في السودان    أين اختفت كتيبة الإسناد السماوي!    حينما تقودنا الغريزة لا العقل: تُعمينا الكراهية عن رؤية الطريق    ما هي أفضل الأعمال يوم عرفة؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الأنبا تواضروس.. بطريرك الكنيسة القبطية في مصر
نشر في سودانيات يوم 04 - 11 - 2012

مراسم استغرقت ساعات في كاتدرائية القديس مرقس لإعلان البطريرك رقم 118
الأنبا تواضروس
القاهرة - فرانس برس
تم اختيار الأنبا تواضروس بابا جديداً للأقباط في مصر إثر "قرعة هيكلية" قام خلالها الطفل، بيشوي جرجس مسعد، بسحب واحدة من 3 ورقات تحوي أسماء الشخصيات الثلاث التي انتخبها ممثلو الأقباط الأسبوع الماضي للمشاركة في هذه القرعة. ويمثل الطفل - بحسب المعتقد القبطي - "الإرادة الإلهية".
وقام الأنبا باخوميوس، الذي كان قائماً لمقام البابا منذ وفاة شنودة الثالث في مارس/آذار الماضي، بإجراء قرعة أولى لاختيار طفل من بين 12 ليختار البابا الجديد.
وسحب الطفل المعصوب العينين كرة من ثلاث كرات بلاستيكية شفافة تحوي كل منها اسماً واحداً من المرشحين الثلاثة، وفتحها باخوميوس وقرأ الاسم المكتوب عليها وهو الأنبا تواضروس.
وحتى اليوم، كان الأنبا تواضروس أسقفاً عاماً لمحافظة البحيرة (شمال). ويصادف يوم إجراء القرعة الهيكلية، يوم عيد ميلاده الستين، أي الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني 1952.
وحل الأنبا تواضروس في المركز الثاني في الانتخابات التي جرت الاثنين الماضي بعدما حصل على 1623 صوتاً.
سيرة ذاتية
والبابا الجديد للأقباط مولود باسم وجيه صبحي باقي سليمان.
وحصل على بكالوريوس الصيدلة من جامعة الإسكندرية في 1975، ثم بكالوريوس الكلية الإكليركية وزمالة الصحة العالمية في إنكلترا عام 1985.
وعمل مديراً لمصنع أدوية تابع لوزارة الصحة بدمنهور قبل أن يذهب في 1986 إلى دير الأنبا بيشوي بوادي النطرون، وظل طالب رهبنة حتى ترهبن في 31 يوليو/تموز عام 1988.
ورُسّم قساً في 23 ديسمبر/كانون الأول 1989، ثم انتقل للخدمة بمحافظة البحيرة في 15 فبراير/شباط 1990 قبل أن ينال درجة الأسقف في 15 يونيو/حزيران 1997.
ويحظى البابا تواضروس بتأييد الأنبا باخوميوس، فهو تلميذه وعمل معه في أسقفية البحيرة لفترة طويلة.
مراسم طويلة
واستغرقت مراسم الاختيار عدة ساعات في كاتدرائية القديس مرقس في القاهرة. ولتفادي أي اعتراض، تمت العملية بشكل علني ومصور، بحسب الكنيسة القبطية.
واكتظت الكاتدرائية المرقسية الكبيرة في القاهرة بالحضور، وبدأت المراسم بحضور عدد كبير من رجال الدين والمؤمنين في أجواء هادئة تهيمن عليها التراتيل والصلوات.
وخرج موكب للأساقفة والمطارنة بملابس الخدمة الموحدة من المقر البابوي إلى مقر الكاتدرائية حيث بدأ القداس.
وكانت الانتخابات التي جرت بين 5 مرشحين، الاثنين الماضي، أسفرت عن اختيار 3 مرشحين لخوض القرعة الهيكلية: هم الأنبا روفائيل (54 عاماً) وهو طبيب يشغل حالياً منصب الأسقف العام لكنائس وسط القاهرة، والأنبا تواضروس (60 عاماً) أسقف عام البحيرة في دلتا النيل، والأب روفائيل أفامينا (70 عاماً).
حفل التجليس خلال أسبوعين
وستعقد الكنيسة القبطية حفل التجليس في 18 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري لبابا الإسكندرية وسائر إفريقيا والكرازة المرقسية بحضور كبار مسؤولي الدولة.
وجاءت انتخابات البابا الجديد للأقباط في ظل أجواء من التوتر والقلق التي يعيشها المجتمع القبطي، خاصة مع وصول التيار الإسلامي للحكم بوجود رئيس إسلامي ينتمي لجماعة الإخوان المسلمين، هو الرئيس محمد مرسي.
وتكررت حوادث العنف الطائفي في الفترة التي تلت سقوط الرئيس المصري السابق حسني مبارك في فبراير/شباط 2011، وشهدت تلك الأحداث في كثير من الأحيان سقوط قتلى من الجانبين.
ويشكو الأقباط منذ زمن طويل ما يعتبرونه تمييزاً ضدهم وضعفاً في تمثيلهم داخل الحكومة وفي إدارات الدولة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.