إعادة إنتاج النظام السابق !! .. بقلم: الطيب الزين    أبو دليق: صراع السلطة والأرض .. نحو تطوير الادارة الأهلية .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    دار الريح .. الزراعة هي المخرج ولكن! (2) .. بقلم: محمد التجاني عمر قش    الدولة كمزرعة خاصة .. بقلم: الحاج ورّاق    ما رأيكم؟! .. بقلم: كمال الهِدي    نحو مذهب استخلافى في الترقي الروحي .. بقلم: د.صبرى محمد خليل/ أستاذ فلسفة القيم الاسلامية فى جامعة الخرطوم    يا حمدوك والحلو الودران خليتوهو وراكم في أمدرمان: حرية العقيدة في أصول القرآن أكثر كفاءة من العلمانية!! .. بقلم: عيسى إبراهيم    وجدي صالح: ضغوط من شخصيات ب(السيادي) والحكومة على لجنة إزالة التمكين    (213) حالة اصابة جديدة بفايروس كورونا و(4) حالات وفاة .. وزارة الصحة تنعي (7) اطباء توفوا نتيجة اصابتهم بفايروس كورونا    السودان: وزارة الصحة تعلن وفاة (7) أطباء في أسبوع    ترمب وديمقراطية سرجي مرجي!. بقلم: عمر عبد الله محمد علي    السودان والموارد الناضبة (2) .. بقلم: د. نازك حامد الهاشمي    لجنة التحقيق في إختفاء الأشخاص تقرر نبش المقابر الجماعية    النصري في زمن الكورونا .. بقلم: كمال الهِدي    طريق السالكين للمحبة والسلام .. بقلم: نورالدين مدني    لابد من إجراءات قبل الإغلاق الكلي .. بقلم: د. النور حمد    ترامب يستثمر عيوب المسلمين .. بقلم سعيد محمد عدنان/لندن، المملكة المتحدة    السوباط على خطى شداد!! .. بقلم: كمال الهِدي    أغنيتنا السودانية: حوار ذو شجون بين الطيب صالح وأحمد المصطفى!. .. بقلم: حسن الجزولي    تصريح بنفي شائعة شراء منزل لرئيس الوزراء بأمريكا بغرض التطبيع مع إسرائيل    أفرح مع الغربال ولا أبكي من البرهان .. بقلم: ياسر فضل المولى    العائد الجديد .. بقلم: عمر الحويج    وفاة(4) مواطنين إثر حادث مروري بحلفا    بيان لوزارة الداخلية حول ملابسات حادث محلية كرري    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خلافات ترجئ اختيار المعارضة ممثليها في لجنة (7+7)
نشر في سودانيات يوم 07 - 05 - 2014

أعلن مساعد الرئيس السوداني عن اختيار الحكومة ممثليها السبعة في آلية الحوار الوطني الذي دعا له رئيس الجمهورية، بينما لم تتمكن قوى المعارضة من تحديد مرشحيها بسبب خلافات عاصفة ادت لفض الاجتماع فى وقت متقدم من ليل الثلاثاء.
خروج للمسؤول السياسى لحزب المؤتمر الشعبى غاضبا من اجتماع المعارضة قبل انفضاضه حيث كان ينتظر حسم اللقاء الاول من نوعه المرشحين السبعة فى الية الحوار.
وقرر المجتمعون عقد اجتماع اخر الثلاثاء المقبل واقروا تشكيل لجنة مصغرة لحسم الممثلين السبعة بجانب لجنة اخرى للاتصال بالحركات المسلحة والقوى الرافضة للحوار تتشكل من ممثلين للاحزاب المعارضة ابرزهم رئيس حركة الاصلاح الان غازى صلاح الدين والامين السياسى لحزب المؤتمر الشعبى كمال عمر وقرر الاجتماع ايضا تشكيل لجنة ثالثة لتقريب الشقة بين قوى المعارضة وزيادة الثقة بين احزابها.
وكان غندور حث خلال مخاطبته الملتقى النقابي لعمال شرق أفريقيا بالخرطوم المعارضة للإسراع في اختيار ممثليها حتى ينطلق الحوار بمشاركة الأحزاب والقوى السياسية دون إقصاء لأحد، مبيناً أن الحوار النقابي الذي يقوده العمال هو مدخل لإنجاح عمليات الحوار التي تنتظم البلاد.
وأكد غندور أن القوى السياسية بالبلاد أدركت حجم الاستهداف الذي لذلك سارعت للانضمام لعملية الحوار.
وفى سياق اخر قال غندور، إن الحكومة السودانية جمدت كل الخلافات مع دولة جنوب السودان في الفترة الماضية لمساعدة الجنوبيين على الخروج من الأزمة التي سببتها الصراعات الدامية هناك منذ نهاية العام الماضي.
وجدد غندور التزام السودان باتفاقية الحريات الأربع مع جنوب السودان، وقال إن بلاده وتأكيداً لذلك فتحت حدودها للجنوبيين الفارين من الحرب، وإنهم يمارسون الآن حياتهم وفق هذه الاتفاقيات بالسودان، كاشفا عن السماح لقيادات جنوبية بالعودة والاقامة فى الخرطوم.
وأكد مساعد الرئيس، أن موقف السودان من الأحداث الجارية في جنوب السودان كان حيادياً، وأن بلاده لم تدعم أي طرف ضد الآخر، مضيفاً أن هنالك قوى لا تريد للسودان أن ينجح في حل هذه القضية .
وقال غندور "بالرغم من أن هنالك إشكالات حدودية بين الدولتين والكثير من القضايا العالقة إلا أننا جمدنا كل شيء لنساعد إخوتنا الجنوبيين في تضميد جراحهم والخروج من الأزمة التي يمرون بها".
ودعا النقابات الأفريقية للتكاتف والتعاون لحماية القارة واستغلال مواردها، مؤكداً أن الأقطار التي تعاني من النزاعات والصراعات غنية بالموارد الطبيعية من النفط والمعادن والغابات والنباتات النادرة وغيرها.
وقدَّم غندور سرداً مفصلاً عن التحولات التي حدثت في السودان قبل وبعد الاستقلال، وتداعيات انفصال الجنوب، وقضية دارفور، والانفتاح السياسي، ودعوة الحوار الوطني التي أطلقها الرئيس عمر البشير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.