نفط السودان .. أسرار ومحاذير    الشد والجذب بين الحاضنة ووزارة المالية بخصوص موازنة 2021 جانبه الصواب .. بقلم: سيد الحسن عبدالله    الهلال يعمق أزمات الأبيض في الدوري السوداني    بستان الخوف، الراوية التي أفزعت الأخوان المسلمين فصادروها ومنعهوها .. بقلم: جابر حسين    هل توجد وظيفة في ديننا الحنيف تسمي رجل دين ؟ .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    وزارة الصحة السَودانية: مابين بروتوكولات كوفيد والذهن المشتت .. بقلم: د. أحمد أدم حسن    تجمع أساتذة جامعة البدري: وزيرة التعليم العالي لم تلب مطالبنا    حي العرب بورتسودان يفوز لأول مرة في الدوري .. ركلة جزاء تحبط حي الوادي نيالا أمام الأهلي مروي    السودان بعد زيارة مصر: لن نحارب إثيوبيا    التعايشي: ملتزمون بحسن الجوار والحفاظ على الأمن الإقليمي    مساع لانشاء بنك خاص لمشروع الجزيرة    ترامب أخيرا في قبضة القانون بالديمقراطية ذاتها! .. بقلم: عبد العزيز التوم    شباب الكباري .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    كانت الخرطوم جميلة .. بقلم: محمد الحسن محمد عثمان    التحذير من اي مغامرة عسكرية امريكية او هجمات علي ايران في الايام القادمة .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    عشاق الأضداد .. بقلم: كمال الهِدي    (سلطان الكيف) !! .. بقلم: عبد الله الشيخ    الاستئناف تشطب طلب هيئات الدفاع عن المتهمين في قضية انقلاب الانقاذ    الإمارات والاتفاقية الإبراهيمية هل هي "عدوان ثلاثى "تطبيع بلا سند شعبى؟ (3/4) .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    تعليم الإنقاذ: طاعة القائد وليس طاعة الرسول .. بقلم: جعفر خضر    فيما يعول عليه ! .. بقلم: حسين عبدالجليل    مصرع 11شخصاً في حادث مروري بطريق كوستي الراوات    تفكيك شبكة إجرامية يتزعمها أحد أكبر التجار بمنطقة الصالحة بامدرمان    التعليم الحديث والقطيعة المعرفية مع الموروث الشعبي: الكرونة والأدوية البلدية نموذجاً .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التفاصيل الكاملة في قضية مقتل طالب جامعي علي يد حبشي بالثورة
نشر في سودانيات يوم 27 - 03 - 2014

عقدت محكمة جنايات كرري برئاسة مولانا محمد عبد الرحمن اولي جلسات محاكمة اجنبي متهم بقتل الطالب الجامعي سليمان طعنا بالسكين بالثورة الحارة 15 واستمعت المحكمة للمتحري الاول رقيب اول النعيم ادم التابع لشرطة الثورة جنوب وقد افاد المحكمة بان وقائع هذه الحادثة حدثت بالثورة في تمام الساعة الثانية عشرة مساء حيث توفي المجني عليه طعنا بسكين من قبل اجنبي (اثيوبي) فتم نقله لمستشفي النو ومن بعدها لمستشفي الخرطوم وتمت زيارة المجني عليه الذي اجريت له عدة عمليات والقي القبض علي عدد من المتهمين وتم التحري معهم وافادوا في خلال التحري انه في يوم الحادثة دخلت عليهم مجموعة من السودانيين الي المنزل وتم ضربهم بالحجارة واتصلوا علي شرطة النجدة .. وذكر بانه كان في طريق عودته الي المنزل فوجد عددا من الاحباش يتشاجرون مع سوداني واثناء ذلك شعر بان هناك شخصا قام بضربه من الخلف واخر سدد له طعنة من الخلف كما ذكر المجني عليه بانه لا يعرف المتهم واذا رآه سيتعرف عليه وبعد ذلك تم تدوين بلاغ تحت المادة 139 وبعد وفاة المجني عليه تم تعديل مادة الاتهام للمادة 130 وتسلم الملف المتحري الثاني وباشر التحريات فيه وقدم المتحري الملازم شرطة عبد القادر مهدي جميع مستندات الاتهام للمحكمة من ضمنها الاورنيك الجنائي الذي يوضح بان المرحوم قد تعرض للاصابة وتم اجراء عدة عمليات له بمستشفي الخرطوم حيث اجريت له عملية استكشاف ثم تدهورت حالته بعد ذلك وادخل عملية مرة اخري وتوفي الي رحمة مولاه. وبأمر من النيابة نقلت الجثة للمشرحة لمعرفة اسباب الوفاة وقد قدم المتحري تقرير التشريح وتقرير مسرح الحادث والتقرير المصور كمستندات اتهام للمحكمة وقام بالقاء القبض علي عدد من المتهمين وافادوا من خلال التحري معهم انه في يوم الحادثة دخل الي منزلهم عدد من السودانيين في وقت متاخر من الليل واخطروهم بانهم شرطة وحاول اخراجهم من المنزل. وافاد المتهم الاول بانه لم يقم بطعن المجني عليه ولا علاقة له بالجريمة وتم القاء القبض علي اثنين من الاثيوبيات ومن خلال التحري معهما ذكرت المتهمة الثانية بان المتهم الاول طلب منها اخفاء السكين. وعند تلاوة اقوالها بواسطة المتحري امام المحكمة ايدتها كما ايدت المتهمة الثانية اقوالها التي تم تدوينها امام المحكمة.
وافاد المتحري بان المتهم طلب استجوابه للمرة الثانية وبناء علي طلبه قام المتحري باستجوابه واقر بانه قام بطعن المجني عليه وطلب من المتهمة الثانية اخفاء السكين وعند تلاوة تلك الاقوال امام المحكمة وبعد ذلك افاد المتحري بانه شطب البلاغ في مواجهة بقية المتهمين بناء علي طلب من النيابة وفي توصياته الاخيرة قدم المتهم الاول تحت المادة 130 من القانون الجنائي كما قدم المتهمات تحت المادة 107 التستر وعندها رفعت المحكمة الجلسة وحددت جلسة اخري لمناقشة المتحري ومواصلة القضية.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.